إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( حديث رد الشمس ) من مصادر اهل السنة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( حديث رد الشمس ) من مصادر اهل السنة

    ( حديث رد الشمس )
    عدد الروايات : ( 2 )
    الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب علاماتالنبوة - باب حبس الشمس له (ص) -الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 297 )
    14096 - وعن أسماء بنت عميس: أن رسول الله (ص) صلى الظهر بالصهباء ثم أرسل علياًً فيحاجة فرجع وقد صلى النبي (ص) العصر فوضع النبي (ص) رأسه في حجر علي فنام فلم يحركه حتىغابت الشمس ، فقال : اللهم أن عبدك علياًً إحتبس بنفسه على نبيه فرد عليه الشمسقالت أسماء : فطلعت عليه الشمس حتى وقفت على الجبال وعلى الأرض وقام علي فتوضأ وصلىالعصر ثم غابت في ذلك بالصهباء.

    الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب علاماتالنبوة - باب حبس الشمس له (ص) -الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 297 )
    تعليق شخصي : من العجب العجاب يذكر بأنه لم يعرففاطمة بنت علي بن أبي طالب (ع)
    14097 - وفي رواية عنها أيضاًً قالت : كان رسول الله (ص) : إذانزل عليه الوحي يكاد يغشى عليهفأنزل عليه يوماًً وهو في حجر علي ، فقال له رسول الله (ص) : صليتالعصر قال : لا يا رسول الله،فدعا فرد عليه الشمس حتىصلى العصر قالت : فرأيت الشمس طلعت بعدما غابت حين ردت حتى صلى العصر،رواه كله الطبراني بأسانيد ورجالأحدها رجال الصحيح ، عن إبراهيم إبن حسن وهو ثقة وثقه إبن حبان، وفاطمة بنتعلي بن أبي طالب لم أعرفها.

    ( حديث رد الشمس )
    عدد الروايات : ( 3 )
    الطبراني - المعجم الكبير -باب الألف -منإسمه أسماء
    19054- حدثنا :إسماعيل بن الحسن الخفاف ، ثنا : أحمد بن صالح ،ثنا : محمد بن أبي فديك ، أخبرني : محمد بن موسى الفطري ، عن عون بن محمد ، عن أمجعفر ، عن أسماء بنت عميس ،أن رسول اللّه(ص)الظهر بالصهباء ، ثم أرسل علياًً في حاجة ، فرجع وقد صلىالنبي(ص)العصر ، فوضع النبي(ص)رأسه في حجر علي فنام ، فلم يحركه حتى غابت الشمس ، فقال النبي (ص) : اللهم إن عبدك علياًً إحتبس بنفسه على نبيه فرد عليه الشمس،قالت : فطلعت عليه الشمس حتى رفعت على الجبال وعلى الأرض، وقام علي فتوضأ وصلى العصر ، ثم غابت وذلك بالصهباء.

    الطبراني - المعجم الكبير -الجزء : ( 24 ) - رقم الصفحة : ( 147 )
    19062- حدثنا :الحسين بن إسحاقالتستري ، ثنا : عثمان بن أبي شيبة ، ح ، وحدثنا : عبيد بن غنام ، ثنا : أبوبكر بنأبي شيبة ، قالا: ، ثنا : عبيد الله بن موسى ، عن فضيل بنمرزوق ، عن إبراهيم بن الحسن ، عن فاطمة بنت حسين ، عن أسماء بنت عميس ، قالت : كان رسول الله (ص) يوحى إليه ورأسه في حجر علي ، فلم يصلالعصر حتى غربت الشمس ، فقال رسول الله (ص) : اللهم إن علياًً كان في طاعتك وطاعةرسولك فأردد عليه الشمس ، قالت أسماء : فرأيتها غربت ورأيتها طلعت بعدما غربت،واللفظ لحديث عثمان.
    الطبراني - المعجم الكبير -باب الألف - منإسمه أسماء
    19063 - حدثنا :جعفر بن أحمد بنسنان الواسطي ، ثنا : علي بن المنذر ، ثنا : محمد بن فضيل ، ثنا : فضيل بن مرزوق ،عن إبراهيم بن الحسن ، عن فاطمة بنت علي ، عن أسماء بنت عميس ، قالت : كان رسول الله (ص) : إذانزل عليه الوحيكاد يغشى عليه ، فأنزل عليه يوماًً وهو في حجر علي ، فقال له رسول الله (ص) : صليت العصر يا علي ؟ ، قال : لا يا رسول الله ، فدعا الله فرد عليه الشمس حتى صلى العصر قالت : فرأيت الشمس طلعتبعدما غابت ، حين ردت حتى صلى العصر.

    ( حديث رد الشمس )
    عدد الروايات : ( 2 )
    الطحاوي - مشكل الآثار -باب بيان مشكلما روى عن النبي (ص) - صليت يا علي قال : لا
    898 - حدثنا :أبو أمية ، قال : ،حدثنا : عبيد الله بن موسى العبسي ، قال : ، حدثنا : الفضيل بن مرزوق ، عن إبراهيمبن الحسن ، عن فاطمة بنت الحسين ، عن أسماء إبنة عميس ، قالت : كان رسولالله (ص) يوحى إليه ورأسه في حجر علي : فلم يصل العصر حتى غربت الشمس ، فقال رسول الله (ص): صليت يا علي ؟ ، قال : لا ، فقال رسولالله (ص) : اللهم إنه كان في طاعتك وطاعةرسولك فأردد عليه الشمس ، قالت أسماء : فرأيتها غربت ، ثم رأيتها طلعت بعدماغربت.

    الطحاوي - مشكل الآثار -باب بيان مشكلما روى عن النبي (ص) - اللهم إن عبدك علياًً....
    899- حدثنا :علي بن عبد الرحمن بنمحمد بن المغيرة ، قال : ، حدثنا : أحمد بن صالح ، قال : ، حدثنا : إبن أبي فديك ،قال : ، حدثني : محمد بن موسى ، عن عون بن محمد ، عن أمه أم جعفر ، عن أسماء إبنةعميس ، أن النبي (ص) صلى الظهر بالصهباء ثم أرسلعلياًً (ع) في حاجة فرجع ، وقد صلى النبي (ص) العصر ، فوضع النبي (ص) رأسه في حجر علي : فلميحركه حتى غابت الشمس ، فقال النبي (ص) : اللهم إن عبدك علياًً إحتبس بنفسه على نبيك فرد عليه شرقها قالتأسماء: فطلعت الشمس حتى وقعت على الجبال وعلى الأرض ، ثمقام علي فتوضأ وصلى العصر ، ثم غابت ،وذلك في الصهباء في غزوة خيبر قال أبوجعفر : فإحتجنا أن نعلم من محمد بن موسى المذكور في إسناد هذا الحديث ، فإذا هومحمد بن موسى المدني المعروف بالفطري وهو محمود في روايته،وإحتجنا أن نعلم من عون بن محمد المذكور فيه فإذا هو عون بن محمد بن علي بنأبي طالب،وإحتجنا أن نعلم من أمه التي روى عنها هذاالحديث فإذا هي أم جعفر إبنة محمد بن جعفر بن أبي طالب،فقال قائل : كيف تقبلون هذا وأنتم تروون عن أبي هريرة ، عن النبي (ص) : مايدفعه فذكر ما.

    ( حديث رد الشمس )
    عدد الروايات : ( 3 )
    أحمد بن محمد بنسلمة - شرح معاني الآثار -الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 46 )

    - وأما حديث رد الشمس فأخرجه الطحاوي في مشكل الآثارمن حديث أسماء بنت عميس من طريقينوسقط ما بعده إلى آخرالكتاب من الطبع فلم نظفر على كلام الطحاوي في كتابه.

    - وقال القاضي عياض في الشفاوخرج الطحاوي في مشكل الحديثعنأسماء بنت عميس من طريقينإنه (ص) كان يوحى إليه وراسه في حجر علي : فلم يصل العصر حتى غربت الشمسفقال رسول الله (ص) : أصليت يا علي ، فقال : لا فقال رسول الله (ص)اللهم إنه كان في طاعتك وطاعة رسولكفأردد عليه الشمس قالت أسماء فرأيتها غربت ثم رايتها طلعت ووقفت على الجبالوالأرضوذلك بالصبهاء،قال : وهذان الحديثان ثابتان وروإتهما ثقات، وحكى الطحاوي ، عن أحمد بن صالح كانيقول: لا ينبغي لمن سبيله العلم التخلف ، عن حفظ حديثأسماء لأنه من علامات النبوة إنتهى كلام القاضي.

    أحمد بن محمد بنسلمة - شرح معاني الآثار -الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 47 )

    - قالالشيخ محمد طاهر الفتني الهندي في تذكرة الموضوعات: حديثأسماء في رد الشمس فيه فضيل إبن مرزوق ضعيف وله طريق آخر فيه إبن عقدة رافضي رمىبالكذب ورافضي كاذبقلت: فضيل صدوقإحتج به مسلم والأربعة وإبن عقدة من كبار الحفاظ وثقة الناس ومن ضعفه الأعصري متعصبوالحديث صرح جماعة بتصحيحه منهم القاضي عياض.

    - وفياللآلي قيل: هو منكر وقيل موضوع،قلت: صرح به جماعة من الحفاظ.

    - وفيالمقاصد رد الشمس على علي(ع)قال أحمد: لا أصل له وتبع إبن الجوزيولكن صححه الطحاوي وصاحبالشفا،إنتهى.

    - وصححه الحافظ إبن الفتح الأزدي وحسنه الحافظ أبو زرعة إبن العراقيوالحافظ السيوطي في الدر المنتشرة في الأحاديث المشتهرة.

    - وقد أنكر الحفاظ على إبن الجوزي إيراده الحديث في كتابالموضوعاتكذا في الأمم لإيقاظ الهمم ، عن تلميذ السيوطي أبي عبد اللهالدمشق.

    - وقال الحافظ أبو الفضل إبن حجر بعد أن أورد الحديث: أخطأ إبن الجوزي بإيراده له في الموضوعات،وكذا إبن تيمية في كتاب الرد على الروافض في زعم وضعه.

    - وقد ذكرالهيثمي في المجمع حديث أسماء ثم قال : رواه كله الطبرانيبأسانيد ورجال أحدها رجال الصحيح ، عن إبراهيم بن حسن وهو ثقة وثقة إبن حبان ،وفاطمة بنت علي بن أبي طالب لم أعرفها ، إنتهى.

