المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أم البنين (ع) ... تلك العارفة بمقامات آل محمد (ص)



هذب يراعك
13-04-2014, 12:14 AM
لا شكَّ و لا ريب ان معرفة مقامات آل محمد (ص) هي من اهمِّ وسائل التفاضل بين الخلق ، و انها تتصدر جملة الوسائل المقربة الى الله و الأمور ذات الزلفة لديه ،
و لذلك ورد عن اهل البيت صلوات الله عليهم روايات ، يبينون فيها ان امرهم و مقامهم صعب مستصعب لا يحتمله الا نبي مرسل او ملك مقرب او عبدٌ امتحن الله قلبه للإيمان ، ثم يفصلون و يشرحون هذا الكلام بأن من الانبياء مرسل و غير مرسل و النبي المرسل افضل من النبي الغير مرسل ، و أمرهم لا يرقى اليه الا المرسل من الانبياء ، و كذلك الملائكه فمنهم مقرب و غير مقرب و الذي يعي امرهم هو الصنف الافضل و هو المقرب ، ثم العباد الممتحنين الذين يحتملون مقامات اهل البيت دون العباد الغير ممتحنين ! ،
و ام البنين صلوات الله عليها و من خلال تتبع سيرتها العطره الحافلة بنصرة آل محمد صلى الله عليه و آله و الخضوع لأمرهم و الإستسلام لطاعتهم و تعليم اولادها صلوات الله عليهم التأدب امام اخوتهم من بني الزهراء عليها السلام و اظهاو الاحترام و الطاعة المطلقه ، و تعاملها مع علي و بني فاطمه عليهم السلام تعامل السيد مع المسود و المرؤس مع الرئيس و المأموم مع الامام ، و تقديم اهتمامها و حزنها على مقتل سيد الشهداء عليه السلام على مقتل بنيها الاربعه عليهم السلام ، ثم استمرارها على ذلك الخط في تقديم و تفضيل الآل على نفسها و اولادها و على كل ما تحب حتى قضت حياتها رضيةً مرضيةً ، كل تلك الامور هي من اوضح الواضحات على كون ام البنين عليها السلام من "العباد الممتحنين" الذين جعلهم الامام في مصافي المرسلين و المقربين من الملائكه ، و الذين وَعَوا من أمر محمد و آله عليهم السلام ما لم يعه و يحتمله حتى الانبياء الغير مرسلين و الملائكة الغير مقربين ! ، و لا شك ان من كان من العباد الممتحنين و هي تلك الرتبة العليه فهو من الشفعاء المشفغين يوم القيامه و من ابواب الحوائج المشرعة للطالبين في الدنيا ، لأن اقل المؤمنين يشفع مثل ربيعة و مضر يوم القيامه كما ورد في الروايه ، فكيف بمن كان ذا رتبة هي من اعلى الرتب !؟ ،
و من الملفت للنظر ان ام البنين عليها صلوات الله قد قضتْ و هي لم تبلغ سن الهرم ، فكم من النساء عشن اكثر منها ؟! ، فقد كان عمرها حين وفاتها على اكثر التقادير ستاً و ستين سنه ( 66 ) هذا ان لم يكن ستين سنةً ! ،
و لا شكَّ انها لم تستطع العيش كثيراً بعد واقعة الطف التي ذبح فيها مولاها و سيدها و امامها و حبيبها الحسين عليه السلام ثم ذبح اولادها الاربعه و في طليعتهم بدر البدور و قمر الأقمار حبيب الحسين اعني العباس عليه السلام ، ثم سبيت بنات رسول الله صلى الله عليه و آله و هن اطهر النساء و اعفهن ! ، فنحن على بعدنا من الحادثه و ضعف ايماننا مقابل ايمان ام البنين عليها السلام لازلنا نتألم و نسكب امطاراً من الدموع ، فكيف بأم البنين و هي قريبة عهدٍ ، لصيقةٌ ، بما جرى على الآل بيوم كربلاء ، اضافةً الى ما تمتلكه من معرفة غزيرة عميقة بمقاماتهم تفوق معرفتنا بكثير ، فهذا كله يجعلها تبكي و تجزع اكثر و اكثر ، لأن الجزع على الحسين و اهل البيت جائز كما ورد عنهم عليهم السلام ،
و هكذا فقد قضت ام البنين حياتها و في قلبها حرقة لا تبرد على ما جرى من ظلم على اهل البيت ،
فهي قد عاينت علياً و الحسن و الحسين يذرفون دموع الألم على فقد المصطفى صلى الله عليه و آله و يبكون غصصاً على الزهراء المقتوله ، ثم لازمت ظلامات علي صلوات الله عليه و جور الامة عليه ثم قتله غدراً في محراب الكوفه ، و بعدها شاهدت مآسي الحسن المجتبى و تكالب الناس عليه و عزلته و جلوسه كاظماً في بيته ثم سمه و تمزيق كبده و بعدها نعشه الممزق بالسهام ، فما تزال ام العباس تزداد مصائبها يوماً بعد يوم و حرقة ظلامات ساداتها تعصف في صدرها حتى حان وقت سماع النبأ الادهى و المصيبة العظمى ، تلقت نبئ ذبح الحسين و انصاره و سبي اطهر النساء قاطبةً ، و هي تلك المحبة الموالية العارفة بمقام الآل انّى و الف انّى لها ان تصبر !!؟ ، بقيت عدة سنين قلائل تنتظر لحظةً بعد لحظه وقت منيتها كي تلحق بأسيادها و ترتاح من تلك الدنيا التي ما انتهت مصائبها ، فبعد واقعة الطف سمعت ام البنين بوفاة زينب صلوات الله عليها ليدمى فؤادها من جديد ثم هي تعاين امامها و سيدها السجاد و ترى الآلام تعلو وجهه المقدس ،

