إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

احتجاج أمير المؤمنين .ع. على ابي بكر

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • احتجاج أمير المؤمنين .ع. على ابي بكر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم


    روي عن الصادق.عليه السلام. أن ابا بكر لقي أمير المؤمنين.ع. في سكة من سكك بني النجار فسلم عليه وصافحه وقال له يا أبا الحسن أفي نفسك شئ من استخلاف الناس إياي وما كان من يوم السقيفة وكراهيتك للبيعة والله ما كان ذلك من إرادتي إلا أن المسلمين أجمعوا على أمر لم يكن لي أن أخالفهم فيه لأن النبي.ص. قال:لا تجتمع أمتي على الضلال

    فقال له أمير المؤمنين يا ابا بكر أمته الذين أطاعوه من بعده وفي عهده وأخذوا بهذا وافوا بما عاهدوا الله عليه ولم يغيروا ولم يبدلوا
    قال له أبو بكر والله يا علي لو شهد عندي الساعة من أثق به أنك أحق بهذا الأمر سلمته إليك رضي من رضي وسخط من سخط
    فقال له أمير المؤمنين.ع. يا ابا بكر هل تعلم احدا أوثق من رسول الله وقد أخذ بيعتي عليك في اربعة مواطن وعلى جماعة منكم وفيهم عمر وعثمان في يوم الدار وفي بيعة الرضوان تحت الشجرة يوم جلوسه في بيت أم سلمة وفي يوم الغدير بعد رجوعه من حجة الوداع فقلتم بأجمعكم سمعنا وأطعنا لله ولرسوله فقال لكم الله ورسوله عليكم من الشاهدين فقلتم بأجمعكم الله ورسوله علينا من الشاهدين فقال لكم فليشهد بعضكم على بعض وليبلغ شاهدكم غايبكم ومن سمع منكم فليسمع من لم يسمع فقلتم نعم يا رسول الله وقمتم بأجمعكم تهنون رسول الله وتهنوني بكرامة الله لنا فدنا عمر وضرب على كتفي وقال بحضرتكم بخ بخ يابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى المؤمنين

    فقال ابو بكر ذكرتني أمرا يا أبا الحسن لو يكون رسول الله .ص. شاهدا فأسمعه منه
    فقال له أمير المؤمنين .ع.. ورسوله عليك من الشاهدين يا ابا بكر إن رأيت رسول الله حيا يقول لك إنك ظالم في أخذ حقي الذي جعله الله ورسوله لي دونك ودون المسلمين أن تسلم هذا الأمر إلي وتخلع نفسك منه
    فقال ابو بكر يا أبا الحسن وهذا يكون إن رسول الله حيا بعد موته فيقول لي ذلك
    فقال له أمير المؤمنين نعم يا ابا بكر
    قال فأرني إن كان ذلك حقا

    فقال له أمير المؤمنين.ع. والله ورسوله عليك من الشاهدين أنك تفي بما قلت

    قال ابو بكر نعم

    فضرب أمير المؤمنين على يده وقال تسعى معي نحو مسجد قبا فلما ورده تقدم أمير المؤمنين فدخل المسجد وابو بكر من ورائه فإذا هو برسول الله.ص. جالس في قبلة المسجد فلما رآه ابو بكر سقط لوجهه كالمغشي عليه فناداه رسول الله إرفع رأسك أيها الضليل المفتون فرفع ابو بكر رأسه وقال لبيك يا رسول الله أحياة بعد الموت يا رسول الله

    فقال ويلك يا ابا بكر إن الذي أحياها لمحيي الموتى إنه على كل شئ قدير
    قال فسكت ابو بكر وشخصت عيناه نحو رسول الله .ص.

    فقال ويلك يا ابا بكر أنسيت ما عهدت الله ورسوله عليه في المواطن الأربع لعلي .ع.
    فقال ما نسيتها يا رسول الله

    فقال ما بالك اليوم تناشد علي فيها ويذكرك فتقول نسيت وقص عليه رسول الله ماجرى بينه وبين علي بن أبي طالب إلى آخر فما نقص منه كلمة وما زاد فيه كلمة

    فقال ابو بكر يا رسول الله فهل من توبة وهل يعفو الله عني إذا سلمت هذا الأمر إلى أمير المؤمنين

    قال نعم يا ابا بكر وأنا الضامن لك على الله ذلك إن وفيت


    قال وغاب رسول الله عنهما
    قال فتشبث ابو بكر بعلي وقال الله الله في يا علي سر معي الى منبر رسول الله حتى أعلو المنبر وأقص على الناس ما شاهدت ورأيت من أمر رسول الله وما قال لي وما قلت به وأمرني به وأخلع نفسي من هذا الأمر وأسلمه إليك

    فقال له أمير المؤمنين أنا معك إن تركت شيطانك
    فقال ابو بكر إن لم يتركني تركته وعصيته
    فقال أمير المؤمنين إذا تطيعه ولا تعصيه وإنما رأيت ما رأيت لتأكيد الحجة عليك وأخذ بيده وخرجا من مسجد قبا يريدان مسجد رسول الله .ص. وابو بكر يخفق بعضه بعضا ويتلون الوانا والناس ينظرون إليه ولا يدرون ما الذي كان حتى لقيه عمر بن الخطاب فقال له يا خليفة رسول الله ما شأنك وما الذي دهاك


