المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في حالة نزع الأرواح من الجسد



خادمة الحوراء زينب 1
16-08-2015, 06:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
*****************
قد تمر بالمحتضر حالة شديدة وهي حالة النزع لأن الروح تنزع من البدن وهذا يختلف من شخص إلى شخص وقد ورد أن المحتضر إذا طال به النزع واشتدت حالته يستحب أن ينقل من مكانه إلى المكان الذي كان يؤدي فيه صلاته ليخفف الله تعالى عنه النزع ولعل ذلك أن موضع صلاته هو المكان الذي كانت صلاته ترفع منه إلى السماء حيث ورد : أن الصلاة معراج المؤمن فالمكان الذي كان يصلي فيه وكانت صلاته تصعد منه يكون مكاناً للرحمة به ودفع العذاب عنه ونزول الرأفة الإلهيه عليه .... فبعضهم تنزع روحه كما تسل الشعرة من الزبد فلا يحس بها وبعضهم لا تنزع روحه إلا بمزيد من المشقة ويضرب النبي (ص) بذلك مثلاً لأصحابه : ( بالسفود الذي فيه شعب ومسامير متشعبة منه يسل من بين جلد كبش قد تبلل صوفه فإنه لا ينتزع منه إلا بمزيد من الجهد ) وقد يعترض المحتضر إلى شدة المرض والألم وأنعقاد اللسان وزوال القوى من الجسد ويتذكر فقد الأهل والعيال والأحبة وترك المال والمقتنيات والمدخرات وسائر الحاجات التي أتعب نفسه في سبيلها وصرف عمره من أجلها ولعله جمع بعضها من الحرام وروى الشيخ الكليني عن الإمام الصادق (عليه السلام): أن أمير المؤمنين صلوات الله عليه اشتكى عينيه فعاده رسول الله (صلى الله عليه وآله) فإذا هو يصيح فقال النبي (صلى الله عليه وآله): أجزعا أم وجعا؟ فقال (عليه السلام): يا رسول الله ما وجعت وجعا قط أشد منه فقال (صلى الله عليه وآله) : يا علي ان ملك الموت إذا نزل لقبض روح الكافر نزل معه سفود من نار فينزع روحه به فتصيح جهنم فاستوى علي (عليه السلام) جالسا فقال : يا رسول الله أعد على حديثك فقد أنساني وجعي ما قلت ثم قال: هل يصيب ذلك أحدا من أمتك؟ قال : نعم حاكم جائر وآكل مال اليتيم ظلما وشاهد زور . .

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xtf1/v/t1.0-9/1499441_467280203452732_7285704637797459292_n.jpg? oh=976574d675b05442eba130131acca29d&oe=5643B0A0&__gda__=1451085922_66d531f6cd3a219492a3508679f54e4 1