إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مَا نِنْسَى ضْلعْ آلْزَّهْرآءْ..!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مَا نِنْسَى ضْلعْ آلْزَّهْرآءْ..!


    بسم الله الرحمن الرحيم


    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


    وما أدراكِ ما فاطمة !.. ونحن ندعي أننا بنات فاطمة, ونحن مَن فُطِمنا عن معرفتها عليها السلام.. نحن من نهتف كل حين : قدوتنا الزَهراء فاطمة ..لنكن معا حقا وبكل صدق في حملة .. "مَا نِنْسَى ضْلَع آلْزَّهْرآءْ..!" . يكتسي الكون السواد..حزنا لفقد بنت خير الأنبياء..
    حملتنا هذه , انبثقت فكرتها من منطلق نحن بنات الزهراء.. لمن تريد الثواب والأجر فقط .. " أحيوا أمرنا رحم الله امرئ أحيا أمرنا ".. وما في مقامات الزهراء عليها السلام ..
    " فاطمة بضعة مني يريبني ما أرابها ويؤذيني ما آذاها " .. " إن الله يغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها "..
    عن النبي صلى الله عليه وآله قال : « يا فاطمة إن الله ليغضب لغضبك ويرضى لرضاك ».. وكذلك ما ورد عنه صلى الله عليه وآله أنه قال : « يا فاطمة أبشري فلك عند الله مقامٌ محمودٌ تشفعين فيه لمحبيك وشيعتك فتُشفعين ».
    و يقول الباري عز وجل : « يا فاطمة وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني لقد آليت على نفسي من قبل أن أخلق السموات والأرض بألفي عام أن لا أعذب محبيك ومحبي عترتك بالنار ».

    فأي منزلة ومقام لها عند الله تعالى بحيث يقسم الله تعالى بعزته وجلاله أن لا يعذب بالنار شيعة الزهراء ومحبيها،! لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولا علي لما خلقتك ولولا فاطمة لما خلقتكما)..

    نعم أخيتي أيتها الفاطمية ..
    .. من هي فاطمة ؟.. وهل نحن في مقام من يعلم من هي فاطمة ؟..
    مظلومية الزهراء ,, ماذا تعني غصبوها إرثها ؟ و هل حقا ضربوها ؟ لنبحث عن حقيقة الإرث والباب والمسمار والدار والنار .. و حتما سنبكي .. عندما نعرف المزيد عن حياة فاطمة.. و مظلومية فاطمة وهي بنت من وزوجة من و أم من ؟.. سنبقى نحكي آلام يَوم الدار, وإنبات مسمار ..

    قد أسقطوا جنينها واعترى من لطمةِ الخدِّ العيونَ احمرار فما سقوطُ الحمل؟ما صدرُها؟ ما لطمُها؟ما عصرُها بالجدار؟
    ما وكزها بالسيف في ضلعها؟ وماانتثار قُرطِها والسّوار؟
    ما ضربُها بالسّوط؟ ما منعها؟ من البكا وما لها منقرار

    فمن هذه اللحظة.. ابدئي معنا أخيه .. إِن كنتِ تسمين نفسك بالفاطمية ..
    فضلع الزهراء ليس ضلعا قد كُسر خلف بابٍ وانتهى ..وليس مسمار البابِ نَبت فِي صدرها وعليهم ما اشتكى!.. تلك هي عذابات السنين التي مازلنا نحملها بأضلاعنا .. فلولا كسر ضلع فاطمة,, لما رضّت أضلاع الحسين .. ولولا إسقاط مُحسن فاطِمة لمَا نُحر عبد الله مٌحسن الحسين.. نحنُ شيعة فاطِمة وشِيعة الحسين!..
    , الباب الذي وقفت ورائه فاطمة وهي تبكي .. "يا فضة أسنديني .. فقد وربي أسقطو جنيني " ..
    .. فاطمة من ينادي لها مناد من بطنان العرش يوم القيامة.. "يا أهل الجمع , نكسوا رؤوسكم وغضوا أبصاركم حتى تمر فاطمة بنت محمد على الصراط .. "..
    فأي نعمة التي ننعم بها نحن بنات فاطمة ؟.. وأي تقصير هذا الذي نجازي به سيدتنا ؟.. وهي من تنادي لنا يوم القيامة عندما يقول لها جبرئيل : يا فاطمة سلي حاجتك فتقول : يا رب شيعتي ، فيقول الله عز وجل : قد غفرت لهم فتقول يا رب شيعة ولدي فيقول الله قد غفرت لهم فتقول : يا رب شيعة شيعتي فيقول الله : انطلقي فمن اعتصم بك فهو معك في الجنة ، فعند ذلك يود الخلائق أنهم كانوا فاطميين فتسير ومعها شيعتها ، وشيعة ولدها ، وشيعة أمير المؤمنين آمنة روعاتهم ، مستورة عوراتهم ، قد ذهبت عنهم الشدائد ، وسهلت لهم الموارد ، يخاف الناس وهم لا يخافون ، ويظمأ الناس وهم لا يظماون.."..
    إيه يا فاطمة .. خجلا من نور عصمتك ..

