إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محتــــــــــــــــار ويطلــــــــــــب المشــــــــــــورة .....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محتــــــــــــــــار ويطلــــــــــــب المشــــــــــــورة .....

    كانت أقرب الى قلبه من ايَّ إنسانٍ آخر ..

    طيبةَ القلب رقيقة الاحساس مؤمنة صالحة ..

    زوجته التي عاهدها الحب والوفاء ..

    إن غاب حفظته , وان عادَ سرّته ..

    لكنَّ الموت إختطفَ روحها البريئة على حين غفلة ..

    فتركته رهين الحزن والاسى والحرمان ..

    الان وبعد مضي عامٍ على رحيلها ألحَّ عليه المقربون بالزواج ..

    خصوصاً وانَّ لديه اطفالاً صغاراً يحتاجون الرعاية والمتابعة ..

    هو في حيرة من أمره ..

    هل سيقبل وينقض العهد الذي ابرمه مع زوجته الراحلة ..؟؟

    هل معنى زواجه أنه عديم الوفاء وناكراً للعشرة التي كانت تجمعهما ؟؟

    لو كانت هي مكانه هل ستقبل وتتزوج ؟؟

    هل سيرفض ويتحمل كل التبعات ؟؟

    هو في حيرة من أمره لا يدري اي طريقٍ يسلك ؟؟




  • #2
    احسنتم اخي الفاضل السهلاني لطرحكم الراقي لهذه القصة
    التي يعاني منها احد الاخوة بسبب وفاة زوجته التي عاهدها
    على الوفاء لكن الموت اختطفها :
    الوفاء اجمل مافي الوجود وخاصة بين الازواج لكن يختلف الوضع
    بالنسبة للزوجة يمكن ان تبقى بدون زواج لان هي تستطيع ان تقوم
    مقام الأب وتستمر الحياة مع الابناء مع الاحتفاظ بالذكريات بينها وبين
    زوجها الراحل لكن الرجل لايمكن ان يقوم مقام الام ويبقى هو والابناء
    بحاجة للأم وهذا كلامي من وجهة نظري لكن تختلف الاراء من شخص الى اخر
    في بعض الاحيان الزوج اكثر اخلاص ووفاء من الزوجة وبالعكس
    تقبل مروري مع تحياتي وتقديري

    تعليق


    • #3
      قصة تثير الشجون

      قصةٌ تثير الشجون، وصاحبها في غاية النبل والوفاء وندر من يحمل هكذا وفاء .. أخي الكريم وفقت لنشرك الراقي وبالنسبة لزوجته هي غير موجودة الآن في حياته ولا يعد خائناً إن تزوج بغيرها إن كان هدفه رعاية الأطفال بل سيطمئن إن انتقى المرأة الصالحة التي يشعر أنها ستكون أماً حنونة لأولاده وستغنيهم بعطفها وحنانها بل سيكون اكثر اطمئناناً على أطفاله وبمرور الزمن تستقر حالته ويتعايش أطفاله مع مربيتهم الجديدة حسب تعاملها معهم إن شاء الله..وسيشعر بالراحة إن رأى أطفاله سعداء.. أعانه الله ورزقه الاستقرار بعونه تعالى.
      التعديل الأخير تم بواسطة أنين الكفين; الساعة 25-02-2016, 08:00 PM.

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
        احسنتم اخي الفاضل السهلاني لطرحكم الراقي لهذه القصة
        التي يعاني منها احد الاخوة بسبب وفاة زوجته التي عاهدها
        على الوفاء لكن الموت اختطفها :
        الوفاء اجمل مافي الوجود وخاصة بين الازواج لكن يختلف الوضع
        بالنسبة للزوجة يمكن ان تبقى بدون زواج لان هي تستطيع ان تقوم
        مقام الأب وتستمر الحياة مع الابناء مع الاحتفاظ بالذكريات بينها وبين
        زوجها الراحل لكن الرجل لايمكن ان يقوم مقام الام ويبقى هو والابناء
        بحاجة للأم وهذا كلامي من وجهة نظري لكن تختلف الاراء من شخص الى اخر
        في بعض الاحيان الزوج اكثر اخلاص ووفاء من الزوجة وبالعكس
        تقبل مروري مع تحياتي وتقديري
        الطيبة والموالية والمهذبة خادمة الحوراء

        بالتأكيد الوفاء شريان الحياة ليس فقط على مستوى العائلة بل على كل المستويات التي نتعايشها

        لكن نظرة مجتمعنا اكثر قسوة من اي مجتمع

        فهي التي تنظر لزواج المرأة بعد فقد الزوج نقضاً للعهد وعدم وفاء

        وهي التي تنظر لزواج الرجل بعد رحيل زوجته انها لرغبة جامحة وانه زواج جسد لا إرتباط روح ..

        وعلى كل الاحوال فهذه النظرة ليست ثابتة بل هي متغيرة بحسب القناعات والرؤى والثقافات .


        زادكم الله قرباً منه وتقبل اعمالكم .

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أنين الكفين مشاهدة المشاركة
          قصةٌ تثير الشجون، وصاحبها في غاية النبل والوفاء وندر من يحمل هكذا وفاء .. أخي الكريم وفقت لنشرك الراقي وبالنسبة لزوجته هي غير موجودة الآن في حياته ولا يعد خائناً إن تزوج بغيرها إن كان هدفه رعاية الأطفال بل سيطمئن إن انتقى المرأة الصالحة التي يشعر أنها ستكون أماً حنونة لأولاده وستغنيهم بعطفها وحنانها بل سيكون اكثر اطمئناناً على أطفاله وبمرور الزمن تستقر حالته ويتعايش أطفاله مع مربيتهم الجديدة حسب تعاملها معهم إن شاء الله..وسيشعر بالراحة إن رأى أطفاله سعداء.. أعانه الله ورزقه الاستقرار بعونه تعالى.
          جميل ان يتحلّى الانسان بالوفاء وصدق النية والعهد

          هو حقٌ مشروع لكلا الطرفين أن يختار حياته ومن يشاركه فيها ..

          الطيبة والموالية أنين الكفين

          زادكم الله من فضلة ورزقكم الصُحبة الصالحة ..
          التعديل الأخير تم بواسطة الهادي; الساعة 27-11-2020, 03:08 PM.

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم الحياة لاتتوقف والحي ابقى

            تعليق


            • #7
              شكرا جزيلا لك ولنقاء روحك الطاهرة المحبة لأهل البيت وجمال عطاءك وأخلاصك وتفانيك

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة الحاجة خادمة الحسين مشاهدة المشاركة
                السلام عليكم الحياة لاتتوقف والحي ابقى
                عليكم السلام والرحمة والبركاااات

                طبتم وطاب حضوركم ورأيكم ..

                وفقتم لكل خير ..

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
                  شكرا جزيلا لك ولنقاء روحك الطاهرة المحبة لأهل البيت وجمال عطاءك وأخلاصك وتفانيك
                  الشكر والعرفان والامتنان لكم اخي الفاضل ابو محمد

                  زادكم الله خيرا ونورا ورفعة ...

                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x
                  يعمل...
                  X