    - وأمارجال الطريقين عند المصنف ففي الطريق الأول شيخه أبو أمية وهو محمد بن إبراهيم إبنمسلم الخزاعي الطرسوسي الحافظ بغدادي الأصل شيخ أبي حاتم الرازي وأبو عوانةالإسفرائني، قال أبو داود: ثقة ،وقال مسلمه بن قاسم روى عنه غير واحد وهو ثقة.
    ( حديث رد الشمس )
    عدد الروايات : ( 3 )
    الموفقالخوارزمي - المناقب -رقم الصفحة : ( 306 )

    301 - أخبرنا : كمال الدين أبو ذر أحمد بن محمد ، أخبرني : والدى قاضى القضاة شهاب الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن علي بن بندار ، أخبرنا : والدى الإمام أبو ذر أحمد بن علي بن بندار ، أخبرنا : أبو عمر،وعثمان بن محمد بن مالك المالكي القصار ، حدثنا : أبوبكر محمد بن علي الآمليالإصبهاني ، أخبرنا : أبو القاسم هشام بن محمد بن مرة الرعينى بمصر ، حدثنا : الإمام أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الأزدي المعروف بالطحاوي ، حدثنا : أبو أمية، حدثنا : عبيد الله بن موسى العبيسى ، حدثنا : الفضيل بن مرزوق ، عن إبراهيم بنالحسن ، عن فاطمة بنت الحسين ، عن أسماء بنت عميس قالت : كانرسول الله (ص) يوحى إليه ورأسه في حجر علي(ع)فلم يصلالعصر حتى غربت الشمس ، فقال له رسول الله (ص) : صليت يا علي؟ ، فقال : لا ، فقال النبي : اللهم إنه كان في طاعتك وطاعة رسولك فأردد عليه الشمس، قالت أسماء : فرأيتها قد غربت ثم رأيتها طلعت بعد ما غربت.

    302 - وبهذا الإسناد ، عن أبي جعفر الطحاوي هذا ، حدثنا : عليبن عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة ، حدثنا : أحمد بن صالح ، حدثنا : إبن أبي فديك ،أخبرني : محمد بن موسى ، عن عون بن محمد ، عن أمه أم جعفر ، عن أسماء بنت عميس : أن النبي (ص) صلى الظهر بالصهباء ثم أرسل علياًً فيحاجة فرجع وقد صلى النبي(ص)العصر، فوضع النبي رأسه في حجر علي(ع)فلم يحركه حتى غابتالشمس ، فقال النبي (ص) : اللهمإنعبدك علياًً إحتسب بنفسه علىنبيك ، فرد عليه شرقها،قالت أسماء : فطلعت الشمس حتىوقفت على الجبال وعلى الأرض ، ثم قام علي(ع)فتوضأ وصلىالعصر ثم غابت الشمس وذلك بصهبا في غزوة خيبر.

    الموفقالخوارزمي - المناقب -رقم الصفحة : ( 329 )

    349 - وأنبأني : الإمام الحافظ صدر الحفاظ أبو العلاء الحسن بن أحمد العطار الهمداني ،والإمام الأجل نجم الدين أبو منصور محمد بن الحسين بن محمد البغدادي ، قالا : ،أنبئنا : الشريف الإمام الأجل نور الهدى أبو طالب الحسين إبن محمد بن علي الزينبي ،عن الإمام محمد بن أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان ، حدثنا : أبو محمد عبد الله بنيوسف بن بابويه الإصبهاني بنيسابور ، عن حامد بن محمد الهروي عن علي بن محمد بنعيسى ، عن محمد بن عكاشة ، عن محمد بن الحسين ، عن محمد بن سلمة ، عن خصيف ، عنمجاهد قال : قيل لإبن عباس ما تقول في علي بن أبي طالب ؟ ، فقال : ذكرت والله أحدالثقلين ، سبق بالشهادتين وصل القبلتين ، وبايع البيعتين ، وأعطى السبطين وهو أبوالسبطين الحسن والحسين ،وردت عليه الشمس مرتين بعد ما غابت عنالثقلين،وجرد السيف تارتين وهو صاحب الكرتين ،فمثله في الأمة ، مثل ذي القرنين ، ذاك مولاى علي بن أبي طالب (ع).

    ( حديث رد الشمس )
    عدد الروايات : ( 3 )
    إبنالجوزي - الموضوعات -الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 15 )

    - عنالحسن بن علي قال : كان رأس رسول الله (ص) في حجر علي وهو يوصى إليه ، فلما سرى عنه قال : يا علي صليت العصر ؟، قال : لا ، قال : اللهم إنك تعلم أن كان في حاجتك وحاجة نبيك،فرد عليه الشمس فردها عليه ، وغابت الشمس،خرجه الدولابى.

    - وقدخرج الحاكمى، عن أسماء بنت عميس مثله ولفظهقالت : كان رأس النبي (ص) في حجرعلى ، فكره أن يتحرك حتى غابت الشمس ، فلم يصل العصر ، ففزع النبي (ص) وذكر له على أنه لم يصل العصر ، فدعا رسول الله (ص) الله عز وجل أن يرد الشمس عليه ، فأقبلت الشمس لها خوار حتى إرتفعتقدر ما كانت في وقت العصر فصلى ثم رجعت.

    - وخرج أيضاًًعنها: أن علي بن أبى طالب دفع إلى النبي (ص) ، وقدأوصى الله إليه أن يجلله بثوب فلم يزل كذلك إلى أن أدبرت الشمس يقول : غابت أو كادتتغيب ، ثم أن النبي (ص) سرى عنه ، فقال : أصليت يا علي؟ ، قال : لا،قال النبي (ص) : اللهم رد الشمس على على فرجعت الشمس حتى بلغت نصف المسجد.
    ( حديث رد الشمس )
    عدد الروايات : ( 3 )
    القندوزي - ينابيع المودة -الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 415 )

    - [ 2 ] - أيضاًً: أخرج إبنالمغازلى ، والحمويني ، موفق بن أحمد الخوارزمي: هم جميعاًًً بالإسناد ، عنأسماء بنت عميس قالت : أوحى الله إلى نبيه فتغشاه الوحى فسترهعليبثوبه حتى غابت الشمس.


    القندوزي - ينابيع المودة -الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 417 )

    - [ 4 ] - وفى الشفاء : خرجالطحاوي فيمشكل الحديث : عن أسماء بنت عميس من طريقين : أن النبي (ص) كان يوحى إليه ورأسه فيحجر على ، فلم يصل العصر حتى غربت الشمس ، فقال رسول الله (ص) : أصليت يا علي ؟ ، قالا : لا،فقال رسولالله (ص) : اللهم إنه إن كان في طاعتكوطاعة رسولك فأردد عليه الشمس قالت أسماء : فرأيتها غربت ، ثم رأيتها طلعت بعد ماغربت، ووقفت على الجبال والأرض ، وذلك بالصهباء في خيبر قال : وهذان الحديثان أي شق القمر ورد الشمس ثابتان وروإتهماثقات.


    القندوزي - ينابيع المودة -الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 409 )

    - [ 83 ] - إن الشمس ردت إليه لما كان رأسالنبي (ص) في حجره والوحي ينزل عليه وعليلم يصل العصر ، فما سرى عنه (ص) إلاّّ وقد غربت الشمس ،فقال النبي (ص) : اللهم إن علياًً كان في طاعتكوطاعة رسولك فأردد عليه الشمس ، فطلعت بعد ما غربت،وحديث رد الشمس صححه الطحاوي ،والقاضي عياض في الشفاء. وحسنه شيخ الإسلام أبوذرعة وتبعه غيره.

    ( حديث رد الشمس )
    عدد الروايات : ( 18 )
    إبن حجر - فتح الباري شرح صحيح البخاري - كتاب فرض الخمس - باب قول النبي (ص) أحلت لكمالغنائم -رقم الصفحة : ( 256 )
    [النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
    - قوله : ( غزا نبي من الأنبياء ) :.... وروى الطحاوي والطبراني في الكبير والحاكم والبيهقي فيالدلائل، عن أسماء بنت عميس : أنه (ص) دعا لما نام على ركبة علي ففاتته صلاة العصر فردت الشمس حتى صلى عليثم غربت ،وهذا أبلغ في المعجزة،وقد أخطأ إبن الجوزي بإيراده له في الموضوعات وكذا بن تيمية في كتاب الردعلى الروافض في زعم وضعه ،والله أعلم.

    القاضيعياض - الشفا بتعريف حقوق المصطفى - القسم الأول في تعظيم العلي الأعلى لقدر هذاالنبي المصطفى (ص) قولاً وفعلاً -
    الباب الرابع فيما أظهره الله تعالى على يديه منالمعجزات وشرفه به من الخصائص والكرامات -
    الفصل الثاني عشر إنشقاق القمر وحبس الشمس - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 293 )
    [النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

    - وخرج الطحاويفي مشكل الحديث عن أسماء بنت عميسمن طريقين: أن النبي (ص) كان يوحى إليهورأسه في حجرعلي (ع)فلم يصل العصر حتى غربت الشمس فقالرسول الله (ص) : أصليت ياعليقال : لا،فقال : اللهم إنه كان في طاعتك وطاعة رسولكفأردد عليه الشمس،قالت أسماء : فرأيتها غربت ثم رأيتهاطلعت بعد ما غربت،ووقفت على الجبال والأرض،وذلك بالصهباء في خيبر،قال : وهذان الحديثان ثابتان وروإتهما ثقات.



    علي بن سلطانالقارئ - مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح -كتاب الجهاد -
    باب قسمة الغنائم والغلول فيها -الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 2602 )
    الحاشية رقم : 1
    [النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
    - وقالالقاضي عياض : إختلفوا في حبس الشمس ، فقيل ردت على أدراجها ، وقيل : وقفت بلا رد ،وقيل : بطأ تحركها ، قلت : أوسطها ، لأنه الظاهر في معنى الحبس ، وكل ذلك من معجزاتالنبوة.

    - قال : وقد روي أن نبينا (ص) حبستله الشمس مرتين : إحداهما يوم الخندق حين شغلوا عن صلاة العصر حتى غربت الشمس ،فردها الله عليه حتى صلى العصر قاله الطحاوي ، وقال : رواتهثقات، والثانية صبيحة الإسراء حين انتظر العير التي أخبر بوصولها مع شروقالشمس ،

    - وفي المواهب : وأما رد الشمسلحكمه (ص) ، فروي عن أسماء بنت عميسأن النبي (ص) كان يوحىإليه ، ورأسه في حجر علي (ر) ، فلم يصل العصر حتى غربت الشمس ، فقال رسول الله (ص) : أصليت يا علي ؟ قال : لا ، فقال رسول الله (ص) : اللهم إنه كان في طاعتك وطاعةرسولك فاردد عليه الشمس ، قالت أسماء : فرأيتها غربت ، ثم رأيتها طلعت بعد ما غربت، ووقعت على الجبال والأرض ، وذلك بالصهباء في خيبر.

