إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شبابـــــــــــــنا ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شبابـــــــــــــنا ...

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من موضوع الشباب

    ومن عطاءه الدافق المتجدد...

    ومن مستقبله الواعد....ومن الامل المقترن بغده المشرق..

    ونحن وفي خضم هذه الأزمة التي نعيشها من احاطتنا بأعداء الإسلام

    والإرهاب يعيش شبابنا في حالة تخبط ما بين ثورة التقليد لمغريات
    الغرب وما تبثه من سموم لتستغل تلك الطاقه التي لو وجهت في طريق الحق لكانت سلاحا فتاكا لا يقاوم

    وما أحوجنا لذلك السلاح ونحن نرى الكثير من شبابنا مازال
    لم يعي الخطر الذي نواجه ونراه ينغمس بالشهوات رغم اننا
    نرى منهم ايضا من سلم روحه وارتدى احرامات الشهاده دفاعا عن معتقداته
    ومقدساته ولا عجب،،فقد جعل هؤلاء الأبطال
    من سيرة سيدهم علي الاكبر ع مثالا ومنهاجا يحتذون به


    وهو ذلك الشاب اليافع الممتلئ‏ بالحيوية والنشاط،ويمتلك القدرة الكافية للانخراط في الحياة الدنيوية بكل تفاصيلها

    لكن هيهات ان تغر الدنيا شاباً سوياً مثله ترعرع في كنف الرسالة فرضعها منهجاً ومسارا....

    ان مرحله الشباب من اهم المراحل في حياه الانسان واخطرها اذ ترتسم فيها طبيعه شخصيته حيث يصل الى ذروه النضج النفسي
    ومن خلالها يحدد طريقه في هذه الحياه فهي فرصه ثمينه لتنميه الاراده وتقويتها

    ويقول نبينا الاعظم صلى الله عليه واله

    (اوصيكم بالشبان خيرا فأنهم ارق افئده ان الله بعثني بشيرا ونذيرا،فحالفني الشبان وخالفني الشيوخ
    (

    ويحتاج الانسان والشباب خاصة ان يتخذوا قدوة ليتأسوا بها وتتوفر للمسلم
    فرص هائلة في الاقتداء،فالنبي الأعظم محمد ص
    الأسوة العظمى لكل مؤمن وأهل بيته الهداة نعم القدوات.

    ولكن الكثير يخسرون هذه الفرص فتراهم يتيهون في الفراغ أو يتخذون من الكفار قدوات.

    -ان نقرا لهم عن سيرة العظماء في الصغر
    -اُحبب هذه القدوة الى قلب الشاب عن طريق التحدث عنها وبيان مكارمها وربطه عاطفيا وعقائديا به
    -رفع هالة التعظيم والاعلام للقنوات التي صنعها الغرب من رياضيين او ممثلين ووو وانهم

    لايملكون مانملكه من قيم ودين وشرف وبالتالي تقل نسبة الانبهار المفضي الى تقليدهم.
















  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة خادمة ام الخدر مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من موضوع الشباب

    ومن عطاءه الدافق المتجدد...

    ومن مستقبله الواعد....ومن الامل المقترن بغده المشرق..

    ونحن وفي خضم هذه الأزمة التي نعيشها من احاطتنا بأعداء الإسلام

    والإرهاب يعيش شبابنا في حالة تخبط ما بين ثورة التقليد لمغريات
    الغرب وما تبثه من سموم لتستغل تلك الطاقه التي لو وجهت في طريق الحق لكانت سلاحا فتاكا لا يقاوم

    وما أحوجنا لذلك السلاح ونحن نرى الكثير من شبابنا مازال
    لم يعي الخطر الذي نواجه ونراه ينغمس بالشهوات رغم اننا
    نرى منهم ايضا من سلم روحه وارتدى احرامات الشهاده دفاعا عن معتقداته
    ومقدساته ولا عجب،،فقد جعل هؤلاء الأبطال
    من سيرة سيدهم علي الاكبر ع مثالا ومنهاجا يحتذون به


    وهو ذلك الشاب اليافع الممتلئ‏ بالحيوية والنشاط،ويمتلك القدرة الكافية للانخراط في الحياة الدنيوية بكل تفاصيلها

    لكن هيهات ان تغر الدنيا شاباً سوياً مثله ترعرع في كنف الرسالة فرضعها منهجاً ومسارا....

    ان مرحله الشباب من اهم المراحل في حياه الانسان واخطرها اذ ترتسم فيها طبيعه شخصيته حيث يصل الى ذروه النضج النفسي
    ومن خلالها يحدد طريقه في هذه الحياه فهي فرصه ثمينه لتنميه الاراده وتقويتها

    ويقول نبينا الاعظم صلى الله عليه واله

    (اوصيكم بالشبان خيرا فأنهم ارق افئده ان الله بعثني بشيرا ونذيرا،فحالفني الشبان وخالفني الشيوخ
    (

    ويحتاج الانسان والشباب خاصة ان يتخذوا قدوة ليتأسوا بها وتتوفر للمسلم
    فرص هائلة في الاقتداء،فالنبي الأعظم محمد ص
    الأسوة العظمى لكل مؤمن وأهل بيته الهداة نعم القدوات.

    ولكن الكثير يخسرون هذه الفرص فتراهم يتيهون في الفراغ أو يتخذون من الكفار قدوات.

    -ان نقرا لهم عن سيرة العظماء في الصغر
    -اُحبب هذه القدوة الى قلب الشاب عن طريق التحدث عنها وبيان مكارمها وربطه عاطفيا وعقائديا به
    -رفع هالة التعظيم والاعلام للقنوات التي صنعها الغرب من رياضيين او ممثلين ووو وانهم

    لايملكون مانملكه من قيم ودين وشرف وبالتالي تقل نسبة الانبهار المفضي الى تقليدهم.















    أسال الله أن يديم عطائك الطيب وأن يديم نعمه عليك
    ويتوجك بتاج من نور البصر والبصيرة ويعزك بحبه ورضاه وحب نبيه وآله الأطهار
    وأن يوفقك ويحفظك ويرعاك إنه سميع مجيب

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
      أسال الله أن يديم عطائك الطيب وأن يديم نعمه عليك
      ويتوجك بتاج من نور البصر والبصيرة ويعزك بحبه ورضاه وحب نبيه وآله الأطهار
      وأن يوفقك ويحفظك ويرعاك إنه سميع مجيب

      بسم الله الرحمن الرحيم


      بارككم الله ووفقكم للخيرات اخي الكريم "ابو محمد الذهبي "


      تشرفنا بمروركم الطيب






      تعليق


      • #4
        موضوع راقي بميزان حسناتك مشرفتنا الكريمة

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X