إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يُحكى عن صويلح

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يُحكى عن صويلح

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    -------------------------------
    صويلح رجلٌ لا يُعرف له اب ولا أم ، وَجَدهُ بعضُ المارة مرميا على المزابل خارج المدينة ، فرحمه وآواه واطعمهُ وكساه ، حتى شب صويلح واصبح شابا قويا ، ولكن تبين ان صويلح مجنون كان يُفضل الهيمان في الشوارع والحنين إلى المزابل ، وهكذا استمرت حياة صويلح على هذا النمط سنين طويلة ، لا يكاد يمر في شارع إلا وركض خلفهُ الصبيان وكان نصيبه دائما منهم الحجارة ، وحدث ذات يوم أن المدينة أرجفت وسرت فيها اشاعة بأن الإنكليز سوف يدخلونها محتلين فتجمع الأهالي على امامهم و رجل دينهم ومرجعهم وكان رجلا حكيما مثقفا واسع الاطلاع تحبه الأمة وتُطيعه ويحترمه الملايين .
    جلس الناس حول (المرجع) واطرق برأسه إلى الأرض وفكر مليا ثم أمر بالتصدي للمحتل الغاشم ومنعه من دخول مدينتهم الطيبة الوادعة الهادئة لأن المرجع افهمهم بأن هذا المحتل إذا دخل المدينة سوف يُفسد اهلها ويوقع بينهم ويبث بينهم الفرقة والتناحر لكي يُضعفهم حتى يسهل السيطرة عليهم وسرقة ثرواتهم.
    وفعلا قام الاهالي بطاعة مولاهم المرجع لا بل قاد التصدي للعدوان بنفسه . وشعر المحتل الإنكليزي بالخطر وعرف أن وراء الناس يكمن عقلٌ مدبر واع حكيم يحترمه الناس ويُطيعونه ، ففكر مليا من اجل القضاء على هذا العالم والتخلص من ثورته وقيادته للناس ، فلم يجد بين الناس من يبيع ضميره ودينه واخلاقه وشرفه مع ان الذهب المتدفق من بين يدي المحتل الانكليزي كان بريقه يخطف الابصار إلا أن الناس لم يجرأوا على خيانة مرجعهم وزعيمهم الروحي .
    وفي يوم كان المحتلّ جالسا خارج المدينة يشرف عليها من تلة عالية فرأى شخصا يركض والاطفال ترميه بالحجارة ، فأمر جنوده بأن يأتوه به . فذهب الجنود وامسكوا بصويلح المجنون وليد المزايل اللقيط الذي لا يُعرف له أب ولا ام ولا عشيرة فلا يُعرف إلا بإسم (صويلح)، وهكذا قام الحاكم الانكليزي المحتل بتعهد صويلح ورعايته وتغذيته وقام بتدريبه على استخدام المسدس حتى تعود صويلح على المحتل الانكليزي واصبح يُطيعهُ ويُنفذ أوامره واصبح مثل الكلب المطيع له.
    وفي يوم من الأيام أعطى الحاكم الانكليزي مسدسا إلى صويلح المجنون وقال له : انظر إلى ذلك الشخص الذي يُصلي بالناس امام الناس، اريدك ان تذهب وعندما يرفع رأسه من السجود تُفرغ هذا المسدس في صدره ثم تأتيني راكضا لكي أحميك.
    اخذ صويلح المسدس المحشو بالرصاص وتوجه إلى صلاة الجماعة ووقف امام (المرجع) الذي كان يؤم الناس بالصلاة ، ثم أطلق عليه كل رصاصات المسدس ، ثم فرّ هاربا باتجاه الحاكم الانكليزي والناس يركضون خلفه في حالة من الهستريا والغضب يُريدون ان يُقطّعوا صويلح المجنون اربا اربا ، فجاء صويلح ودخل خلف الحاكم الانكليزي الذي اشار إلى الناس بأن يقفوا وشهر الجنود اسلحتهم باتجاه صدور الجماهير الغاضبة فتوقف الناس ليروا ماذا يريد المحتل الانكليزي .
