إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مسرحية شعرية/ الوهج

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مسرحية شعرية/ الوهج


    ( نور يتمرجح بين السطوع والخفوت ـ رعود، برق شديد، نجوم تتهاوى )
    ( ينظر الراهب شق الى السماء )
    :ـ عجبٌ لم يحصل قبل الآن .. أن تشل يدي فلا تطيع مداها الاشياء ..
    وأنا ان قلت قفي ... تقف الارض خاشعة .. وتصير يدي سماءا لكل سماء ..
    راهب 1:ـ ياشق
    هل عجفت خصوبة سحركم ؟
    أم هرمتْ فحولته ؟
    الكاهن شق :ـ لاأ دري!!!!
    لاشيطان بمقدوره ان يسترق السمع مثلما كان.... كي يأتينا بالانباء
    عجبٌ .. شهب ترجم كل مردة هذا الكون !!!!
    يا مؤبذان ..
    يا كاهن كل مجوس الارض ... بأي رؤيا جئت تحدثني الآن ؟
    يا كل سحرة هذا الفيض المهدول ...
    يا كهنة كل الاوجاع ،
    الراهب1:ـ لاتصرخ يا شق لاتصرخ يبدو ان مستقبل كهانتكم قد توغل في وحل النسيان وضاع
    الكاهن شق :ـ يامردة الانس ويا مردة الجن ... ياعلماء الكتاب هل مرت في صحائفكم اشياء من هذي الاحداث ؟
    هل تعرف شياطينكم لم رحلت العجائب عنا ؟ كيف اختبأت العجائب منا؟
    الراهب 1:ـ فالى متى ستبقى تراوغون مهازل اسرار لاتنفع.
    الكاهن شق :ـ وما نفعل ان كان
    الرمل ... اخرس .... والطلع اخرس .. والسحر اخرس ... ولا يتكهن بعد اليوم بمقدوره انسان
    الر اهب 1:ـ غريب ... ما يحدث حقاً !!! كيف يصير الكهنة خرسان ؟
    كيف يصير الكهنة خرسان ...
    (تبرق السماء ـ تحبو النجوم .. بريقٌ .. نجوم تتهاوى .).
    اشخص:ـ من يجايل هذا الذ ي يحدث امام مرأى الجميع .. أين الكاهن سطيح ؟ وأين ؟ أين ؟ يا كل كهنة الدعوات .. ماذا يحدث ؟ هل زعل هبل ( يضحك) أم مات مناة ؟ هل ستغرق الدروب ؟ بصمت اللاأدري؟ !!!
    أم ثمة من سيحدثنا عن معلوم يملؤه فيض حياة
    هل جدبٌ ؟ أم خصبٌ ؟ هل ماتت السماوات في ريعان صباها ؟ أم هناك ما نجهله ؟ في كف سماء مشبوبة تجتاح لظاها الا حياء ..
    صوت :ـ لاتخافوا
    الكاهن شق :ـ ومن أجل ان لانخاف .. لابد ان نعرف الاسباب او ظل الاسباب
    صوت :ـ شهبٌ جامحة تطارد اشرار الشياطين .. وهذه يعني بشارة خير ستقصم ظهر الاشرار ....
    الكاهن شق :ـ ( يضحك ساخرا) نعاني الخوف خريفا ما شاب يوما نرتعش .. ترتعش الرؤيا فترتجف الاشياء .. .. نحنُ بلا نحنُ الآن .. واذا بنا نصحو على من يدعّي كنهه الاشياء .. فليس كل ما تكابده بشارة !!! أية بشارة هذي التي ارعبت الكهان ؟
    صوت :ـ بل ارعبت التيجان
    النعمان يقرأ كتابا
    :ـ من كسرى ملك الفرس الى النعمان بن المنذر ملك العرب ..
    كسرى( في عرشه) :ـ خفقات ُ السماء غلبتنا ـ هل ما نكابده مجرد وهم ؟ أم هي اشياء لم نألفها من قبل فلايمكن ان نطلق الا حكام جزافا .. لكنها اورثتنا الشهقات .. فمن حقه ان يثكل الصوت او ان يموت وأعجب ما في الامر ان يجهل ما يحدث رجال الكهنوت .. والرهبان .. ومؤبذان المجوس...... اوه مؤبذان المجوس يحرض في الرؤيا الف بذرة خوف وكأنه يقول يا سادة تيجان العالم بانتظاركم الموت ... والاندحار وشيك .. وكأنه يقول سينهض كل المذبوحين بسيف الجبروت .. انهض لي من اسأله يانعمان فانا صرت ارى العرش مجرد تابوت ..
