إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا يزعجني الاخرون ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا يزعجني الاخرون ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخوتي وأخواتي الأفاضل في أغلب الاحيان نواجه مشاكل وهموم في حياتنا اليومية ,وما من احد الا ومر بهذه المشكال ,سواء كانت مع قريب او بعيد ,وسواء كان في العمل او في المنزل او في المحلة وغير هذا ...
    فتعالوا نسلط الضوء على سبب هذه المشاكل ونرى ماهو الحل الذي سوف يخفف علينا هذه الهموم التي نواجهها من الاخرين الذين نتعايش معهم في حياتنا اليومية
    اولا: لابد من سؤال انفسنا بهذا السؤال وهو لماذا هؤلاء يكونوا في حياتنا اليومية بهذا الحال ؟
    وقبل الجواب لابد من فهم هذه القاعدة المهمة :
    أحيانا يضع الله في طريقك أشخاصًا تُبتلى بهم؛ فهل تعلم أن سبب وجودهم في حياتك هو ( لصالحك؛ كي تصلح ما بداخلك ! )قد تتعامل أحيانا مع شخص عصبي؛ فتتعلم الصبر، أو شخص آخر أناني؛ فتتعلم الحكمة؛ وقس على ذلك باقي الصفات المزعجة.ولكن كن على يقين بأن الله - سبحانه - ( يعالجك أنت ) من خلال هؤلاء الأشخاص والمواقف المزعجة التي تصدر منهم لانه هذه الدنيا وجدت لاجل الامتحان فلا بد من اختبارك بهكذا امتحانات لانه هناك نتيجة تنتظرك ؟.
    ثانياً :عليك أن تكون متفهما؛ وانظر لكل شخص يدخل في حياتك ؛ كأنه الخضر بالنسبة لموسى - عليهم السلام -.
    وقل في نفسك :
    (ماذا سأتعلم من وجود هذا الشخص في حياتي ؟ )
    (ما هي الرسالة التي ستصلني من مرور هذا الإنسان في حياتي؟).
    وأحيانا يحصل العكس ...
    فتلتقي بأشخاص يكونون في غاية الروعة، والطيبة، والعطاء؛ فتعزهم، ويعزونك، وبعد ارتياحك لهم تنقلب الصفحة، وتظهر أمور مزعجة، وتتبدل الأحوال!
    ما هو السبب وراء ذلك ؟!
    وما هي الحكمة يا ترى من ذلك ؟!
    فقط عليك أن تتذكر أن هؤلاء أيضًا هم ( علاج لك )إذا كان الناس كلهم رائعين؛ فكيف ستتعلم الصبر، والحكمة، والرحمة، والتسامح، والحكمة في التعامل ؟لو رأيت ما يزعجك من تصرفاتهم من البداية كنت ابتعدت عنهم؛ ورفضت صحبتهم؛
    وكمثال لو صاحبت شخصًا سريع الانفعال؛ فإنه سيجعلك تنتبه لكلامك .. وتختار ألفاظك قبل التلفظ بها، وهذا أمر حسن (وعي) وبذلك تكون قد اتصفت بفضيلة لم تكن عندك.
    نحن غالبنا قلوبنا ضيقة ؛ فلا نُدخل في قلوبنا إلا أشخاصًا بصفات محددة مسبقًا!
    والله تعالى بواسع علمه ؛ يريد أن يوسع قلوبنا للناس ( لبعضنا البعض ) ؛ فتكون مصدر حب لكل الناس وتقبل لهم.
    تأكد أن كل شخص مختلف عنك؛ هو بالنسبة لك ((( دواء تحتاجه في رحلة علاجك لصفاتك وتحسين طبائعك ))).الله تعالى قادر على أن يحيطك بأناس يشبهونك تمامًا؛ ولكن هذا الأمر ليس فيه لك أدنى مصلحة ؟!جاهد نفسك ضد الإدانة؛
    جاهد نفسك ضد إصدار الأحكام على الناس؛
    جاهد نفسك ضد سوء الظن،
    جاهد نفسك ضد الغيرة؛
    ومع كل شخص مختلف عنك عليك أن تفهم غضبك.
    كن صادقا مع نفسك؛ واسألها ما هو السبب الحقيقي لغضبك ( من هذا الموقف ، من هذا الشخص ) ؟لا تفتح سيناريوهات مع الشيطان،
    لا تكسر المحبة،
    لا تتسبب بأدنى ألم للآخرين؛ سواء بالتجريح بالكلام؛ أو الإساءة، والقسوة بالتصرفات والأحكام.

