إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماذا يعني نداء "لبيك يا زينب"؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماذا يعني نداء "لبيك يا زينب"؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

    ماذا يعني نداء "لبيك يا زينب"؟

    1- جاء عصر الولاء الزينبي وأصوات المجاهدين تصدح بتلبية لم نعهدها الا في هذا الزمن: لبيك يا زينب
    تلبية نراها في ثبات قلوبنا وهدوء نفوسنا عندما نواجه مشاكل الحياة اليومية وازماتها التي لا تصل لعشر معشار مصائب السيدة زينب، فهل نمتحن ولاءنا الزينبي في ضبط النفس الجامحة نحو تنفيس كل ما يعتريها من شحنات؟
    كيف نلبي نداء زينب في الالتزام بترك التعبير عن الضجر والسأم والملل وتحويل كل هذه المشاهد القاتمة الى صور مشرقة؟
    كيف نرى البلاء نعمة والفقر نعمة والحرمان نعمة والنقص نعمة فتغدو كل مكدرات حياتنا صفاء ونقاء؟
    ألم تر زينب جمالا في مشاهد القتلى والدماء والرؤوس؟
    بل
    لم تر الا جميلا


    2- كنا اذا هاج الشوق بنا للحسين (ع)
    أو كدرت الحياة صفو عيشنا، نلوذ بقبرك يا زينب (ع).
    فقلوبنا، أرواحنا لا تأنس ... الا بقربك يا زينب.
    واذ بالعدى والطغاة تحول دون وصلك يا زينب،
    فينتفض كل حر أبي يهتف " لبيك يا زينب"
    فأهلي وصحبي وكل الأنام فداء لمثواك يا زينب!

    3- لبيك يا زينب
    يعني أن حياتي زينبية
    يعني أن ملجأي وملاذي وعوني الوحيد هم أهل البيت (ع)
    يعني أن كل أمورنا تتيسر بالصلاة على محمد وآل محمد
    وبذا أكد الشيخ بهجت (قده) اذ قال: بحثنا وبحثنا وبحثنا فلم نجد ذكرا أعظم من الصلاة على محمد وآل محمد


    4- كما انه لقتل الامام الحسين ع حرارة في قلوب المؤمنين لن تبرد ابدا.. فان قلوبنا لم يٌشف غليلها بعد سبي زينب.. فكيف اذا اردوا ان يسبوا زينب مرة أخرى....لبيك يا زينب يعني انك سوف لن تري السبي مرة اخرى.. لبيك يا زينب الفرصة حانت كي ناخذ الثأئر ونفوز الفوز العظيم ...نعم ان التحدي لهؤلاء الظلمة سيكون انتقاما لما جرى على سيدتنا زينب وتحقيقا للهدف الالهي الذي سبيت من اجله زينب... فهل نحن مستعدون فعلا ..هل هيأنا انفسنا لنكون جنودا للحسين ع ملبين لصرخة زينب.. في صمودنا ..في وعينا ..في صبرنا..في تضحياتنا...
    5- يقال انه يوم عاشوراء وقفت مولاتنا زينب (ع) على التل تنادي اخاها الحسين، فقام روحي له الفداء ثلاثا متخبطا بدمائه.. ثم هوى ولم يقدر ان يلبيها حتى اصبح ذلك غصة في قلوبنا.
    واليوم؛ مقامها يكاد يقع بين ايدي المجرمين ولن نسمح لهم ان يمسوا شيئا من اثرها : فالغصة ما زالت في قلوبنا!

  • #2
    الأخت الكريمة
    (عطر الولاية )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الاختيار الرائع
    موضوع في قمة الروعه
    لطالما كانت اختياراتكم متميزة
    لا عدمنا التميز و روعة الاختيار
    دمت لنا ودام تالقك الدائم








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      حيا الله مروركم الكريم ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعاً ان نحي ذكراها ..
      ونسير على خطها ومنهجها الرسالي

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X