إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

👩 الام وتضحياتها لاولادها قصة فيها عبرة 💖

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 👩 الام وتضحياتها لاولادها قصة فيها عبرة 💖




    ✍اقرء بهدوء وفكر كم تتعب ولدتك وهل تجازيها بلمقابل اقرء القصه


    ☄أراد أحد المتفوقين أكاديمياً من الشباب أن يتقدم لمنصب إداري في شركة كبرى ، و قد نجح في أول مقابلة شخصية له , حيث قام مدير الشركة الذي يجري المقابلات بالإنتهاء من آخر مقابلة و إتخاذ آخر قرار .


    ⚡وجد مدير الشركة من خلال الإطلاع على السيرة الذاتية للشاب أنه متفوق أكاديمياً بشكل كامل منذ أن كان في الثانوية العامة و حتى التخرج من الجامعة و لم يخفق أبداً .


    💥سأل المدير هذا الشاب المتفوق : هل حصلت على أية منحة دراسية أثناء تعليمك ؟
    أجاب الشاب : أبداً
    فسأله المدير : هل كان أبوك هو الذي يدفع كل رسوم دراستك ؟
    فأجاب الشاب : أبي توفي عندما كنت بالسنة الأولى من عمري ، إنها أمي التي تكفلت بكل مصاريف دراستي
    فسأله المدير : و أين عملت أمك ؟
    فأجاب الشاب: أمي كانت تغسل الثياب للناس


    ✨حينها طلب منه المدير أن يريه كفيه , فأراه إياهما فإذا هما كفين ناعمتين و رقيقتين .


    فسأله المدير : هل ساعدت والدتك في غسيل الملابس قط ؟
    أجاب الشاب : أبداً , أمي كانت دائماً تريدني أن أذاكر و أقرأ المزيد من الكتب , بالإضافة إلى أنها تغسل أسرع مني بكثير على أية حال
    فقال له المدير : لي عندك طلب صغير .. و هو أن تغسل يدي والدتك حالما تذهب إليها ، ثم عد للقائي غداً صباحاً


    💫حينها شعر الشاب أن فرصته لنيل الوظيفة أصبحت وشيكه ، و بالفعل عندما ذهب للمنزل طلب من والدته أن تدعه يغسل يديها و أظهر لها تفاؤله بنيل الوظيفة .


    🌟الأم شعرت بالسعادة لهذا الخبر , لكنها أحست بالغرابة و المشاعر المختلطه لطلبه , و مع ذلك سلمته يديها .


    🌙بدأ الشاب بغسل يدي والدته ببطء , و كانت دموعه تتساقط لمنظرهما .


    ⭐كانت المرة الأولى التي يلاحظ فيها كم كانت يديها مجعدتين , كما أنه لاحظ فيهما بعض الكدمات التي كانت تجعل الأم تنتفض حين يلامسها الماء ، كانت هذه المرة الأولى التي يدرك فيها الشاب أن هاتين الكفين هما اللتان كانتا تغسلان الثياب كل يوم ليتمكن هو من دفع رسوم دراسته ، و أن الكدمات في يديها هي الثمن الذي دفعته لتخرجه و تفوقه العلمي و مستقبله .


    ⚡بعد إنتهائه من غسل يدي والدته , قام الشاب بهدوء بغسل كل ما تبقى من ملابس عنها .


    ✨تلك الليلة قضاها الشاب مع أمه في حديث طويل ، و في الصباح التالي توجه الشاب لمكتب مدير الشركة و الدموع تملأ عينيه .


    🍂فسأله المدير: هل لك أن تخبرني ماذا فعلت و ماذا تعلمت البارحه في المنزل ؟
    فأجاب الشاب : لقد غسلت يدي والدتي و قمت أيضاً بغسيل كل الثياب المتبقية عنهاً
    فسأله المدير عن شعوره بصدق وأمانه
    فأجاب الشاب: أولاً أدركت معنى العرفان بالجميل , فلولا أمي و تضحيتها لم أكن ما أناعليه الآن من التفوق .


    ثانياً : بالقيام بنفس العمل الذي كانت تقوم به , أدركت كم هو شاق و مجهد القيام ببعض الأعمال .


    ثالثاً : أدركت أهمية وقيمة العائلة .


    🎋عندها قال المدير : هذا ما كنت أبحث عنه في المدير الذي سأمنحه هذه الوظيفه , أن يكون شخصاً يقدر مساعدة الآخرين ، و الذي لا يجعل المال هدفه الوحيد من عمله … لقد تم توظيفك يا بني فيما بعد , قام هذا الشاب بالعمل بجد و نشاط و حظي باحترام جميع مساعديه ، كل الموظفين عملوا بتفان كفريق , و حققت الشركة نجاحاً باهراً


    🌾وكل هذا لكى يعوض أمه عن تعبها و مهما فعل فلن يرد ذره واحده مما فعلته أمه
    فتذكر دائماً كم تعبت أمك و ضحت من أجلك لكى تعيش و تنجح


    🙏اللهم احفظ أمهاتنا و أطل أعمارهن و احفظصحتهن و عافيتهن و اجعلهن سيدات الجنه يـــــــــــــــــــــارب




    📚📖📚📖📚📖📚📖📚

    🌺☘🌺☘🌺☘🌺☘🌺

  • #2

    بسمه تعالى

    الأم مصدر الأمن والطمأنينة وهي منشئة الأجيال، هي كل ما في حياة أطفالها

    فلا يتكوّن أي مجتمع إلّا بها، وهي المدرسة التي يتخرّج منها جيل مفعم بالحياة والعطاء

    • [*=center]أمّي....

    لا تؤم القلوب إلا إليك.. .ولا تلين الصّخور إلا لحنانك....أنت الحبّ... والجنة تحت قدميك....






    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X