    - ورواه الطحاوي في مشكل الحديثكما حكاه القاضي في الشفاء ، وقال شيخنا يعني العسقلاني ، قال أحمد : لا أصل له ،وتبعه إبن الجوزي فأورده في الموضوعات ،ولكن قد صححه الطحاوي، والقاضي عياض وأخرجه إبن منده وإبن شاهين وغيرهم في الشفاء : لما أسريبالنبي (ص) ، وأخبر قومه بالرفقة والعلامة التي في العير قالوا : متى تجيء ، قال : يوم الأربعاء ، فلما كان ذلك اليوم أشرفت قريش ينظرون وقد ولى النهار ، ولم تجئ ،فدعا رسول الله (ص) فزيد له في النهار ساعة وحبست عليه الشمس ،وروى الطبراني أيضا في معجمه الأوسط بسند حسن، عن جابر (ر) أن رسول الله (ص) ، أمر الشمس فتأخرت ساعة من النهار.

    القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة ص - قوله تعالى : ووهبنا لداود سليمان نعم العبد إنه أواب -الجزء : ( 15 ) - رقم الصفحة : ( 177 )
    [النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

    - قلت : ومن قال : إن الهاء في ردوها ترجع للشمس فذلك من معجزاته،وقد إتفق مثل ذلك لنبينا (ص) خرج الطحاوي في مشكل الحديث عنأسماء بنت عميس من طريقين: أن النبي (ص) كانيوحى إليه ورأسه في حجر علي ، فلم يصل العصر حتى غربت الشمس ، فقال رسول الله (ص) : أصليت يا علي قال : لا،فقال رسول الله (ص) : اللهم إنه كانفي طاعتك وطاعة رسولك فأردد عليه الشمس،قالتأسماء : فرأيتها غربت ثم رأيتها بعدما غربت طلعت على الجبال والأرض ، وذلك بالصهباءفي خيبر،قال الطحاوي : وهذانالحديثان ثابتان ، وروإتهما ثقات.

    العقيلي - الضعفاء الكبير -باب العين - إن علياًً كان في طاعتك فأردد عليه الشمس
    1502 - حدثنا :أحمد بن داود قال : ،حدثنا : عمار بن مطر قال : ، حدثنا : فضيل بن مرزوق ، عن إبراهيم بن الحسن ، عنفاطمة بنت الحسين ، عن أسماء بنت عميس ، قالت : كان رسول الله (ص) يوحى إليه ورأسه في حجر علي ، ولم يكن علي صلى العصر فقال النبي (ص) : إن علياًً كانفي طاعتك فأردد عليه الشمس قالت أسماء : فوالله لقد رأيتها غابت ثم طلعت بعد ماغابتولا يتابع عليهما بهذا الإسناد، فأما الحديث الأول فيروى عن أبي هريرة بإسناد صالح ، وأماالثاني فالرواية فيه لينة وقد روى هشام بن حسان ، عن محمد بن سيرين ، عن أبي هريرة : أن النبي (ص) قال : لم ترد الشمس إلاّ على يوشع بن نون.
    الدولابي - الذرية الطاهرة -فاطمة بنتالحسين (ع) - الورقة : ( 28 ب )
    157 - حدثني : إسحاق بن يونس ، حدثنا : سويد بن سعيد ،عن المطلب بن زياد ، عن إبراهيم بن حيان ، عن عبد الله بن الحسن ، عن أمه فاطمة بنتالحسين ، عن أبيها الحسين (ع)قال : كان رأس رسول الله (ص)في حجر علي وكان يوحى إليه ، فلما سري عنه قال : يا علي صليت العصر ؟، قال : لا،قال : اللهم إنك تعلم أنه كان في حاجتك وحاجةرسولك فرد عليه الشمس،قال :فردها عليه فصلى وغابت الشمس.
    المناوي - فيض القدير شرح الجامع الصغير -الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 562 )
    [النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
    - .... وفي الكبير للطبراني والحاكم والبيهقي فيالدلائل ، عن أسماء بنت عميسأن المصطفى (ص)دعى لما نام على ركبة علي ففاتته العصر فردت حتى صلى علي ثم غربت وهذا أبلغفي المعجزة،وأخطأ إبن الجوزي في إيراده فيالموضوع.
    العصامي - سمط النجوم -الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 487 )- نقلاًً ، عنالذرية الطاهرة للدولابي
    - حدثني : إسحاق بن يونس ، حدثنا : سويد بنسعيد ، عن المطلب بن زياد ، عن إبراهيم بن حيان ، عن عبد الله بن الحسن ، عن أمهفاطمة بنت الحسين ، عن أبيها الحسين (ع)قال : كان رأسرسول الله (ص) في حجر علي وكان يوحى إليه ، فلما سري عنه قال : يا علي صليت العصر؟ ، قال : لا ، قال : اللهم إنك تعلم أنه كان في حاجتك وحاجة رسولك فرد عليه الشمس،قال : فردها عليه فصلى وغابت الشمس.
    الخطيبالبغدادي - تلخيص المتشابه
    - حدثنا :يوسف بن يعقوب النيسابوري ، حدثنا : عمرو بن حماد ، حدثنا : سويد بن سعيد ، حدثنا : المطلب بن زياد ، عن إبراهيم بن حيان : ، عن عبد الله بن الحسن ، عن فاطمة الصغرىإبنة الحسين ، عن الحسين بن علي قال : كان رأس رسول الله (ص) في حجر علي وكان يوحى إليه ،فلما سري عنه قال : يا علي صليت العصر ؟ ، قال : لا ، قال : اللهم إنك تعلم أنه كانفي حاجتك وحاجة رسولك فرد عليه الشمس ، فردها [ الله ] عليه فصلى علي وغابتالشمس.
    السيوطي - اللآلي المصنوعة -الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 174 ) - نقلاًً عن الخطيب البغدادي
    - حدثنا :يوسف بن يعقوب النيسابوري ، حدثنا : عمرو بن حماد ، حدثنا : سويد بن سعيد ، حدثنا : المطلب بن زياد ، عن إبراهيم بنحيان : ، عن عبد الله بن الحسن ، عن فاطمة الصغرى إبنة الحسين ، عن الحسين بن عليقال : كان رأس رسول الله (ص) في حجر علي وكان يوحى إليه ، فلما سريعنه قال : يا علي صليت العصر ؟ ، قال : لا،قال : اللهمإنك تعلم أنه كان في حاجتك وحاجة رسولك فرد عليه الشمس ، فردها [ الله ] عليه فصلىعلي وغابت الشمس.
    ثمقال السيوطي : وأخرجه أبو بشر الدولابيفي كتاب ( الذرية الطاهرة ).
    العراقي ( زينالدين بن الحسين ) - تقريب الأسانيد
    [النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
    - ولفظه : إنه (ص)صلى الظهر بالصهباء ثم أرسل علياًً في حاجة وقد صلى النبي (ص) العصر فوضع رأسه في حجر عليفناأولم يحركه حتى غابت الشمس فقال : (ص) : اللهمإن عبدك علياًً إنما إحتبس نفسه على نبيه فرد عليه الشمس ....
    إبن كثير - قصص الأنبياء -الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 208 )
    [النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

    - وفيه أن هذا كان من خصائص يوشع(ع)فيدل على ضعفالحديث الذي رويناه : أن الشمس رجعت حتى صلى علي بن أبي طالب [ صلاة ] العصر ، بعد ما فأتته بسبب نوم النبي (ص) على ركبته، فسأل رسول الله أن يردها الله عليه حتى يصلى العصر فرجعت،وقد صححه أحمد إبن أبي صالح المصريولكنه ليس في شئ من الصحاح ولا الحسان، وهو مما تتوافر الدواعى علىنقله،وتفردت بنقله إمرأة من أهل البيت مجهولة لا يعرفحالها ، والله أعلم.
    الصالحيالشامي - سبل الهدى والرشاد -الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 435 )

    - البابالخامس: في رد الشمس بعد غروبها ببركة دعائه (ص) : قال الحافظ أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني في معجمهالكبير ، حدثنا : جعفر بن أحمد بن سنان الواسطي ، حدثنا : أبو العباس أحمد بن يحيىالجرادي بالموصل ، حدثنا : علي بن المنذر ، حدثنا : محمد بن فضيل ، حدثنا : الفضيلبن مرزوق ، عن إبراهيم بن الحسن ، عن فاطمة بنت الحسين بن علي ، عن أسماء بنت عميسقالت : كان رسولالله (ص) : إذانزل الوحي يكاد يغشى عليهفأنزل عليهيوماًًورأسه في حجر علي ، فقال له رسول الله (ص) : صليتالعصر يا علي قال : لا يا رسول الله فدعىاللهعز وجل فردعليه الشمس حتى صلى العصر قالت : فرأيت الشمس طلعت بعدها غابت حين ردت حتى صلىالعصر،قال الحافظ أبو الحسنالهيثمي: ورجاله رجال الصحيح غير إراهيم بن الحسن وهو ثقةوثقه إبن حبان، قلت : وذكره إبن أبي حاتم فلم يذكر فيهحرجاوأورده الذهبي في المغنى في الضعفاء وقال الحافظ إبن حجر في تعجيلالمنفعة بزوائد رجال الأئمة الأربعة ولم يذكر لذكره فيه مستنداً قلت : إنما ذكرهلأجل الحديث ، ولم ينفرد به إبراهيم بل تابعه عليه عروة بن عبد الله بن قشير ، عنفاطمة بنت علي كما سيأتي، وقال الهيثمي وفاطمة بنت علي بن أبيطالب لا أعرفها ، قلت : فاطمة هذه روى لها النسائي وإبن ماجه في التفسير ووثقهاالحافظ إبن حجر في تقريب التهذيب وتابعها أبو جعفر بن محمد وجعفر بن أبي طالب.


