إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا فُرض ‏الحجاب على ‏الأُنثى دون الذكَر؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا فُرض ‏الحجاب على ‏الأُنثى دون الذكَر؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *************************
    لماذا فُرض ‏الحجاب على ‏الأُنثى دون الذكَر؟
    ‏الحياء هو الإيمان، كما في الحديث عن رسول الله (ص)، ومَن لا حياءَ له لا إيمان له ، وقد قيل إن لم تستحِ فافعَل ما شئت، فالضّامن للسّلوك إلى الخير والحقّ هو الحياء. والحياء مطلوب عند المرأة أكثر ممّا هو عند ‏الرّجل، لماذا؟ لأنّه ليس الذّكر كالأنثى.
    إنّ الاختلاف التّكويني له تأثير في اختلاف الخطاب التّشريعي . قال الصّادق (ع): جعلَ اللهُ الحياءَ عشرة أجزاء، تسعة منه في المرأة وواحد في الرّجل (والحكمة في ذلك أنّ المرأة بحاجة إلى كميّة أكبر من الحياء نظرًا لتكوينها الجسَدي المختلف عن الرّجل)، فاذا خفضت المرأة ( أي حاضَت ) ذهب جزء، وإذا تزوّجت ذهب جزء، وإذا افترعَت ( أي حملَت ) ذهب جزء، وإذا ولّدت ذهب جزء، فإن كانت مؤمنة يبقى خمسة وإلاّ فجرت.
    فكيف يمكن للمرأة أن تحافظَ على بقيّة الأجزاء؟ من هُنا، فُرض عليها الحجاب حفظًا لحيائها وعفافها، من أجْل تمكينها من الوصول إلى الحقّ في رحلة السّير والسّلوك. هذا ولا ننسى أنّ الذّكر أيضًا فُرض عليه الحجاب لكن بطريقة أُخرى وهي أن يحجب نفسه عن المعاصي بغَضّ نظَره وعدم أذيّته للمرأة.





  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *************************
    لماذا فُرض ‏الحجاب على ‏الأُنثى دون الذكَر؟
    ‏الحياء هو الإيمان، كما في الحديث عن رسول الله (ص)، ومَن لا حياءَ له لا إيمان له ، وقد قيل إن لم تستحِ فافعَل ما شئت، فالضّامن للسّلوك إلى الخير والحقّ هو الحياء. والحياء مطلوب عند المرأة أكثر ممّا هو عند ‏الرّجل، لماذا؟ لأنّه ليس الذّكر كالأنثى.
    إنّ الاختلاف التّكويني له تأثير في اختلاف الخطاب التّشريعي . قال الصّادق (ع): جعلَ اللهُ الحياءَ عشرة أجزاء، تسعة منه في المرأة وواحد في الرّجل (والحكمة في ذلك أنّ المرأة بحاجة إلى كميّة أكبر من الحياء نظرًا لتكوينها الجسَدي المختلف عن الرّجل)، فاذا خفضت المرأة ( أي حاضَت ) ذهب جزء، وإذا تزوّجت ذهب جزء، وإذا افترعَت ( أي حملَت ) ذهب جزء، وإذا ولّدت ذهب جزء، فإن كانت مؤمنة يبقى خمسة وإلاّ فجرت.
    فكيف يمكن للمرأة أن تحافظَ على بقيّة الأجزاء؟ من هُنا، فُرض عليها الحجاب حفظًا لحيائها وعفافها، من أجْل تمكينها من الوصول إلى الحقّ في رحلة السّير والسّلوك. هذا ولا ننسى أنّ الذّكر أيضًا فُرض عليه الحجاب لكن بطريقة أُخرى وهي أن يحجب نفسه عن المعاصي بغَضّ نظَره وعدم أذيّته للمرأة.




    شكرا جزيلا لك ولنقاء روحك الطاهرة المحبة لأهل البيت وجمال عطاءك وأخلاصك وتفانيك
    شكرا جزيلا لك أيتها المبدعة الرائعة ولن تفيك حقك و إن عانقت أفق الكون لتكرارها
    أجرك وجزاءك على الله و هو الذي يوفيك الجزاء الذي يتناسب مع حجم جهودك و قيم عطاءك

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X