    يتبع
    sigpic


    ملاذي وتنتهي يمك جراحاتي

    ياحسين

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم
    تابع

    فقال ابو بكر :خل عني يا عمر فوالله لا سمعت لك قولا
    فقال له عمر : وأين تريد يا خليفة رسول الله
    فقال ابو بكر:أريد المسجد والمنبر
    فقال ليس هذا وقت صلاة ومنبر
    فقال:خل عني فلا حاجة لي في كلامك
    فقال عمر:ياخليفة الله أفلا تدخل قبل المسجد منزلك فتسبغ الوضوء
    قال بلى

    ثم التفت ابو بكر إلى علي.ع. وقال له :يا أبا الحسن تجلس إلى جانب المنبر حتى أخرج اليك
    فتبسم أمير المؤمنين ثم قال:يا ابا بكر قد قلت إن شيطانك لا يدعك أو يرديك ومضى أميرالمؤمنين فجلس بجانب المنبر

    ودخل ابو بكر منزله وعمر معه فقال له يا خليفة رسول الله.ص. لم لا تنبئني أمرك وتحدثني بما دهاك به علي بن أبي طالب
    فقال ابو بكر:ويحك ياعمر يرجع رسول الله بعد موته حيا فيخاطبني في ظلمي لعلي وبرد حقه عليه وخلع نفسي من هذا الأمر

    فقال له عمر : قص علي قصتك من اولها الىآخرها
    فقال له ابو بكر : ويحك ياعمر والله لقد قال لي علي إنك لا تدعني أخرج من هذه المظلمة وإنك شيطاني فدعني فلم يزل يرقبه إلى أن حدثه بحديثه كله

    فقال له: بالله يا ابا بكر أنسيت شعرك في أول شهر رمضان فرض الله علينا صيامه حيث جاءك حذيفة بن اليمان وسهل بن حنيف ونعمان الأزدي وخزيمة بن ثابت في يوم جمعة دارك ليتقاضوك دينا عليك فلما انتهوا إلى باب الدار سمعوا لك صلصلة في الدار فوقفوا بالباب ولم يستأذنوا عليك فسمعوا أم بكر زوجتك تناشدك وتقول قد عمل حر الشمس بين كتفيك قم إلى داخل البيت وابعد عن الباب لئلا يسمعك أصحاب محمد.ص. فيهدروا دمك فقد علمت أن محمدا قد أهدر دم من أفطر يوما من شهر رمضان من غير سفر ولا مرض خلافا على الله وعلى رسوله محمد

    فقلت لها: هات لا أم لك فضل طعامي من الليل واترعي الكأس من الخمر وحذيفة ومن معه بالباب يسمعون محاورتكما إلى أن انتهيت في شعرك فجاءت بصحفة فيها طعام من الليل وقعب مملوء خمرا فأكلت من الصحفة وكرعت من الخمر في ضحى النهار وقلت لزوجتك هذا الشعر

    ذريتي اصطبح يا أم بكر**فإن الموت نقب عن هشام
    يقول لنا ابن كبشة سوف نحيا**وكيف حياة أشلاء وهام
    ولكن باطل قد قال هذا **وإنك من زخاريف الكلام
    ألا هل مبلغ الرحمن عني**بأني تارك شهر الصيام
    وتارك كل ما أوحى الينا**محمد من أساطير الكلام
    فقل لله يمنعني شرابي **وقل لله يمنعني طعامي
    ولكن الحكيم رأى حميرا**فألجمها فتاهت في اللجام

    فلما سمعك حذيفة ومن معه تهجو محمدا قحموا عليك في دارك فوجدوك وقعب الخمر في يدك وأنت تكرعها فقالوا لك يا عدو الله خالفت الله ورسوله وحملوك كهيئتك إلى مجمع الناس بباب رسول الله.ص. وقصوا عليك قصتك وعادوا شعرك فدنوت منك وشاورتك وقلت لك في ضجيج الناس قل إني شربت الخمر ليلا فثملت فزال عقلي فأتيت ما أتيته نهارا ولا علم لي بذلك فعسى أن يدرأ عنك الحد

    وخرج محمد.ص. فنظر اليك فقال استيقظوه فقلت رأيناه وهو ثمل يا رسول الله لا يعقل
    فقال ويحك الخمر يزيل العقل تعلمون هذا من أنفسكم فأنتم تشربونها
    فقلنا نعم يا رسول الله وقد قال فيها امرؤ القيس شعرا

    شربت الخمر حتى زال عقلي ** كذاك الخمر يفعل بالعقول

    ثم قال محمد أنظروه إلى إفاقته من سكرته فأمهلوك حتى أريتهم أنك قد صحوت فسألك محمد فأخبرته بما أوعزته اليك من شربك لها بالليل فما بالك اليوم تؤمن بمحمد وبما جاء به وهو عندنا ساحر كذاب

    فقال ويلك ياأبا حفص لا شك عندي فيما قضته علي فاخرج الى علي بن أبي طالب فاصرفه عن المنبر

    قال فخرج عمر وأمير المؤمنين.ع. جالس بجنب المنبر فقال ما بالك يا علي قد تصديت هيهات هيهات دون الله ما تريد من علو هذا المنبر خرط القتاد

    فتبسم أمير المؤمنين.ع. حتى بدت نواجذه ثم قال ويلك منها والله ياعمر إذا أفضت إليك والويل للأمة من بلائك

    فقال عمر هذه بشرى يابن أبي طالب صدقت ظنونك وحق قولك وانصرف أمير المؤمنين إلى منزله

    **************************************

    إرشاد القلوب للديلمي
    sigpic


    ملاذي وتنتهي يمك جراحاتي

    ياحسين

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X