    ( بروق وميض .. نجوم تتراقص .. شهب تنزل صوت رعيد )
    كسرى :ـ ماذا يعني ؟ ان لانبصر وسط الضوء .. عميان نحن أم بريق صواعق لاتهب الرؤيا يبدو ان هذا قدر .. قدرٌ ان يبرق سيف يحز وريد العروش ...
    انا لايهمني الآن ما ورثته من مجدٍ او تاريخ .. ما يهمني فقط ان اعرف سر هذا البرق .. من يبعد هذا البرق عني هذا الخوف اللهب الذي في احشائي يستعر الآن .. أبعدوه عني .. خبأوني في سرداب لاتراه سماء ... حتى لو كان قبرا ..
    ( يلتفت ليرى راهب يقف خلفه )
    من أنت؟
    وماذا تريد . أجئتَ كما البرق .. لتعري خوفي حتى صرت لاابصر ما تبصره العين !!!هل جبن ان اخشى يا هذامن هذي الاشياء ؟ لا انه عنفوان سماء ..
    اتمنى لو اكتشف ان ما اعيشه اللحظة وهما واصحو على ابتسامة ضوء لأغزل من تلك الغفوة فروض ولاء
    اليس من حقي وانا كسرى ان اخشى انطفاء النار .؟ !! منذ الف سنة لم تخبو لحظة ابدا ... منذ الف عام لم تتتجرأ ريح لتدنو من وصيدها المقفول بالدخان .. فقل يا هذا من انت؟
    وماذا جئت تريد ؟
    عبد المسيح :ـ ارق تعرى في حضن سؤال انا عبد المسيح سيدي جئتُ احمل محنة السؤال قد تنزفني حروف جواب لايصحو نداءات ممزقة داخل هذا القلب الروح ارسلني مولاي النعمان كي أحمل عنك لهب الحيرة ... رغم اني اجهل ما غزتنا به السماء ..
    كسرى :ـ أتفسر الرؤيا يا عبد المسيح ؟
    عبد المسيح :ـ لا . لكن قد اتفيأ تحت ظل المعنى دليلا يتوسد انين النداء .. قد ينثال هتاف الحلم طلاسما تدخل مسرى الاحزان .. قد استفز نجوما تراود نشوتها .. قد ..
    كسرى :ـ ( يقاطعه) فاسمع ما يرويه لك المؤبذان
    المؤبذان :ـ رأيت في الرؤيا ابلا صعابا تقود خيلا عرابا قد قطعت دجلة فانتشرت في بلادها
    عبد المسيح :ـ أي شيء يكون هذا يا مؤبذان ؟
    المؤبذان :ـ يكون من ناحية العرب
    عبد المسيح :ـ
    هناك من يخشى ويخاف من الغرق !!!
    وهناك من يرسم عوالما وأكوان على طلاسم جرح موهوم ـ يأخذ يعطي .. يذبح غصة الناس على ورق ..
    وهناك من يبحث بين النجوم التي تساقطت يخاف النيازك ويسألني ما الامر .. أحتار سيدي لأني اؤمن ان السماء لاتجيد بلاهة النزق ... هاها ها ( يضحك) لقد تيهنا الصبح عن الغسق فدعني سيدي أجوب الكهانة الفتية وأتحرى عن اسماء تساوم الغيب والمجهول .. قد يسعف الوجد شقا أو سطيح أوربما احرك بيادق الارض كي اسأل زرقاء اليمامة عن الخبر فالسر صار لايحتمل السكوت ولا محل لمجاملة الصبر ..
    ( برق .. وميض .. سطيح يفترش الارض وطرفه الى السماء)
    عبد المسيح :ـ ( يدخل ببطأ) هل ترى ما نراه ياخال سطيح ... أهي غفلة وعي تنتاب السماء؟ ام صحوة رشاد مخيف ؟ لتنبع الحيرة ملاذات شجر لايثمر الا زفير سؤال .. ارفع طرفك ياخال سطيح وانظر لمديات ربما انتحرت بغربة مجهول !!!
    الكاهن سطيح :ـ عبد المسيح .. عبد المسيح .. على جمل مسيح ... الى سطيح ... وقد اوفى على الضريح ... بعثك ملك ساسان لارتجاس الايوان وخمود النيران ورؤيا المؤبذان ... ...