    ودائما حكِّم عقلك فيكون النجاح حليفك
    ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

  • #2
    الحقيقة كما وصفت
    فكم من شخص ذو صفات غير جيدة عندما وجد في حياتنا تعلمنا أنه أن نجتب تلك الصفات
    كي لا ينظر لنا الآخرين كما نظروا له
    وخصوصا حياة العمل تريك أشخاص غريبي الأطوار
    فتتعلم منهم أن لا تكون مثلهم أأأأأأأأأأابداً لفضاعة
    ما يشمئز منهم الآخرين
    أحسنتم

    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد

      طرح اكثر من رائع..

      اعترف باني لم اقرأ شيئا مشابها له..

      احسنت اخي على هذه الدرر التي تجعلنا ننظر للامور بمنظار اخر..

      بعيد جدا عما كنا نراه..

      احسنت وبورك فيك

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة العقيلة زينب مشاهدة المشاركة
        الحقيقة كما وصفت
        فكم من شخص ذو صفات غير جيدة عندما وجد في حياتنا تعلمنا أنه أن نجتب تلك الصفات
        كي لا ينظر لنا الآخرين كما نظروا له
        وخصوصا حياة العمل تريك أشخاص غريبي الأطوار
        فتتعلم منهم أن لا تكون مثلهم أأأأأأأأأأابداً لفضاعة
        ما يشمئز منهم الآخرين
        أحسنتم

        الاخت الفاضلة العقيلة اشكر على المرور المبارك
        واسال الله تعالى ان يرزقنا ويرزقكم من صبر العقيله زينب عليها السلام لكي نستطيع تحمل الاخرين خصوصا غريبي الاطوار
        لنحصل على الثواب الاكيد في الدنيا والاخرة بفضل محمد واله الطاهرين

        ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
          اللهم صل على محمد وال محمد

          طرح اكثر من رائع..

          اعترف باني لم اقرأ شيئا مشابها له..

          احسنت اخي على هذه الدرر التي تجعلنا ننظر للامور بمنظار اخر..

          بعيد جدا عما كنا نراه..

          احسنت وبورك فيك

          اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين وعجل فرجهم ياكريم
          الاخت الفاضلة مديرة تحرير مجلة رياض الزهراء اشكرك جزيل الشكر على هذا المرور المبارك
          والاطلالة الكريمة واحسن الله اليك ورزقنا الله وأياكم جميعا عناية الزهراء في الدنيا وشفاعتها في الاخرة بحق محمد واله الطاهرين .

          ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم
            وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


            من منطلق مبدأ حب لأخيك ما تحب لنفسك
            وعامل الناس كما تحب أن يعاملوك لا كما يعاملوك

            عليه إن شعرنا بالضيق من سلوك البعض تجاهنا فلن نأتي بهذا السلوك مع الآخرين عموما لأننا حينها سنعي ونفهم ونقدر تماما وكخلاصة تجربة مع أولئك المزعجين حجم الألم والضيق الذي سيعاني منه أي شخص نخطئ في حقه كما عانينا نحن قبلا من ذلك

            وهذا في الأساس يعتمد علينا نحن وعلى مدى إدراكنا واحساسنا بمشاعر الآخرين و نفسياتهم وبالذات إن كنا نقدر ونفهم ونعي أهمية مسئولية الحق والواجب في التعامل مع الآخرين

            المشاركة الأصلية بواسطة الصريح مشاهدة المشاركة
            فهل تعلم أن سبب وجودهم في حياتك هو ( لصالحك؛ كي تصلح ما بداخلك ! )
            حقيقة قبل أن أقرأ هذا الموضوع لم أكن أعرف هذه الفائدة
            فقد كنت أعتقد أن التعامل معهم ابتلاء من الله نؤجر بالصبر عليه

            و هذه الفائدة الكبيرة المرتبطة بتقويم الذات أو اصلاح النفس ألا توجب علينا شكرهم مهما بلغ حجم الانزعاج والأذى النفسي الصادر عنهم بدلا من الغضب منهم؟


            المشاركة الأصلية بواسطة الصريح مشاهدة المشاركة
            والله تعالى بواسع علمه ؛ يريد أن يوسع قلوبنا للناس ( لبعضنا البعض ) ؛ فتكون مصدر حب لكل الناس وتقبل لهم.
            لو وعينا وأدركنا ما في ذلك من حكمة عظيمة و فتحنا قلوبنا للجميع من باب أن كل شيء في هذا الوجود خلقه الله ومن عند الله الذي نحب ونهوى ونعشق وكل ما يأتي من الحبيب يفترض تلقائيا نحبه في الله ولله دون تردد
            لو أحببنا الله الحب الذي يغلب على حبنا لذاتنا لكانت الدنيا دار خير وسلام
            ولكن ما فائدة لو .. بدون تطبيق وعمل باعتقاد راسخ ويقين صادق وحب خالص لله موجد كل شيء الملك العظيم


