إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

طِيبَةُ تَحكِي آلَامَهَا

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طِيبَةُ تَحكِي آلَامَهَا


    أنا أرض هيّأت نفسي لتدوس عليّ أقدام الطيبين، فلقد طيب تربي منذ أن شرفتني خطوات سيّد المرسلين..

    وأخيه المرتضى ذاك البطل الضرغام الملقب بأبي السبطين، وفيّ آثار أقدام الحسن المجتبى وهو يلاعب أخاه السبط شهيد كربلاء،

    وكم مرة سقطا على تربي فغصصت برملي حناناً على الصّبيين، وهنا كانت..

    السيّدة الزهراء عليها السلام تمشي وتنادي هل مِن معين؟ ضربوها، ألّموها، بل تعدّوا الحدّ في أن كسروا ضلعاً، وأسقطوا جنيناً..

    وهنا كانت تنادي سيّدة جليلة، ولدي، قرة عيني يا حسين، أتعرفون مَن هي؟ تلك التي صنعت قبوراً وانحنتْ من حزنها، إنها الوفيّة أم البنين..

    كم واست بدمعها الحوراء زينب عليها السلام ، فوضعت آلامها عصابة شدّتها على الجبين..

    وها هو الرمل يذكر قطرات من دموع السّجاد زين العابدين، بدعاء وتهجّد عندما الليل يغادر ويسلّم، ويودّعه بنسمات الحنين،

    وهو يعلم أنه لم يغمض جفن الحزن عينا..

    والباقر وابنه الصادق كانا منارةً للتقى والعارفين، ووساماً للثريا، ملآ الدنيا علوماً، وجنّدا الأرواح فقهاً، وبيّنا المنهج وأقاما ما اعوجّ من

    الدين القويّم، بعدها باتا قبوراً حُفرت في أحداق كلّ عين..

    البقيع كان نوراً يلتجئ الضال إليه، وفيه يرتاح من عبء السنين، هدّموا الصّرح الذي بات مناراً للمحبين، زرعوا الشوك عليها حتى تدمي أقدام

    أمّ الحسين عليه السلام ، عرفوا أنها سكنت أرض البقيع تجاور أولادها وتئنّ معهم على الحسين عليه السلام ، فصبراً يا أرض البقيع،

    لنا في الأفق رايات تنادي يا لثاراتِ الحسين..

    يحملها مهديّنا الذي طال انتظاره من سنين، سيأتي حتماً، ويكون البلسم الشافي لجراحات الموالين وعذاباتهم، فصبراً يا أرض البقيع صبراً..

    نرجس مهدي

    تم النشر في المجلة العدد97


  • #2
    جناب الاخت الفاضلة والطيبة والاخت القديرة
    ( نرجس مهدي)
    المحترمة
    بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد والنافع
    ربي يحفظكم ويطيل عمركم ويسهل أمركم لصالح الاعمال








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الرضا مشاهدة المشاركة
      جناب الاخت الفاضلة والطيبة والاخت القديرة
      ( نرجس مهدي)
      المحترمة
      بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد والنافع
      ربي يحفظكم ويطيل عمركم ويسهل أمركم لصالح الاعمال

      مشرفنا الفاضل ..

      اطلالتكم المباركة لها اثر كبير في نفوسنا..

      وتضيف ثقلا لنشرنا..

      فما بالكم بمروركم ودعائكم ..

      فيوضاتكم اهلت علينا نورا استمد شعاعه من انوار الكفيل.

      بورك فيكم

      تعليق

      يعمل...
      X