إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(مشاكلنا)... زوجتي غرقت !!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (مشاكلنا)... زوجتي غرقت !!



    تحدث احد الازواج قائلا :

    كنّا عائلة نعاني الفقر ولدينا اربع اولاد (3 بنات وذكر ) وكنا انا وزوجتي نؤمّن العيش لهم بجهد وبعد مرور مدة من التغيرات السياسية في البلد اقترحت زوجتي ان تكمل دراستها لكي تتخرج وتعينني في الحياة
    وبالفعل عانيت معها اشد المعاناة حيث كنت اترك دكاني في اغلب الاحيان وارجع لارتب المطبخ واغسل الملابس او اتابع شؤون الاولاد وهكذا تخرجت " معلمة "
    وبعد جهد وصبر ومراجعات ووساطات في التعيين تعينت في مدرسة مختلطة قريبة من بيتنا
    وباشرت في الدوام وبدءت الامور تنتظم وبدء دخلنا يتحسن وبدئنا نتذوق ثمرة جهدنا واولادنا في افضل حال من السابق
    ولكن بدءت زوجتي حينما نتحدث عن الالتزام والحجاب وخصوصا امام بناتنا تتذمر من الحجاب الاسلامي وخصوص العبائة العراقية ؟
    بل تطور الامر الى الافكار؟؟؟
    في البداية غظظت الطرف لاني اعلم بالتزامها وحبها لطريق الاسلام ولكن بدءت اشعر بالخوف اكثر حينما سمحت لاحد بناتنا بان تذهب الى الجامعة بدون عبائة فقط بالملابس وكانت تسفه من بعض التعاليم الاسلامية كعدم أظهار الزينة بالنسبة للامرأة وقضايا العلاقات والارتباط وتلفظت امامي ببعض مفاهيم كنت اسمعها عبر الفضائيات كالعلمانية والحداثة وان الاسلام والالتزام امر قلبي لاعلاقة له بالسلوك ؟؟
    هنا توقفت وسالتها عن هذا التغير؟؟
    قالت انها ترتبط بجهة ساسية وهي ماضية معهم في احداث تغيرات في البلد ومحاربة التخلف الذي فيه المجتمع واكبر تخلف هو الالتزام المتزمت والمعقد وتغيير قناعات النساء حول حقوقهن كالحبس في البيوت وهيمنة الذكورية على المجتمع ..
    هنا لم استطع الرد !!وشعرت ان زوجت غرقت في وحل الافكار العلمانية ؟
    سؤال لك قارئي الكريم :
    هل اخطأ هذا الزوج بالسماح لزوجته في الارتباط بالوظيفة في مثل هكذا ضرف؟
    ام ان الزوجة قد أستغلت كرمه واحترامه لها ؟
    ام الزوج لم يكن واعيا في اختيار المدرسة الملائمة لمعتقدات زوجته وكان غير متابع لها ؟
    ام انكم ترون امر اخر ؟
    ثم ما هو الحل ؟

    هل من حل ؟


    شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل




  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد


    الاخ والمشرف القدير (خادم ابي الفضل )


    موضوع قيم وطيب وراقي وتشرفنا بقرائته ببرنامجكم الاسبوعي


    وفتحنا عليه الكثير من الابواب

    يمكنكم سماع الاعادة يوم الاربعاء الساعة 10 ونصف صباحا


    ونتشرف بذلك عذرا على تاخر الرد بسبب المشاغل









    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد

      مشرفنا الكريم شكرا لطرحكم هذا الموضوع الذي اعطاني فرصة ذهبية لابداء وجهة نظري فيه ( ان تقبلوها)

      من خلال تجارب الحياة التي نعيشها وكلما تقدم بنا الزمن ونحن نعيش مشاكل (العصر الحديثة) ينتهي بنا المطاف

      الى حل واحد لاثاني لها الا وهو العودة الى تطبيق احكام الشريعة السمحاء والامتثال الى الاوامر الالهية التي فرضها الله عز وجل

      من خلال كتابه الكريم والسنة النبوية ومنهاج اهل البيت عليهم السلام..

