المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأعمال الحسنة الحلقة 4



مرتضى النجفي
23-11-2014, 08:50 AM
بسم الله الرحمان الرحيم
الأعمال الحسنة الحلقة 4.
ثواب المؤذنين.
قال الإمام الصادق صلوات الله عليه: إنا من أطول الناس أعناقا يوم القيامة ، أعناق المؤذنين .
تهذيب الأحكام.
وقال الإمام الصادق صلوات الله عليه: المؤذن يغفر له مدد صوته ، ويشهد له كل من سمعه .
تهذيب الأحكام.
وقال الإمام الصادق صلوات الله عليه: إذا أذنت فلا تخفين صوتك ، فإن الله يؤجرك مد صوتك فيه..
تهذيب الأحكام.
وقال النبي صلى الله عليه وآله: المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة .
عيون أخبار الرضا.
وقال صلى الله عليه وآله: وأما الأذان فيحشر مؤذن أمتي مع النبيين ، والصديقين، والشهداء..
الإختصاص.
وقال صلى الله عليه وآله: ألا ومن أذن محتسبا بذلك ، وجه الله عزوجل أعطاه الله ثواب أربعين ألف شهيد ، وأربعين ألف صديق ، ويدخل في شفاعته أربعون ألف مسيء من أمتي إلى الجنة ، ألا وإن المؤذن إذا قال : (أشهد أن لا إله إلا الله ) صلى عليه سبعون ألف ملك ويستغفرون له ، وكان يوم القيامة في ظل العرش حتى يفرغ الله من حساب الخلائق ، ويكتب ثواب قول ( أشهد أن محمدا رسول الله ) أربعون ألف ملك ، ومن حافظ على الصف والتكبيرة الأولى لا يؤذى مسلما ، أعطاه الله من الأجر ما يعطى في الدنيا والآخرة .
من لا يحضره الفقيه.
قال عبد بن علي: حملت متاعي من البصرة إلى مصر فقدمتها ، فبينما أنا في بعض الطريق إذ أنا بشيخ طويل شديد الأدمة أبيض الرأس واللحية عليه طمران ، أحدهما أبيض والآخر أسود .
فقلت : من هذا ؟..
فقالوا : هذا بلال مولى رسول الله صلى الله عليه وآله فأخذت ألواحا فأتيته فسلمت عليه فقلت له : السلام عليك أيها الشيخ .
فقال : وعليك السلام .
قلت : يرحمك الله تعالى ، حدثني بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وآله قال : وما يدريك من أنا ؟..
فقلت : أنت بلال مؤذن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: فبكى وبكيت حتى اجتمع الناس علينا ونحن نبكى .
ثم قال : يا غلام من أي البلاد أنت ؟..
قلت : من أهل العراق .
فقال لي : بخ بخ ، ثم سكت ساعة ثم قال : اكتب يا أخا العراق : بسم الله الرحمن الرحيم ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : ( المؤذنون أمناء المؤمنين على صلاتهم وصومهم ولحومهم ودمائهم لا يسألون الله عزوجل شيئا إلا أعطاهم ولا يشفعون في شيء إلا شفعوا ) .
قلت : زدني يرحمك الله .
قال : اكتب بسم الله الرحمن الرحيم ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : من أذن أربعين عاما محتسبا ، بعثه الله يوم القيامه وله عمل أربعين صديقا عملا مبرورا متقبلا .
قلت : فزدني يرحمك الله .
قال : اكتب بسم الله الرحمن الرحيم ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : من أذن عشرين عاما بعثه الله عزوجل يوم القيامة ، وله من النور مثل زنة السماء .
قلت : زدني يرحمك الله .
قال : اكتب بسم الله الرحمن الرحيم ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : من أذن عشر سنين ، أسكنه الله عزوجل مع إبراهيم الخليل في قبته أو في درجته .
قلت : زدني يرحمك الله عزوجل .
قال : اكتب بسم الله الرحمن الرحيم ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : من أذن سنة واحدة بعثه الله عزوجل يوم القيامة ، وقد غفرت ذنوبه كلها بالغة ما بلغت ، ولو كانت مثل زنة جبل أحد .
قلت : زدني يرحمك الله .
قال : نعم ، فاحفظ وعمل وحتسب .
سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : من أذن في سبيل الله صلاة واحدة إيمانا واحتسابا وتقربا إلى الله عزوجل ، غفر الله له ما سلف من ذنوبه ، ومن عليه بالعصمة فيما بقي من عمره ، وجمع بينه وبين الشهداء في الجنة .
قلت : زدنى يرحمك الله ، حدثني بأحسن ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وآله قال : ويحك يا غلام !.. قطعت أنياط قلبي ، وبكى وبكيت حتى إنى والله لرحمته .
ثم قال : اكتب بسم الله الرحمن الرحيم ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : ( إذا كان يوم القيامة ، وجمع الله عزوجل الناس في صعيد واحد ، بعث الله تعالى إلى المؤذنين بملائكة من نور ومعهم ألوية ، وأعلام من نور يقودون عليها قياما تقودهم الملائكة ينادون بأعلى صوتهم بالأذان ).
ثم بكى بكاء شديدا حتى انتحبت وبكيت ، فلما سكت قلت : مما بكاؤك ؟..
قال : ويحك ، ذكرتني أشياء سمعت حبيبي وصفيي (ع) يقول : والذى بعثني بالحق نبيا ، إنهم ليمرون على الخلق قياما على الجنائب فيقولون : الله اكبر الله اكبر ، فإذا قالوا ذلك سمعت لأمتي ضجيجا .
فسأله أسامة بن زيد عن ذلك الضجيج ما هو؟..
قال الضجيج : التسبيح والتحميد والتهليل .
فإذا قالوا : أشهد أن لا إله إلا الله ، قالوا : أمتى إياه كنا نعبد في الدنيا .
فقال : صدقتم .
فإذا قالوا : أشهد أن محمدا رسول الله ، قالت أمتي : هذا الذي أتانا برسالة ربنا جل جلاله ، وآمنا به ولم نره .
فيقال لهم : صدقتم هذا الذي أدى إليكم الرسالة من ربكم ، وكنتم به مؤمنين ، فحقيق على الله أن يجمع بينكم وبين نبيكم .
فينتهي بهم إلى منازلهم وفيها ما لا عي

حميدة العسكري
23-11-2014, 02:27 PM
جزاكم الله خير الجزاء فقد قرانا لك هنا فوائد نافعة
اخي مرتضى
أأطمع ان تدعو لولدي بلال الدين أن يهديه الله ليكون مؤذنا ؟
فقد نذرته لذلك لكنه معاند لانه غلام في عمر صغير 12 عاما ولايستجيب لي أسالكم الدعاء له
مع تحيتي وتقديري

المستغيثه بالحجه
27-11-2014, 01:58 PM
​سلمتم لخدمة اهل البيت والإسلام جميل ما نقلتموه من روايات شريفه لأهل البيت (ع) احسنتم اخي الفاضل