    هي السماء السماء ملأت الاقطار لقد رايتها يا عبد المسيح لقد رايتها رايت عجبا عجابا كواكب قد علت منها النيران .. كواكب يا عبد المسيح كواكب تطير بالنهار وبرق يلمع بالانوار يدل على عجائب الاخبار ...
    تقول زرقاء اليمامة
    عبد المسيح :ـ زرقاء اليمامة زرقاء اليمن ؟
    سطيح :ـ تقول لقد منعت السماء صعود مردة الجن فهبطوا هاربين من الشهب التي لاحقتهم منهم من اغمي عليه ومنهم من مات ..
    يا عبد المسيح احذركم احذركم وانا كما يبدو على نهاية مشواري في الحياة... اذا كثرت التلاوة .. وظهر صاحب الهراوة .. وفاض وادي السماوة .. وخمدت نار فارس فليس الشام لسطيح شاما .. سيملك منهم ملوك وملكات على عدد الشرفات وكل ما هو آت آت ..
    عبد المسيح :ـ
    هجوع في حضرة الموتى يطاول حسرات السحر .. وشق وسطيح ماتا عند اول بروق لنكتشف ان ثنايا وجودهم كان مجرد سراب بهلوان
    ( مع الجمهور ) هل يعقل ان تطفأ الدروب بالضوء ؟.. لا .. لابد ان العيب في الرؤيا تلك حكمة تسقيها الملمات في كل آن .. فلايمكن ان يكون الا مخاض ولادة لربيع دائم .. ولادة خير يعم الجميع
    ( عبد المسيح يسير وسط الضوء البرق ...)
    عبد المسيح :ـ ما الذي يجري يا سيدي الراهب المويهب؟
    المويهب:ـ ليعلم اهل قريش .. سيلد الليلة بينهم يتيم قريش هو .. هو نبي هذا الزمان سيدعو لشهادة ان لااله الا الله فاتبعوه كي لاتضيعوا بولادته سترى امه نورا يضيء له قصور الشام .. اسمه في التوراة احمد .. يحمده اهل السماء والارض واسمه في الانجيل أحمد يحمده أهل السماء والارض .. واسمه في الفرقان محمد آمنوا به كي تسلموا هو دعوة ابراهيم وبشرى عيسى
    ( مشهد البرق .. يسير وسط البرق الضوء ..)
    ما الذي يجري يا راهب يوسف ؟
    الراهب يوسف :ـ لاشيء غريب فكل ما حدث اليوم ذكرته كتبنا حيث وجدت فيها اذا ولد آخر الانبياء سيرجم البرق الشياطين ويحجبوا عن السماء فانظروا من سيلد الليلة وفتشوا ستجدون في كتفة شامة النبوة فهو بشارة موسى بن عمران .. ( اسماعيل قبلت صلاته وباركتُ فيه وانميته لانه سيلد في ذريته نبي اسمه محمد به يختم النبوة وسيخرج اثنا عشر اماما ملكا من نسله
    ( عبد المسيح يقف امام الجمهور )
    قابلتُ الملك سيف بن ذي يزن الذي آمن به قبل مولده
    وقابلت الراهب البحيراء الذي آمن به ودافع عنه
    وقابلتكم لارى في وجوهكم صرختي فاشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله
    التعديل الأخير تم بواسطة الأزري; الساعة 22-12-2015, 08:51 PM.

  • #2
    ليعلم اهل قريش .. سيلد الليلة بينهم يتيم قريش هو .. هو نبي هذا الزمان سيدعو لشهادة ان لااله الا الله فاتبعوه كي لاتضيعوا بولادته سترى امه نورا يضيء له قصور الشام .. اسمه في التوراة احمد .. يحمده اهل السماء والارض واسمه في الانجيل أحمد يحمده أهل السماء والارض .. واسمه في الفرقان محمد آمنوا به كي تسلموا هو دعوة ابراهيم وبشرى عيسى .

    تلاوة جميلة لآيات ربيع مشرق مفعم بالمحبة والولاء ,,,, ألف قبلة على كف كتب هذا الإنشاد

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X