    الخطيبالبغدادي - تلخيص المتشابه
    - حدثني : الحسن بن أبي طالب ، قال : ، حدثنا : أحمد بن إبراهيم بن شاذان ، قال : ، حدثنا : يوسف بن يعقوب النيسابوري ، قال : ، حدثنا : عمرو بن حماد ، قال : ] : ، حدثنا : سويد بن سعيد ، حدثنا : المطلب بن زياد ، عن إبراهيم إبن حيان ، عن عبد الله بنالحسن ، عن فاطمة الصغرى إبنة الحسين : ، عن الحسين بن علي ، قال : كان رأس رسول الله(ص) في حجرعلي وكان يوحى إليه ، فلما سري عنه قال : يا علي صليت العصر ؟ ، قال : لا،قال : اللهم إنك تعلم أنه كان في حاجتك وحاجة رسولك فأردد عليهالشمس ، فردها عليه ، فصلى علي(ع)وغابت الشمس.
    إبنالدمشقي - جواهر المطالب في مناقب علي (ع) -الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 119 )
    - وروى الطحاوي والطبراني في الكبير ، والحاكم والبيهقي فيالدلائل، عن أسماء بنت عميس: أنه (ص)دعا لما نام على ركبة علي ففاتته صلاةالعصر ، فردت الشمس حتى صلى علي ثم غربت ،وهذا أبلغ في العجزة ،وقد أخطأ إبن الجوزي بإيراده له في كتاب الموضوعات ، وكذا إبن تيميةفي كتاب الرد على الرافض في زعم وضعه، والله أعلم.
    الفتني - تذكرة الموضوعات -رقم الصفحة : ( 96 )

    - وفي اللآلئ ، عن أسماء بنت عميص: كان (ص) يوحي إليه ورأسه في حجر علي(ع)فلم يصلالعصر حتى غربت الشمس فقال : اللهم إنه كان في طاعتك وطاعة رسولك فأردد عليه الشمسفطلعت بعد ما غربت،قيل هو منكر وقيل موضوع : قلت صرح به جماعة من الحفاظ بأنه صحيح، وفي المقاصد ردالشمس على علي قال أحمد: لا أصل له وتبعه إبن الجوزيولكن صححه الطحاوي وصاحب الشفا.
    إبنعساكر - تاريخ مدينة دمشق -الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 313 )

    - أخبرنا : أبو المظفر بن القشيري،وأبوب القاسمالمستملي قالا: ، أنا : أبوعثمان البحيري، أنا : أبومحمد عبد الله بن محمد بنالحسن الدهابقاني بها،نا : محمد بن أحمد بن محبوب وفيحديث إبن القشيري،نا : أبو العباس المحبوبي،نا : سعيد بن مسعود ح،وأخبرنا : أبوالفتح الماهاني، أنا: شجاعبن علي، أنا : أبوعبد الله بن مندة، أنا: عليبن أحمد البستي،نا : أبو أمية محمد بن إبراهيم،نا : عبيد الله بنموسى،نا : فضيل بن مرزوق ، عن إبراهيم بن الحسن زاد أبوأمية بن الحسن ، عن فاطمة بنت الحسين ، عن أسماء بنت عميس قالت : كان رسول الله (ص) يوحى إليه ورأسه في حجرعلي : فلم يصل العصر حتى غربت الشمس ، فقال رسول الله (ص) : صليت العصر ، وقال أبو أمية صليت يا عليقال : لا،فقال رسول الله (ص) ، وقال أبو أمية: فقال النبي (ص) : اللهم إنه كان في طاعتك وطاعة نبيك ،وقال أبو أمية: رسولك فأردد عليه الشمس ، قالت أسماء: فرأيتها غربت ثم رأيتها طلعت بعدما غربتتابعهعمار بن مطر الرهاوي ، عن فضيل بن مرزوق.
    الحصنيالدمشقي - دفع الشبه عن الرسول -رقم الصفحة : ( 206 )

    - وفي حديث أسماء بنت عميس (ر) : أنه(ع) كان يوحى إليه ورأسه في حجر علي(ع)فلم يصلالعصر حتى غربت الشمس ، فقال : (ع) : اللهم إنه كان فيطاعتك وطاعة رسولك ، فأردد عليه الشمس،فقالت أسماء(ر) : فرأيتها غربت ، ثم رأيتها طلعت بعدما غربت ، ووقعت علىالجبال ، وذلك بالصبهاء بخيبر،وقيل : رجعت حتىبلغت نصف المسجد.
    ( الصحابة الذين رووا حديث رد الشمس )
    عدد الصحابة الرواة : ( 9 )
    صرح كثير من علماء المسلمين بأن كل حديث يروى عن مثل هذه العدة من الصحابة فهو متواتر.
    الشيخ المحمودي- رسائل في حديث رد الشمس - رقم الصفحة : ( 15 )
    - وأمارواة الحديث من أصحاب رسول الله (ص) فالذين وجدنا حديثهم تسعة :

    الأول:منهم الإمامأمير المؤمنين (ص) ،وحديثه رواه الحافظ الحسكاني وأبو الحسنشاذان الفضلي ، ويجد الباحث الحديث في آخر الأحاديث التي علقناها على الحديث( ( 815 ) من ترجمة أمير المؤمنين (ص) من تاريخ دمشق - الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 303 ) الطبعة الثانية ).

    الثاني:هوالإمام الحسين (ص)وحديثه تحت( الرقم ( 158 ) من كتاب الذرية الطاهرةالورق ( 28 / ب) ) وقد مر آنفاً.

    الثالث:هوجابر بن عبد الله الأنصاري ،وحديثه في أواخر الفصل( ( 19 ) من مناقب الخوارزمي - الصفحة ( 236 )) ، ورواه أيضاًً شاذان الفضلي في الحديث الأخير من رسالته في ردالشمس ، والطبراني في الأوسط كما في تعليقي على (تاريخدمشق - الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 301 ) ).

    الرابع:هوأبو رافع مولى رسول الله(ص) وحديثه تحت الرقم( ( 141 ) من مناقب إبن المغازلي - رقم الصفحة ( 98 ) ).

    الخامس:هو أبوسعيد الخدريرفع الله مقامه وحديثه في رسالة رد الشمس للحافظالحسكاني.

    السادس:هو أبوهريرةوحديثه في رسالة أبي الحسن شاذان الفضلي ورسالة الحافظالحسكاني.

    السابع:هوأنس بن مالككما رواه عنه محمد بن سليمان المتوفى عام ( 322 ) في الحديث ( 1020 ) منمناقب أمير المؤمنين (ص) الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 516 ) - الطبعة الأولى.

    الثامن:هوعبد الله بن العباس، وحديثه في المنقبة ( 75 ) من مائة منقبة لإبن شاذان - رقم الصفحة ( 143 ) - وفي الحديث : ( 72 ) من الفصل ( 19 ) من مناقبالخوارزمي - رقم الصفحة ( 236 ).

    التاسع:هي الصحابيةأسماء بنت عميسرفع الله مقامها ، ويصح عد حديثها متواتراًبالمعنى لكثرة أسانيدها ومصادرها.

    - وجميعمن ذكرناهم من الصحابة هاهنا ذكرنا حديثه حرفياً من وجوه أكثر مما أشرنا إليه هاهنافي تعليق الحديث ( 814 / 816 ) من ترجمة أمير المؤمنين (ص) من تاريخ دمشق- الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 283 / 306 ) الطبعة الثانية.


    يتبع

  • #2
    ( من روى حديث رد الشمس )
    عدد الرواة : ( 72 )
    ( 1 ) - الحافظ أبو البشر محمد بنأحمد الدولابي، المتوفي سنة ( 310 ) ، في كتابالذرية الطاهرة - الورقة ( 28 ) و الجزء ( 2 )
    صفحة ( 11 ).

    ( 2 ) - الحافظ أبو جعفر الطحاويالحنفي، المتوفي سنة ( 321 ) ، في مشكل الآثار - الجزء ( 2 ) - الصفحة ( 11 ) ، أخرجه بلفظين وقال : هذان حديثان ثابتانوروإتهما ثقات.

    ( 3 ) - الحافظ الخطيبالبغدادي، المتوفي عام ( 463 ) ، ذكره في ( تلخيص المتشابه ) و ( الأربعين ).

    ( 4 ) - الحافظ شهاب الدين إبن حجرالهيثمي، المتوفي سنة ( 974 ) ، في الصواعقالمحرقة ( 76 ) ، وفي شرح همزية البوصيري : ( 121 ).

    ( 5 ) - الحافظ أبو القاسم الطبراني، المتوفي سنة ( 360 ) ، في المعجم الكبير - مسند أسماء بنت عميس ، وقال عنه ( حسن ).

    ( 6 ) - الحافظ أبو حفص عمر بن أحمد الشهير ( بإبن شاهين ) ،المتوفي سنة ( 385 ) ، ذكره في مسندهالكبير.

    ( 7 ) - الحافظ إبن عساكر، المتوفي سنة ( 571 ) ، في تاريخ دمشق في ترجمة علي (ع) - الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 283 ) - بثلاث طرق.

    ( 8 ) - الحافظ إبن حجر العسقلاني، المتوفي سنة ( 852 ) ، في فتح الباري و لسان الميزان - الجزء ( 5 ) - رقم الصفحة ( 139 ).

    ( 9 ) - الذهبي، في ترجمة عمار بن مطر من ميزانه - الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 244 ) الطبعةالثانية.
    ( 10 ) - السخاوي، في كتاب المقاصد الحسنة - رقم الصفحة ( 226 ) قال : رواه إبن منده وإبن شاهين وإبنمردويه.

    ( 11 ) - السبط إبن الجوزي، في كتاب تذكرة الخواص - رقم الصفحة ( 287 ).

    ( 12 ) - محمد بن علي الشوكاني، المتوفي عام ( 1250 ) في كتاب الفوائد المجموعة - رقم الصفحة ( 118 ) قال : وقد رواه الطحاوي في كتاب مشكل الحديث من طريقين،وقال : هما ثابتان روإتهماثقات.

    ( 13 ) - الفخر الرازي، المتوفي سنة ( 606 ) ، في تفسيره.

    ( 14 ) - المحب الطبري، المتوفي سنة ( 694 ) ، في الرياض النضرة.

    ( 15 ) - الحاكم أبوعبدالله النيسابوري، المتوفي سنة ( 405 ) ، في تاريخ نيسابور.

    ( 16 ) - المتقي الهندي، المتوفي سنة ( 975 ) ، في كنز العمال - الجزء ( 12 ) - رقم الصفحة ( 349 ) - رقمالحديث ( 35353 ).

    ( 17 ) - الحافظ إبن مردويه الإصفهاني، المتوفي سنة ( 416 ) ، أخرجه في المناقب، بإسناده ، عن أبيهريرة.

