المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حُـــب علي (ع) ينفع حتى اليهود !!



هذب يراعك
05-04-2014, 02:30 PM
عن رجل عن جابر بن عبد الله الأنصاري (رض) قال :


كان لأمير المؤمنين عليه السلام صاحب يهودي وكان كثيرا ما يألَفُه ،


وإن كانت له حاجة أسعفه فيها ،


فمات اليهودي ، فحزن (ع) عليه واستبدَّتْ وحشته له ،


فالتفت إليه النبي صلى الله عليه وآله وهو ضاحك فقال له :


(( يا أبا الحسن ما فعل صاحبك )) ..!؟؟ ،


قال : (( .. مات )) ،


قال (ص) : (( اغتممتَ به واستبدتْ وحشتُك )) ..؟؟ ،


قال (ع) : (( نعم يا رسول الله )) ،


قال (ص) : (( فتحب أن تراه محبورا )) ...؟؟ ،


قال (ع) : (( نعم بأبي أنت وأمي )) ،


قال (ص) : (( ارفع رأسك )) ،


و كشط له عن السماء الرابعة ، فإذا هو بقبة من زبرجدة خضراء معلقة بالقدرة ،


فقال (ص) له : (( يا أبا الحسن هذا لمن يحبك من أهل الذمة واليهود والنصارى والمجوس، وشيعتك المؤمنون معي ومعك غدا في الجنة )) .




<<< اللهم صل على محمد و آل محمد >>>




و قد علّق السيد أحمد المستنبط على هذا الحديث قائلاً :-


(( أقول : ولاتستبعد هذه المنزلة من محبّي عليّ من غير المسلمين لأ نّا نقول أليس نظيره واقعاً من أنوشيروان الملك الكافر العادل وغيره من الكفّار ببركة عدالتهم ومواساتهم لإخوانهم، ودخولهم في‏النار لكونهم كفّاراً، وعدم كونهم معذّبين فيها لعدالتهم وإحسانهم، ومن البديهي أنّ ولاية الأئمّة ومحبّتهم لأعظم مقاماً من أمثال هذه الصفات الممدوحة، فكيف لايوجب ما هو أعظم وأعلى بمراتب شتّى من هذا المقام !؟؟! )) .


من كتاب (( القطرة من بحار مناقب النبي والعترة (ع) للسيد احمد المستنبط / الجزء الأول / ص 200 / حديث
( 95/188 ) . )) .


فحُب أمير المؤمنين ( صلوات الله عليه ) ينفع غير المسلم (( من أهل الذمة واليهود والنصارى والمجوس ، كما جاء في نفس الحديث )) ، و يقيهم عذاب النار و يحبوهم بالخير و النعيم ... فإن كان كل هذا لمحبي علي (ع) من غير المسلمين ، فيا ترى ماذا اعدَّ الله لمحبيه و مواليه و شيعته ...!؟؟؟ .

ابوعلاء العكيلي
05-04-2014, 02:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك

ضفاف العلقمي
06-04-2014, 12:18 AM
عن رجل عن جابر بن عبد الله الأنصاري (رض) قال :


كان لأمير المؤمنين عليه السلام صاحب يهودي وكان كثيرا ما يألَفُه ،


وإن كانت له حاجة أسعفه فيها ،


فمات اليهودي ، فحزن (ع) عليه واستبدَّتْ وحشته له ،


فالتفت إليه النبي صلى الله عليه وآله وهو ضاحك فقال له :


(( يا أبا الحسن ما فعل صاحبك )) ..!؟؟ ،


قال : (( .. مات )) ،


قال (ص) : (( اغتممتَ به واستبدتْ وحشتُك )) ..؟؟ ،


قال (ع) : (( نعم يا رسول الله )) ،


قال (ص) : (( فتحب أن تراه محبورا )) ...؟؟ ،


قال (ع) : (( نعم بأبي أنت وأمي )) ،


قال (ص) : (( ارفع رأسك )) ،


و كشط له عن السماء الرابعة ، فإذا هو بقبة من زبرجدة خضراء معلقة بالقدرة ،


فقال (ص) له : (( يا أبا الحسن هذا لمن يحبك من أهل الذمة واليهود والنصارى والمجوس، وشيعتك المؤمنون معي ومعك غدا في الجنة )) .




