إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أعظم الله أجوركن أخواتي بمصاب الزهراء ع

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أعظم الله أجوركن أخواتي بمصاب الزهراء ع

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    يحدثنا تاريخ السيدة الزهراء عليها السلام أنها عاشت مع زوجها كأفضل ما تكون الزوجة محبة ً


    ووفاء ًوطاعة ًورعاية ً, ولذا يذكر التاريخ أنها وفي أيامها الأخيرة التي أوصت فيها عليا ً

    بوصاياها , قالت له عليه السلام : ( ما عهدتني كاذبة ولا خائنة ولا خالفتك منذ عرفتك )

    فقال لها : ( أنت أبر وأتقى وأعرف بالله من أن أوبخك في شئ من ذلك ).

    فقد كانت ترعى زوجها وهو مثقل بأعباء الجهاد ومسؤولياته التي جعلته يخرج من حرب

    إلى حرب أخرى من حروب الإسلام , ولم تتأفف من ذلك مع كل ما يمكن أن يفرضه ذلك

    من ضريبة قاسية على نساء المجاهدين

    , لا سيما أمثال أمير المؤمنين (ع ) , الذي كان


    ليث الحروب وأسد الله ورسوله , يتنقل من معركة إلى أخرى ومن غزوة إللا غزوة , وكانت

    مثقلة بتربية الأولاد وهموم البيت , ولكن ذلك كله لم يمنعها من أن تخلص لدورها في البيت

    كزوجة , وأن ترعى زوجها وأولادها كما ترعى أباها كأفضل ما تكون الرعاية , وتهتم بهم

    أفضل الإهتمام

    اذا أختاه كوني كالزهراء عليها السلام

    sigpic

  • #2
    اللهم صلِ على فاطمه وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها بعدد ما احاط به علمك
    واللعنة الدئمة على اعدائها الى يوم الدين
    اعظم الله اجورنا واجوركم

    لَيْتَ شِعْرِي أللْشَقاءِ وَلَدَتْنِي أُمِّي أَمْ لِلْعَناءِ رَبَّتْنِي ؟

    فَلَيْتَها لَمْ تَلِدْنِي وَلَمْ تُرَبِّنِي

    وَلَيْتَنِي عَلِمْتُ أَمِنْ أَهْلِ السَّعادَةِ جَعَلْتَنِي وَبِقُرْبِكَ وَجِوارِكَ خَصَصْتَنِي،

    فَتَقَرَّ بِذلِكَ عَيْنِي وَتَطْمَئِنَّ لَهُ نَفْسِي.

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X