إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحَراكُ القيادي للمَرجعيَّةِ الدينيةِ الشريفةِ العٌليا في النجفِ الأشرفِ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحَراكُ القيادي للمَرجعيَّةِ الدينيةِ الشريفةِ العٌليا في النجفِ الأشرفِ

    الحَراكُ القيادي للمَرجعيَّةِ الدينية الشريفةِ العٌليا في النجفِ الأشرفِ
    _____________________________________

    أكّدَتْ المَرجعيَّةُ الدينيّةُ الشَريفةُ العُليا في النجفِ الأشرفِ , اليومَ



    الجُمعةَ , العشرين من ربيعٍ الأوّل , 1437 هجري ,


    الموافقِ , ل , الأوّل من كانون الثاني ,2016م .


    وعلى لسانِ وكيلها الشرعي ,الشيخ عبد المَهدي الكربلائي


    , خطيبُ وإمامُ الجُمعةِ في الحَرَمِ الحُسَيني الشريفِ .


    على أمرين مُهمَين :


    __________


    الأمرُ الأوّلُ
    __________


    لَقَدْ تَحَرَرَتْ في الأيامِ الأخيرةِ مُعظَمُ مدينةِ الرماديِ مَركزِ مُحافظةِ الأنبارِ ,


    حَيثُ سَطّّرَ فيها مُقاتلو القواتِ المُسلحةِ والمُتطوعين والعشائرِ الأصيلةِ


    مَلامحَ البطولةِ, التي عَكَسَتْ ما يتحلى به هؤلاء مِنْ مُقومات الانتصارِ والإرادةِ الوطنيةِ والعقيدةِ الدينية


    للدفاعِ عن العراقِ ومُقدساتهِ .


    إنّ هذه الانتصاراتَ إنما هي حصيلةُ تضحياتِ الآلافٍ مِنْ الجيشِ والشَرطةِ الاتحاديةِ و جهودِ المتطوعين

    - الحَشد الشعبي المُقاوم -



    , حيثُ خاضوا معاركَ شَرسةً خلالَ الأشهرِ السابقة ِ استهدفتْ كثيراً عصاباتِ داعشٍ .


    وتأتي هذه الانتصاراتُ لتفنِّدَ مَزاعمَ البعضِ مِنْ عدمِ امتلاكِ الجيشِ العراقي إرادةَ القتالِ.


    فقد ثبَتَ متى ما توفّرَتْ القيادةُ الحكيمةُ والشجاعةُ وتهيّأتْ الظروفُ


    فإنَّ رجالَ القواتِ المُسلحةِ و بكل ما أوتوا مِنْ عزمٍ وإرادةٍ سيكون الانتصارُ حليفهم.


    ونحنُ إذ نباركُ للأبطالِ انتصاراتهم على الإرهابيين ,


    نَحثُ القيادةَ العسكريةَ في قواتنا المُسلحةِ والمتطوعين على أنْ يستثمروا ظروفَ الهزيمةِ النفسيةِ والعسكريةِ

    لهذه العصابات .



    وأنْ يضعوا خُططاً مُحكمةً لتحريرِ بقيةِ المناطقِ .


    ولتفويتَ الفرصةِ على بعضِ الأطرافِ في تحقيق مكاسبٍ غير مشروعةٍ .


    ويَجدرُ بالجميع أنْ يستلهموا الدروسَ والعبرَ مما مرّ به العراقُ والمنطقةُ خلال العامِ الماضي .


    ونَذكرُ هنا أموراً منها :


    1- قد آنّ الأوانُ للأطرافِ الداخليةِ والخارجيةِ التي حَاولتْ اتخاذَ الإرهابِ,


    وسيلةً لتحقيقِ أهدافها السياسية من خلال استهدافِ المدنيين بالسياراتِ المُفخخةِ والانتحاريين .


    ثمّ جربتْ الظاهرةَ الداعشيةَ كوسيلةٍ لتحقيقِ هذه الأهداف ,وقد فشلتْ في كُلِّ ذلك .


    فقد آن الأوانُ لها أنْ تعيدَ النظرَ في حساباتها وتتركَ هذه المُخططاتِ الخبيثةِ .


    2- لا شكَّ أنَّ بعضَ السياساتِ الخاطئةِ التي اتبعتها بعضُ الأطرافِ الحاكمةِ


    وسوءَ الإدارةِ وتفشي الفسادِ أسهَمَتْ في تفاقمِ الظاهرةِ الداعشيةِ ,


    فقد آنّ الأوانُ للقوى السياسية مراجعةَ سياساتها وأدائها للفترةِ السابقةِ.


    ولا سبيل أمامها لإنقاذِ البلدِ إلاّ الحُكمُ الرَشيدُ المَبني


    على تساوي جميع المواطنين في الحقوقِ والواجباتِ.



    3- إنَّ من الضروري لإعادة الاستقرارِ في مدينةِ الرمادي


    هو وَضعُ خطةٍ لإعمارها وإعادةِ النازحين إليها بما يَضمنُ عدمَ تمكينِ


    العصاباتِ الإرهابيةِ مِنْ العودةِ إلى المناطقِ وتشكيلِ خلايا نائمةٍ .


    __________


    الأمرُ الثاني
    __________


    تتوالى الشكاوى إلينا مِنْ أهالي مُحافظة البصرةِ من استمرارِ


    النزاعاتِ العشائريةِ المُسلحةِ والتي تخلُّ بالأمنِ والاستقرارِ , ويذهبُ ضحيتها العشراتُ من الأبرياء


    ,إذ يتمُ استهدافهم لكونهم من أبناءِ عشيرة المُجرمِ .


    ونحن إذ نُجدّدُ إدانتنا واستنكارنا لمخالفةِ جميعِ المعاييرِ الشرعيةِ والوطنيةِ والأخلاقية ,


    نؤكِّدُ على حُرمَةِ كلِّ عملياتِ القتلِ والترحيلِ القسري .


    وندعو القواتَ الأمنيةَ إلى أنْ تَمسكَ بزمامِ الأمورِ


    وتمنعَ كُلَّ ما يَخلُّ باستقرارِ و أمنِ المواطنين .


    _________________________________________________


    ربيِّ عجّل لوليكَ الإمام المَهدي الفَرَجَ في العالمين مِنْ قريبٍ


    وانصر واحفظ جُندَكَ وحَشدَكَ المُقاومَ في الميدان يا اللهُ


    __________________________________________________


    تدوينُ - مرتضى علي الحلِّي - النجفُ الأشرفُ -


    __________________________________________________


    الجُمعةُ - العشرون من ربيعٍ الأوّلِ – 1437 هجري .


    1- 1- 2016 م .


    __________________________________________________ _
    التعديل الأخير تم بواسطة مرتضى علي الحلي 12; الساعة 01-01-2016, 03:41 PM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X