إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فضل العباس(ع)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فضل العباس(ع)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    --------------------------
    أيــا رَسْــمَ أقـــداسٍ لـــه الشمسُ تطلُعُ
    ســـلامٌ علــى أطــلالكَ الحمـرِ يـدمَــعُ


    تئــنُّ ريـــاحُ البيـــدِ عنــدَ هُبــوبِهـــــا
    إذا نالهــــا مــن هولِ حُزنكَ موضــعُ


    وينعـــاكَ بالسُّكنــى جِوارَكَ وَحشُهـــا
    بُعيـــدَ افتــراقِ الحِــبِّ وهـوَ ملــــوَّعُ


    ديـــارٌ عفــاهــا الوحيُ مذ خفَّ أهلُها
    إلى غـربـــةٍ فيهــا غمــومٌ ومصــرعُ


    ديــارُ حسيــنٍ أسَّسَ الكـربُ أصلَهــــا
    لهـــا نائبـــاتٌ من دُجـــى الهـمِّ أفظـعُ


    قفـــا عنــد أشبـــاحِ الــرِّحــالِ وذرِّفــا
    من العيــنِ دمعــــاً بــالــدِّمـاءِ يُرصَّـعُ


    فعنـــد طفـــوفِ الغــاضريَّــةِ أنفــــسٌ
    لآلِ النبـــيِّ الهــاشمــــيِّ وأضلُــــــــعُ


    معالِـــمُ ركْـــبٍ زيَّـــنَ الأفـقَ أنجمـــاً
    وبـــدرٍ أتــمَّ الومـضَ للكـــونِ أينـعـوا


    هواصرُ في الهيجاءِ إن حُــمَّ وطسُهـــا
    جَلَـــوْها بصَمصَـــامٍ إلى الفتكِ يهـرعُ


    وشُجعانُ أهلِ المِصرِ إن قيل: من؟ هُمُ
    وأبطالُ إن ثـــاروا على الضَّيـمِ روَّعوا


    وعُبَّـــادُ أهــل الأرضِ فـاقــوا زمانهـم
    بــإخلاصهـــم للهِ إن مــا تضــــرَّعــوا


    لهــم في رســالاتِ النبيِّيــــنَ صـدرُهـا
    عليهـــم جَــرت أحـداثُهـــا مُــذ تجمَّعوا


    تــرى فيهِــمُ العبَّـاسَ بـدراً علا الـدُّجى
    بنــورٍ لدُنِّــــيِّ المـــزايـــــا يُشــعشِـــعُ


    تغمَّــــدَ بـــالإيمــــــانِ قلبـــــاً وقـالبـــاً
    يُضحِّــي سخــيَّ النَّفـــسِ لا يتضعضعُ


    جــواداً غيــورَ الذَّاتِ حامي الحمـى إذا
    تـأهَّـــبَ للميــدانِ بــالمــوتِ يصـــــدعُ


    ربيـــبُ التُّقـــى والعِلــــمِ نهـــجٌ حياتُــهُ
    تكلَّلَــهُ الإيثـــــــارُ لا يتـــزعــــــــــزعُ


    أيــــا بـــابَ جـودِ اللهِ أسنــدْتُ عَبــرتي
    الى رُكنِــــكَ الأخَّــــــاذِ وهــو مُشفَّــــعُ


    تلمَّســـــتُ آفـــــاقَ الشجــــاعةِ كلَّمـــــا
    حتُـــكَ فــي الغضــراءِ كــالبرقِ تلمعُ


    وعُـــدتُ شجيَّ الــروحِ أقتـاتُ حسرتي
    على نُبــلِكَ الممهـــورِ بــالحزنِ أجـزعُ


    أواري لظـــى قلبـــي فيشتـــدُّ جـــــذوُهُ
    احتــــدامـــاً من الأتـــراحِ فهـو ملـــوَّعُ


    ويستلَّنــــي مـــن بـــــؤرةِ الغـــمِّ تــارةً
    ثبـــــاتٌ بــإيمــــــانٍ بــــــدا يَتــــــدرَّعُ


    أظـــنَّ العِـــدا فيكَ المَخـوفَ من الرَّدى
    فكــادوا بـــإصرارٍ خبيــثٍ وأجمـــــعوا


    وحـــادوا عن الميــدانِ جُبنــاً وأركسوا
    سيــوفَ هـــوانٍ تختبــي وتُجعجـــــــعُ


    كـــذا دأبُ أسيـــافِ الغــوادِرِ تتقــــــي
    مقـارعــــةَ الفرســـانِ إن مـا تقعقعـــوا


    وتكمـــنُ لليثِ الهصــــورِ وحسبُهــــــا
    تفـِــرُّ إذا مــا هـــاجَ فتكـــــاً وتَفــــزعُ


    فلـــولا طلبــــتَ المــاءَ للآلِ قــاصِــداً
    وفِكـــرُكَ مشغــــولٌ بهـــم يتــــــــلوَّعُ


    لأفنيتَهــــم عنـــدَ الشَّريعـــــةِ مُسلِطـــاً
    حُسامـــكَ فــي هــامِ العـــدا يتموضَــعُ


    ولكــــنَّ قصـــدَ المـاءِ جـــلاَّكَ للــرَّدى
    فجسمُـــكَ مبتــورُ الـيديـــــنِ مقطَّـــــعُ


    ورأسُــكَ يـا عيـــنَ البتــولِ وذُخــرَهـا
    دمــــاهُ عمـــودُ الحقِــدِ فهــوَ مصـــدَّعُ


    وقِـربَتُــــكَ الأخـــرى تنـــوحُ لمـائِهـــا
    فســــالَ علـى الرَّمضـاءِ يــذوي وتبلعُ


    أيــا حيــرةَ الضِّرغـــــامِ هونـــاً ترأَّفـي
    سفكــتِ دمـاءَ القلـــبِ، ماذا سيصنـــعُ؟


    تحيَّـــرتَ يـا عباسُ وازددتَ حســــرةً
    فصبــراً علــى مـا شـــاءَ ربَّــكَ أنفـــعُ


    لعمــرُكَ مــا حــارتْ جــوارِحُــكَ التـي
    بـذلـــتَ فـــداءَ السِّبـطِ للأمـرِ تصـــدعُ


    كَــرُمــتَ سخـــيَّ البـــذْلِ لـم تلـوِ وهلـةً
    تكفَّلـــتَ بــالإخـلاصِ حيــنَ تصنَّعــــوا


    وحــاميـــتَ عـن آل النبـــــيِّ متمِّمــــــاً
    وصـايـــا أبيـــكَ المرتضى حيثُ ضيَّعوا


    فـإن شـــاءتِ الأقـــدارُ قتــلكَ صُغتَهــــا
    رواحـــاً إلـى خلــــدِ الجِنــــانِ تُشَـيَّـــــعُ


    وفُــزتَ مـن العليــــــاءِ بـالفضــــلِ كلِّــهِ
    =كمـالاً على دربِ المريديـــنَ إن وَعــوا


    سلامـــي علـــى وهَّــاجِ نـوركَ في العَلا
    ســلامَ محــبٍّ بـــالمُنـــى فيــكَ يطمـــــعُ

  • #2
    سلام الله عليك ياقمر بني هاشم
    أحسنت ياخادمة الحوراء زينب

    تعليق


    • صورة الزائر الرمزية
      ضيف تم التعليق
      تعديل التعليق
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، إذا ممكن اسم ناظم هذه الأبيات.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X