إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فهل ترجو لي جعلني الله فداك؟!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فهل ترجو لي جعلني الله فداك؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    فهل ترجو لي جعلني الله فداك؟!




    عن الحكم بن عتيبة قال: بينما أنا مع أبي جعفر (ع) والبيت غاص بأهله إذ أقبل شيخ يتوكأ على عنزة له (عصا في رأسها حديد) حتى وقف على باب البيت فقال: السلام عليك با ابن رسول الله ورحمة الله وبركاته، ثم سكت فقال أبو جعفر (ع): وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ثم أقبل الشيخ بوجهه على أهل البيت وقال: السلام عليكم، ثم سكت حتى أجابه القوم جميعا وردوا عليه السلام ثم أقبل بوجهه على أبي جعفر (ع) ثم قال: يا ابن رسول الله أدنني منك جعلني الله فداك فوالله إني لاحبكم وأحب من يحبكم ووالله ما أحبكم وأحب من يحبكم لطمع في دنيا (والله) إني لأبغض عدوكم وأبرأ منه ووالله ما أبغضه وأبرأ منه لوِتْر كان بيني وبينه والله إني لأحل حلالكم وأحرم حرامكم وأنتظر أمركم فهل ترجو لي جعلني الله فداك؟ فقال أبو جعفر (ع): إلي إلي حتى أقعده إلى جنبه ثم قال: أيها الشيخ إن أبي علي بن الحسين (ع) أتاه رجل فسأله عن مثل الذي سألتني عنه فقال له أبي (ع): إن تمت ترد على رسول الله صلى الله عليه وآله وعلى علي والحسن و الحسين وعلي بن الحسين ويثلج قلبك ويبرد فؤادك وتقر عينك وتستقبل بالروح والريحان مع الكرام الكاتبين ولو قد بلغت نفسك ههنا وأهوى بيده إلى حلقه وإن تعش ترى ما يقر الله به عينك وتكون معنا في السنام الاعلى، [ف‍] قال الشيخ: كيف قلت: يا أبا جعفر؟ فأعاد عليه الكلام فقال الشيخ: الله أكبر يا أبا جعفر إن أنا مت أرد على رسول الله صلى الله عليه وآله وعلى علي والحسن والحسين وعلي بن الحسين (عل) وتقر عيني ويثلج قلبي ويبرد فؤادي وأستقبل بالروح والريحان مع الكرام الكاتبين لو قد بلغت نفسي إلى ههنا وإن أعش أرى ما يقر الله به عيني فأكون معكم في السنام الاعلى؟ ! ثم أقبل الشيخ ينتحب، ينشج.. حتى لصق بالأرض وأقبل أهل البيت ينتحبون وينشجون لما يرون من حال الشيخ وأقبل أبو جعفر (ع) يمسح بإصبعه الدموع من حماليق عينيه وينفضها، ثم رفع الشيخ رأسه فقال لابي جعفر (ع): يا ابن رسول الله ناولني يدك جعلني الله فداك فناوله يده فقبلها ووضعها على عينه وخده، ثم حسر عن بطنه وصدره فوضع يده على بطنه وصدره، ثم قام فقال: السلام عليكم وأقبل أبو جعفر (ع) ينظر في قفاه وهو مدبر ثم أقبل بوجهه على القوم فقال: من أحب أن ينظر إلى رجل من أهل الجنة فلينظر إلى هذا.



    فقال: الحكم بن عتيبة لم أر مأتما قط يشبه ذلك المجلس.

    (الكافي: ج8/ص77)
    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 21-12-2015, 11:43 AM.


  • #2
    ياترى أكون مثل هالشيخ؟؟؟؟
    أبدعت مولاي
    فلقد أسرت ارواحنا
    اللهم صل على محمد وآآل محمد
    شكراً لكم


    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة العقيلة زينب مشاهدة المشاركة
      ياترى أكون مثل هالشيخ؟؟؟؟
      أبدعت مولاي
      فلقد أسرت ارواحنا
      اللهم صل على محمد وآآل محمد
      شكراً لكم


      ولم لا أختنا القديرة.. فالشيخ من جنسنا ولم يأت من عالم آخر، وأيضاً ليس بمعصوم حتى لا يُقاس به أحد..
      المهم في الأمر صفاء النية والاخلاص في العمل.. فهذه الركائز هي التي توصل الى ما وصل اليه الشيخ..
      وان شاء الله تعالى تكونوا مثله وأكثر بجاه محمد وآل محمد عليهم السلام..
      شاكر لكم هذا المرور الرائع...

      تعليق


      • #4
        احسنتم اخونا المفيد على هذه البشرى
        اللهم جعلنا ممن تقر
        عينه ويكون مع محمد وآله الطاهرين في السنام الاعلى

        يا منبع الاسرار يا سر المهيمن في الممالك .
        يا قطب دائرة الوجود وعين منبعه كذلك .
        والعين والسر الذي منه تلقنت الملائك .

        تعليق

        يعمل...
        X