إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أم البنين .. خلود إمرأة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أم البنين .. خلود إمرأة

    بسم الله الرحمن الرحيم


    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

    السلام على السيدة الفاضلة أم البنين..


    من هي أم البنين و لماذا حازت هذا الفضل العظيم ؟


    نسبها :


    هي فاطمة بنت حزام بن خالد بن ربيعة بن الوحيد بن كعب بن عامر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن 1
    و أمها ثمامة بنت سهيل بن عامر بن مالك بن جعفر بن كلاب .
    و لو تتبعنا نسبها من جهة الأب و الأم نجد أن تنحدر من بيوتات فرسان العرب في الجاهلية و الذين يشهد لهم التاريخ بالفروسية و البسالة مع الزعامة و السؤدد .



    زواجها:


    تزوجها أمير المؤمنين علي عليه السلام بعد استشهاد البضعة البتول و قيل تزوجها بعد أن تزوج بأمامة بنت زينب بنت رسول الله كما أوصت الزهراء عليها السلام , تزوجها علي عليه السلام بعد أن انتخبها عقيل فهي من ولدتها الفحولة من العرب و من مثلها يرجى انجاب الولد الذي سيكون عضد الحسين في كربلاء.


    أبناؤها :


    انجبت أربعة أبناء فلقبت أم البنين أكبرهم العباس قمر بني هاشم و أخوته هم جعفر و عون و عثمان.


    قد لا يرى البعض فيما ذكر أكثر من كون فاطمة أم البنين زوجة ثانية لأمير المؤمنين فلم حازت الفضل و كانت باباً للحوائج يؤومها القاصي و الداني و تقام الموا ئد بإسمها و تنذر النذور لها؟


    فلنستمع إلى التاريخ يروي لنا عنها:



    الموقف الأول : يوم زفافها إلى منزل أمير المؤمنين تقف على الباب تطلب الإذن في الدخول من الحسنين و زينب لتكون لهم خادمة .. فمن من النساء اليوم تفعل ذلك ؟


    الموقف الثاني : عندما لاحظت الدموع و الحزن في عيون أيتام الزهراء كلما ناداها أمير المؤمنين فاطمة فتطلب منه أن يلقبها بلقب أخر حتى يظل اسم فاطمة مرتبطاً بالبتول الطاهرة.


    الموقف الثالث : نجدها تؤدب أبنائها في تعاملهم مع الحسنين و تذكرهم بأنهم أبناء رسول الله فكانت العلاقة بين العباس و الحسين أكثر من علاقة أخوة إنه الاحترام الفائق للإمام المفترض الطاعة حتى أنه لم يكن يخاطبه بأخي بل سيدي و مولاي.


    الموقف الرابع : ذوبانها في حب الحسين و الذي قدمت بين يديه أربعة أقمار و لم تسأل يوم دخول الناعي للمدينة إلا عن الحسين فكانت الروح و النفس و الولد فداء له.


    الموقف الخامس : تعزيتها لزينب عليها السلام بعد السبي و العودة للمدينة بقولها " واولداه واحسيناه" فقد أنساها فقد الحسين فقد أبنائها.


    لذاك و أكثر حازت هذه المكانة العظيمة في الدنيا لوفائها لأهل بيت النبي صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين.


    و لنا في سيرة هذه السيدة الجليلة أبلغ الدروس و العبر:



    1) دور الأم العظيم في تلاحم الإخوان غير الأشقاء أو تنافرهم و قطيعة الرحم بينهم.
    2) الرحمة و الرفق بأبناء الزوج الذين قضت مشيئة الله بأن يعيشوا مع زوجة الأب و حرموا حنان الأم إما بوفاة أو طلاق.
    3) العدل بين الأبناء و خصوصاً غير الأشقاء فالمرأة إن لم تكن أماً لهم فأقلها أن تتقي الله فيهم ولاتظلم .



    سيدتي و مولاتي يا أم البنين نسأل الله بالشأن الذي لك عنده أن يفرج عنا و يقضي حوائجنا و حواجئج المؤمنين و المؤمنات أنه سميع مجيب
    التعديل الأخير تم بواسطة عطر الولايه; الساعة 23-03-2016, 02:23 PM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X