إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شرح كتاب منهاج الصالحين _مساله 156

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شرح كتاب منهاج الصالحين _مساله 156

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مسالة 156

    إذا كانت أعضاء وضوئه أو بعضها نجسا فتوضأ وشك - بعده - في أنه طهرها أم لا ، بنى على بقاء النجاسة ، فيجب غسله لما يأتي من الاعمال ، وأما الوضوء فمحكوم بالصحة ، وكذلك لو كان الماء الذي توضأ منه نجسا ثم شك - بعد الوضوء - في أنه طهره قبله أم لا ، فإنه يحكم بصحة وضوئه ، وبقاء الماء نجسا، فيجب عليه تطهير ما لاقاه من ثوبه وبدنه .
    ----------------------------------------------------------------------------------------------

    الشرح

    اذا كان محل وضوئه من بدنه نجساً فتوضأ وشك بعده في أنّه طهّره ثمّ توضأ أم لا بنى على بقاء النجاسة لاستصحاب بقاء النجاسة فيجب غسله لما يأتي من الأعمال ويجب غسل جميع ما وصل إليه الماء حين التوضؤ أو لاقى محلّ الوضوء مع الرّطوبة .

    وأما وضوءه فمحكوم بالصحّة عملاً بقاعدة الفراغ ,


    ,وكذلك لو كان الماء الذى توضأ منه نجسا ثم شك-بعد الوضوء- في أنه طهره قبله أم لا، فانه يحكم بصحة وضوئه، وبقاء الماء نجسا فيجب عليه تطهير ما لاقاه من ثوبه وبدنه .

    وهذه المسالة مبتنيه على مسالة اصوليه وملخصها هل تثبت بقاعدة الفراغ فقط صحة الوضوء ام تشمل لوازمها من الطهارة فيحكم بطهارة بدنه أو الماء وطهارة كل ما لاقاهما، أو لا يثبت بالقاعدة إلّا صحّة الوضوء فحسب،
    والصحيح


    انه لا تثبت بقاعدة الفراغ في المقام غير صحّة الوضوء، ومقتضى الاستصحاب بقاء البدن والماء على نجاستهما فيحكم بنجاسة كل ما لاقاهما.

    -------------------------------------------------------------------------------------------------------

    التعديل الأخير تم بواسطة م.القريشي; الساعة 01-01-2016, 08:31 PM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X