    ( 18 ) - أبو إسحاق الثعلبي، المتوفي سنة ( 427 أو437 ) ، رواه في تفسيرهوفي قصص الأنبياء الموسوم ب ( العرائس ) ،رقم الصفحة ( 139 ).

    ( 19 ) - أبوعبدالله محمد الدمشقي الصالحي، المتوفي سنة ( 942 ) ، له جزء ( مزيل اللبس في حديث رد الشمس ) ، ذكره لهبرهان الدين الكوراني المدني في كتابه ( الأمم لإيقاظ الهمم ) - الصفحة ( 63 ).

    ( 20 ) - أحمد بن عمرو الضحاك المعروف ب ( إبن أبي عاصم ) ، المتوفيسنة ( 287 ) - كتاب السنة - الباب ( 201 ) - الصفحة ( 584 ) الطبعةالأولى.

    ( 21 ) - محمد بن سليمان الصنعاني، المتوفي سنة ( 322 ) ، رواه بأسانيد في الحديث ( 1027 ) وما بعده في عنوان ( باب ذكر رد الشمس ) من مناقبه - الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 516 ).

    ( 22 ) - أبو الحسن علي بن حبيب البصري الشهير بالماوردي، أقضىالقضاة ، المتوفي سنة ( 450 ) ، في أعلام النبوة : ( 79 ) ، من طريق أسماء.

    ( 23 ) - الحافظ أبوبكر البيهقي، المتوفي سنة ( 458 ) ، رواه في الدلائل كما في فيض القدير للمناوي - الجزء ( 5 ) - الصفحة ( 440 ).

    ( 24 ) - الفقيه إبن المغازلي ، المعروف بإبن الجلابي المالكي،المتوفي سنة ( 483 ) ، في كتاب مناقب أمير المؤمنين (ع) : ( 96 ).

    ( 25 ) - الحافظ أبو زكريا الإصفهاني الشهير ب ( إبن منده )،المتوفي سنة ( 512 ) ، أخرجه في كتابه ( المعرفة ).

    ( 26 ) - الحافظ القاضي عياض أبو الفضل المالكي الأندلسي،المتوفي سنة ( 544 ) ، في كتاب الشفاء ( 240 ) وصححه.

    ( 27 ) - الخطيب الخوارزمي الحنفي ( أخطب خوارزم ) ، المتوفي سنة ( 568 ) ، في كتاب مناقب أمير المؤمنين (ع) وله كتاب ( رد الشمس لأمير المؤمنين ) ، ذكره له معاصره إبن شهر آشوب.

    ( 28 ) - أبو الخير الطالقاني أحمد القزويني، المتوفي سنة ( 590 )، في كتاب الأربعين المنتقى - الباب ( 18 ) المنشور في ( تراثنا )
    العدد الأول.

    ( 29 ) - الرافعي القزويني، المتوفي سنة ( 623 ) ،فيكتاب التدوين ، المطبوع بحيدر آباد ، الجزء ( 2 ) - رقمالصفحة ( 236 ).

    ( 30 ) - الحافظ إبن النجاء البغدادي، المتوفي سنة ، ( 642 ) ، فيذيل تاريخ بغداد - الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 154 ).

    ( 31 ) - أبو المظفر يوسف بن قزعلي، سبط إبن الجوزي ، المتوفيسنة ( 654 ) ، في تذكرة خواص الأمة : ( 55 ).

    ( 32 ) - الحافظ الكنجي الشافعي، المتوفي سنة ( 658 ) ، في كفاية الطالب : ( 381 إلى388 ).

    ( 33 ) - أبوعبدالله شمس الدين الأنصاري الأندلسي ( القرطبي )،المتوفي سنة ( 671 ) ، قال : في التذكرة : ( 15 ) ، إن الله تعالى رد الشمس على نبيه بعد مغيبها حتى صلىعلي....

    ( 34 )- شيخ الإسلام صدر الدين الحموي الجويني، المتوفي سنة ( 722 ) ، في فرائد السمطين - الباب ( 37 ) - الحديث رقم ( 157 ).

    ( 35 ) - شهاب الدين النويري، المتوفي سنة ( 732 ) ، في نهاية الأرب - الجزء ( 18 ) - رقم الصفحة ( 310 ).

    ( 36 ) - نور الدين الهيثمي، المتوفي سنة ( 807 ) ، في مجمع الزوائد - الجزء ( 8 ) - رقم الصفحة ( 296 ).

    ( 37 ) - الحافظ السيوطي،المتوفي سنة ( 911 ) ، في الخصائص الكبرى - الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 82 ) ،وفي كتاب الخصائص - الجزء ( 2 ) رقم الصفحة ( 82 ) ، عن إبن منده وإبن شاهين والطبراني ، وفي جمع الجوامع - الجزء ( 5) - رقم الصفحة ( 277 ) ، عن علي (ع) وفي اللآلي المصنوعة - الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 174 - 177 ) ، وفي نشر العلمين - الصفحة ( 13 ).

    ( 38 ) - نور الدين السمهوديالشافعي، المتوفي سنة ( 911 ) ، في وفاء الوفاء - الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 33 ).

    ( 39 ) - الحافظ ولي الدين أبو زرعة العراقي، المتوفي سنة ( 826 ) ، في طرح التثريب - الجزء ( 1 ) - رقم الصفحة ( 247 ) من طريقالطبراني في معجمه الكبير ،وقال : ( حسن ).

    ( 40 ) - الحافظ العيني الحنفي، المتوفي سنة ( 855 ) ، في عمدة القارئ في شرح صحيح البخاري - الجزء ( 7 ) - رقم الصفحة ( 146 ).

    ( 41 ) - شمس الدين السخاوي الحنفي، المتوفي سنة ( 902 ) ، في المقاصد الحسنة : ( 226 ).

    ( 42 ) - شمس الدين الحفني الشافعي، المتوفي عام ( 1181 ) ، قال : في تعليقه على ( الجامع الصغير ) للسيوطي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة ( 293 ) ، في قوله : ( ما حبست الشمس على بشر إلاّ على يوشع بننون ) لا ينافيه حديث رد الشمس لسيدنا علي (ع).

    ( 43 ) - ميرزا محمد البدخشي، قال : في نزل الأبرار - الصفحة ( 40 ) ، الحديث صرح بتصحيحه جماعة من الأئمة الحفاظكالطحاوي والقاضي عياض وغيرهما ، وقال الطحاوي : ( هذا حديثثابت رواته ثقات ).

    ( 44 ) - السيد محمد بن مؤمن الشبلنجي، عده في نور الأبصار - رقم الصفحة ( 28 ) من معجزات الرسول (ص).

    ( 45 ) - الشيخ محمد الصبان، المتوفي سنة ( 1203 ) ، عده في إسعاف الراغبين - رقم الصفحة ( 62 ) من معجزات النبي (ص) ، وفي الصفحة ( 162 ) من كرامات أمير المؤمنين (ع).

    ( 46 ) - السيد أحمد زيني دحلان الشافعي، المتوفي عام ( 1304 ) ، قال : في السيرة النبوية هامش السيرة الحلبية - الجزء ( 3 ) - رقم الصفحة ( 125 ).

    ( 47 ) - الشيخ محمد أمين بن عمر الشهير ب ( إبن عابدين ) الدمشقي، إمام الحنفية في عصره ، المتوفي سنة ( 1252 ).

    ( 48 ) - الحافظ أبو العباس القسطلاني، المتوفي سنة ( 923 ) ، في المواهب اللدنية - الجزء ( 1 ) - رقم الصفحة ( 358 ) ، منطريقالطحاوي ، والقاضي عياض ، وإبن منده ، وإبن شاهين ، والطبراني ، وأبي زرعة ، منحديث أسماء بن عميس ومن طريق إبن مردويه من حديث أبو هريرة.

    ( 49 ) - شمس الدين الدمشقي، المتوفي سنة ( 942 ) ، في سبل الهدى والرشاد ، المعروف بالسيرة الشامية ،المطبوع بالقاهرة.

    ( 50 ) - الحافظ إبن الدبيع الشيباني، المتوفي سنة ( 944 ) ، في تمييز الطيب من الخبيث : ( 81 ) ، وذكر تضعيف أحمد وإبن الجوزي له ثم إستدركه بتصحيحالطحاوي وصاحب الشفاء ، فقال : وأخرجه إبن منده وإبن شاهين وغيرهما من حديث أسمائبنت عميس وغيرها.

    ( 51 ) - السيد عبدالرحيم بن عبد الرحمن العباسي، المتوفي سنة ( 963 ) ، في معاهد التنصيص - الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 190 ).

    ( 52 ) - الحافظ أبو الفتح النطنزي، رواه في ( الخصائص العلوية ).

    ( 53 ) - الملا علي بن سلطان القارئ الحنفي، المتوفي ( 1014 ) ، في كتاب المرقاة في شرح المشكاة - الجزء ( 4 ) - رقم الصفحة ( 287 ) - وفيشرح الشفا - الجزء ( 3 ) - رقم الصفحة ( 12 ).

    ( 54 ) - نور الدين الحلبي الشافعي، المتوفي سنة ( 1044 ) ، في السيرة النبوية - الجزء ( 1 ) - رقم الصفحة ( 413 ).

    ( 55 ) - شهاب الدين الخفاجي الحنفي، المتوفي سنة ( 1069 ) ، في كتاب نسيم الرياض في شرح الشفا - الجزء ( 3 ) -
    رقمالصفحة ( 11 ).

    ( 56 ) - أبوعبدالله الزرقاني المالكي، المتوفي سنة ( 1122 ) ، في شرح - المواهب اللدنية - الجزء ( 5 ) - رقم الصفحة ( 113 - 118 ) ، وقال : أخطأ إبن الجوزي في عدة من الموضوعات ، وبالغفي الرد على إبن تيمية وقال : العجب العجاب إنما هو من كلام إبن تيمية.

    ( 57 ) - أبوبكر الوراق محمد بن عبدالله الحافظ، المتوفي سنة ( 249 ) ، له كتاب طرق من روى رد الشمس.

    ( 58 ) - أبو الفتح محمد بن الحسين الأزدي الموصلي، المتوفي سنة ( 277 ) ، له حديث رد الشمس ، ذكره في كتابه في مناقبعلي (ع) وصححه كما ذكره إبن النديم وإبراهيم بن حسن الكوراني وغيرهما ، ( راجع لسانالميزان - الجزء ( 5 ) - رقم الصفحة ( 140 ).

    ( 59 ) - الحاكم الحسكاني أبو القاسم النيشابوري، المتوفي سنة ( 483 ) - مؤلف كتاب شواهد التنزيل ، له مسئلة تصحيح ردالشمس.