      النظام الاسري يتكون من ركنين اساسين هما الزوج والزوجة.. وكل منهما له حقوق وعليه واجبات..

      وقد حددت الشريعة هذه الواجبات والحقوق وبينت بشكل واضح جدا ماعليهما وما لهما..

      الذي حصل في مجتمعاتنا اننا تركنا تعاليم ديننا (لاننا لانفهم جوهره بشكل واعي )

      وقام البعض الاغلب بالمراوغة بالمناداة بحقوق المرأة وحريتها من خلال تبني وجهات نظر جاءت من الغرب وبشكل غير مدروس وتناسوا

      او لم ينتبهوا الى ان الدين الاسلامي هو الدين الوحيد الذي ضمن هذه الحقوق كاملة ولكن تطبيق الدين الخاطئ هو ما جعل هؤلاء المتصيدين

      في الماء العكر يتبجحون بالمناداة بهذه الحقوق بلسان الغرب وقلة وعي مجتمعنا وجهله ثبّت هذه المفاهيم واصبحت من الاشياء المسلم بها ..

      لم يفرض الدين على المرأة الخروج للعمل لكسب العيش الا للضرورة وبشروط اهمها الحفاظ على الحشمة والحجاب..

      واذا تمعنا اكثر في مفهوم الحشمة والحجاب لرأينا انها تحوي في جوانحها الفكر الاسلامي والتعاليم الدينية الاصيلة..

      ولم يفرض عليها الواجبات المنزلية وذلك تكريما لها ولجعل كل ماتقوم به في هذا العنوان اجرا مضاعفا وثوابا لها يندرج تحت عنوان

      المستحبات...وليس معنى هذا ان تتهرب منها

      وفرض على الرجل ان يقوم بالصرف على زوجته وبيته حسب استطاعته وقدرته المادية....

      طبعا الاعم الاغلب من الرجال اسعدته فكرة ان تقوم زوجته بمساعدته بحمل عبء مصاريف البيت والاولاد معه فاقحمها بهذا المجال وقام

      بالبحث لها عن عمل بدون ان يدرس خطورة هذا القرار ومدى تأثيره على البيت والاولاد..ليس هذا فحسب بل قام باعانة زوجته

      في اعمال البيت ( وان كانت اعانة الزوجة من المستحبات بل تندرج تحت عنوان الواجبات) الا ان ذلك اثر تاثيرا كبيرا على تبادل الادوار في

      واجباتهما معا ولو من الناحية العرفية..

      من اخطر ما يمر على مسيرة الحياة الزوجية هو تبادل الادوار بين الزوجين ..فاداء الزوجة لدور الرجل واداء الرجل لدور الزوجة ينعكس

      سلبا على تكوين وبلورة شخيصتيهما معا وبالتالي يؤثر ذلك على تربية الاولاد ويبعدهما شيئا فشيئا عن تكويناتهما الخُلقية والخَلقية

      التي جبلهما الله عليها ..

      قد لا يروق للبعض هذا الكلام وقد تُوجه اليّ الانتقادات ..لكن هذا لا يمنعني من قول هذه الحقيقة المرة..

      للرجال الدور الاكبر في الوصول الى هذا المصير الذي وصلت اليه هذه الزوجة التي انسخلت عن مبادئ دينها شيئا فشيئا والزوج يقف مكتوف

      الايدي بعد ان فتح لها الباب على مصراعيه

      ثم اين كان هو عن زوجته حتى تغيّرت هذا التغير الجذري وهو لايعلم به؟؟؟؟..

      اليس من واجبه ان ( يقيها نارا وقودها الناس والحجارة) اليس من واجبه ان يهديها الى الطريق المستقيم؟؟؟؟..

      او على الاقل يحافظ على دينها وافكارها..