أَخالُها ما برحتْ تتوسل بالزهراء "ان خذيني اليك مولاتي و سيدتي و اريحيني" ... فمدت الزهراء لها يدها و اخذتها اليها و قرَّت عينها ... "لي انا فاطم موقف يوم القيامه ازلزل فيه كل رطب و يابس انتقاماً من اعداء الله و رسوله و اهل بيته" ...

"تعازينا بوفاة أم العباس"

سهاد
13-04-2014, 12:59 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليك يا أم البنين الأربعة
السلام على من قدمت الغالي والنفيس
السلام عليك يا من قدمت أغلى فداء
السلام على من بكت على الحسين
السلام على من خافت على مشاعر الحسن والحسين
السلام عليك بكل معانيك وأوصافك الجليلة
السلام عليك يازوجة ولي الله الأمين
السلام عليك يا والدة العباس بن أمير المؤمنين

الأخ الفاضل هذاب يراعك

احسنت ع هذ الطرح المميز بارك الله فيك
تحياتي

ابوعلاء العكيلي
13-04-2014, 01:08 AM
عظم الله لنا ولكم الاجر بذكرى وفاة باب الحوائج عليها السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت جزيت خيرا

هذب يراعك
13-04-2014, 04:57 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليك يا أم البنين الأربعة
السلام على من قدمت الغالي والنفيس
السلام عليك يا من قدمت أغلى فداء
السلام على من بكت على الحسين
السلام على من خافت على مشاعر الحسن والحسين
السلام عليك بكل معانيك وأوصافك الجليلة
السلام عليك يازوجة ولي الله الأمين
السلام عليك يا والدة العباس بن أمير المؤمنين

الأخ الفاضل هذاب يراعك

احسنت ع هذ الطرح المميز بارك الله فيك
تحياتي


الأخت سهاد ... ما أجمل ردك و كلماتك المعبره الرائعه السخيه ... أنالك الله شفاعة ام البنين و شفاعة اسيادها اهل البيت صلوات الله عليهم ان شاء الله ،

و اشكرك كثيراً على تنويرك صفحتي بمرورك الطيب العطر ... حياك الله تعالى و لك ان شاء الله من امامك المهدي تحيةً نور على نور .

هذب يراعك
13-04-2014, 05:00 PM
عظم الله لنا ولكم الاجر بذكرى وفاة باب الحوائج عليها السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت جزيت خيرا




و عظم الله لكم الاجر و اجزل لكم الثواب بوفاة الموالية الثابته على ولاية و محبة الآل ....
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ،
و احسن الله اليكم و جزاكم الجنة ان شاء الله .

أنصار المذبوح
16-04-2014, 01:09 PM
اللهم صلِ على محمد وآ محمد
السلام عليك يا أم الانوار الابرعة
السلام عليك يا كافلة ايتام الزهراء
السلام عليك يا ام مقطوع الكفين وكافل العقيلة
السلام عليك يا عزيزة الزهراء

عظم الله لنا ولكم الاجر نسأل الله ان يوفق شيعة الامام علي على كل طاغوث خبيث

الاخ الفاضل جزاك الله خير ونفعك به ان شاء الله

هذب يراعك
17-04-2014, 07:50 PM
اللهم صلِ على محمد وآ محمد
السلام عليك يا أم الانوار الابرعة
السلام عليك يا كافلة ايتام الزهراء
السلام عليك يا ام مقطوع الكفين وكافل العقيلة
السلام عليك يا عزيزة الزهراء

عظم الله لنا ولكم الاجر نسأل الله ان يوفق شيعة الامام علي على كل طاغوث خبيث

الاخ الفاضل جزاك الله خير ونفعك به ان شاء الله


سلام الله و سلام ملائكته المقربين و انبيائه المرسلين على ام العباس ام البنين ،،
اختي ( انصار المذبوح ) شرفني مرورك كثيراً بارك الله فيك و حشرك مع عزيزة الزهراء عليها السلام ،

موفقة لكل خير .

ام التقى
18-04-2014, 01:49 PM
وفقكم الله تعالى وقضى حوائجكم بحق الزهراء عليها السلام