إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أم البنين تداوي جراح أيتام الزهراء عليها السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أم البنين تداوي جراح أيتام الزهراء عليها السلام

    أم البنين تداوي جراح أيتام الزهراء عليها السلام

    هي أم للشهداء الأربعة الذين سقطوا بين يدي مولاهم وأمامهم الحسين بن علي (ع)، وهي وليدة الطهر وقرينة الإيمان وعديلة الوفاء، والنبت الذي غرسه فحول العرب لينجب تجربة ثورية رائدة وجديدة في عالم الاستشهاد.
    تزوجها أمير المؤمنين (ع) فولدت له عباس وعبد الله وجعفر وعثمان وعاشت معه في رحاب طاهر ودافئ مدى ليست بالقليلة.
    هي فاطمة بنت حزام بن خالد بن ربيعة الوحيد بن كلاب بن ربيعة العامري..
    أهلها من سادات العرب وأشرافها وزعمائها وهم أبطال مشهورون ويعرفنا التاريخ بأن أبناءها من فرسان العرب في الجاهلية ولهم الذكريات المجيدة في المغازي بالفروسية والبسالة مع الزعامة والسؤدد حتى أذعن لهم الملوك.. فإنّ من قومها أبا عامر بن مالك بن جعفر بن كلاب جد تهامة والدة ام البنين وهو الجد الثاني لأ ام البنين يلقب بملاعب الأسنة لفروسيته وشجاعته..
    وقال الامام علي عليه السلام مخاطبا عقيل وكان نسابة عالما بأخبار العرب وأنسابهم أبغني امرأة قد ولدتها الفحول من العرب لأتزوجها فتلد لي غلاماً أسداً..فقال له عقيل: أين أنت من فاطمة بنت حزام بن خالد الكلابية فإنّه ليس في لعرب أشجع من آبائها ولا أفرس..
    ولما دخلت بيت أمير المؤمنين كانت ترعى أولاد الزهراء (سلام الله عليها) أكثر مما ترعى أبناءها وتؤثرهم على أولادها تعويضا لما أصابهم من حزن وفقدان حنان لموت أمهم الزهراء البتول..وقالت يوما إلى أمير المؤمنين يا أبا الحسن: نادني بكنيتي المعروفة (أم البنين ) ولا تذكر اسمي (فاطمة) فقال لها الإمام لماذا؟ قالت أخشى أن يسمع الحسنان فينكسر خاطرهما ويتصدع قلبهما لسماع ذكر اسم أمهما (فاطمة)..فأي امرأة جليلة مؤمنة صابرة صالحة وقور هذه المرأة – طيب الله ثراها ونور ضريحها – لذا صار لها جاه عظيم وشأن كريم عند الله وعند رسوله وأهل بيته الغر الميامين فما توجه إنسان إلى الله العلي العظيم وسأله بحقها إلا قضيت حاجته
    ان الأطفال كل الأطفال إذا ما ماتت أمهم فان باستطاعتهم زيارة قبرها متى ما أرادوا وأحبوا إلا أن أولاد البتول عليها السلام محرومون من هذه الخصلة فلم يكن باستطاعتهم زيارة قبر أمهم إلا في السر وتحت طوق شديد من السرية والتكتم.

    فكانت ام البنين المرأة المواسية والمخففة لآلام وأوجاع قلوب أيتام الزهراء عليها السلام فلم يشعروا معها بشعور زوجة الأب ولا فضلت أولادها عليهم، فكانت تشعرهم بأنها خادمة لهم راعية لشؤونهم وعلى هذه الروحية ربت أولادها الأربعة ومواقفهم وأقوالهم وأفعالهم يوم عاشوراء توضح هذه الحقيقة بشكل جلي.

















    السلام عليكِ يا سيدتي ويامولاتي يا باب الحوائج يا ام البنين ابد ما بقيت وبقي الليل والنهار ياسيدتي ويامولاتي إنا توجهنا واستشفعنا وتوسلنا بكِ إلى الله وقدمناكِ بين يدي حاجاتنا بالدنيا والأخره

    فيا وجيهةً عند الله اشفعي لنا عند الله بقضاء حوائجنا وعتق رقابنا من النار

    بحقك وبحق بعلك واولادك عليهم السلام




















المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X