    ( إن مختلف الابعاد التي يمكن تصورها للمرأة وللانسان تجسدت في شخصية فاطمة الزهراء عليها السلام . لم تكن الزهراء امرأة عادية ، كانت امرأة روحانية . . . امرأة ملكوتية . . . كانت إنسانا بتمام معنى الكلمة . . . نسخة إنسانية متكاملة . . . امرأة حقيقية كاملة . . . حقيقة الانسان الكامل . لم تكن امرأة عادية بل هي كائن ملكوتي تجلى في الوجود بصورة إنسان . . . بل كائن إلهي جبروتي ظهر على هيئة امرأة . إذن يوم غ د هو يوم المرأة ، فقد اجتمعت في هذه المرأة - التي يصادف غدا ذكرى ميلادها – جميع الخصال الكمالية المتصورة للانسان وللمرأة . إنها المرأة التي تتحلى بجميع خصال الأنبياء . . . المرأة التي لو كانت رجلا لكان نبيا . . . ولو كانت رجلا لكانت بمقام رسول الله صلى الله عليه وآله . غدا يوم المرأة ، حيث ولدت جميع أبعاد منزلتها وشخصيتها
    إن المرأة تتسم بأبعاد مختلفة كما هو الرجل ، وإن هذا المظهر الصوري الطبيعي يمثل أدنى مراتب الانسان ، أدنى مراتب المرأة وأدنى مراتب الرجل . بيد أن الانسان يسمو في مدارج الكمال انطلاقا من هذه المرتبة المتدنية ، فهو في حركة دؤوبة من مرتبة الطبيعة إلى مرتبة الغيب ، إلى الفناء في الألوهية . وإن هذا المعنى متحقق في الصديقة الزهراء عليها السلام التي انطلقت في حركتها من مرتبة الطبيعة ، وطوت مسيرتها التكاملية بالقدرة الإلهية بالمدد الغيبي وبتربية رسول الله ، لتصل إلى مرتبة دونها الجميع )
    .
    ( امرأة هي مفخرة بيت النبوة وتسطع كالشمس على جبين الاسلام العزيز . . . امرأة تماثل فضائلها فضائل الرسول الأكرم والعترة الطاهرة غير المتناهية . . . امرأة لا يفي حقها من الثناء كل من يعرفها مهما كانت نظرته ومهما ذكر ، لان الأحاديث التي وصلتنا عن بيت النبوة هي على قدر أفهام المخاطبين واستيعابهم . فمن غير الممكن صب البحر في جرة . ومهما تحدث عنها الآخرون فهو على قدر فهمهم ولا يضاهي منزلتها . إذن فمن الأولى أن نمر سريعا من هذا الوادي العجيب )

    .
    ( إنه يوم عظيم . . . يوم أطلت على الدنيا امرأة تضاهي كل الرجال . . . امرأة هي مثال الانسان ، امرأة جسدت الهوية الانسانية كاملة ، فهو إذن يوم عظيم يومكن أيتها السيدات )


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم



    السلام عليك ايتها الصديقة الشهيدة
    â–?
    -عن أبي جعفر(عليه السلام):

    «ولقد كانت(عليها السلام) مفروضة الطاعة على جميع من خلق الله من

    الجنّ والإنس والطير والوحش والأنبياء والملائكة»


    دلائل الامامه 228


    عظم الله لكم الاجر باستشهاد مولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام


    رزقنا الله وإياكم شفاعتها في الآخرة وظهور قبرها في الدنيا

    من قبل ولدها الحجة ابن الحسن صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه











    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الساقي مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم



      السلام عليك ايتها الصديقة الشهيدة
      â–?
      -عن أبي جعفر(عليه السلام):

      «ولقد كانت(عليها السلام) مفروضة الطاعة على جميع من خلق الله من

      الجنّ والإنس والطير والوحش والأنبياء والملائكة»


      دلائل الامامه 228


      عظم الله لكم الاجر باستشهاد مولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام


      رزقنا الله وإياكم شفاعتها في الآخرة وظهور قبرها في الدنيا

      من قبل ولدها الحجة ابن الحسن صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه










      حيا الله مروركم الكريم و لاحرمنا الله من طيب دعائكم
      اسعد الله قلبكم بشفاعة الزهراء وقضاء الحوائج بحق الزهراء عليها السلام

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X