إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة عن مولاتي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة عن مولاتي

    قصة عن فاطمة الزهراء عليها السلام
    مرضت فاطمة(عليها السلام) ذات يوم فجاء علي(عليه السلام) إلى منزلها فقال :
    يافاطمة مايريد قلبك من حلاوة الدنيا ؟
    فقالت : ياعلي أشتهي رماناً ، فتفكر ساعة لأنه ماكان معه شيء ، ثم قام وذهب إلى السوق وأستقرض درهماً واشترى به رمانه ، فرجع إليها فرأى شخص مريض مطروحاً على قارعة الطريق ، فوقف علي فقال له : مايريد قلبك ياشيخ ؟
    فقال : ياعلي خمسة أيام هنا وأنا مطروح ومر الناس عليّ ولم يلتفت أحد إليّ , يريد قلبي رماناًَ .
    فتفكر في نفسه ساعة فقال لنفسه : أشتريت رمانةً واحدة لأجل فاطمة , فإن أعطيتها لهذا السائل بقيت فاطمة محرومة ، وإن لم أعطه خالفت قول الله تعالى وأما السائل فلا تنهر والنبي(صلى الله عليه وآله وسلم) قال : لاتردوا السائل ولو كان على فرس فكسر الرمانه فأطعم الشيخ , فعوفي في الساعة .
    وجاء علي(عليه السلام) وهو مستحي ، فلما رأته فاطمة عليها السلام قامت إليه وضمته إلى صدرها فقالت : أما إنك مغموم، فوعزة الله وجلاله انك لما أطعمت ذلك الشيخ الرمانة زال عن قلبي إشتهاء الرمان .
    ففرح علي بكلامها، فأتى رجل فقرع الباب فقال علي عليه السلام من أنت ؟
    فقال : أنا سلمان الفارسي ، افتح الباب ، فقام علي وفتح الباب ورأى سلمان الفارسي وبيده طبق مغطى رأسه بمنديل ، فوضعه بين يديه فقال علي : ممن هذا ياسلمان ؟
    فقال : من الله إلى رسوله ، ومن الرسول إليك .
    فكشف الغطاء فإذا فيه تسع رمانات ، فقال : ياسلمان لو كان هذا لي لكان عشراً لقوله تعالى : من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها .
    فضحك سلمان فأخرج رمانة من كمه فوضعها في الطبق فقال : ياعلي والله كانت عشراً ولكن أردت بذلك أن ازداد بك ايمانا .
    اللهم أحشرنا مع الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها
    والسر المستودع فيها يوم لا ينفع مال ولا بنون
    إلا من أتى الله بقلب سليم.
    رحم الله من نشر فضائل اهل البيت عليهم السلام
    #Mustafa
    الملفات المرفقة
    خـــــادم الـــــحــجة الــموســـوي

  • #2
    السلام عليكم

    احسنتم شفعت لكم مولاتنا الزهراء.ع. ودمتم في خدمتها ونشر فضائلها ما حييتم
    sigpic


    ملاذي وتنتهي يمك جراحاتي

    ياحسين

    تعليق


    • #3


      الأخ الكريم

      (
      Mustafa AL -Nouri )

      بارك الله تعالى فيكم على هذه المشاركة القيمة

      جعلها الله في ميزان حسنتكم


      ورزقنا وإياكم شفاعة الصديقة الكبرى عليها السلام








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      يعمل...
      X