<<< اللهم صل على محمد و آل محمد >>>




و قد علّق السيد أحمد المستنبط على هذا الحديث قائلاً :-


(( أقول : ولاتستبعد هذه المنزلة من محبّي عليّ من غير المسلمين لأ نّا نقول أليس نظيره واقعاً من أنوشيروان الملك الكافر العادل وغيره من الكفّار ببركة عدالتهم ومواساتهم لإخوانهم، ودخولهم في‏النار لكونهم كفّاراً، وعدم كونهم معذّبين فيها لعدالتهم وإحسانهم، ومن البديهي أنّ ولاية الأئمّة ومحبّتهم لأعظم مقاماً من أمثال هذه الصفات الممدوحة، فكيف لايوجب ما هو أعظم وأعلى بمراتب شتّى من هذا المقام !؟؟! )) .


من كتاب (( القطرة من بحار مناقب النبي والعترة (ع) للسيد احمد المستنبط / الجزء الأول / ص 200 / حديث
( 95/188 ) . )) .


فحُب أمير المؤمنين ( صلوات الله عليه ) ينفع غير المسلم (( من أهل الذمة واليهود والنصارى والمجوس ، كما جاء في نفس الحديث )) ، و يقيهم عذاب النار و يحبوهم بالخير و النعيم ... فإن كان كل هذا لمحبي علي (ع) من غير المسلمين ، فيا ترى ماذا اعدَّ الله لمحبيه و مواليه و شيعته ...!؟؟؟ .
السلام عليكم
بشركم الله بالجنة لقد افرحتم قلوبنا بهذه الرواية الطيبة
نعم لانستبعد منزلة محبي وشيعة امير المؤمنين
لان الله يحب الاما م علي فهما عاشق ومعشوق
بارك الله بكم ووفقكم

Narjes
06-04-2014, 01:10 AM
لا استطيع ان اصدق تلك الرواية لانها تخالف القران الكريم فالرجل مات وهو يهودي يعني مشرك كافر والله جل شانه يقول ( ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افتراء إثما عظيما ) ويقول سبحانه ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين ) تقولون ان علي رضي الله عنه وارضاه قد حزن عليه نعم قد يكون حزن عليه انه مات على الشرك ولكن تاكدوا انه لن يخالف كتاب الله فالله جل شانه يقول ( ما كان للنبي والذين امنوا ان يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم انهم اصحاب الجحيم ) ‏

Narjes
06-04-2014, 01:16 AM
رجاء من الاخوه المشرفين تعديل مشاركتي بوضع قوس بعد يقول سبحانه وقبل ( ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين ) ليفصل كلامي عن كلام رب العزة فانا لم استطع التعديل ‏

هذب يراعك
06-04-2014, 01:22 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك






و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ،

و احسن الله اليكم و جزاكم الجنة ان شاء الله بصحبة امير المؤمنين (ع) .

هذب يراعك
06-04-2014, 01:24 AM
السلام عليكم
بشركم الله بالجنة لقد افرحتم قلوبنا بهذه الرواية الطيبة
نعم لانستبعد منزلة محبي وشيعة امير المؤمنين
لان الله يحب الاما م علي فهما عاشق ومعشوق
بارك الله بكم ووفقكم



و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ،
اشكرك اختي الفاضله على كرم المرور و طيب الكلمات ،
بشرك الله بكل خير و افرحك الله و من تحبين في الدنيا و الآخره ،
نحن خلقنا لأجل حب علي (ع) و وجدنا لأجل عشق علي (ع) و صرنا لأجل ان نهوى علياً و ان نشايعه و نتابعه ...

هذب يراعك
06-04-2014, 01:25 AM
لا استطيع ان اصدق تلك الرواية لانها تخالف القران الكريم فالرجل مات وهو يهودي يعني مشرك كافر والله جل شانه يقول ( ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افتراء إثما عظيما ) ويقول سبحانه ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين ) تقولون ان علي رضي الله عنه وارضاه قد حزن عليه نعم قد يكون حزن عليه انه مات على الشرك ولكن تاكدوا انه لن يخالف كتاب الله فالله جل شانه يقول ( ما كان للنبي والذين امنوا ان يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم انهم اصحاب الجحيم ) ‏


السلام عليكم و رحمة الله ،
علي هو القرآن الناطق صلوات الله عليه و على آله ،
اختي ... ان اليهود من اهل الكتاب و ليسوا من المشركين هذا اولاً
ثانياً ان امير المؤمنين و مولى الموحدين و يعسوب الدين و سيد المسلمين صلوات الله عليه لم يستغفر له ، و اين في الرواية ذلك ؟؟! ، و انما حزن عليه فقط ،
ثالثاً قد رأيت السيد احمد المستنبط ( رحمة الله عليه ) ما قال ، و اظن في قوله كفايه ! ،
و هذا اليهودي لو لم يكن خالص النيه سليم القلب لما رضي امير المؤمنين (ع) بصحبته ،
على انه ليس في الروايه تصريح بدخول ذلك اليهودي الجنه ، و انما فيها انه متنعم في عالم البرزخ ، و الله تعالى لن يضيع عمل عامل ، و حب امير المومنين خير الاعمال ، و كان لابد على الله اكرم الاكرمين ان يجازي اليهودي على حبه لحبيبه علي (ع) .

