المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما رأيته في الفيس بوك



تراتيل فاطمة
13-05-2015, 05:59 PM
شاهدت هذه الفيديوات على صفحات التواصل الاجتماعي ( الفيس بوك)

فيديو لطفل رضيع يبكي على صورة والده الذي استشهد وهو يدافع عن مرقد السيدة زينب عليها السلام،

والطفل يحتضن الصورة بكل حرقة ويبكي واضعا يديه على وجه ابيه وينادي: ( بابا..بابا)

فيديو لاحد الشهداء وهو يصور طفلته وهو يحدثها ويقول لها: ماذا ستفعلين اذا انا استشهدت؟

والطفلة لاتستطيع تخيّل الموقف وبين مشاعر الاستغراب والحزن والخوف تستكته بقولها: لاتموت فانا لا اقبل.

فيديو لاحد الاباء الذي استشهد ولده واثناء تغسيله يحدث اصدقاء ولده بقوله هو ذهب شهيد وسيشفع لنا وهنيئأ

له وعليكم ان تكملوا مسيرته وان لاتتراجعوا وكلنا فداء للوطن.

فيديو لاحدى الامهات التي استشهد ولدها فاستقبلته بنثر الحلويات على جنازته وهي تخاطبه قائلة: لقد بيضت و

وجهي عند سيدتي ام البنين عليها السلام

هذه المشاهد ارقتني واسالت دموعي كثيرا كثيرا الا انني افتخرت بهذا الاب وهذه الام واخذت منهما قوة الصبر

التي حملاها.

ولكن احزنني الاطفال كثيرا فهم لايفهمون سوى انهم حُرِموا من آبائهم.

ابو محمد الذهبي
13-05-2015, 10:48 PM
بطولات وقصص ليس من نسج الخيال انما هي حقيقة المرأة العراقية الشجاعة التي عرفت , على مر الزمن بقوة صبرها وعزيمتها من اجل ارضها وعرضها.
واليوم نجدها تقف وقفة الابطال تعيد لنا اروع ما سطره التاريخ لنساء خالدات وفي مقدمتهن السيدة زينب «ع», وتنتهي بألف والف خنساء يضحين بأولادهن ويرسمن خارطة طريق جديدة لمفهوم الام العراقية الصامدة من خلال زج اولادها وحثهم على القتال في صفوف الحشد الشعبي لتحرير الاراضي العراقية التي دنست من قبل عصابات داعش الاجرامية اليوم يشهد لها التاريخ بانها امرأة ورجل في الوقت ذاته.
«

امال الفتلاوي
15-05-2015, 06:29 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

صور تؤلم القلب وتدعو النفس والروح للارتقاء والفخر

احسنت غاليتي فهذه الصور ستبقى في ذاكرة الشرفاء

وهذا تراث الامام الحسين عليه السلام الذي اورثه لمحبيه

سرور فاطمة
16-05-2015, 06:20 PM
حياك الله اختي على هذه الصور التي نقلتيها لنا

وفي الحقيقة هي صور تؤلم قلوبنا فكيف بقلب إمامنا صاحب الزمان روحي لتراب مقدمه الفداء

شكرا لك اختي بورك فيك

تراتيل فاطمة
18-05-2015, 08:53 AM
بطولات وقصص ليس من نسج الخيال انما هي حقيقة المرأة العراقية الشجاعة التي عرفت , على مر الزمن بقوة صبرها وعزيمتها من اجل ارضها وعرضها.
واليوم نجدها تقف وقفة الابطال تعيد لنا اروع ما سطره التاريخ لنساء خالدات وفي مقدمتهن السيدة زينب «ع», وتنتهي بألف والف خنساء يضحين بأولادهن ويرسمن خارطة طريق جديدة لمفهوم الام العراقية الصامدة من خلال زج اولادها وحثهم على القتال في صفوف الحشد الشعبي لتحرير الاراضي العراقية التي دنست من قبل عصابات داعش الاجرامية اليوم يشهد لها التاريخ بانها امرأة ورجل في الوقت ذاته.
«

بسمه تعالى

شكرا لكم اخي الكريم على اضافاتك القيّمة

بورك فيه

تراتيل فاطمة
18-05-2015, 08:55 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد

صور تؤلم القلب وتدعو النفس والروح للارتقاء والفخر

احسنت غاليتي فهذه الصور ستبقى في ذاكرة الشرفاء

وهذا تراث الامام الحسين عليه السلام الذي اورثه لمحبيه


بسمه تعالى

اهلا بمشرفتنا الفاضلة

شكرا على ردودك الراقية

بورك فيك

تراتيل فاطمة
18-05-2015, 08:57 AM
حياك الله اختي على هذه الصور التي نقلتيها لنا

وفي الحقيقة هي صور تؤلم قلوبنا فكيف بقلب إمامنا صاحب الزمان روحي لتراب مقدمه الفداء

شكرا لك اختي بورك فيك


بسمه تعالى

اهلا بالاخت العزيزة سرور فاطمة

نعم اختي هذه الصور تؤلم قلب الامام عجل الله تعالى فرجه

شكرا لمرورك اختي

ام التقى
19-05-2015, 03:22 AM
احسنتم عزيزتي على نقلك هذه الصور المؤلمة والتي اخذت صبرها من صبر سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام ...وفقكم الله تعالى وقضى حوائجكم بحق محمد واهل بيته الطاهرين

تراتيل فاطمة
20-05-2015, 06:30 PM
احسنتم عزيزتي على نقلك هذه الصور المؤلمة والتي اخذت صبرها من صبر سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام ...وفقكم الله تعالى وقضى حوائجكم بحق محمد واهل بيته الطاهرين


بسمه تعالى

شكرا لك اختي العزيزة

ان الصور المؤلمة كثيرة جدا ولكن لاطاقة لنا على نقلها كلها فهي تفتت القلوب

اللهم انزل صبرك على كل ام وكل زوجة وكل يتيم فقد اباه

شكرا لك اختي وفقك الله لكل خير