المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدعاء ...



المفيد
06-04-2010, 03:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...




هي مجرد كلمات بسيطة وبتوجه في غاية السهولة فلماذا نتركه ؟



وهنا يرد السؤال الآتي : إنّ الله تبارك وتعالى يعلم بنوايانا وبكل خافية ، لذا فانه يعلم بما يصلح لنا فسيوفره لنا بدون الحاجة الى الدعاء ، أو أن يمنعها عنا حتى لو تقطعت أنفاسنا في طلبها . فما فائدة الدعاء اذن ؟




وللاجابة على هذا السؤال لابد لنا أن نعرف بان القرآن الكريم وأهل البيت عليهم السلام قد حثوا على مسألة الدعاء باعتبارها عبادة بل ومن أفضل العبادات وتصب في مصلحة العبد وانّ الروايات عبّرت على أنّ الدعاء مخ العبادة وقال بعض العلماء إنّ معنى العبادة هو الدعاء . وسنرد بعض الآيات الكريمة الحاثة عليه :



قال تعالى ((قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا ))/الفرقان 77



وهذه الآية صريحة بأن الله تبارك وتعالى لاعبأ بالعبد لولا دعاؤه .




وقال تعالى ((وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ))/البقرة 186



وهذه الآية الكريمة تحث العبد على الدعاء وتقول بأن الله تبارك وتعالى قريباً منه بل هو أقرب من حبل الوريد ((وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ)) .




وقال تعالى ((وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ))/غافر 60




وهذه بعض أحاديث أهل البيت عليهم السلام الواردة في فضل الدعاء :-




قال رسول الله صلى الله عليه وآله ((الدعاءُ سلاح المؤمن وعمود الدين ونور السماوات والأرض))




وقال صلّى الله عليه وآله ((عمل البرّ كلّه نصف العبادة، والدعاء نصف))




وقال أمير المؤمنين عليه السلام ((الدعاءُ مفتاحُ الرحمة ومصباح الظُّلمة))




وقال الإمام الصادق عليه السلام ((أكْثِرْ من الدعاء فإِنّه مفتاح كلّ رحمة ونجاح كلِّ حاجة، ولا ينال ما عند الله إلاّ بالدعاء، وليس باب يكثر قرعه إلاّ يوشك أن يفتح لصاحبه))




ومن ذلك يدل على انّ الدعاء بالاضافة الى كونه عبادة فهو الوسيلة التي تقرب العبد من ربه .




ليس هذا فحسب بل إنّ الله تبارك وتعالى جعل الدعاء وسيلة لمن غرق في ذنوبه ومعاصيه ، لذا فالعبد لاييأس ولايقنط من رحمة الله بفضل وجود هذه الوسيلة .




فتعالوا أخوتي الى أن لانتقاعس عن هذه العبادة الغاية في السهولة والبساطة ولكن لغفلتنا تناسيناها ولانتذكرها إلا عند الملمات .




فهي دعوة إلى من أذنب وعصى ، ومن منّا خاليا منها !!!

جبل الصبر
06-04-2010, 03:24 PM
أن الدعاء هو نوع من الرابط الروحي بين العبد وربه ، وكلما تكرر الدعاء وصار فيه نوع من الالحاح ، كلما زاد هذا الرابط بين العبد وربه .

أن الدعاء هو نوع من ترويض النفس على طاعة رب العالمين والاجتناب عن معاصيه ، وفي تكراره والالحاح فيه ، وصول بالنفس إلى أن تكون لها ملكة الطاعة والبعد عن المعصية .
فعلى العبد أن يكرر الدعاء ويلح فيه ، لعل دعاءه تتحقق فيه شروط الاستجابة التي من أهمها صفاء النية والاخلاص ورقة القلب .

محب عمار بن ياسر
06-04-2010, 04:24 PM
أن الدعاء هو أعتراف من قبل الأنسان بأنه بحاجة الى الله
فيجب علينا التذلل الى الله وطلب الحاجة منه لأنه أهل لذلك
والحمد لله رب العالمين
قال تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا} [الإسراء : 110]

المفيد
07-04-2010, 09:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...





