إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شكوى السيدة الزهراء (ع) لأبيها (ص)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شكوى السيدة الزهراء (ع) لأبيها (ص)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ---------------------------
    شكوى السيدة الزهراء (ع) لأبيها (ص) في الرجعة ج 1
    عن المفضل, عن الإمام الصادق (ع) في حديث طويل عن الرجعة والظهور: ثم تبتدئ فاطمة (ع) وتشكو ما نالها من أبي بكر وعمر، وأخذ فدك منها ومشيتها إليه في مجمع من المهاجرين والأنصار وخطابها له في أمر فدك، وما رد عليها من قوله: إن الأنبياء لا تورث، واحتجاجها بقول زكريا ويحيى وقصة داود وسليمان (ع)، وقول عمر: هاتي صحيفتك التي ذكرت أن أباك كتبها لك وإخراجها الصحيفة، وأخذ عمر إياها ونشرها على رءوس الأشهاد من قريش والمهاجرين والأنصار وسائر العرب، وتفله فيها، وتمزيقه إياها وبكائها ورجوعها إلى قبر أبيها رسول الله (ص) باكية حزينة تمشي على الرمضاء قد أقلقتها، واستغاثتها بالله وبأبيها وتمثلها بقول رقية بنت صيفي.
    قد كان بعدك أنباء وهنبثة ... لو كنت شاهدها لم يكبر الخطب
    إنا فقدناك فقد الأرض وابلها ... واختل قومك فاشهدهم فقد لعبوا
    أبدت رجال لنا فحوى صدورهم ... لما نأيت وحالت دونك الترب
    وكل قوم لهم قرب ومنزلة ... عند الإله على الأدنين مقترب
    قد كان جبريل بالآيات يونسنا ... وغاب عنا ولا كل الخير محتجب
    تهضمتنا رجال واستخف بنا ... لما مضت وحالت بيننا الكتب
    يا سيدي يا رسول الله لو نظرت ... عيناك ما فعلت في آلك الصحب
    يا ليت قبلك كان الموت حل بنا ... أملوا اناس ففازوا بالذي طلبوا
    --------------
    الهداية الكبرى ص 406, حلية الأبرار ج 5 ص 389, بحار الانوار ج 53 ص 17, رياض الأبرار ج 3 ص 225
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X