    ( 60 ) - الحافظ أبو جعفر محمد بن عمرو العقيلي، المتوفي سنة ( 322 ) والمترجم في جزء ( 1 ) - رقم الصفحة ( 161 ) ،أخرج الحديثفي ترجمةعمار بن مطر من ضعفائه - الورق ( 163 ).

    ( 61 ) - محمد بن إسحاق بن خزيمة، فإنه روى الحديث في فضائل علي (ع).

    ( 62 ) - الحافظ العاصمي، من أعلام القرن الرابع ، المولود عام ( 375 ) في عنوان : ( مشابه علي لسليمأن النبي (ع) ، فيالفصل ( 5 ) من كتاب زين الفتى - رقم الصفحة ( 505 ) - من المخطوطة.

    ( 63 ) - عبدالكريم الرافعي، المتوفي سنة ( 555 ) ، فإنه روى الحديث في ترجمة أحمد إبن محمد بن زيد منكتاب التدوين من نسخة ( لا له لي ) برقم ( 2010 ) ، وفيطبعة بيروت - الجزء ( 2 ) - رقم الصفحة ( 236 ).

    ( 64 ) - أبوعبدالله الجعل الحسين بن علي البصري ثم البغدادي،المتوفي عام ( 399 ) ، ذلك الفقيه المتكلم ، له كتاب ( جواز رد الشمس ).

    ( 65 ) - أبو علي الشريف محمد بن أسعد بن علي بن المعمر الحسني النقيبالنسابة، المتوفي سنة ( 588 ) ، له جزء في جمعطرق حديث رد الشمس لعلي ، وأورده فيه أحاديث مستغربة ( لسان الميزان ) - الجزء ( 5 ) - رقم الصفحة ( 76 ).

    ( 66 ) - أبو العرفان الشيخ برهان الدين إبراهيم بن حسن شهاب الدينالكردي الكوراني ثم المدني، المتوفي سنة ( 1102 ) ، ذكره في كتابه
    ( الأمم لإيقاظ الهمم ) - رقم الصفحة ( 63 ) ، عن الذريةالطاهرة للحافظ أبي بشر الدولابي.

    ( 67 ) - الإمام أبو الربيع سليمان السبتي الشهير ب ( إبن سبع ) ، في ( شفاء الصدور ) ، حكم بصحته.

    ( 68 ) - ورواه أيضاًًإبن الزمع وإبن العراقي والخفاجي والتلمساني والدلجائي والحلبيوالشيراطي والقشاشي والكروري،وغيرهمكثير.

    ( 69 ) - الحافظ أبو جعفر أحمد بن صالح المصري، المتوفي سنة ( 248 ) ، شيخ البخاري في صحيحة ، ونظراءه المجمع علي ثقته ،رواه بطريقين صحيحين ، عن أسماء بنت عميس.

    ( 70 ) - الحافظ أبوبكر بن أبي شيبة العبسي الكوفي، المتوفي سنة ( 235 ).

    ( 71 ) - الحافظ عثمان بن أبي شيبة العبسي الكوفي، المتوفي سنة ( 239 ).
    ( 72 ) - أبو الحسن شاذان الفضلي

    ( ما قيل من شعر في حديث رد الشمس )
    عدد المصادر : ( 87 )
    محمد بن عبداللهالأندلسي- بشرى اللبيب - رقم الصفحة : ( 15 )
    له وقفت شمس النهار كرامة*كما وقفت شمسالنهار ليوشعا
    وردت عليه الشمس بعد غروبها*وهذا منالإيقان أعظم موقعا


    العلامة بهاءالدين إبن السبكي- هدية المسافر إلى النور المسافر - رقم الصفحة : ( 15 )


    وشمس الضحى طاعتك وقت مغيبها*فما غربت بل وافقتك برفقة
    وردت عليك الشمس بعد مغيبها*كما إنها قدما ليوشع ردت



    الشيخ أبوالفتوح الرازي- تفسير روض الجنان - سورة المائدة - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 118 )- الطبعةالرابعة

    - روىجابر بن عبد الله الأنصاري أن رسول الله (ص) كان مع جماعة من صحابته بوادي منى وعليقائم بين يديه ، فأقبل على صحابته وقال : معاشر الناس هذا علي بن أبي طالب سيدالعرب ، والوصي الأكبر ، والأملح الأزهر ، [ و ] قاتل المارقين ، وهو مني بمنزلةهارون من موسى ، إلاّ أنه لا نبي بعدي ، يحبه الله ورسوله ، ويحب الله ورسوله ، لاتقبل التوبة من تائب إلاّ بحبه،ثم إلتفت رسول الله (ص) إلى حسان بن ثابت ، وقال له : قم وإذكر شيئاًً من مناقب علي ، فقام حسان وقال :

    لا تقبل التوبة من تائب*إلاّ بحب إبنأبي طالب
    أخي رسول الله بل صهره*والصهر لايعدل بالصاحب
    يا قوم من مثل علي وقد*ردت له الشمسمن المغرب
    ردت عليه الشمس من شرقها*حتى كانالشمس لم تغرب



    إبن جمهور- كتاب الكراع

    - وقد روى : أنه صلى إيماءاً ، فلما ردت الشمس أعاد ، فأمر النبي(ص) حساناً أن ينشد شعراًً ، فقال :

    لا تقبل التوبة من تائب*إلاّ بحبإبن أبي طالب
    أخي رسول الله بل صهره*والصهر لايعدل بالصاحب
    يا قوم من مثل علي وقد*ردت عليهالشمس بالغائب



    السيد إسماعيلالحميري- القصيدة البائية


    دت عليه الشمس لما فاته*وقت الصلاةوقد دنت للمغرب
    حتى تبلج نورها في وقتها*للعصر ثم هوتهوي الكوكب
    وعليه قد ردت ببابل مرة*أخرى وما ردت لخلق معرب
    إلاّ ليوشع أوله من بعده*ولردها تأويلأمر معجب



    علي بن يونسالعاملي- الصراط المستقيم - الجزء : ( 1 ) - رقمالصفحة : ( 201 / 202 / 203 )
    - وقال فيه إمام المعتزلة إبن أبي الحديد :

    إمام هدى بالفرض آثر فاقتضى*له القرص ردالقرص أبيض أزهرا


    - قال إبن حماد :
    والشمس قد ردت عليه بخيبر*وقد إنبدت زهر الكواكب تطلع
    وببابل ردت عليه ولم يكن*والله خير منعلي يوشع


    - وقال العوني :
    ولا تنس يوم الشمس إذ رجعت له*بمنتشر وارمن النور مقنع
    كذلك بالصهباء وقد رجعت له*ببابل أيضاًًرجعة المتطوع

    - ذكره إبن جمهور في كتاب الواحدة وقد روي أنه صلى إيماء فلما ردت الشمس أعادفأمر النبي(ص) حساناً أن ينشد شعراًً فقال :

    لا تقبل التوبة من تائب*إلاّ بحب إبنأبي طالب
    أخي رسول الله بل صهره*والصهر لايعدل بالصاحب
    يا قوم من مثل علي وقد*ردت عليهالشمس بالغائب
    - فقال قدامة السعدي :
    رد الوصي لنا الشمس التي غربت*حتى قضيناصلاة العصر في مهل
    لم أنسه حين يدعوها فتتبعه*طوعاً تلبيهمهلاها بلا عجل
    وتلك آياته فينا وحجته*فهل له فيجميع الناس من مثل
    أقسمت لا أبتغي يوماًً به بدلاً*وهل يكون لنور الله من بدل
    حسبي أبي حسن مولا أدين به*ومن به دانرسل الله في الأول

    - قال السيد المرتضى :
    ردت عليه الشمس يجذب ضوءها*صبحاً علىبعد من الإصباح
    من قاس ذا شرف به فكأنما*وزن الجبالالسود بالأشباح
    - وقال الحميري :
    ردت عليه الشمس لما فاته*وقت الصلاةوقد دنت للمغرب
    وعليه قد ردت ببابل مرة*أخرى وما ردتلخلق مغرب

    وقال الصاحب بن عباد الرازي :

    كان النبي مدينة العلم التي*حوت الكمالوكنت أفضل باب
    ردت عليك الشمس وهي مضيئة*ظهرت ولمتستر بكف نقاب
    وقال آخر :
    جاد بالقرص والطوى بين جنبيه*وعاف الطعام وهو سغوب
    فأعاد القرص المنير عليه*الفرضوالمقرص الكريم كسوب



    الحافظ السروي- عنوان ( طاعة الجمادات له (ع) - الجزء : ( 2 ) - رقمالصفحة : ( 354 / 359 ) - طبعة بيروت


    فلما قضى وحي النبي دعا له*ولم يك صلىالعصر والشمس تنزع
    فردت عليه الشمس بعد غروبها*فصار لها فيأول الليل مطلع
    وقال أيضاًً :
    علي عليه ردت الشمس مرة*بطيبةيوم الوحي بعد مغيب
    وردت له أخرى ببابل بعدما*أفلت وتدلتعينها لغروب


    وله رحمه الله أيضاًً :
    من عليه الشمسكرتبعدما*غربت وألبسها الظلام شعارا
    حتى تلافى العصر في أوقاتها*والله آثرةبهاإيثارا
    ثمة توارت بالحجابحثيثة*جعل الإلهلسيرهامقدارا



    أبو محمد العبديالكوفي- قصيدة في مدح الإمام علي (ع)


    لك المناقب يعي الحاسبون بها*عدا ويعجز عنها كل مكتتب
    كرجعة الشمس إذا رمت الصلاة وقد*راحت تواري عن الأبصار بالحجب
    ردت عليك كان الشهب ما اتضحت*لناظر وكانالشمس لم تغب



    علي بن أحمد ( إبن متوبة ) - من أعلام القرن الرابع


    وغدير خم ليس ينكر فضله*إلاّ زنيمفاجر كفار
    من ذا عليه الشمس بعد مغيبها*ردت ببابلبيني يا جار
    وعليه قد ردت لنوم المصطفى*يوماًً وفيهذا جرت أخبار
    حاز الفضائل والمناقب كلها*ما إن يحيطبمدحه أشعار


    يتبع

    تعليق


    • #3
      أبو الحسنالبغدادي ( إبن الرومي ) - المتوفي عام ( 283 )


      وله عجائب يوم صار بجيشه*يبغيلقصر النهروان المخرجا
      ردت عليه الشمس بعد غروبها*بيضاءتلمع رقدة وتأججا



      علي بن محمدالحمأي- المتوفي عام ( 301 )