أن الدعاء هو نوع من الرابط الروحي بين العبد وربه ، وكلما تكرر الدعاء وصار فيه نوع من الالحاح ، كلما زاد هذا الرابط بين العبد وربه .



أن الدعاء هو نوع من ترويض النفس على طاعة رب العالمين والاجتناب عن معاصيه ، وفي تكراره والالحاح فيه ، وصول بالنفس إلى أن تكون لها ملكة الطاعة والبعد عن المعصية .
فعلى العبد أن يكرر الدعاء ويلح فيه ، لعل دعاءه تتحقق فيه شروط الاستجابة التي من أهمها صفاء النية والاخلاص ورقة القلب .







فعلاً كما تفضلت فماهية الدعاء هي علاقة بين العبد وربّه ، نحن نعلم بأنه إذا إرتبط إنسان بانسان آخر بأي نوع من العلاقة فيكون هناك إرتباط روحي بينهما كلما زادت هذه العلاقة وتسامت ... إذن فكيف تكون العلاقة بين العبد وربّه عندما يكون هناك توجه قلبي ؟


شاكراً لك إضافتك الرائعة والتي أنارت الموضوع

المفيد
07-04-2010, 09:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...




أن الدعاء هو أعتراف من قبل الأنسان بأنه بحاجة الى الله

فيجب علينا التذلل الى الله وطلب الحاجة منه لأنه أهل لذلك
والحمد لله رب العالمين
قال تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا} [الإسراء : 110]





فعلاً لاتطلب الحاجات إلا من صاحبها ، فكيف بنا نطلب الحاجة ممن هو بحاجة اليها ...


أسعدني تواجدك وإضافتك الكريمة

مينا المرسومي
07-04-2010, 03:42 PM
امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء

حسن علي
07-04-2010, 08:00 PM
اللهم صل على محمد و ال محمد
اشكر الاخ الفاضل المفيد على هذه المبادره لموضوع الدعاء الى
الله عز و جل ليتاح الى من غفل او نسى
او احس بانه بعيد عن عفوا الله عز و جل
الرجوع الى رحمه الله التي وسعت كل شي


بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ
إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}
صدق الله العلي العظيم


بسم الله الرحمن الرحيم
اللَّهُمَّ يا مَنْ لا يَصِفُهُ نَعْتُ الْواصِفِينَ، وَيا مَنْ لا يُجاوِزُهُ رَجاءُ الرَّاجِينَ، وَيا مَنْ لا يَضِيعُ لَدَيْهِ أَجْرُ الْمُحْسِنِينَ، وَيا مَنْ هُوَ مُنْتَهَى خَوْفِ الْعابِدِينَ، وَيا مَنْ هُوَ غايَةُ خَشْيَةِ الْمُتَّقِينَ، هَذا مَقامُ مَنْ تَداوَلَتْهُ أَيْدِي الذُّنُوبِ وَقادَتْهُ أَزِمَّةُ الْخَطايا، وَاسْتَحْوَذَ عَلَيْهِ الشَّيْطانُ، فَقَصَّرَ عَمَّا أَمَرْتَ بِهِ تَفْرِيطاً، وَتَعاطَى ما نَهَيْتَ عَنْهُ تَعْزِيزاً، كَالْجاهِلِ بِقُدْرَتِكَ عَلَيْهِ، أَوْ كَالْمُنْكِرِ فَضْلَ إِحْسانِكَ إِلَيْهِ، حَتَّى إِذا انْفَتَحَ لَهُ بَصَرُ الْهُدَى، وَتَقَشَّعَتْ عَنْهُ سَحائِبُ الْعَمَى، أَحْصَى ما ظَلَمَ بِهِ نَفْسَهُ، وَفَكَّرَ فِيما خالَفَ بِهِ رَبَّهُ، فَرَأَى كَبِيرَ عِصْيانِهِ كَبِيراً، وَجَلِيلَ مُخالَفَتِهِ جَلِيلاً، فَأَقْبَلَ نَحْوَكَ مُؤَمِلاً لَكَ، مُسْتَحْيياً مِنْكَ، وَوَجَّهَ رَغْبَتَهُ إِلَيْكَ ثِقَةً بِكَ، فَأَمَّكَ بِطَمَعِهِ يَقِيناً، وَقَصَدَكَ بِخَوْفِهِ إِخْلاصاً، قَدْ خَلا طَمَعُهُ مِنْ كُلِّ مَطْمُوعٍ فِيهِ غَيْرِكَ، وَأَفْرَجَ رَوْعُهُ مِنْ كُلِّ مَحْذُورٍ مِنْهُ سِواكَ، ...................

