إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القطيعه بين الأخوة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القطيعه بين الأخوة




    في الآونة الأخيره بدأت ظاهرة اجتماعية في الظهور على السطح بشكل مقلق وهي
    تأزم العلاقات بين الإخوان والأخوات


    ❤الأخوة ليست علاقات صداقة تنهيها حين يغدر بك الصديق ويخون
    هي دم يجري في عروقك لذلك حتى لو تجاهلت وجوده في حياتك فستصرخ كريات الدم في عروقك لتشعرك بالحنين إليه !!!


    ❤إن زرتني زرتك .. وإن أعطيتني أعطيتك .. وإن أحسنت إليّ أحسنت إليك .. فمن يقيسون عطاء الأخوه بقانون الأخذ والعطاء لن يحصدوا سوى جفاف المشاعر وتصحر الأحاسيس وتباعد المسافات!!!


    ❤من الضروري أن تضع خطوطاً حمراء لزوجتك ( أو لزوجكِ) ولأبنائك وبناتك حين يكبروا ولا تسمح لهم بتجاوزها فيما يختص بإخوانك وأخواتك .. فأغلب مشكلات القطيعة بين الإخوة تكمن في تدخل الزوجات أو الأزواج والأبناء والبنات وإيغار صدور الإخوة على بعضهم البعض .
    لذلك لا تسمح لهم أو لغيرهم أن يتدخلوا في تشكيل إطار علاقتك بإخوتك ويدفعوا بك نحو طريق القطيعة والبعد وإذا ما سمحت بذلك فسترى المشهد نفسه يتكرر بين أبنائك والقطيعة تدب بينهم وأنت تتحسر عليهم !!!


    ❤روعة الأخوه أن تشعر أختك أو أخاك بقيمته في حياتك .. باشتياقك له .. بأن أمره وهمومه ومشكلاته تعنيك .. بأن دموعه تنحدر من عينيك قبل عينيه .. أن تسنده قبل أن يسقط .. أن تكون عكازه قبل أن يطلب منك ذلك ..


    ❤الأخوه ليست أسماء مرصوصه في بطاقه رسميه . ولا أوراقاً مرسومه في شجرة العائله . ولا أرقاماً هاتفيه مسجله في هاتفك فأنتم إخوه حملتكم الرحم نفسها وأرضعتكم الأم نفسها وعشتم في البيت نفسه وأكلتم من الصحن نفسه وشربتم من الكأس نفسها واحتفظتم بالذكريات نفسها ولذلك لن تستطيع أن تمحو كل ذلك وحتى لو حاولت ستشعر في نهاية كل يوم بتأنيب الضمير فالدم الذي يسري في عروقك سيشعرك بالحنين لإخوه يقاسمونك كريات دمك نفسها !!!


    ❤فإياك ثم إياك أن تفرط بأخوتك من أجل أي شئ في هذه الدنيا فكل شي يمكن تعويضه (الزوج) يأتي بداله زوج آخر (الأبناء) يأتي غيرهم من الأبناء ولكن إخوتك إن ذهبوا فلن يأتي غيرهم
    ❤ برالأم إن ماتت نوصله في بر الخاله .. وبر الأب يوصل في بر العم

    فأي دين غير إسلامنا يهتم بقوة الروابط بين الاخوة فهنيئاً لكل واصل رحم
    sigpic

  • #2
    احسنتِ
    بارك الله بك

    تعليق


    • #3
      موضوع واقعي ..

      ان التواصل بين الارحام امر أكده الشرع الحنيف بل هو واجب في بعض مستوياته

      والاهم من ذلك هو نمط التواصل ، فكثير من الناس يحتاج الى التقدير المتبادل
      ولكن مع الاسف بعض الارحام حينما يصله رحمه لايجد تقديرا منه ولو برد زيارته تقديرا لمشاعره بينما تجده يصل الاباعد ويجفو الاقارب!! وهذا ما يولد الالم النفسي لاكثرهم ...

      شكرا لكم ولمشاركتكم القيّمة
      شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم

        موضوع قيم ومهم وساخذ علاقة الاخوات بالطرح والحديث لاقول:


        وعلاقة البنات مع بعضهن تبدأ في الصغر وكأنهن صديقات مقربات

        وإن كان فرق العمر كبير بينهما فتلعب الكبيرة دائماً دور الأم والصغيرة تكون كالطفلة
        المدللة
        وعندما كنت صغيرة طالما كنت ارى صديقتي وهي تحمل حقيبة اختها الأصغر منها بالرغم من ان حقيبتها
        هي الأخرى ثقيلة ..وعندما كنت أسألها عن السبب ..كانت تقول اختي صغيرة
        و لاتتحمل ثقل حقيبتها
        هذا الإحساس هو بالحقيقة احساس مشترك بين الأمومة والأخوة ....

        وكثيرات جداً مثل هذين الأختين

        وكثير منا يتذكر ان الأخت تبكي قبل اختها ان تعرضت احداهما للضرر او الألم

        ومن هنا نشير ونؤكد على ان الأم هي مصدر الحنان الوحيد الذي يزود البنات بالحنان
        والمصدر الأساسي الذي يشحن هذه العلقة الأخوية بالمحبة
        وربما لاتلتفت الأمهات لبعض الكلمات التي تنطقها بالشفاه ...

        ولكنها لها وقع في قلب الفتاة كالمسمار








        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X