      إبنالذي ردت عليه الشمس*في يوم الحجاب
      وإبن القسيم النار في*يوم المواقف والحساب
      مولاهم يوم الغدير*برغم مرتاب وآب



      المفجع محمد بنأحمد الكاتب- البصري المتوفي عام ( 327 )
      ردت الشمس بعدما حازها الغرب*فألفى وقتالصلاة جليا
      وعلي إذ نال رأس رسول الله*من حجرهوسادا وطيا
      إذ يخال النبي لما أتاه الوحي*مغمى عليه أومغشيا
      فدعا ربه فأنجزه الميعاد*من كان وعدهمأتيا
      قال : هذا أخي بطاعة ربي*لم يزل شطريومه معنيا
      فأردد الشمس كي يصلي في الوقت*فعاد العشاءبعد مضيا


      - وله أيضاًً رحمه الله كما في عنوان : طاعة الجمادات له (ع) من مناقب آل أبيطالب : ( ج 2 ص 354 ط دار الأضواء ببيروت) قال :

      وعلي إذ نال رأس رسول*الله من حجرهوسادا وطيباً
      إذ يخال النبي لما أتاه الوحي*مغمى عليه أومغشيا
      فتراخت عنه الصلاة ولم يو*قظه إلى أنكان شخصاًً منحيا
      فدعا ربه فأنجزه الميعاد*من كان وعدهمأتيا
      قال : هذا أخي بطاعة ربي*لم يزل شطريومه معنيا



      أحمد بن محمدالصنوبري- المتوفي عام ( 334 )
      ردت له الشمس في أفلاكها فقضى*صلاته غير ماساه ولا وأن
      اليس من حل منه في أخوته*محل هارون منموسى بن عمران



      علي بنإسحاقالزاهي- المتوفي عام ( 352 )


      مكلم الشمس ومن ردت له*ببابل والغربمنها قد قبط

      - وقال أيضاًً على ما رواه عنه الشيخ الحر في آخر الباب من كتاب إثبات الهداة : (ج 2 ص 542) :

      نبي علا أعلى السماوات صاعدا*فبورك منهبالغ الجد واصل
      مدينة علم صهره كان بابها*وما مؤمنإلاّ من الباب داخل
      إذا قال : في الأحكام فالله قائل*وإن صال في الأقران فالله صائل
      وردت عليه الشمس بعد أفولها*وكيف تردالنيرات الأوافل



      أبو الفتح محمودبن سندي- المتوفي عام ( 360 )
      ومن رد خالقنا شمسه*عليه وقد جنحت للطفل
      ولو لم تعد كان في رأيه*ومنوجهه من سناها بدل

      وله أيضاًً رحمه الله:
      وكم موقف كان شخص الحمام*من الخوف فيهقليل الخفاء
      جلاه فإن أنكروا فضله*فقد عرفت ذاكشمس الضحاء
      أراها العجاج قبيل الصباح*وردت عليهبعيد المساء



      أبو الحسنالجرجاني الجوهري- المتوفي عام ( 380 )
      من ذا عليه الشمس بعد مغيبها*ردت ببابل فاستبن يا جار
      وعليه قد ردت لنوم المصطفى*يوماًً وفي هذا جرت أخبار
      حاز الفضائل والمناقب كلها*إني تحيطبمدحه الأشعار

      - كما رواه عنه الحافظ السروي في عنوان : طاعة الجمادات له (ع) من مناقب آلأبي طالب : ( ج 2 ص 358) قال :

      كان النبي مدينة العلم التي*حوت الكمال وكنت أفضل باب
      ردت عليك الشمس وهي فضيلة*بهرت فلم تستر بلف نقاب
      لم أحك إلاّ ما روته نواصب*عادتك وهي مباحة الأسلاب
      - وقال رحمه الله في قصيدة أخرى له :
      أول الناس صلاتا*جعل التقوىحلاها
      ردت الشمس عليه*بعدما غابسناها



      إبن الحجاجالبغدادي- المتوفي عام ( 391 )
      سيدي الذي رجعت له*شمس النهاركما أمر
      ودعا فطار به البساط *كما رويناه في الخبر



      الشريف الرضي- المتوفي عام ( 406 )
      ردت عليه الشمس يحدث ضوءها*صبحا على بعدمن الإصباح
      من قاس ذا شرف به فكأنما*وزن الجبالالقود بالأشياح



      مهيار الديلمي- المتوفي عام ( 428 )
      ورجعة الشمس عليك نبأ*تشعبالألباب فيه وتضل
      فما ألوم حاسدا عنك انزوى*غيظاً ولا ذاقدم فيك تزل


      أبو الحسن عليالبصري- من أعلام القرن الرابع
      وردت لك الشمس في بابل*فساميت يوشع لما سما
      ويعقوب ما كان أسباطه*كنجليك سبطي نبي الهدى
      - وقال أيضاًً :
      قرن الإله ولاءه بولائه*لما تزكى وهوحان يركع
      سماه رب العرش نفس محمد*يوم البهالوذاك ما لا يدفع
      والشمس قد ردت عليه بخيبر*وقد ابتدتزهر الكواكب تطلع
      وببابل ردت عليه ولم يكن*والله خير منعلي يوشع



      أبو محمد طلحةالغساني


      كليم شمس الله والراجعها*من بعد ماإنجاب ضياها وإستتر
      - قال العوني :
      إمامي كليم الشمس راجعها وقد*خبا قرصها إذصوت الرجوان


      - وقال أيضاًً [ في قصيدة أخرى له ] :

      إمامي كليم الشمس راجع نورها*فهل لكليمالشمس في القوم من مثل ؟
      - وله رحمه الله على ما رواه الحافظ السروي في عنوان طاعة الجمادات له (ع) منمناقب آل أبي طالب : ( ج 2 ص 356 و 358) :

      ولا تنس يوم الشمس إذ رجعت له*بمنتثر واديمن النور ممتع
      فذلك بالصهباء وقد رجعت له*ببابل أيضاًً رجعة المتطوع

      - وقال أيضاًً :
      إمامي كليم الشمس بعد غروبها*فردت له منبعد ما غربت عصرا

      - وقال أيضاًً :
      إني أنا عبد لمن ردت له *شمس الضحى عند الغروب فإنحرف
      ردت له حتى أقام فريضة*للظهر صلى والضيا لم ينكشف
      - وقال أيضاًً :
      ذاك الذي رجعت شمس النهار له*بعد الأفولكان الشمس لم تغب



      علي بن حمادالعبدي- من أعلام القرن الرابع


      له الشمس ردت حين فاتت صلاته*وقد فاتهالوقت الذي هو أفضل
      فصلى فعادت وهي تهوي كأنها*إلى الغربنجم للشياطين مرسل
      - وأورد له علي بن يونس في الفصل ( 15 ) من كتاب الصراط المستقيم : ( ج 1 ص 202 ط 1) ، وعنه روى الشيخ الحر في إثبات الهداة : ( 2 ص 540) قوله :

      والشمس قد ردت عليه بخيبر*وقد انبرتزهر الكواكب تطلع
      وببابل ردت عليه ولم يكن*واللهخيراًًً من علي يوشع


      - وله رحمه الله كما في عنوان طاعة الجمادات له (ع) من مناقب آل أبي طالب : ( ج 2 ص 356 و 357 ) :

      وردت له الشمس في بابل*فساميت يوشع لما سما
      ويعقوب ما كان أسباطه*كنجليك سبطينبي الهدى
      - وله أيضاًً :
      يا إماماًً ما له ألا*سول الله شكل
      لم يزل شأنك*عند اللهيعلو ويجل
      وعليك الشمس ردت*ودجى الليلمطل
      وله أيضاًً :
      ردت له الشمس وهو شأن*لوعلم الناس أي شأن


      إبن أبي الحديد- شرح المختار - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 8 )
      - وقد أو ما بعض شعراء الشيعة الإمامية إلى ذلك بقوله : وساق قصيدته إلى أنقال :

      إمام هدى ردت له الشمس جهرة*فصلى أداءعصره بعد مغرب


      الإصفهاني


      أمن عليه الشمس ردت بعدما*كسا الظلاممعاطف الجدران
      حتى قضى ما فات من صلواته*في دبر يوممشرق ضحيان
      والناس من عجب رأوه وعاينوا*يترجحون ترجحالسكران
      ثم انثنت لمغيبها منحطة*كالسهم طاربريشة الظهران


      أبو الفضلالإسكافي
      من ذا له شمس النهار تراجعت*بعد الأفولوقد تقضى المطلع
      حتى إذا صلى الصلاة لوقتها*أفلت ونجمعشا الأخيرة تطلع
      في دون ذلك للأنام كفاية*من فضله ولذيالبصيرة مقنع
      - وقال غيره :
      من له آخى النبي المصطفى*يوم خم بالوفا دون الأهال
      وله معجزة مشهورة*حين رد الشمس من بعد الزوال


      - وقال شاعر آخر :
      لا ومن أمري ونهيي*وحياتي فييديه
      لا تواليت سوى من*ردت الشمسعليه


      - وقال الصوفي :
      ولا تنس يوم الشمس إذ رجعت له*بمستتر نارمن النور مقنع
      فذلك بالصهباء وقد رجعت له*ببابل أيضاًًرجعة المتطوع


      الملك الصالحطلائع بن زريك- المتوفي سنة ( 556 )
      من ردت الشمس من بعد المغيب له*فأدرك الفضل والأملاك تشهده

      - رواه عنه الحافظ السروي في عنوان : طاعة الجمادات له (ع) من مناقب آل أبيطالب : (ج 2 ص 359 ط دار الأضواء) : ومنهم إبن مكيالنيلي المتوفى عام : ( 565 ) المترجم في الغدير : (ج 4 ص 39) قال :

      ردت له الشمس بأرض بابل* والليل قد تجللت أستاره


      أبو الفتحالبغدادي ( إبن التعاويذي ) - المتوفي سنة ( 584 )
      وأنكرتم حديث الشمس ردت*له وطويتمخبر الطوي


      مجد الدينأبوعبدالله الجبائي- المتوفي سنة ( 616 )
      ومن ردت ذكاء له فصلى*أداء بعدما تلت اللثاما


      عز الدين بن أبيالحديد المعتزلي- المتوفي سنة ( 656 )
      ردت الشمس والشروق عليه*لعلي حتى يتمالأداء
      ثأولت لها صرير وهذا*لفراق لهالوصال دواء


