إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

..فاطمة الزهراء😢 عليها السلام قبس من فضائلها و عظمتها

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ..فاطمة الزهراء😢 عليها السلام قبس من فضائلها و عظمتها

    ..فاطمة الزهراء (ع )😔😔
    ..قبس من فضائلها وعظمتها...
    --------------------------------؛-؛-؛-؛-؛-؛--------
    قال رسول الله (ص )مخاطبا سلمان المحمدي(رض ):يا سلمان من أحب فاطمة ابنتي فهو في الجنة معي ومن ابغضها فهو في النار،يا سلمان حب فاطمة ينفع من مائة من المواطن ،أيسر تلك المواطن،الموت..والقبر..والميزان.. والصراط..والمحاسبة، يا سلمان ويل لمن يظلمها ويظلم بعلها أمير المؤمنين عليا(ع )، وويل لمن يظلم ذريتها وشيعتها ---------------------------------------؛-؛-؛-؛-؛-----
    ..وعنه (ص )قال:ليلة عرج بي إلى السماء رأيت على باب الجنة مكتوبا ..
    ✨لا اله إلا ألله ✨محمد رسول الله✨ عليا ولي الله✨الحسن والحسين صفوة الله✨فاطمة خيرة الله✨على باغضهم لعنة الله..
    ---------------------------------------؛-؛-؛-؛-؛-؛-----
    ..وقال (ص ):مخاطبا الزهراء (ع ): يا بنية من صلى عليك غفر الله له والحق بي حيث كنت من الجنة ...
    --------------------------------------؛-؛-؛-؛---
    اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها..
    عظم الله لك الأجر يامولاي يا صاحب الزمان..وجعلنا ممن أحيا ظلامة أمك الزهراء (ع )..
    😔😔عظم الله لكم الأجر أحبتي في الله
    الملفات المرفقة
    خـــــادم الـــــحــجة الــموســـوي

  • #2
    اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
    اخي الطيب بارك الله بنشركم المبارك وهديتي لكم الجزء الأول من الختمة القرآنية المباركة
    المهداة الى الزهراء فاطمة {عليها السلام}
    وهدية قراءتة الى والديكم الكرام ، فتقبلوا منا الهدية

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد و أل محمد
      ْعظٌمٌ الُلُُه لُنَا وَ لُكِمٌ الُأجْرَ بُّهذَا الُمٌصّابّ الُجْلُلُ
      شكرا لحضرتك أخي الكريم ربي
      يحُفَظٌكِ
      خـــــادم الـــــحــجة الــموســـوي

      تعليق


      • #4
        الأخ الكريم
        (Mustafa AL -Nouri)


        شكراً جزيلاً لك على هذا الموضوع القيم
        جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم
        ورزقنا الله وإياكم شفاعة الصديقة الطاهرة المطهرة
        عليها السلام








        ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
        فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

        فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
        وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
        كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

        تعليق


        • #5
          دام الله توفيقاتكم وحشركم مع محمد وآل محمد الطيبين
          الطاهرين
          واجر الجميع على مكسورة الاضلاع
          التي تلتقط شيعتها من عرصات يوم القيامة
          كما يلتقط الطير الحب الردئ من الحب الجيد
          ونسألكم صالح الدعاء

          تعليق

          يعمل...
          X