المفيد
11-04-2010, 09:34 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

الأخت الكريمة (مينا المرسومي) أشكر تواجدك ومرورك ...

الأخ الفاضل (حسن علي) أسعدني تواجدك في هذه الصفحة شاكراً لك إضافتك القيّمة ...

عطر الكفيل
11-04-2010, 04:07 PM
"من احب ان يكلم الله فليدعوه ومن احب ان يكلمه الله فليقرأ القرآن "

تقبلوا مروري

مينا المرسومي
11-04-2010, 04:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


الأخت الكريمة (مينا المرسومي) أشكر تواجدك ومرورك ...


الأخ الفاضل (حسن علي) أسعدني تواجدك في هذه الصفحة شاكراً لك إضافتك القيّمة ...


حاضرين يااستاذنا المفيد

المفيد
13-04-2010, 03:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


بارك الله بكم أختي الكريمة (عطر الكفيل) وبمروركم الطيّب ...

ياابا الفضل العباس
13-04-2010, 03:56 PM
اللهم صلِّ على محمدٍ وآل محمد وعجل فرجهم الشريف
( وأيوبَ إذ نادى ربّهُ أني مسَّني الضُّرّ وأنتَ أرحمُ الراحِمينَ * فاستجبنا لهُ فكشفنا ما به من ضُرٍّ وآتيناهُ أهلهُ ومِثلَهُم مَعهُم رحمةً من عِندنا وذكرى للعابدين ) سورة الانبياء
إننا نحن المسلمون نمتلك إرثاً عظيماً فإن القرآن الكريم وأهل بيت النبوة قد ركزوا على موضوع الدعاء كثيراً وذلك لمافيه من تهذيب للنفس وقضاء للحاجة وردّ البلاء والحفظ بالاهل والمال وكتب الادعية التي وصلتنا من المعصومين عليهم السلام كثيرة وبكل الحالات فهي مناجاة لله وبث الشكوى له
إن الاناس العاديين إذا اشتكيت لهم مرة ثم عدت عليهم بالشكوى يصابون بالملل والضجر منك وقد لايحبون الجلوس بمجلسك لما تشكوه لهم بعكس ربّ العالمين الذي يحب الالحاح بالدعاء واظهار الشكوى
ويكفي
إن حتى دعائنا الذي لايستجاب لنا بالدنيا فإنه يدخر للاخرة بحيث إننا نتمنى لو لم تسمع لنا دعوة بالدنيا لمانراه من التعويض من ربّ العالمين
بارك الله فيكم ووفقكم تعالى
وهل يملك الضعيف الاالسؤال ممن هو أكبر منه ؟؟
سبحان الله
الله يعطيكم العافية
نسألكم الدعاء والزيارة