      الحافظ إبن سيدالناس الأندلسي- بشرى اللبيب - المتوفي سنة ( 734 )
      له وقفت شمس النهار كرامة*كما وقفت شمسالنهار ليوشعا
      وردت عليه الشمس بعد غروبها*وهذا منالإيقان أعظم موقعا


      بهاء الدين إبنالسبكي- قصيدة ( هدية المسافر ) - المتوفي سنة ( 773 )
      وشمس الضحى طاعتك وقت مغيبها*فما غربت بلوافقتك برفقة
      وردت عليك الشمس بعد مغيبها*كما إنهاقدما ليوشع ردت


      السيد عبدالعزيزالسريجي الأوالي- من أعلام القرن الثامن - المتوفي سنة ( 750 )
      وآية الشمس إذ ردت مبادرة*غراء أقصر عنها كل إنسان
      وإن في قصة الأفعى ومكمنه*فيالخف هدياً لذي بغض وإرعان
      - وقال أيضاًً كما في عنوان : طاعة الجمادات له (ع) من مناقب آل أبي طالب : ( ج 2 ص 356 ط دار الأضواء) :

      والشمس لم تعدل بيوم ببابل*ولا تعدت أمره حين أمر
      جاءت صلاة العصر والحرب*ساق فأومى نحوها رد النظر
      فلم تزل واقفة حتى قضى*صلاته ثم هوت نحو المقر



      الشيخ صالح بنعبدالوهاب ( إبن العرندس ) - المتوفي سنة ( 840 )

      ذو المعجزات الباهرات النيرات*المشرقاتالمعذرات لمن غلا
      منها رجوع الشمس بعد غروبها*نبأ تصير لهالبصائر ذهلا


      الشيخ عليالشهيفي- من أعلام القرن الثامن
      وعليه قد ردت ذكاء وأحمد*من فوق ركبتهاليمين موسد
      وعليه ثانية بساحة بابل*رجعت كذا وردالحديث المسند
      - وقال في قصيدته اللامية :

      أن يحسدوك على علاك فإنما*متسافلالدرجات يحسد من علا
      إحياؤك الموتى ونطقك مخبرا*بالغائباتعذرت فيك لمن غلا
      وبردك الشمس المنيرة بعدما*أفلت وقدشهدت برجعتها الملا
      - وقال فيه إمام المعتزلة إبن أبي الحديد :

      إمام هدى بالقرص آثر فاقتضى*له القرص ردالقرص أبيض أزهر


      الشيخ حسينالجندري العاملي- من أعلام القرن الثامن
      - ومنهم الشيخ حسين الجندري العاملي على ما رواه عنه الشيخ الحر العاملي فيإثبات الهداة : ( ج 2 ص 534 ) قال :

      الإمام الذي له ردت الشمس*جهاراً وقد دنا الأمساء
      - وقال آخر :
      جاد بالقرص والطوى بين جنبيه*وعاف الطعاموهو سغوب
      فأعاد القرص المنير عليه*الفرضوالمقرص الكريم كسوب
      وأعيدت شمس النهار له وهي*لعمري الفضيلة الغراء
      - وأيضا قال : في قصيدته اللامية كما في إثبات الهداة ج 2 ص 536 قال :

      وكان أمير المؤمنين رفيقنا*فردت له شمسالنهار بلا مهل
      وناهيك رد الشمس ثم كلامها*له مع ثبوتزانه صحة النقل
      - وقال الصوفي :
      ولا تنس يوم الشمس إذ رجعت له*بمستتر نارمن النور مقنع
      فذلك بالصهباء قد رجعت له*ببابل أيضاًً رجعة المتطوع


      عبدالحميد بنأبي الحديد المعتزلي
      يا من له ردت ذكاء ولم يفز*بنظيرها من قبل إلاّ يوشع


      إبن نماالحلي


      جاد بالقرص والطوى ملأ جنبيه*وعاف الطعام وهو سغوب
      فأعاد القرص المنير عليه*القرصوالمقرض الكرام كسوب


      محمد علي بشارةالخاقاني


      له معجزات أعجز الخصم أمرها*إذا ما رماهاالخصم أودى به الضغط
      فمنها رجوع الشمس في أرض بابل*بذا صحت الأخبار ممن له الضبط


      السيد علي خانالمدني


      والشمس إذ أفلت لمن رجعت*كيما يقيم فريضة العصر


      مسيحاالفسوي
      هل ردت الشمس يوماًً لإبن حنتمة*أو هلهوى كوكب في بيت عثمان


      المولى محمدطاهر القمي- المتوفي عام ( 1098 ) هـ
      قد ردت الشمس للمولى أبي حسن*روحي فدا المرتضى ذي المعجز الجلل


      عبدالباقيالعمري - فيها قصيدة الشيخ صالح التميمي
      ولو أن الأقلام كل نبات*ومياه البحار حبر دواة
      فقن عما أظهرت من خارقات*وتضيق الأرقام من معجزات
      لك يا من ردت إليه ذكاء


      محمد أمينالموصلي
      أمير المؤمنين أبا حسين*وليس سواكنعرف من أمير
      ويا زوج البتول [ و ] نجل عم*الرسولالمصطفى الهادي البشير
      ومن ردت عليه الشمس قسراً*كما قد شاءفي الزمن الأخير
      ولا عجب إذا ردت لقطب*عليه مدار ذاالفلك الأثير


      موسىالطالقاني
      شمس تشعشع في الغري وتلمع*أم قبة فيهاالبطين الأنزع
      إن لم تكن شمساً ففيه من له*ردت وفيه قد دعاها يوشع


      الشيخ يعقوب بنجعفر النجفي الحلي


      يامن له رد قرص الشمس مذ جنحت*للغرب في بابل والناس تنظره
      يا ليت عينك في أرض الطفوف ترى*جسم الحسين وتلك الشمس تصهره
      - وقال آخر :
      بحب علي غلا معشر*وقالوا مقالا به لا يلي
      لحاميم في مدحه أنزلت*وردت له الشمس في بابل

      - ولغيره :
      ومن أمري ونهيي*وحياتي في يديه
      توليت سوى من*ردت الشمس عليه
      - ولأحدهم :
      ومن لم ترد الشمس بعد نبيه*إلاّ له بعدالحجاب المسدل
      وببابل والقوم فرض دونه*يتقارعون علي ورود المنهل
      لله معجزة أتت لوليه*بين الملا بعد النبي المرسل


      السيد جواد زيني- ( 1117 ) هـ
      - يذكر آية إنشقاق القمر ، ورد الشمس :

      أعظم ببدرين بصقع الهدى*نورهما أشرقللنيرين
      لولاهما ما فلك دار ، أو*نجم سماء سار في الخافقين
      لم يدرك العقل لمرقاهما*كما ولا كيفاولا قط أين
      ماذا يقول ناطق في الثنا*إن رام عدالفضل في فرقدين
      البدر والشمس بظليهما*رقان مملوكانفي النشأتين
      هما سراجان ببيتيهما*كان لعمريلهما آيتين
      وأن شق فرد منهما مرة*لواحد منذينك النيرين
      فإنما الآخر في أوجه*قد رجه الآخرفي موضعين


      السيدالقزويني
      قد قلت للعلوي المحض كيف ترى*حديث رد ذكاء للإمام علي
      فقال في النفس شئ منه قلت له*الأمر في ذاكما بين الرواة جلي
      فقال : قد قلت تقليدا فقلت له*أنت المقلدفي علم وفي عمل
      وقل له : يا عديم المثل مجتهداًً*فيوشعقبله في الأعصر الأول
      وكلما صح أن تلقاه مكرمة*للأنبياءغداً أكرومة لولي
      ومشهد الشمس في ألفيحاء إن تره*كأنه في العلى نار على جبل


      السيد محسنالأمين العاملي
      أيا من عليه الشمس ردت ولم يكن*أتى ردها منقبل إلاّ ليوشع


      الشيخ محمدالسماوي- من أعلام القرن الرابع عشر - المتوفي سنة ( 1380 )
      واعجباً من فرقة قد غلت* من دغل فيجوفها مضرم
      تنكر رد الشمس للمرتضى*بأمر طاها العيلم الخضرم
      وتدعي أن ردها خادم*لأمر إسماعيلالحضرمي


      الشيخ أبوالفتوح الرازي- من أعلام القرن السادس - تفسير سورةالمائده
      رد الوصي لنا الشمس التي غربت*حتى قضينا صلاة العصر في مهل
      لم أنسه حين يدعوها فتتبعه*طوعاً بتلبيةهاها على عجل
      فتلك آيته فينا وحجته*فهل له فيجميع الناس من مثل
      أقسمت لا أبتغي يوماًً به بدلاً*وهل يكون لنور الله من بدل
      حسبي أبو حسن مولى أدين به*ومن به دانرسل الله في الأول

      تعليق


      • #4
        الأخ الكريم
        ( الشيخ عباس محمد )
        أعيد مذكرت في رد سابق فأقول :
        بارك الله تعالى بكم على هذه الجهود الكبيرة التي تبذلونها في نشر فضائل اهل البيت عليهم السلام .
        أقول : الكثيرنا يحاول عندما يذكر فضيلة من فضائل اهل البيت عليهم السلام أن يذكر الكتب التي ذكرت هذه الفضيلة ولكن النيجة أن كل هذه المصادر تنقل عن مصدر واحد وهو من ضمن العدد المذكور
        ولا يلتفت الى سند الرواية في مصادر اهل الخلاف هل هي صحيحة او لا
        وأنا تنبهت الى هذه الناحية فكنت ابحث عن صحةالحديث قبل تعددالمصادر
        لأن كل هذه المصادر تنقل عن مصدر واحد
        ولهذ أقول هناك من العلماء المؤلّفون الذين كتبوا في حديث ردّ الشمس بل
        أفرد عدد كبير من الباحثين والمؤلّفين تصانيف مستقلّة عن الواقعة، حتّى تكوّنت من بين الآثار المكتوبة مجموعة فخمة، وإليك أسماء بعضهم:
        أبو بكر الورّاق، أبو الحسن شاذان الفضيلي، الحافظ أبو الفتح محمّد بن الحسين الأزدي الموصلي، أبو القاسم الحاكم ابن الحذّاء الحسكاني النيسابوري الحنفي، أبو عبد الله الحسين بن علي البصري، أخطب خوارزم أبو المؤيّد موفّق بن أحمد، أبو علي الشريف محمّد بن أسعد الحسني النقيب النسّابة، الحافظ جلال الدين السيوطي، أبو عبد الله محمّد بن يوسف الدمشقي الصالحي، الحافظ الشهير ابن مردويه.








        ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
        فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

        فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
        وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
        كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X