إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لنبكي على الزهراء شارك الثواب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لنبكي على الزهراء شارك الثواب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته



    نتقدم بآيات العزاء والأسى إلى مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف وإلى مراجعنا العظام وعلماءنا الكرام وإلى كافة المؤمنين والمؤمنات في شتى بقاع الأرض لحلول ذكرى الفاجعة الأليمة والمصيبة العظيمة ذكرى شهادة السيدة الصديقة الشهيدة المظلومة المغصوب حقها والمظلوم بعلها والمكسور ضلعها فاطمة الزهراء بنت رسول الله عليهما الصلاة و السلام .
    ====---------------====
    والله لقد ظلموا الزهراء واضطهدوها بعد وفاة أبيها (ص) وهجموا على دارها وعصروها بين الحائط والباب حتى أسقطوا محسنها وكسروا ضلعها ، ومن المؤسف في هذا الزمان أن يأتي من يشكك أو ينكر هذه الحوادث الأليمة التي أثبتتها كتب المسلمين على مر العصور ، فنشكو هؤلاء المشككين إلى ابن الزهراء صاحب العصر والزمان إمامنا الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف ، ساعد الله قلبك يا مولاي فحتى من يدعي حبك ورضاك يسيء إليك بالاساءة لجدتك المظلومة المغصوب حقها

    عن الإمام علي عليه السلام قال: بينما أنا وفاطمة والحسن والحسين عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذ التفت إلينا فبكى !فقلت : ما يبكيك يا رسول الله فقال:أبكي مما يصنع بكم بعدي .. فقلت: وما ذاك يا رسول الله ؟قال:أبكي من ضربتك على القرن ،ولطم فاطمة خّدها، وطعن الحسن في الفخذ،والسم الذي يسقى...وقتل الحسين)) آمال الصدوق -البحار :28-الدمعة الساكبة
    فأي ظلم لحق بأهل البيت عليهم السلام ولحبيبة النبي الكريم بعد رحيله إلى الرفيق الأعلى بفترة وجيزة جدا ً فقد آذوها وأغضبوها وضربوها واقتحموا دارها واسقطوا جنينها لا لشيء إلا لمخالفة أمر الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله)وإبعاد من أوصى به أن يكون خليفة من بعدة وللسيطرة على مركز القيادة وهذا كله لاغتصاب الخلافة منهم فقد هجم القوم على بيت فاطمة واحرقوا بيتها وكسروا بابها ودخلوا جبرا ولطموا خد ها وكسروا ضلعها وقد نبت المسمار في صدرها واسقطوا جنينها وأخذوا فدكها...نعم حدث ذلك لهذه السيدة العظيمة حبيبة رسول الله (صلى الله عليه وآله)بعد رحيل والدها النبي (صلى الله عليه وآله)من الدنيا.
    ولقد أخبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بحصول كلّ هذا من بعده فقال : « إن أهل بيتي سيلقون من بعدي من أُمّتي قتلاً وتشريداً » ، وقال صلى الله عليه وآله وسلم : « إنّكم المقهورون والمستضعفون من بعدي » ، وقال صلى الله عليه وآله وسلم لابنته الزهراء عليها السلام وهو في مرض الموت : « إنّ جبرئيل أخبرني أنّه ليس امرأة من نساء المسلمين أعظم رزية منك » .
    فليته يرى بضعته الصديقة الطاهرة وسيدة عترته ، كيف تعرضت لموت بطيء وهي مكلومة الفؤاد قريحة العين منهدّة القوى ، قد أغار أصحابه على منزلها يحشّون الحطب ويذكون النار في بابها ، وهي تبكي وتستغيث : « يا أبتِ يا رسول الله ، ماذا لقينا بعدك من ابن الخطاب وابن أبي قحافة » . ولم يقف الأمر إلى هذا الحدّ ، بل إنّهم سلبوها نحلتها ومنعوها إرثها وإرث عميد بيتها أمير المؤمنين عليه السلام وارث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ووصيه وولي المؤمنين من بعده ، حتى ودّعت الحياة وهي غضبى على أُمّة تكالبت على تراث محمد صلى الله عليه وآله وسلم وهو في المحتضر ، متجاهلة كلّ نصّ ووصية ، متنكرةً لتعاليم السماء ووحيها ووصايا نبيها . وهكذا انقلبت على عقبيها كما يرشدنا إلى ذلك قول الله العظيم : ( وما محمد إلاّ رسول قد خلت من قبله الرسل أفان مات أو قتل أنقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئاً ) .

    ولقد شاءت الارادة الالهية أن تكون مظلومية الزهراء عليها السلام مصداقاً حيّاً وناطقاً إلى الأبد لذلك الانقلاب الخطير الذي تغشّى الاُمّة بعد وفاة نبيها صلى الله عليه وآله وسلم ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حيي عن بينة ، فكلّما قرأت الأجيال المتعاقبة عن المصائب التي جرت على بضعة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وأحبّ الناس إليه بعين الانصاف تتجلّى لها كثير من الحقائق المؤلمة التي تعتصر لها القلوب أسىً وحزناً ، وتفيض لها العيون دماً!!