بنت الحسين
13-04-2010, 05:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اشكرك جزيل الشكر استاذي الكريم على الموضوع المهم
ان للدعاء اهمية كبرى في حياة الفرد المسلم وقد وردت ايات كثيرة في القران بخصوص الدعاء منها ما يحث العبد على الدعاء ومنها ماهو بحد ذاته دعاء
ولقد أشاد الرسول (صلى الله عليه واله وسلم )و الائمة عليهم السلام بفضل الدعاء ، وأهابوا بالمسلمين أن لا يتركوه في جميع أمورهم ، صغيرها وكبيرها ، وأن يكونوا على اتصال دائم بالله ، الذي بيده جميع مجريات الاحداث ، وكان من بعض ما قاله الامام الصادق عليه السلام فيه :
أ ـ : قال عليه السلام : « عليكم بالدعاء ، فإنكم لا تقربون بمثله ، ولا تتركوا صغيرة لصغرها أن تدعوا بها ، إن صاحب الصغار هو صاحب الكبار »
ب ـ واوصى الامام عليه السلام ، صاحبه ميسر بن عبد العزيز ، بملازمة الدعاء في جميع الاحوال ، قال له : « يا ميسر ادع ، ولا تقل إن الامر قد فرغ منه ، أن عند الله عزوجل ، منزلة لا تنال إلا بمسألة ، ولو أن عبدا سد فاه ، ولم يسأل ، لم يعط شيئا ، فسل تعط ، يا ميسر ، إنه ليس من باب يقرع ، إلا يوشك أن يفتح لصاحبه .. » (1).
إن الامام عليه السلام اراد من الانسان المسلم ، أن يرتبط بخالقه ، في جميع شوؤنه وأحواله ، فبيده تعالى ، العطاء والحرمان ، ومن فاز بالاتصال به فقد فاز بخير عميم.

واعتبر الامام الصادق عليه السلام ، الدعاء ضربا من ضروب العبادة ، ونوعا من أنواعها فقال :
« الدعاء هو العبادة ، التي قال الله عزوجل : « إن الذين يستكبرون عن عبادتي » ، أدع الله عزوجل ، ولا تقل ، إن الامر قد فرغ منه ، فان الدعاء هو العبادة.
وبصراحة انا لا اتخيل حياتي بدون الدعاء فأنه متنفسي بعد القران فكثير من الاحيان امر بأصعب اللحظات واشعر بأن الدنيا كما يقولون (مسودة في وجهي ) لكن الدعاء يكون ملجأي الوحيد فيربطني بأعظم شي بالوجود واشعر بالامان من خلاله ويعطيني الامل والراحة النفسية
اشكرك مرة ثانيه استاذي الكريم
لا تحرمنا من مواضيعك الهادفة
جزاك الله كل خير
ودعائنا لك مستمر في كل لحظة توجه ودعاء

رياحين العراق
13-04-2010, 06:25 PM
قال الله تعالى: (و قال ربكم أدعوني أستجب لكم)
(أمّن يجيب المضطر إذا دعاه و يكشف السوء)
(و ادعوه خوفا و طمعا إنّ رحمت الله قريب من المحسنين)
ماذا إن كنت عاصياً لله؟
سأل موسى (كليم الله) عليه السلام الله فقال: ” إذا ناداك عبدك الطائع فقال لك يا رب فماذا تجيبه؟ فقال الله: أقول لبيك عبدي. فقال له موسى عليه السلام: و إذا ناداك عبدك العاصي يا رب فماذا تجيبه؟ فقال الله: لبيك عبدي، لبيك عبدي، لبيك عبدي. فقال موسى عليه السلام مستغربا: أي ربي قد أجبت الطائع بلبيك عبدي مرة واحدة بينما أعدتها ثلاثاً للعاصي فلم؟! فقال الله: لأن الطائع دعاني بعمله أما العاصي فقد دعاني و هو يرجو رحمتي“

بوركت اخي المفيد
نسأل الله ان يستجيب لنا ولكم ويقضي حوائجنا وحوائجكم

المفيد
18-04-2010, 12:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


جعلكم الله من المواضبين على الدعاء والمتمسكين به ، فالله تبارك وتعالى يحب من يدعوه ويلح عليه

شاكراً لكم مروركم العطر وأخص بالذكر (ياأبا الفضل العباس - بنت الحسين - رياحين العراق)

انوار الولاية
18-04-2010, 05:52 PM
شكرا ع الموضوع المفيد

المفيد
20-04-2010, 11:05 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


الشكر لكم على مروركم العطر أختي الكريمة (أنوار الولاية) ...