إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التمهيد(2)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التمهيد(2)

    السؤال:
    نرى الأحداث العالمية متسارعة إلى حد كبير، وكأن هناك شيئا في الأفق من الحوادث التي قد تغير وجه الأرض، فلا أدري هل هي إرهاصات الفرج، أو بدايات عصر الظهور.. ولكن الذي يهمني الآن أن أعرف ما هو دوري في هذا العصر؟!.. وكيف يمكن أن أعد في زمرة الممهدين لسلطان صاحب الأمر والزمان (ع)؟!.. وكيف لي أن ادخل السرور على قلب الإمام المهدي (ع)، والذي فيه من الآلام ما فيه؟!.
    يمكن ان يكون احدى الاجابات على هذا السؤال كما يلي:
    ان من الأمور التي تجعلك من زمرة المهدين كثيرة، ومنها:
    تحصيل معرفته التي تدل عليها الأدلة العقلية والنقلية.. وهناك روايات كثيرة تدل على وجوب معرفة الإمام، وعن رسول الله (ص)قال: (من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة الجاهلية).
    ولابد من طلب معرفته-عجل الله فرجه وسهل الله مخرجه- من الله عز وجل، والدعاء لهذا الأمر، ولأن حصول هذه المعرفة بيد الله عز وجل وخارجة من عهدة الإنسان، فليطلبها وليسألها من الله العزيز بالدعاء، لأنها لا تحصل بسعي الإنسان وإرادته، بل هي نور يقذفه الله في قلب من يريد أن يهديه.
    والدعاء له لتعجل فرجه وتسهيل مخرجه عليه السلام، بحيث ندعو له في قنوتنا وفي وقفاتنا بين يدي الله.
    وكثيرة هي تكاليف المؤمنين، وهذا الأمر يعرفه المؤمن بكثرة القراءة والتطلع،
    واترك اجوبة الاعضاء الكرام على هذا السؤال المهم والذي يتضمن ما هو مكلف به كل شخص في زمنه..

  • #2
    بسمه تعالى
    السلام عليكم
    اقتبس التالي
    يمكن ان يكون احدى الاجابات على هذا السؤال كما يلي:
    ان من الأمور التي تجعلك من زمرة المهدين كثيرة، ومنها:
    تحصيل معرفته التي تدل عليها الأدلة العقلية والنقلية.. وهناك روايات كثيرة تدل على وجوب معرفة الإمام، وعن رسول الله (ص)قال: (من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة الجاهلية).

    الجواب ؛
    1- الامام عنوان جاري في كل زمان
    وله مصداق خارجي يمثله وهو ذات / شخص الامام المعصوم ع

    2- هذه العقيدة المهمة والمنصوص عليها يحتاج الانسان الاعتقاد بها لتوقف الإيمان الصحيح والكامل عليها ومن ثم تحقق الهداية الحق كما جعلها الله في نظام الهداية للبشر .

    3- معرفة الناس لإمام زمانهم هي الإيمان بهم وبوجودهم في كل زمان وتشخيص من اختصه الله وجعله حجة وامام للناس . وتمام المعرفة بعد تحقق هذا الاعتقاد الحق يتمثل باتباعهم لتلازم العمل بالاعتقاد لإنتاج الغاية كما حال الثمرة التي هي الغاية من شجرتها ، وخير شجرة هي الشجرة الطيبة المباركة التي اصلها في الارض وفرعها في السماء التي تأتي أُكُلها كل حين ، وهذه شجرة محمد ص وال بيته الاطهار عليهم السلام اجمعين

    ومن هنا يمكن لعله الفهم اكثر للرواية المباركة التالية :

    اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم اعرف نبيك، اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك، اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني

    اقول : الدعاء والسؤال من الله لمعرفته او معرفة رسوله او معرفة الحجة ع في زمانه هي بمعنى الاهتداء اليهم ، ولا تكون الهداية ولا تثمر الا بتعلق الإيمان بها اولا والعمل ثانيا

    اي - اللهم عرفني نفسك = اهدني إليك
    فاذا اهتدى العبد الى ربه ايمانا وعملا اثمر هذا عن تحقق الهداية لرسوله ، فإذا آمن برسول الله واتبعه اثمر إيمانه وتحققت له الهداية لإمام زمانه

    ومن هنا ترى كيف ان من عصى الرسول ص كيف انحرف عن خط الرسالة والهداية فإذا هم طوائف ومذاهب شتى لا تعلم من امام زمانها الحق او لا تستطيع ان تهتدي اليه . ( بل ران على قلوبهم .... )
    والله اعلم

    التعديل الأخير تم بواسطة الباحث الطائي; الساعة 28-02-2016, 01:23 PM.
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    الباحــ الطائي ـث

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الباحث الطائي مشاهدة المشاركة
      بسمه تعالى
      السلام عليكم
      اقتبس التالي
      يمكن ان يكون احدى الاجابات على هذا السؤال كما يلي:
      ان من الأمور التي تجعلك من زمرة المهدين كثيرة، ومنها:
      تحصيل معرفته التي تدل عليها الأدلة العقلية والنقلية.. وهناك روايات كثيرة تدل على وجوب معرفة الإمام، وعن رسول الله (ص)قال: (من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة الجاهلية).

      الجواب ؛
      1- الامام عنوان جاري في كل زمان
      وله مصداق خارجي يمثله وهو ذات / شخص الامام المعصوم ع

      2- هذه العقيدة المهمة والمنصوص عليها يحتاج الانسان الاعتقاد بها لتوقف الإيمان الصحيح والكامل عليها ومن ثم تحقق الهداية الحق كما جعلها الله في نظام الهداية للبشر .

      3- معرفة الناس لإمام زمانهم هي الإيمان بهم وبوجودهم في كل زمان وتشخيص من اختصه الله وجعله حجة وامام للناس . وتمام المعرفة بعد تحقق هذا الاعتقاد الحق يتمثل باتباعهم لتلازم العمل بالاعتقاد لإنتاج الغاية كما حال الثمرة التي هي الغاية من شجرتها ، وخير شجرة هي الشجرة الطيبة المباركة التي اصلها في الارض وفرعها في السماء التي تأتي أُكُلها كل حين ، وهذه شجرة محمد ص وال بيته الاطهار عليهم السلام اجمعين

      ومن هنا يمكن لعله الفهم اكثر للرواية المباركة التالية :

      اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم اعرف نبيك، اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك، اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني

      اقول : الدعاء والسؤال من الله لمعرفته او معرفة رسوله او معرفة الحجة ع في زمانه هي بمعنى الاهتداء اليهم ، ولا تكون الهداية ولا تثمر الا بتعلق الإيمان بها اولا والعمل ثانيا

      اي - اللهم عرفني نفسك = اهدني إليك
      فاذا اهتدى العبد الى ربه ايمانا وعملا اثمر هذا عن تحقق الهداية لرسوله ، فإذا آمن برسول الله واتبعه اثمر إيمانه وتحققت له الهداية لإمام زمانه

      ومن هنا ترى كيف ان من عصى الرسول ص كيف انحرف عن خط الرسالة والهداية فإذا هم طوائف ومذاهب شتى لا تعلم من امام زمانها الحق او لا تستطيع ان تهتدي اليه . ( بل ران على قلوبهم .... )
      والله اعلم

      احسنتم واجدتم استاذنا الفاضل الباحث الطائي
      لجوابكم الراقي والمتكامل على سؤالي المتواضع
      وشكرا جزيلا لاضافاتكم القيمة والنافعة دمتم للخير سباقين

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X