أنصار المذبوح
06-04-2014, 01:32 AM
عظم الله لناولكم الاجر بأستشهاد سيدة نساء العالمين
زوجة الكرار وأم المجتبى والشهيد وأم سيدة الصبر
السلام على يعسوب الدين وأخ النبي ووصيه من بعده
ولعنه الله على الظالمين

بارك الله فيك أخينا الفاضل على ما خطته اناملك

Narjes
06-04-2014, 02:32 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
طيب اخي انت تقول اليهود من اهل الكتاب اوليس النصارى من اهل الكتاب ولكنهم يقول الله ثلاثة في واحد الاب والابن والروح القدس تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا اليس فعلهم شرك ان اشركوا مع الله اله اخر ‏
اعلم انه لم يذكر انه استغفر له ولكن هل تتوقع من امير المؤمنين وزوج البتول وابو سيدا شباب اهل الجنة ان يحب من انكر نبوة محمد صلى الله علية وسلم ومات على غير دين الله حاشا لله ان يكونوا ال البيت من محبين غير اولياء الله فهم قدوتهم سيد البشر انظر لابراهيم عليه السلام تبرا من ابيه لمن تبين له انه عدوا لله تقول ان اليهودي خالص النية سليم القلب فان كان قلبه سليم لما انكر نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ومات وهو ظالم لنفسه

هذب يراعك
06-04-2014, 10:04 AM
عظم الله لناولكم الاجر بأستشهاد سيدة نساء العالمين
زوجة الكرار وأم المجتبى والشهيد وأم سيدة الصبر
السلام على يعسوب الدين وأخ النبي ووصيه من بعده
ولعنه الله على الظالمين

بارك الله فيك أخينا الفاضل على ما خطته اناملك






و عظم الله لك الاجر اختي بإستشهاد مولاتنا و سيدتنا و حبيبة قلوبنا صلوات الله عليها ، نعم و لعائن الله على ظالميها ...

و بارك الله فيك و احسن اليك و حشرك مع الزهراء (ع) ... و اشكرك اذ شرفتني بمرورك الكريم و بكلماتك الطيبه ... موفقة ان شاء الله .

هذب يراعك
06-04-2014, 10:06 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
طيب اخي انت تقول اليهود من اهل الكتاب اوليس النصارى من اهل الكتاب ولكنهم يقول الله ثلاثة في واحد الاب والابن والروح القدس تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا اليس فعلهم شرك ان اشركوا مع الله اله اخر ‏
اعلم انه لم يذكر انه استغفر له ولكن هل تتوقع من امير المؤمنين وزوج البتول وابو سيدا شباب اهل الجنة ان يحب من انكر نبوة محمد صلى الله علية وسلم ومات على غير دين الله حاشا لله ان يكونوا ال البيت من محبين غير اولياء الله فهم قدوتهم سيد البشر انظر لابراهيم عليه السلام تبرا من ابيه لمن تبين له انه عدوا لله تقول ان اليهودي خالص النية سليم القلب فان كان قلبه سليم لما انكر نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ومات وهو ظالم لنفسه