    قالت عليها السلام وهي تندب أباها صلى الله عليه وآله :
    قل للمغيب تـحت أطباق الثرى
    إن كنت تسمع صرختي وندائيا
    صُبّت عـليّ مصـائب لو أنّها
    صُبّت علـى الأيام صِرن لياليا
    قد كنت ذات حمـىً بظلِّ محمد
    لا أختشأي ضيماً وكان جماليا
    فـاليـوم أخشـع للذليل وأتقي
    ضيمي وأدفع ظالمي بـردائيا
    فلأجعلنّ الحزن بعـدك مؤنسي
    ولأجعلنّ الدمع فيك وشاحيا




    يتسائل الكثير كيف .. قد خطبت الزهراء خطبتها العظيمة بالناس .. هل قبل الهجوم عليها ..أم بعد ذلك ...!!!!!
    بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم .. كانت تخطب السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام بالناس ..
    فلقد هجموا على بيتها بعد 60 يوماً من وفاة أبيها .. كانت ..تستطيع ذلك و لكن .. بعد أن هجموا عليها لا تستطيع حتى النهوض و كانت تتكئ على الجدار ..

    ولا زالت بعد أبيها معصبة الرأس باكية العين يغمي عليها بين تارة وأخرى من شدة الحزن والألم على فقده
    كانت تأخذ بيد الحسن والحسين وتقول: حبيبي حسن ولدي حسين أين جدكم؟؟
    كانوا يخرجون إلى خارج المدينة يستظلون في ظلال شجرة يبكون على فـراق رسول الله لأن الظلمة والمنافقين إذا بكت على أبيها في بيتها يمنعونها من البكاء
    وقد خرجت مع أبنائها للبكاء على رسول الله (صلى الله عليه وآله )لأن الظلمة منعوها من البكاء على رسول الله في بيتها وقد جاءوا إلى علي (عليه السلام )
    وقالوا له
    يا علي : أمنع فاطمة من البكاء وقل لها أما أن تبكي ليلاً أو نهارا لا تزعجنا بصوتها ،
    وعندما سمعت فاطمة قولهم خرجت من المدينة إلى ظل تلك الشجرة وحينما عرفوا أن بنت رسول الله تبكي أباها في ظلال تلك الشجرة
    حتى أتى الظالمين وقطعوا الشجرة التي تستظل بها سيدتنا الزهراء سلام الله عليها
    حتى بقت تبكي أباها تحت لهيب وحرارة الشمس
    حتى أتي أمير المؤمنين (عليه السلام) خلف البقيع وبنى لها عريشاً يعرف ببيت الأحزان - كانت هناك تأتي وتأخذ شيئاَ من تراب قبر رسول الله تشم تراب أبيها

    ماذا على من شم تربة احمد
    إلا يشــم مـدى الزمــان غواليـا
    أبه أبه صبت علي مصائب


    لو أنها صبت على الأيام صرنا لياليا



    وإذا بالظلمة يعتدون عليها بأبي وأمي فكيف تستطيع إمرآة من تحمل
    مثل ذلك الضرب والاعتداء وكأن بطنها لاصق بظهرها من شدة التقشف والحزن .


    منعوها حتى من بكائها على والدها
    غصبوها حقها ..
    كسرو صدر حمل النبوة و الولايه .. وكسرو أضلاعاً ..كانت تحوي الشريعة بما فيها ..
    ضربو خداً حوى شمس الهدايه .. أدمو عيناً بكت لبارئها ..
    ورموا ظهرها .. أسقطوا جنينها ..حرقوا منزلها .. لم يكفهم ذلك ...
    لقد ..
    نسو وصايا رسول الله حينما قال فاطمة بضعة مني فمن آذاه فقد آذاني ..
    نسوا أنها أم أبيها

    ..
    .. حاولو اخفاء نور الله ولكن الله ابى:
    {يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} (32) سورة التوبة
    كانوا يريدون البيعة من علي عليه السلام فحينما لم يستطيعوا هجم العبد قتفذ مع 300 رجل على بيت النبوه و منع الرساله وقامو بمحاصرة المنزل
    حينما طلبوا منها ..أن يخرج لهم أمير المؤمنين .. أبت ذلك ..
    ..ألم يسمعوا قول الله تعالى :
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ} (53) سورة الأحزاب
    فما كان جوابهم بسبب حقدهم الذي ملأ قلوبهم و أحرقها بنيرانه ..
    الا ان هجموا على بيت بنت الرسول صلى الله عليه وآله
    ألم يكن هذا بيت بنت النبي ..صلى الله عليه وآله


    فقاموا بدفع الباب للدخول لكن الزهراء عليها السلام كانت تضع يدها على الباب لكي تمنع الأعداء من الدخول
    دفعت الباب بكل قوتها ... تذكروا حملات أبيها صلى الله عليه وآله و عزم زوجها امير المؤمنين ..
    ضربوها بالسوط ورمو وأدمو جسدها لكزها العبد بسيفه ..سودوا متنها ..
    قال الامام الحسن في ما معناه ..لقد رأيت (فلان وفلان وفلان) يضربون والدتي حتى ادموها . ولكن اخبرته والدته أن لايخبر والده لكي لا يحزن عليها ..
    وحينما أحرقوا منزلها تصارخ اولادها عليهم السلام : النار النار ..لطموها لطمة من شدتها سقط قرطها على الأرض
    صاحت الزهراء صيحة ..جعلت المدينة تضج بأهلها ..
    وضجت معها الملائكة في السماء ..