      وما هو السبب الذي يجعله لايستطيع ان يواجهها او يجابهها ولماذا لم يستطع الرد عليها؟

      هل يخشى هذه الجهة السياسية المتنفذة؟؟ ام يطمع بما وراء ذلك من نفوذ؟

      وفي الحالتين هو مقصر في حماية زوجته وجعل منها العوبة لاهوائه...

      ايها الرجال كفى تلاعبا بمصير النساء.. سيحاسبكم الله عز وجل عن هذا.. لانكم سلبتم حقوقهن بشكل مريع

      عودوا الى الشريعة السمحاء واتقوا الله في النساء.. هذا هو الحل الامثل والوحيد

      التعديل الأخير تم بواسطة امال الفتلاوي; الساعة 15-02-2016, 01:27 PM.

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة مقدمة البرنامج مشاهدة المشاركة
        اللهم صل على محمد وال محمد


        الاخ والمشرف القدير (خادم ابي الفضل )


        موضوع قيم وطيب وراقي وتشرفنا بقرائته ببرنامجكم الاسبوعي


        وفتحنا عليه الكثير من الابواب

        يمكنكم سماع الاعادة يوم الاربعاء الساعة 10 ونصف صباحا


        ونتشرف بذلك عذرا على تاخر الرد بسبب المشاغل













        حياكم الله استاذتنا الفاضلة والناشرة لما هو نافع…
        جزيل الشكر والامتنان لكم ولكل جهودك وجهود الاخوات في الاذاعة المباركة… اسال الله ان يغمرنا برحمته ببركة سيدي ومولاي ابي الفضل العباس….
        التعديل الأخير تم بواسطة خادم أبي الفضل; الساعة 06-06-2016, 06:13 PM.
        شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
          اللهم صل على محمد وال محمد

          مشرفنا الكريم شكرا لطرحكم هذا الموضوع الذي اعطاني فرصة ذهبية لابداء وجهة نظري فيه ( ان تقبلوها)

          من خلال تجارب الحياة التي نعيشها وكلما تقدم بنا الزمن ونحن نعيش مشاكل (العصر الحديثة) ينتهي بنا المطاف

          الى حل واحد لاثاني لها الا وهو العودة الى تطبيق احكام الشريعة السمحاء والامتثال الى الاوامر الالهية التي فرضها الله عز وجل

          من خلال كتابه الكريم والسنة النبوية ومنهاج اهل البيت عليهم السلام..

          النظام الاسري يتكون من ركنين اساسين هما الزوج والزوجة.. وكل منهما له حقوق وعليه واجبات..

          وقد حددت الشريعة هذه الواجبات والحقوق وبينت بشكل واضح جدا ماعليهما وما لهما..

          الذي حصل في مجتمعاتنا اننا تركنا تعاليم ديننا (لاننا لانفهم جوهره بشكل واعي )

          وقام البعض الاغلب بالمراوغة بالمناداة بحقوق المرأة وحريتها من خلال تبني وجهات نظر جاءت من الغرب وبشكل غير مدروس وتناسوا

          او لم ينتبهوا الى ان الدين الاسلامي هو الدين الوحيد الذي ضمن هذه الحقوق كاملة ولكن تطبيق الدين الخاطئ هو ما جعل هؤلاء المتصيدين

          في الماء العكر يتبجحون بالمناداة بهذه الحقوق بلسان الغرب وقلة وعي مجتمعنا وجهله ثبّت هذه المفاهيم واصبحت من الاشياء المسلم بها ..

          لم يفرض الدين على المرأة الخروج للعمل لكسب العيش الا للضرورة وبشروط اهمها الحفاظ على الحشمة والحجاب..

          واذا تمعنا اكثر في مفهوم الحشمة والحجاب لرأينا انها تحوي في جوانحها الفكر الاسلامي والتعاليم الدينية الاصيلة..

