إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🍃🌹قصة زيد المجنون وقبر الامام الحسين عليه السلام 🌹🍃

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🍃🌹قصة زيد المجنون وقبر الامام الحسين عليه السلام 🌹🍃




    لما سمع زيد المجنون وهو من مصر أن المتوكل أمر بحرث قبر الحسين ع وأنهم خربوا بنيانه وحفوا آثاره وجروا عليه الماء من نهر العلقمي بحيث لا يبقى له أثر، ولا أحد يقف له على خبر، وتوعّد الناس بالقتل لمن زار قبره، وجعل رصداً من أجناده وأوصاهم: « كلّ مَن وجدتموه يريد زيارة الحسين فاقتلوه » يريد بذلك إطفاء نور الله وإطفاء آثار ذرية رسول الله ص، فعظم ذلك على زيد واشتد حزنه وتجدّد مصابه بسيده الحسين ع،وغلب عليه الوجد والغرام، فخرج من مصر ماشياً هائماً على وجهه، شاكياً وَجْدهَ إلى ربه، وبقي حزيناً كئيباً حتّى بلغ الكوفة فالتقى ببهلول وتعرّف عليه فسأله عن سبب خروجه من مصر فأخبره بذلك، فقال له البهلول: وأنا واللهِ كذلك، فقال: قم بنا نمضي إلى كربلاء لنشاهدقبور أولادعليّ المرتضى. .
    .
    فأخذ كلٌّ بيد صاحبه حتّى وصلا إلى قبر الحسين(ع)،وإذا هو على حاله لم يتغير وقد هدموا بنيانه، وكلماأجروا عليه الماء غار وحار واستدار، بقدرة العزيز الجبار،ولم تصل قطرة واحدة إلى قبر الحسين ع،وكان القبر الشريف إذا جاءه الماء ترتفع أرضه بإذن الله تعالى ، فتعجب زيد المجنون ممّاشاهده وقال: انظرْ يا بهلول يُريدون أن يُطفئوا نورَ اللهِ بأفواهِهِم ويأبى اللهُ إلاّ أن يُتمَّ نورَه ولو كَرهِ الكافرون .
    فلما نظرالذي يحرث الأرض إلى ذلك قال:آمنت بالله وبمحمد رسول الله. وحلَّ البَقَر، فبلغ ذلك المتوكلَ فأمر بقتله .
    وانطلق زيد إلى بغداد فإذابه يسمع صراخاً عالياً ونوحاً مشجياً، فظنّ أن المتوكل قد هلك، فتقدّم إلى رجل منهم فسأل عن الميّت فقيل له: جنازة جارية المتوكل وكان يحبها حبّاً شديداً،ثم إنّهم عملوا لها شأناً عظيماً ودفنوها في قبر جديد وبنوا عليه قبة عالية، فلمّا نظر زيد إلى ذلك ازدادت أشجانه وجعل يبكي حتّى غُشِي عليه، فلمّا أفاق من غشوته أنشد يقول:
    أيُحرَثُ بالطفِّ قبرُالحسين ويُـعـمَر قبر بني الزانية!
    لعلّ الزمانَ بهم قد يـعـود ويأتي بـدولتِهـم ثـانـيـة
    ألا لعَنَ اللهُ أهـلَ الفسـاد ومَن يأمنُ الدُّنيةَ الفانية .
    وكتب هذه الأبيات في ورقة وسلّمها لبعض حُجّاب المتوكل،فلما قرأها المتوكّل اشتد غضبه فأمربحبسه فحُبِس، وفي الليل رأى المتوكل رؤيا مخيفة له فأوحشته، فأسرع وأفرج عن زيد وخلع عليه خلعة سَنيّة ، وخرج من عنده فَرِحاًمسروراً وجعل يدور ويقول: مَن أراد زيارة الحسين عليه السّلام فله الأمان طوالَ الأزمان .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    دائرة المعارف الحسينيّة، محمّد صادق محمّد الكرباسي ـج 106 ص 241 ـ 302، تاريخ المراقد، الحسين وأهل بيته وأنصاره ج 1. إصدار

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
    احسنت النشر اختنا الكريمة جعل الله ما تنشرون في ميزان اعمالكم ان شاء الله
    وحشركم الله مع الحسين واصحاب الحسين عليه السلام

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X