    فقال لهم الحاكم : ما بالكم لماذا تركضون خلف هذا المجنون ؟
    فقالوا : لقد قتل هذا المجنون سيدنا ومرجعنا ، ونحن نريد ان نقتله.
    فقال لهم المحتل الانكليزي : انا سوف اقوم بتطبيق العدالة بهذا المجرم، وهذا يستحق العقاب القاسي لأنه قتل انسانا عالما محترما، ثم شهر المحتل الانكليزي مسدسهُ واطلق النار على داعش عفوا (صويلح) وارداه قتيلا مضرجا بدمائه، ثم رمى جثته وسط الجماهير الغاضبة.
    وهنا اثنى الناس على عدالة المحتل الانكليزي لانه قام بتطبيق العدالة بهذا القاتل ، ولا يعرف الناس بأن الحاكم إنما قتل صويلح لكي يخفي جريمته الكبرى هو ، حيث جهز واعد وهيأ صويلح لقتل ذلك المرجع القائد العظيم.
    وهكذا اصبح المثل يُضرب بعدالة الحاكم الانكليزي.
    قصة مستوحاة.
    دارمي
    هم تتعظ فد يوم وتحسّب احساب ـــ وتسكّر من الريح كل هاي ا لابواب
    1- هذه القصة ليست فقط على داعش او التنظيمات الارهابية التي يصنعها الغرب الملحد عبر وكلائه في السعودية وإسرائيل وغيرها. بل تشمل حتى العملاء والخونة الذي باعوا اوطانهم للمستعمر المحتل فهؤلاء ايضا مصيرهم مصير (صويلح) . فهم يستنزفون طاقات وثروات شعوبهم ويصبونها في جيوب المستعمرين ، مقابل حفنة من الدولارات المنهوبة من قبلهم ، ثم يتركونها ورائهم بعد ان يقوم الذي صنعهم بالتخلص منهم . وبنوك سويسرا خير مصيدة لهذه الاموال المنهوبة حيث الحسابات السرية التي ذهب اصحابها ثم استحوذ الغرب على ملياراتهم التي لايعرف احدٌ عنها شيئا .
    لقد رأينا بأم أعيننا في هذه الأيام أن هناك المئآت ليسو مجانين مثل صويلح ولم يرمهم احد بالحجارة ولكنهم خانوا وباعوا الوطن وغدروا بشعوبهم ، العبرة انهم يعرفون ان الاستعمار واسيادهم متى ما اتموا مخططاتهم سوف يتخلصون منهم ، ولكنهم مع الاسف لشدة يأسهم من الله ومن شعوبهم فلا يهمهم ما يُصيبهم لأنهم يعدون الايام ، يا حبذا الامارة ولو على الحجارة.
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 01-02-2016, 03:51 PM.

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    على الامة ان تعرف عدوها وتحذر منه وان لا يستهويها بريق السحت من الشيطان واعوانه

    وعليها ان تتعامل معه بحذر وان تكون الكلمة واحدة والموقف موحد لكي تستطيع ان تُشخص الخطر المحدق بها .


    موضوع حساس له مساس مباشر بحاضر الامة ومستقبلها

    لكم وافر التحية وخالص الدعوات على هذا النقل المبارك .


    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

    تعليق


    • #3




      ردكم أسعدني وعطر موضوعي لكم مني جل التقدير والأمتنان أخي الكريم (التقي)
      فعلا موضوع يجب ان ينتبه ويحذر منه لان أعدائنا كثر وكل يوم يلبسون ثوب جديد
      مثل ثوب صويلح التلميذ العميل الذي لا يلفت الانتباه لكنه يد طولى للمستعمر يعبث
      في البلد .
      أمنياتي لكم بالموفقية ودعواتي لكم بالصحة والعافية

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X