          ولم يفرض عليها الواجبات المنزلية وذلك تكريما لها ولجعل كل ماتقوم به في هذا العنوان اجرا مضاعفا وثوابا لها يندرج تحت عنوان

          المستحبات...وليس معنى هذا ان تتهرب منها

          وفرض على الرجل ان يقوم بالصرف على زوجته وبيته حسب استطاعته وقدرته المادية....

          طبعا الاعم الاغلب من الرجال اسعدته فكرة ان تقوم زوجته بمساعدته بحمل عبء مصاريف البيت والاولاد معه فاقحمها بهذا المجال وقام

          بالبحث لها عن عمل بدون ان يدرس خطورة هذا القرار ومدى تأثيره على البيت والاولاد..ليس هذا فحسب بل قام باعانة زوجته

          في اعمال البيت ( وان كانت اعانة الزوجة من المستحبات بل تندرج تحت عنوان الواجبات) الا ان ذلك اثر تاثيرا كبيرا على تبادل الادوار في

          واجباتهما معا ولو من الناحية العرفية..

          من اخطر ما يمر على مسيرة الحياة الزوجية هو تبادل الادوار بين الزوجين ..فاداء الزوجة لدور الرجل واداء الرجل لدور الزوجة ينعكس

          سلبا على تكوين وبلورة شخيصتيهما معا وبالتالي يؤثر ذلك على تربية الاولاد ويبعدهما شيئا فشيئا عن تكويناتهما الخُلقية والخَلقية

          التي جبلهما الله عليها ..

          قد لا يروق للبعض هذا الكلام وقد تُوجه اليّ الانتقادات ..لكن هذا لا يمنعني من قول هذه الحقيقة المرة..

          للرجال الدور الاكبر في الوصول الى هذا المصير الذي وصلت اليه هذه الزوجة التي انسخلت عن مبادئ دينها شيئا فشيئا والزوج يقف مكتوف

          الايدي بعد ان فتح لها الباب على مصراعيه

          ثم اين كان هو عن زوجته حتى تغيّرت هذا التغير الجذري وهو لايعلم به؟؟؟؟..

          اليس من واجبه ان ( يقيها نارا وقودها الناس والحجارة) اليس من واجبه ان يهديها الى الطريق المستقيم؟؟؟؟..

          او على الاقل يحافظ على دينها وافكارها..

          وما هو السبب الذي يجعله لايستطيع ان يواجهها او يجابهها ولماذا لم يستطع الرد عليها؟

          هل يخشى هذه الجهة السياسية المتنفذة؟؟ ام يطمع بما وراء ذلك من نفوذ؟

          وفي الحالتين هو مقصر في حماية زوجته وجعل منها العوبة لاهوائه...

          ايها الرجال كفى تلاعبا بمصير النساء.. سيحاسبكم الله عز وجل عن هذا.. لانكم سلبتم حقوقهن بشكل مريع

          عودوا الى الشريعة السمحاء واتقوا الله في النساء.. هذا هو الحل الامثل والوحيد





          الفاضلة المحترمة

          اود ان احيي فيك هذه الامكانية على التشخيص والتحليل فانك وضعت الامور في نصابها التام ولا يوجد شيء احلى من العدل ,والاسلام بتشريعاته يحقق التوازن والانسجام والعدالة الاجتماعية بكل امورها صغيرها وكبيرها ولا يدع للاهواء مجالا في التقنين (وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ [المؤمنون/71]
          ومن ثمة يقع المجتمع في الفساد والخلل والفوضى انه الاعراض عن الحكم الالهي الذي فيه راحة البشرية ..
          بالضبط لو كان الزوج قد عرف عواقب ما انفذ رأي زوجته فيه لادرك خطورة هذه الحركة الغير مدروسة ولما اطمعه تحصيل المال
          فهو الان امام عقبة لا اضنه ينجو منها الا بخوض معارك واضنه سيكون فيه هو الخاسر ولا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم والحديث شجون .

          ....... جناب المشرفة جزيل الشكر لحضورك المبارك
          شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X