إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الثورة بين المفهوم و التطبيق

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الثورة بين المفهوم و التطبيق



    مفهوم الثورة له وقع خاص في نفوس الناس لما يظن به من إحداث واقع جديد يقلب الواقع القديم الفاسد بمعنى الثورة هي قلب شامل لكل يؤئر الفساد والظلم وإن لم تكن كذلك فهي محض نصب واحتيال على الشعب وما أكثر هذه الثورات الكاذبة وما أقل تلك الحقيقية

    الثوره الحقيقية يقودها الشجعان المضحون من أجل أوطانهم وشعوبهم لم يكن همهم المنصب أو إبدال ظالم فاسد بأظلم وأفسد - بل الواقع الناتج هو الكاشف للحقيقة


    المفهوم بدلالته ومضمونه والتطبيق بنتائجه - حقائق ثابتة لا تسوَف بالكذب والإحتيال والواقع حاكم لا يحابي وفوق كل ذلك حاكمية الشعوب الإرادية هي صاحبة القول الفصل

    أن مفهوم الثورة يعني إرادة جمعية تسعى للتغير الشامل محسوبة فيها التضحيات ما دام النصر على قدر الإرادة والتضحية وكذلك لايزال ظلم وظالم إلا بإرادة جمعية صلبة همها حصول النتائج الخيرة الإصلاحية من خلال النصر دونما الحساب للمنافع والمغانم الشخصية فمن وطد نفسه للتضحية فقد جردها من حساب المصالح لأن النفس أغلى وأثمن من المصالح الشخصية

    التطبيق هو ترجمة المفهوم عمل ونتائج وضمن حسابات قابلة للتطبيق- وبمعنى أوسع إذا كان مفهوم الثورة حقيقيا غير مزيفا كان التطبيق كذلك بل ويتحقق وينجز التطبيق وعلى قدر حقيقة الثورة لأن للحقائق حاكمية لا تنسلخ عن المفاهيم الحقيقية والواقع الفعلى كميدان لثبوت وبيان حاكمية الحقيقة
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X