    يا أبتاه يا رسول الله
    هل هذا ما يفعلونه بابنتك و حبيبتك ..!!!!
    و بعد ذلك ..أسقطوا جنينها ابن الستة أشهر .. معفراً على الأرض ..
    ياجنـيني غمض أجروحك ونـــام
    مهدك أضلوعي وتـدفــِّيـك ألدمه
    أرضعك من صافي دمعي والحزن
    يـــا بعــد روحك وأمـــك فاطمة

    وفي بعض الروايات .. قيل انها نادت ببقية الله في أرضه و سماءه
    وقالت ... يا مهــــــــــــدي

    تحملت و صبرت . فانهارت قواها وأغمي عليها وأخذوا ابن عمها أمير المؤمنين ملبباً
    حينما أخذوا الامام علي عليه السلام و قادووا قالت اتركوه والا ادعوا ربي عليكم
    فكان حوار بينها و بين سلمان ...
    لا تلومني لو هاجت أحزاني يا سلمان =جنك ما تدري بالذي فعلته العدوان
    مني خذوا حقي ولا راعوا الوصيه =هجموا على داري وساتر ما عليّه
    والمرتضى قاعد وعبراته جريه ينظر =بعينه ابابنه وجّوا النيران
    لا تلومني ضلعي انكسر بالباب قوه =ما قصروا بينا عديمين المروّه
    جنك ما تدري هالعبد بيّه اش سوه =سقطني المحسن وخلّه الجسم نحلان
    =جسمي انتحل من ضربة المسمار صدري =ومن لطمة عيوني وداحي الباب يدري
    كل ماجرت نكبه عليّ ازداد صبري =واكظمت غيضي والقلب فايض بالأحزان
    بس عاينت حيدر ملفف قايدينه =واسمعت شبل الحسن يندب راح ابونا
    غصبا عليّ اطلعت خوفي يذبحونه =تتيتم اولادي عقب فارس الفرسان
    ظليت ادافعهم وظني يرحموني =مالوا عليّ بسوط وظلوا يضربوني
    والله يا سلمان الضرب ورّم امتوني =قصدي ابث شكواي للواحد الديان
    قلها يزهراء يقلچ الكرار روحي= بثي وعلى ابوچ النبي بالدار نوحي
    قالت عقب حيدر ترى اتروح روحي =خلني ازلزلهم ترى ما بيهم احسان
    خلني يا سلمان اشتكي ذايب افادي =يطلع علي الكرار لو يتزلزل الوادي
    والله يا سلمان الرجس روع اولادي=هذا جزه المختار منهم يا سلمان
    يتسآل الكثير .منا . لما لم . يستجيب لها الإمام علي عليها ولكن ..
    حينما كان جالساً بجانب الزهراء عليها السلام ..
    وهو جالس بجانبها و هي في فراش المرض ...
    كان صوت الأذان ..يعلوا ... فقال لها :: انني لو خرجت لهم .. لما سمعتي ..أذاناً يرفع ....

    |
    \
    راح عند طه ويدني.. للقبر واصيح هدني
    ياابو قاسم المنظر .. ضلعها المكسور فتني
    غسلتها وذكرتني ..يوم جتني وعاتبتني
    شلون صبري قدر يصبر .. حالها والله شعبني
    ريت روحي فارقتني .. كل احاسيسي عدمتني
    ولا اشوف الزهره تعصر .. تنده بهمه ادركيني
    فضه سرعج عاينيني .. هالعدو سقط جنيني
    يا رسول الله تصور .. حال بنتك يا عويني
    وتالي العدوان جوني .. مارعوني ولببوني
    والوديعه تقوم وتخر .. هبطت راسي وخذوني
    طلعت تدافع او عيني .. تلحظ الحال ونيني
    زادا هذا الي مقدر .. كتبه الله ويسحبوني
    قام مد طوله بقبره .. ما انسى العصره
    والذي صار ..والذي صار
    لولا عهدك و المبره .. ما أبقي حتى ذره في هالأشرار
    هذا كسري من يجبره .. والله ما خفف العبره
    ليل ونهار .. ليل ونهار

    ان شاء الله يقضي الله حوائجكم و يشفي مرضاكم و يفرج همومكم و كروبكم و يوفقكم دنيا وآخره و يثبتكم على الولايه و يجعلكم من أنصار قائم آل محمد بحق الزهراء وأضلاعها المكسره و خدها المورم و عينها المصابه وصدرها المدمي و متنها المسود و جنينها المعفر ..
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X