إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مولد النور

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مولد النور


    من وحي القرآن والشريعة السماوية ومن عطف الباري سبحانه وتعالى ورحمته ببني البشر أن منّ عليهم برجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه،

    من بذل الغالي والنفيس في مرضاة الله تعالى والإخلاص له بكل ذرة ما بين الحنايا والضلوع، رجال هم الوسيلة لرضوانه والدليل إليه جل وعلا،

    قال تعالى.. (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا)/ (الأحزاب:23).

    مولد سيد البشرية الهادي محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله أرواحنا فداه بارقة تضيء القلوب، قناديل محبة ووفاء، إذ اختاره الله تعالى

    واصطفاه من بين الخلق أجمعين ليكون خاتم أنبيائه، في أداء رسالته فهو عين الحق، ورأس التقوى، وسيد الرسل، ومصباح الأمة وعبقري

    الإنسانية، يحوي جمال، وخصال، وخُلق، حليم كريم بأخلاقه، جميل بمحياه، حبيب المؤمنين، رسولنا الأمين، يفيض حبنا الصافي الرقراق فيغدق

    وهجاً من حبٍ يتغلغل إلى الشريان، فنتغنى بحب الرسول صلى الله عليه واله وننشد عشقاً فيه وفي خصاله، وصفاته، وخلقه الكريم، مبتغين وجه

    الله ورضاه وغفرانه وندعوه أن يثني ويصلي عليه وعلى آله، ونحمده أن بعث لنا نبياً خاتماً للأنبياء؛ ليظهر دينه على الدين كله ولو كره

    المشركون..

    وأورثنا العترة والكتاب ليمحص به قلوبنا وينظرنا ما ابتلانا به من وجوب الاتباع والنصرة لبقية الهاديين المهديين عليهم السلام،

    فيميز الخبيث من الطيب ليتم حجته على خلقه أجمعين وينظرهم إلى يوم الدين ويبقى شخصه ووجوده صلى الله عليه واله

    وكيانه المقدس الشريف محل انبهار واهتمام وعناية الباحثين والمفكرين والفلاسفة في العالم القديم والحديث، وكيف استطاع أن يقود العالم

    ويمثل الدين الإسلامي الحنيف دين السلام والمحبة والوفاق والتراحم والألفة والسماح وتطبيق شعائر الله سبحانه وتعالى التي أنزلها

    على أنبيائه المرسلين قبله، وليتحدى كل المصاعب والعراقيل التي وضعت في طريقه لمنعه من تأدية رسالته.

    ليلى إبراهيم الهر
    تم نشره في المجلة العدد 42

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    مولد النور الساطع ( محمد صلى الله عليه واله وسلم )
    صلوات الله وصلوات ملائكته وانبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وال محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته

    الحمد لله الذي البسنا بجوده لباس الوجود وفضلنا على سائرالامم بمحمد صلى الله عليه واله المحمود واخصصنا بنعمائه من بين جميع الوجود ونورعيوننا بانوار قدسه واضاء بصائرنا بمصابيح انسه في رياض شريعة الاسلام بلطفه العميم ليوصلنا الى رضوانه ونعمه في جنة النعيم واوضح لنا غموض عجائب العوالم وازال عنا الأدناس بعيون بحار المكارم وهدانا بالارشاد الى اوضح المعالم وكشف غمتنا بتعليم علل الشرائع ورزقنا من موائد عوائد الأحسان وعلمنا القران بافصح البيان وحفظنا بعيون الرضا وجعلنا راضين بما جرى عليه قلم القضاء واظهر لنا مناهج الفوائد الباهرة بمقاصد المعرفة الزاهرة لتكن لنا عدة وذخيرة في الدنيا والاخرة وسهل لنا القران بتفسيره الصافي بلسان رسوله صلى الله عليه واله الكافي والذي سمك سماء العالم وزينها بروجا للناظرين وعلق عليها قناديل الأنوار بشموس النبوة واقمار الأمامة لمن اراد سلوك مسالك اليقين وجعل نجومها رجوما للشياطين خلق الاشياء من العدم فهو احسن الخالقين وهو الواجب بالذات والمنتهى اليه سلسلة الممكنات المتفرد في الذات والصفات والمتوحد من جميع الجهات كلت عن تعريفه السنة الفحول وعجزت عن ادراكه مدرك العقول وفوائده العامة عائدة الى العباد على وفق للطف والمصلحة في المعاش والمعاد فنشكره على نعمه التي لاتحصى معترفين بالعجز والقصور ونستهديه في كل ميسور ومعسور ونشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له شهادة علم وايقان وتصديق وايمان يسبق فيها القلب اللسان ويطابق فيها السر الأعلان الذي قصرت عن رؤيته ابصار الناظرين وعجزت عن نعته اوهام الواصفين الذي خلق الخلائق بقدرته وجعلهم اية لربوبيته وهو مع خلقه شاهدا واليهم اقرب من حبل الوريد يسمع كلامهم ويرى اشخاصهم ويعلم اسرارهم والصلاة والسلام على خاتم الرسالة ومشكاة مصباح الهداية ومنبع ينابيع الحكمة ونزهة روضة العصمة المنتخب من سلسلة الانبياء والمنتجب من بين الأصفياء بخصاله الحميدة والمبالغ في الأحتجاج بالكفره في نهج الشريعة السديدة الذي عرج بجسمه الشريف الى السموات العلى فدنى وتدلى فكان قاب قوسين او ادنى وشق القمر واتى بالشجر وجاء بالقران وختمت به النبوة وبقى دينه الى اخر الزمان السفير الأمر الناهي بالأوامر والمناهي الألهي بيده مفاتيح الفلاح وبيمنه يطلب النجاح سيد المرسلين وخاتم النبيين وجد الحسين المبعوث الى الثقلين المجاهد في سبيل ربه الناصح لأمته المحمود الأحمد والرسول المسدد خير خلقه واشرف انبيائه محمد صلى الله عليه واله المعصومين من العصيان والسهو والخطأ والزلل والنسيان والاستعانة بسائر افراد الأنس والجان المنصوبين من الملك المنان ذو الجلال والكرام شفعاء يوم النشور الذين خلقهم الله من انوار عظمته واودعهم اسرار حكمته وجعلهم معادن رحمته وايدهم بروحه واختارهم على جميع خلقه لهم سمكت المسموكات ودحيت المدحوات وبهم رست الراسيات واستقر العرش على السموات وباسرار علمهم اينعت ثمار العرفان في قلوب المؤمنين وبامطار فضلهم جرت انهار الحكمة في صدور الموقنين سما الأمام الوصي بالنص الجلي التقي النقي الوفي عمود الدين سيد الوصيين وديان يوم الدين قطب دائرة المطالب مطلوب كل طالب ولي الله الغالب أمير المؤمنين علي بن ابي طالب وزجته العذراء البتول فاطمة سيدة النساء الصديقة الشهيدة الرضية المرضية التقية النقية المظلومة المغصوبة المحدثة العليمة وسبطيه المعصومين الحسن والحسين والائمة الطاهرين من صلبه سما حجة الله الغالب عن معاينة الأبصار الحاضر في قلوب الأخيار حليف الايمان وخليفة الرحمن الحجة بن الحسن العسكري عج صاحب الزمان فعليهم صلوات الله مادامت الصلوات عليهم ذريعة الى تحصيل المثوبات والثناء عليهم سببا لرفع الدرجات
    ولعنة الله على أعدائهم ما كانت دركات الجحيم معدة لشدائد العقوبات واللعن على أعداء الدين معدودة من أفضل العبادات .
    بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة خادم الامام الحجة عج مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم
      مولد النور الساطع ( محمد صلى الله عليه واله وسلم )
      صلوات الله وصلوات ملائكته وانبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وال محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته

      الحمد لله الذي البسنا بجوده لباس الوجود وفضلنا على سائرالامم بمحمد صلى الله عليه واله المحمود واخصصنا بنعمائه من بين جميع الوجود ونورعيوننا بانوار قدسه واضاء بصائرنا بمصابيح انسه في رياض شريعة الاسلام بلطفه العميم ليوصلنا الى رضوانه ونعمه في جنة النعيم واوضح لنا غموض عجائب العوالم وازال عنا الأدناس بعيون بحار المكارم وهدانا بالارشاد الى اوضح المعالم وكشف غمتنا بتعليم علل الشرائع ورزقنا من موائد عوائد الأحسان وعلمنا القران بافصح البيان وحفظنا بعيون الرضا وجعلنا راضين بما جرى عليه قلم القضاء واظهر لنا مناهج الفوائد الباهرة بمقاصد المعرفة الزاهرة لتكن لنا عدة وذخيرة في الدنيا والاخرة وسهل لنا القران بتفسيره الصافي بلسان رسوله صلى الله عليه واله الكافي والذي سمك سماء العالم وزينها بروجا للناظرين وعلق عليها قناديل الأنوار بشموس النبوة واقمار الأمامة لمن اراد سلوك مسالك اليقين وجعل نجومها رجوما للشياطين خلق الاشياء من العدم فهو احسن الخالقين وهو الواجب بالذات والمنتهى اليه سلسلة الممكنات المتفرد في الذات والصفات والمتوحد من جميع الجهات كلت عن تعريفه السنة الفحول وعجزت عن ادراكه مدرك العقول وفوائده العامة عائدة الى العباد على وفق للطف والمصلحة في المعاش والمعاد فنشكره على نعمه التي لاتحصى معترفين بالعجز والقصور ونستهديه في كل ميسور ومعسور ونشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له شهادة علم وايقان وتصديق وايمان يسبق فيها القلب اللسان ويطابق فيها السر الأعلان الذي قصرت عن رؤيته ابصار الناظرين وعجزت عن نعته اوهام الواصفين الذي خلق الخلائق بقدرته وجعلهم اية لربوبيته وهو مع خلقه شاهدا واليهم اقرب من حبل الوريد يسمع كلامهم ويرى اشخاصهم ويعلم اسرارهم والصلاة والسلام على خاتم الرسالة ومشكاة مصباح الهداية ومنبع ينابيع الحكمة ونزهة روضة العصمة المنتخب من سلسلة الانبياء والمنتجب من بين الأصفياء بخصاله الحميدة والمبالغ في الأحتجاج بالكفره في نهج الشريعة السديدة الذي عرج بجسمه الشريف الى السموات العلى فدنى وتدلى فكان قاب قوسين او ادنى وشق القمر واتى بالشجر وجاء بالقران وختمت به النبوة وبقى دينه الى اخر الزمان السفير الأمر الناهي بالأوامر والمناهي الألهي بيده مفاتيح الفلاح وبيمنه يطلب النجاح سيد المرسلين وخاتم النبيين وجد الحسين المبعوث الى الثقلين المجاهد في سبيل ربه الناصح لأمته المحمود الأحمد والرسول المسدد خير خلقه واشرف انبيائه محمد صلى الله عليه واله المعصومين من العصيان والسهو والخطأ والزلل والنسيان والاستعانة بسائر افراد الأنس والجان المنصوبين من الملك المنان ذو الجلال والكرام شفعاء يوم النشور الذين خلقهم الله من انوار عظمته واودعهم اسرار حكمته وجعلهم معادن رحمته وايدهم بروحه واختارهم على جميع خلقه لهم سمكت المسموكات ودحيت المدحوات وبهم رست الراسيات واستقر العرش على السموات وباسرار علمهم اينعت ثمار العرفان في قلوب المؤمنين وبامطار فضلهم جرت انهار الحكمة في صدور الموقنين سما الأمام الوصي بالنص الجلي التقي النقي الوفي عمود الدين سيد الوصيين وديان يوم الدين قطب دائرة المطالب مطلوب كل طالب ولي الله الغالب أمير المؤمنين علي بن ابي طالب وزجته العذراء البتول فاطمة سيدة النساء الصديقة الشهيدة الرضية المرضية التقية النقية المظلومة المغصوبة المحدثة العليمة وسبطيه المعصومين الحسن والحسين والائمة الطاهرين من صلبه سما حجة الله الغالب عن معاينة الأبصار الحاضر في قلوب الأخيار حليف الايمان وخليفة الرحمن الحجة بن الحسن العسكري عج صاحب الزمان فعليهم صلوات الله مادامت الصلوات عليهم ذريعة الى تحصيل المثوبات والثناء عليهم سببا لرفع الدرجات
      ولعنة الله على أعدائهم ما كانت دركات الجحيم معدة لشدائد العقوبات واللعن على أعداء الدين معدودة من أفضل العبادات .

      اهلا اخي الكريم

      في ميزان حسناتكم جعلنا الله واياكم من الداخلين بشفاعة النبي صلى الله عليه واله اجمعين

      بورك فيكم وزادكم الله ايمانا

      تعليق


      • #4
        شكرا لك على الموضوع
        في ميزان حسناتكم جعلنا الله واياكم من الداخلين بشفاعة النبي صلى الله عليه واله اجمعين

        بورك فيكم وزادكم الله ايمانا



        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة 14نور مشاهدة المشاركة
          شكرا لك على الموضوع
          في ميزان حسناتكم جعلنا الله واياكم من الداخلين بشفاعة النبي صلى الله عليه واله اجمعين

          بورك فيكم وزادكم الله ايمانا

          شكرا لك اخي الكريم

          ما اروع دعواتكم النابعة من ايمانكم

          لكم مثل ماتمنيم لنا

          بورك فيكم واهلا وسهلا بك

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X