إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صباح الكفيل (فضل فاطمة الزهراء ع)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صباح الكفيل (فضل فاطمة الزهراء ع)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    -------------------------
    فاطمة أحب النساء الى النبي

    كان النبي إذا أراد سفراً كان آخر الناس عهداً بفاطمة وإذا قدم كان أول الناس عهداً بفاطمة ولو لم يكن لها عند الله فضل عظيم لم يكن رسول الله يفعل معها ذلك، لانه معصوم لا يتصرف بالعواطف المحضة بل بالحكمة المواقفة لرضى الله تعالى.
    (حب فاطمة ينفع في 100 مواطن)
    قال رسول الله : يا سلمان من أحب فاطمة ابنتي فهو في الجنة معي من أبغضها فهو في النار.
    يا سلمان حب فاطمة ينفع في مائة مواطن، أيسر تلك المواطن:
    * الموت
    * والقبر
    * والميزان
    * والصراط
    * والمحاسبة.
    (زيارة فاطمة الزهراء)
    روي أن من زارها بهذه الزيارة واستغفر الله غفر الله له وأدخله الجنة:
    السلام عليكِ يا سيدة نساء العالمين
    السلام عليكِ يا والدة الحجج على الناس أجمعين،
    السلام عليكِ أيتها المظلومة الممنوعة حقها
    اللهم صلَّ على نبيكَ وابنة نبيَّك وزوجة وصي نبيك صلاة تزلفها فوق زُلفى عبادك المكرمين من أهل السماوات وأهل الأرضين.
    (باب فاطمة )
    قال رسول الله : ألا أن فاطمة بابها بابي وبيتها بيتي فمن هتكه فقد هتك حجاب الله )






  • #2
    الملفات المرفقة

    تعليق


    • #3
      احسنتم وبوركت جهودكم .

      تعليق


      • #4

        تعليق


        • #5

          تعليق


          • #6
            ماهور دور فاطمه عليها السلام


            اللهم صل على محمد وآل محمد

            لايخفى على احد الدور الكبير لفاطمة عليها السلام في بناء هذا الدين العظيم ، فهي حلقة الوصل بين النبوة والإمامة ، وهي الإمتداد بين رسالة السماء والتطبيق الحقيقي لتلك الرسالة على الأرض ، وان كنا لانستطيع إدراك الجوانب المختلفة من هذه المرأة العظيمة ، وحتى ماكتب وقيل في شخصيتها ، فانه لم يف بحقها ، كيف لا ، وهي بضعة الرسول صلى الله عليه وآله وزوج أمير المؤمنين عليه السلام وأم الأئمة والنجوم الزاهرة صلوات الله عليهم أجمعين .
            ولو تتبعنا سلسلة الأحداث التي عاشتها فاطمة عليها السلام وما فيها من مظلومية وحيف طال هذه المرأة الصابرة الطاهرة ، فإننا بالتأكيد ، سنقف على دروس وعبر ، قدمتها لنا سلام الله عليها لتكون مثالا رائعا ًيحتذى به ، برغم كل ماكانت تحمله تلك الأحداث من غصص وآلام ، بدأت بفقدان والدها العظيم النبي الأكرم صلى الله عليه وآله ، ومرورا ًباغتصاب حقها في ارثها ، ومصادرة الحق الشرعي لزوجها أمير المؤمنين عليه السلام في الخلافة وقيادة الأمة ، وانتهاءا ًبحرق بيتها والاعتداء عليها ، قبل أن تفارق هذه الدنيا ، مظلومة صابرة محتسبة ، ساخطة على من ظلمها وسلبها حقها .
            إن تغييب الحق ، والظلم ، والغربة والوحشة التي عاشتها فاطمة عليها السلام قد ألهب روح الثورة داخلها حين قامت ثائرة مجاهدة لإعادة حقها المغتصب والدفاع عن قضيتها العادلة ، وهي بذلك تتشابه كثيرا ً مع حفيدها الإمام المهدي عليه السلام الذي سيعيش نفس تلك الغربة والوحشة ، ومصادرة حقه ، وتغييبه عن الساحة ، وسيؤدي نفس الدور من التخطيط للثورة وتحركها ، لإعادة حقه المغتصب ، ونشر العدل الإلهي

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              احسنتم وجزيتم خيرا أخي العزيز ابو محمد لردكم المبارك
              والذي اضافة للموضوع نور من كلماتكم العطرة بحق الصديقة
              الطاهرة مولاتي فاطمة الزهراء ع
              فلكم مني جل التقدير والامتنان مع دعائي لكم بالصحة والعافية
              دمتم في رعاية الله وحفظه

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X