إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة ذات عظة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة ذات عظة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    --------------------------
    يقظة أحد العظماء
    يحكى ان أحد العظماء قد استيقظ من نوم الغفلة وإلتفاته الى عبودية
    الله سبحانه وتعالى ومعناها، بواسطة عبارات بسيطة ذات معاني كبيرة،
    مرة من فتى كان (عبداً) أراد شراءه من السوق وحينما سأله عن اسمه اجابه:
    قال الغلام: سمني ما شئت
    فسأله: أتريد ان اشتريك؟
    فقال الغلام: إذا شئت
    قال: وماذا تأكل؟
    قال الغلام: مهما تطعمني
    فقال: وماذا تلبس؟
    قال الغلام: مهما تلبسني
    فقال: ما هذه الأجوبة التي تقول؟
    فقال الغلام: سيدي ... ما شأن العبد بما يريد وما لا يريد ما للعبد والأماني
    مهما تمنيت فأنا عبد
    فتنبه الرجل وضرب على رأسه وقال:
    يا ليتني كنت هكذا مع مولاي الحقيقي يوماً واحداً
    هكذا تكون العبودية ... ان نكون طوعاً للربّ ...
    ان نعلم ان امورنا تحت أرادته ...
    لكن لا يعني عدم السعي نحو التكامل سواء النفسي الروحي
    او المادي من حياة الدنيا ... لكن علينا ان نعلم كل ذلك تحت اردته،
    وتحقق ذلك او عدم تحققه وفق مصلحة العبد من ربه,
    قال الامام علي "عليه السلام"
    (ألهي كفى بي عزاً ان أكون لك عبداً، وكفى بي فخراً
    ان تكون لي رباً، أنت كما أحب فاجعلني كما تحب).
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 02-03-2016, 10:35 PM.

  • #2

    بارك الله بك اختي على هذه القصة
    الرائعة نعم يجدر بنا ان نكون
    تحت طاعة الله عزوجل
    جعله في ميزان حسناتك
    من اقوال امير المؤمنين (ع) سيد الكلام


    قل ما شئت في مسبتي
    فسكوتي عن الحقير جواب
    لا تظنه فعل ضعف مني ولكن
    ما من اسد يرد على حديث الكلاب

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X