لقد ميز الله بين اهل الكتاب و بين المشركين و كذلك يجب ان نفعل نحن كما فرَّق الله بين اهل الكتاب و بين الكافرين و المشركين ،
كما تعلمين اختي عندكم ان ( ابو طالب ) صلوات الله و سلامه و بركاته عليه مات على الشرك و الكفر !!!!!!! ،
( لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم ... و سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون ) و تقولون ان سيد الخلق صلى الله عليه و آله كان يحبه !! ، فالأمر هو الأمر ، رسول الله (ص) كان يحب (( مشركاً او كافراً على حسابكم )) و امير المؤمنين (ع) كان يحب يهوديا ،
فكما قد احب رسول الله شخصاً لا يؤمن بالله و بالقرآن و به ( على قولكم ) فقد احب علياً صلوات الله و سلامه و بركاته عليه يهودياً لا يؤمن بالله و رسوله (ص) ،
و كما تعلمين ايتها الاخت الكريمه ان الله قد قال (( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم )) ، و هذا اليهودي يختلف عن عم ابراهيم (ع) (( عمه و ليس والده )) ، اذ كان محباً للمسلمين و لسيد المسلمين و مولى الموحدين علي (ع) ، و كان كما تقول الروايه يقضي له بعض حاجاته ، و الله لم ينه عن التودد الى مثل هؤلاء ، يعني حاله كحال سيدي و مولاي ابو طالب (ع) (( عندكم )) ،
و لابد انك تدركين ان حب سيد الاوصياء و ثاني خير من خلق الله اعني علياً صلوات الله عليه هو اساس الاسلام و روح الدين و قلب التوحيد ، فلو وجدتِ شخصاً يدعي الاسلام قد قضى حياته صائماً مصلياً راكعاً عابداً زاهداً متصدقاً حاجّاً ثم لم يكن يحب علياً صلوات الله عليه لأكبه الله على منخريه يوم القيامة في قعر جهنم ، لأنه ناصبي و الناصبي شر ما خلق الله ..! ، و اعني بذلك الكلام ان حب امير المؤمنين (ع) هو جزء لا ينفصل عن الاسلام ابداً ابداً ابداً ابدا .... فمن كان في قلبه حباً لعلي (ع) فقد احرز من الاسلام الشيء الكثير و لا يعوزه الا الشهادة لله و لرسوله ( و لأمير المؤمنين (ع) ) حتى يحكم بإسلامه ، و اذا كان كذلك فكان لابد على الله ان يثيب محبي علي (ع) من كل الطوائف و الملل بعض الثواب و الله اكرم الاكرمين و اقسط القاسطين و اعدل العادلين ، و قد اثاب ذلك اليهودي المحب في البرزخ و ابعد عنه عذابات القبر لأنه عمل حسنةً في الدنيا ، و اي حسنة هي حب علي !؟؟!!! ، و كما قلتُ لك اختي ليس في الروايه انه سيدخل الجنه لكن فيها انه متنعم الان في قبره و برزخه ،
و لا تنسي الكلام القيم جداً جداً للسيد احمد المستنبط رضوان الله عليه ،
اما قولي انه كان سليم النيه صافي القلب ، فأنت تعلمين اختي ان لغير المسلمين درجات في سلامة قلوبهم فهؤلاء الذين يبغضون نبي الاسلام صلوات الله عليه و آله و يعادوون الاسلام هم اصحاب القلوب السوداء و لكن افضلهم و اسلمهم قلباً هم الذين يحبون النبي (ص) و دينه و لا يعادونه ، و كان هذا اليهودي المحب من هذا الصنف الاخير ،
و ايضاً ادعوك الى ما دعى اليه الله و رسوله و القرآن ... الى ولاية آل محمد (ص) و البرائة من اعدائهم .

عشقي زينبي
06-04-2014, 01:45 PM
بارك الله فيك والله خشع قلبي السلام على امير المؤمنين

هذب يراعك
06-04-2014, 03:57 PM
بارك الله فيك والله خشع قلبي السلام على امير المؤمنين


و بارك الله فيك اختي الكريمه ... و اشكرك كثيراً على مرورك ،
جعلك الله و ايانا ممن يخشع قلبه دائماً و ابداً و ثبتنا على محبة امير المؤمنين (ع) و ولايته ، حتى نلقى الله و نحن عليها ...

الحمد لله الذي جعلنا من محبي امير المؤمنين (ع) .

~ أين صاحب يوم الفتح ~
06-04-2014, 10:14 PM
جزاك ربي الخير ووفقك للخير والصلاح

وحشرك مع سيد الموحدين بحقه وفضله وبفضل الصلاة على محمد وآل محمد

هذب يراعك
06-04-2014, 10:48 PM
جزاك ربي الخير ووفقك للخير والصلاح

وحشرك مع سيد الموحدين بحقه وفضله وبفضل الصلاة على محمد وآل محمد

اللهم صل على محمد و آل محمد ،
تشرفت بمرورك اختي الكريمه ... اشكرك كثيراً و لاسيما على هذه الدعوات الطيبه ،
و رزقك الله اضعاف ما دعوتِ لي انه حميد مجيد ... و حشرك الله مع محمد و آل محمد (ص) ،
و الحمد لله الذي رزقنا حب سيد الوجود الثاني و مولى الخلق بعد رسول الله (ص) و رزقنا ولايته ... الحمد لله على ذلك حمد الشاكرين .