            أخي الكريم الصريح
            حقيقة الموضوع مطروح بإسلوب رائع شيق و جذاب و بمضمون قيم للغاية
            وكم استفدت منه ونفعني لا في توجيه فكري وتغيير نظرتي لبعض الأمور والحكم عليها فقط
            بل حتى على مستوى تقبلي لبعض المواقف التي تصدر من بعض المزعجين الحقيقين الذين أتعامل معهم
            وتقبل هؤلاء المزعجين برحابة صدر وتفهم لا بل وقمت أبحث في داخلي عما يجب أن أفهمه وأعيه وأتعلمه منهم

            وفوق كل هذا جعلني الموضوع منذ أن قرأته أول مرة وحتى بعد إعادة قراءته الآن
            كلما قرأت جزئية منه حمدت الله على عظيم نعمه فالحمد لله رب العالمين على كل شيء

            وشكرا جزيلا لك و جزاك الله خيرا
            ووفقك وحفظك ورعاك
            ولا عدمنا رائع اطروحاتك القيمة والنافعة
            أثقل الله بها ميزان حسناتك ورزقك شفاعة النبي وآله

            ودمت بكل خير وعافية ومعافاة في الدنيا والآخرة

            وعذرا للاطالة


            احترامي وتقديري


            أيها الساقي لماء الحياة...
            متى نراك..؟



            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة صادقة مشاهدة المشاركة
              اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم
              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


              من منطلق مبدأ حب لأخيك ما تحب لنفسك
              وعامل الناس كما تحب أن يعاملوك لا كما يعاملوك

              عليه إن شعرنا بالضيق من سلوك البعض تجاهنا فلن نأتي بهذا السلوك مع الآخرين عموما لأننا حينها سنعي ونفهم ونقدر تماما وكخلاصة تجربة مع أولئك المزعجين حجم الألم والضيق الذي سيعاني منه أي شخص نخطئ في حقه كما عانينا نحن قبلا من ذلك

              وهذا في الأساس يعتمد علينا نحن وعلى مدى إدراكنا واحساسنا بمشاعر الآخرين و نفسياتهم وبالذات إن كنا نقدر ونفهم ونعي أهمية مسئولية الحق والواجب في التعامل مع الآخرين



              حقيقة قبل أن أقرأ هذا الموضوع لم أكن أعرف هذه الفائدة
              فقد كنت أعتقد أن التعامل معهم ابتلاء من الله نؤجر بالصبر عليه

              و هذه الفائدة الكبيرة المرتبطة بتقويم الذات أو اصلاح النفس ألا توجب علينا شكرهم مهما بلغ حجم الانزعاج والأذى النفسي الصادر عنهم بدلا من الغضب منهم؟




              لو وعينا وأدركنا ما في ذلك من حكمة عظيمة و فتحنا قلوبنا للجميع من باب أن كل شيء في هذا الوجود خلقه الله ومن عند الله الذي نحب ونهوى ونعشق وكل ما يأتي من الحبيب يفترض تلقائيا نحبه في الله ولله دون تردد
              لو أحببنا الله الحب الذي يغلب على حبنا لذاتنا لكانت الدنيا دار خير وسلام
              ولكن ما فائدة لو .. بدون تطبيق وعمل باعتقاد راسخ ويقين صادق وحب خالص لله موجد كل شيء الملك العظيم


              أخي الكريم الصريح
              حقيقة الموضوع مطروح بإسلوب رائع شيق و جذاب و بمضمون قيم للغاية
              وكم استفدت منه ونفعني لا في توجيه فكري وتغيير نظرتي لبعض الأمور والحكم عليها فقط
              بل حتى على مستوى تقبلي لبعض المواقف التي تصدر من بعض المزعجين الحقيقين الذين أتعامل معهم
              وتقبل هؤلاء المزعجين برحابة صدر وتفهم لا بل وقمت أبحث في داخلي عما يجب أن أفهمه وأعيه وأتعلمه منهم

              وفوق كل هذا جعلني الموضوع منذ أن قرأته أول مرة وحتى بعد إعادة قراءته الآن
              كلما قرأت جزئية منه حمدت الله على عظيم نعمه فالحمد لله رب العالمين على كل شيء

              وشكرا جزيلا لك و جزاك الله خيرا
              ووفقك وحفظك ورعاك
              ولا عدمنا رائع اطروحاتك القيمة والنافعة
              أثقل الله بها ميزان حسناتك ورزقك شفاعة النبي وآله

              ودمت بكل خير وعافية ومعافاة في الدنيا والآخرة

              وعذرا للاطالة


              احترامي وتقديري

              اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
              الاخت الفاضلة المؤمنة صادقة حياك الله تعالى وجعلك الله مع الصادقين محمد واله الطاهرين
              لااخفيك اني لاحظت تعليقك ووجدت فيك واقعية الاتباع والاقتداء لاهل البيت عليهم السلام
              نسال الله تعالى لك دوام التوفيق والسداد بمحمد واله خير العباد
              ونسال الله لك زيارة الحسين في الدنيا وشفاعته في الاخرة .

              ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X