إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة رائعة جدااااااا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة رائعة جدااااااا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    +++++++++++++++
    يحكى أن رجلا محسناً كان يجلس فى شرفته
    وكل إنسان يمر تحته يلقيه بدنانير
    فمن شدة فرحة الناس كانوا يأخذون الدينار
    ويمضون دون أن يعرفوا مصدره أو حتى يرفعوا رؤوسهم
    نحوه ليشكروه إلا فئة قليلة جداً،
    فإغتاظ الرجل وفكر أن يرميهم بحجارة
    وفعلاً ألقى بهم بحجارة وكانت دهشته
    إذ وجدهم يلتقطون الحجارة ويرفعون أنظارهم إليه .
    فتعجب الرجل وقال اقذفهم بالفضة والذهب
    فلا ينظرون إلىّ اقذفهم بالحجارة فينظرون إلىّ !!
    إنها صورة مصغرة لما يفعله الله عز وجل معنا
    (ولله المثل الأعلى - وما ذلك إلا لتقريب المعنى)
    إنه الله تبارك وتعالى يقدم لنا خيراته ونعمه ونحن عنه غافلين
    فيستقطبنا إليه بالتجارب والآلام فنصرخ إليه متذمرين !!
    إن الله جل وعلا يعاملنا بطرق كثيرة ومختلفة لكي يقربنا اليه
    ونحن في غفلة ولهو وجحود وقلة حياء
    فما أعظمه من إله يرعانا وهو غنيٌ عنا
    ويحلم عنا رغم تكرار المعاصي وكأننا لم نعصيه
    فواخجلتاه منك يا الله
    عفوك عفوك يا مولاي قبل جهنم والنيران...
    عفوك عفوك يا مولاي قبل سرابيل القطران...
    عفوك عفوك يا مولاي قبل أن تُغلّ الأيدي إلى الأعناق...
    يا أرحم الرحمين وخير الغافرين...
    لَمْ اَرَ مَوْلاً كَريماً اَصْبَرَ عَلى عَبْد لَئيم مِنْكَ عَلَيَّ يا رَبِّ، اِنَّكَ تَدْعُوني فَاُوَلّي عَنْكَ،
    وَتَتَحَبَّبُ إِلَيَّ فَاَتَبَغَّضُ اِلَيْكَ، وَتَتَوَدَّدُ إِلَيَّ فَلا اَقْبَلُ مِنْكَ، كَاَنَّ لِيَ التَّطَوُّلَ عَلَيْكَ،
    فَلَمْ يَمْنَعْكَ ذلِكَ مِنَ الرَّحْمَةِ لي، والاحْسانِ إِلَيَّ، وَالتَّفَضُّلِ عَلَيَّ بِجُودِكَ وَكَرَمِكَ،
    فَارْحَمْ عَبْدَكَ الْجاهِلَ وَجُدْ عَلَيْهِ بِفَضْلِ اِحْسانِكَ إنَّكَ جَوادٌ كَريمٌ
    وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين




    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 10-01-2016, 11:10 PM.

  • #2

    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    سبحانك يا رب ما أعظمك وما أحلمك
    قصة رائعة تضاف إلى رصيد روائعك التي تثرينا بها
    فشكرا من الأعماق لك أيتها الرائعة
    أخيتي الغالية خادمة الحوراء زينب عليها السلام
    ولا عدمنا هذا العطاء القيم المليئ بروح الفائدة والنفع

    دمت ودام عطاءك المميز السخي بالجمال بألف خير وبكل خير
    والله أسأل أن يحفظك ويرعاك
    ويجعل التوفيق حليفك ويديم نعمته عليك

    دمت بكل خير وفي خير

    مودتي مع فائق الاحترام والتقدير


    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق


    • #3
      الملفات المرفقة

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X