إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اقتراب من اللّه،

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اقتراب من اللّه،

    تقترب منه سبحانه على هذا المسير أكثر فأكثر.
    ويستفاد ضمنياً من هذه الآية أن "السجود" عامل اقتراب من اللّه، ولذا ورد في الحديث: "أقرب ما يكون العبد من اللّه إذا كان ساجداً".
    وفي روايات أهل البيت (ع) أنّ القرآن يتضمّن أربعة مواضع فيها سجود واجب وهي في "ألم السجدة" و"فصلت" و"النجم" وفي هذه السّورة "العلق" وبقية المواضع السجدة فيها مستحبة.
    ملاحظة:
    الطغيان والإحساس بالإستغناء:
    أغلب مفاسد العالم مصدرها الفئات المرفهة والمستكبرة في المجتمع.

    وهذه الفئات كانت دائماً في مقدمة أعداء دعوة الأنبياء.
    وهؤلاء يطلق عليهم القرآن أحياناً: (الملأ) (4) وأحياناً (المترفين) (5) وأحياناً (المستكبرين) (6).
    المجموعة الاُولى: هم الأشراف المنتفشون في الظاهر، الفارغون في الداخل.
    والثّانية: هم الغارقون في الرخاء ويعيشون في سكرة وغرور بمعزل عن الآم الآخرين.
    والثّالثة: هم الراكبون رؤوسهم كبراً وغروراً والغافلون عن اللّه وعن الخلق.
    ودافع كل اُولئك إحساسهم بالإستغناء، وهذه طبيعة أفراد أفق تفكيرهم ضيق، تسكرهم النعمة، ويزلزل توازنهم المال والمقام، فيغطون في شعور بالإستغناء ينسيهم ذكر اللّه، بينما نعلم أنّ نسمة من الهواء قادرة على أن تطوي سجل أيّامهم، وأنّ حادثة كسيل أو زلزال أو صاعقة قادرة على أن تبيد أموالهم... وأنّ شرقة بالماء قادرة على أن تخطف أرواحهم.
    أية غفلة هذه تصيب جماعة تجعلهم يشعرون بالإستغناء، وتدفعهم إلى امتطاء مركب الغرور ليصولوا ويجولوا في الساحة الإجتماعية!! نستجير باللّه من هذا الجهل ومن هذه الغفلة والطغيان!
    وللتغلب على هذه الحالة يكفي أن يلتفت الإنسان قليلاً إلى ضعفه الشديد وإلى قدرة اللّه المطلقة، وأن يتصفح تاريخ السابقين ليرى مصير أقوام أكثر منه قوّة ومكنة.
    اللّهم احفظنا من الكبر والغرور فهما أساس الإبتعاد عنك.
    ربّنا! لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين في الدنيا والآخرة يا ربّ العالمين! وفقنا لأن نمرّغ في التراب اُنوف هؤلاء المستكبرين المغرورين الذين يصدون عن سبيلك، وأن نحبط مخططاتهم ومؤامراتهم.
    آمين يا ربّ العالمين


  • #2

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
      أسال الله أن يديم عطائك الطيب وأن يديم نعمه عليك
      ويتوجك بتاج من نور البصر والبصيرة ويعزك بحبه ورضاه وحب نبيه وآله الأطهار
      وأن يوفقك ويحفظك ويرعاك إنه سميع مجيب

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X