إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

استعيذوا بالله من محبة أعدائنا وعداوة أوليائنا

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استعيذوا بالله من محبة أعدائنا وعداوة أوليائنا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ---------------------------
    استعيذوا بالله من محبة أعدائنا وعداوة أوليائنا:
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله: تعوذوا بالله من الشيطان الرجيم, فإن من تعوذ بالله منه أعاذه الله وتعوذوا من همزاته ونفخاته ونفثاته, أتدرون ما هي؟ أما همزاته: فما يلقيه في قلوبكم من بغضنا أهل البيت, قالوا: يا رسول الله وكيف نبغضكم بعد ما عرفنا محلكم من الله ومنزلتكم؟ قال صلى الله عليه وآله: بأن تبغضوا أولياءنا وتحبوا أعداءنا, فاستعيذوا بالله من محبة أعدائنا وعداوة أوليائنا, فتعاذوا من بغضنا وعداوتنا, فإن من أحب أعداءنا فقد عادانا ونحن منه براء, والله عز وجل منه بريء.
    تفسير الإمام العسكري ع ص583، عنه البحار ج27 ص59.


  • #2
    قال الإمام الباقر (عليه السلام) :
    لفاطمة وقفةٌ على باب جهنم ،
    فإذا كان يوم القيامة كتب بين عيني كل رجل مؤمن أو كافر، فيُؤمر بمحبّ قد كثُرت ذنوبه إلى النار،
    فتقرأُ بين عينيه محبّاً فتقول: إلهي وسيدي !.. سمّيتني فاطمة، وفطمتَ بي مَن تولاّني وتولّى ذريتي من النار ،
    ووعدُك الحقّ وأنت لا تخلف الميعاد ،
    فيقول الله عزّ وجلّ : صدقتِ يا فاطمة ، إني سميتك فاطمة ، وفطمت بكِ مَن أحبك وتولاّك وأحبّ ذريتك وتولاّهم من النار ،
    ووعدي الحقّ وأنا لا أخلف الميعاد، وإنما أمرت بعبدي هذا إلى النار، لتشفعي فيه فأُشفّعك ،
    ليتبيّن لملائكتي وأنبيائي ورسلي وأهل الموقف موقفك مني ومكانتك عندي .
    البحار ج 43 ص 15








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      أعوذ بالله من ان احب له عدواً أو اكره له ولياً
      اللهم اشهد أني احب اولياءك وابغض اعداءك. من عالم الذر ليوم الحشر
      احسنت اختي الطيبه
      sigpic

      تعليق


      • #4
        بارك الله بكم استاذي الكريم الرضا ولردكم ومروركم المبارك
        رزقنا الله واياكم شفاعة الصديقة الطاهرة مولاتي فاطمة ان
        شاء الله من محبي فاطمة الزهراءالذين تلتقطهم في ذلك اليوم
        الذي لاينفع فيه مال ولا بنون

        تعليق


        • #5
          احسنتم اختي الغالية ام تبارك لردكم العطر
          رزقنا الله واياكم شفاعة البتول الطاهرة ام ابيها
          شاكرة مروركم المبارك وتواجدكم لكم مودتي

          تعليق

          يعمل...
          X