إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

💖 شرح مقطع لزيارة الجامعة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 💖 شرح مقطع لزيارة الجامعة


    (( ومختلف الملائكة ...))


    لفظة مختلف في اللغة ... يعني التردد الى المكان ..
    والملائكة تختلف لبيت اهل النبي " صلوات الله عليهم اجمعين" بمعنى
    ترددهم ... ونزولهم ... وعروجهم ... أي اما يترددون عليهم للتبرك بزيارتهم ... والتشرف بوجودهم معهم ولهذا كانوا يتزاحمون في لهذا الشرف ... كما روي عن أبي الصباح الكناني عن أبي جعفر عليه السلام قال سمعته يقول (( والله ان في السماء لسبعين صنفا من الملائكة لو اجتمع عليهم أهل الأرض كلهم يحصون عدد كل صنف منهم ما احصوهم وانهم ليدينون بولايتنا )).


    * ولان بيت النبوة هم مصادر علم الله سبحانه وتعالى لأنهم خزنة علمه ومفاتيح حكمته ... فالملائكة حينما تتردد عليهم تكتسب الأثر الفعلي من ذلك النزول المبارك ... لتزداد علماً من المعارف الربانية والاسرار الملكوتية ... فهم ينزلون لمن اختصوا بمحادثتهم ... بيت النبوة والامامة المحمدية العلوية فبهم تبدأ معرفة الله سبحانه وتعالى ... فينزلون الملائكة للتزود بمعرفة الخالق سبحانه وتعالى ...
    * ولهذا كان نزولهم اما للتزود من معارفهم كما روي لنا أن حبيب بن مظاهر الاسدي (بيض الله وجهه ) أنه قال للإمام الحسين بن على بن أبى طالب (عليمها السلام): أي شيء كنتم قبل أن يخلق الله عز وجل آدم عليه السلام ؟ قال: (كنا أشباح نور ندور حول عرش الرحمن، فنعلم للملائكة التسبيح والتهليل والتحميد).


    * او انهم ينزلون بأخبار من جناب الخالق لهم والسلام عليهم من لدنه ...
    فيعرجون متزودين من فيض اسرارهم وبركاتهم ... كما روي عن
    عبد الله بن عجلان السكوني قال: قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: بيت علي وفاطمة من حجرة رسول الله صلوات الله عليهم، وسقف بيتهم عرش رب العالمين وفي قعر بيوتهم فرجة مكشوطة إلى العرش معراج الوحي والملائكة تنزل عليهم بالوحي صباحا ومساء، وفي كل ساعة وطرفة عين،
    والملائكة لا ينقطع فوجهم، فوج ينزل وفوج يصعد، وإن الله تبارك وتعالى كشط لإبراهيم عليه السلام عن السماوات حتى أبصر العرش وزاد الله في قوة ناظره، وإن الله زاد في قوة ناظرة محمد وعلى فاطمة والحسن والحسين صلوات الله عليهم وكانوا يبصرون العرش ولا يجدون لبيوتهم سقفا غير العرش، فبيوتهم مسقفة بعرش الرحمن، ومعارج معراج الملائكة والروح فوج بعد فوج لا انقطاع لهم وما من بيت من بيوت الائمة منا إلا وفيه معراج الملائكة لقول الله: " تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم بكل أمر سلام " قال: قلت: من كل أمر ؟ قال: بكل أمر قلت: هذا التنزيل ؟ قال نعم .


    * وينزلون أيضاً ملائكة الرحمان على اهل بيت النبي " صلوات الله عليهم اجمعين" من اجل خدمتهم ومداراة أطفالهم وحفظهم وصونهم من كل شر كما جاء في المروي عن ابن
    سنان عن مسمع كردين البصري قال: كنت لا أزيد على أكلة في الليل والنهار، فربما استأذنت على أبي عبد الله (عليه السلام) وأخذت المائدة لعلي لا أراها بين يديه، فإذا دخلت دعا بها فأصبت معه من الطعام ولا أتأذى بذلك، وإذا عقبت بالطعام عند غيره لم أقدر على أن أقر ولم أنم من النفخة، فشكوت ذلك إليه وأخبرته بأني إذا أكلت عنده لم أتأذ به فقال: يا أبا سيار إنك لتأكل طعام قوم صالحين تصافحهم الملائكة على فرشهم قال: قلت: يظهرون لكم ؟ قال: فمسح يده على بعض صبيانه فقال: هم ألطف بصبياننا
    منا بهم ))..
    المصادر
    1 - الانوار اللامعة في شرح الزيارة الجامعة : شرح ال كاشف الغطاء – السيد عبد الله الشبر ص 48 .
    2 - بصائر الدرجات: 26.
    3 - الكافي ج 1 ص 393.

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة خادمة ام أبيها مشاهدة المشاركة

    (( ومختلف الملائكة ...))


    لفظة مختلف في اللغة ... يعني التردد الى المكان ..
    والملائكة تختلف لبيت اهل النبي " صلوات الله عليهم اجمعين" بمعنى
    ترددهم ... ونزولهم ... وعروجهم ... أي اما يترددون عليهم للتبرك بزيارتهم ... والتشرف بوجودهم معهم ولهذا كانوا يتزاحمون في لهذا الشرف ... كما روي عن أبي الصباح الكناني عن أبي جعفر عليه السلام قال سمعته يقول (( والله ان في السماء لسبعين صنفا من الملائكة لو اجتمع عليهم أهل الأرض كلهم يحصون عدد كل صنف منهم ما احصوهم وانهم ليدينون بولايتنا )).


    * ولان بيت النبوة هم مصادر علم الله سبحانه وتعالى لأنهم خزنة علمه ومفاتيح حكمته ... فالملائكة حينما تتردد عليهم تكتسب الأثر الفعلي من ذلك النزول المبارك ... لتزداد علماً من المعارف الربانية والاسرار الملكوتية ... فهم ينزلون لمن اختصوا بمحادثتهم ... بيت النبوة والامامة المحمدية العلوية فبهم تبدأ معرفة الله سبحانه وتعالى ... فينزلون الملائكة للتزود بمعرفة الخالق سبحانه وتعالى ...
    * ولهذا كان نزولهم اما للتزود من معارفهم كما روي لنا أن حبيب بن مظاهر الاسدي (بيض الله وجهه ) أنه قال للإمام الحسين بن على بن أبى طالب (عليمها السلام): أي شيء كنتم قبل أن يخلق الله عز وجل آدم عليه السلام ؟ قال: (كنا أشباح نور ندور حول عرش الرحمن، فنعلم للملائكة التسبيح والتهليل والتحميد).


    * او انهم ينزلون بأخبار من جناب الخالق لهم والسلام عليهم من لدنه ...
    فيعرجون متزودين من فيض اسرارهم وبركاتهم ... كما روي عن
    عبد الله بن عجلان السكوني قال: قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: بيت علي وفاطمة من حجرة رسول الله صلوات الله عليهم، وسقف بيتهم عرش رب العالمين وفي قعر بيوتهم فرجة مكشوطة إلى العرش معراج الوحي والملائكة تنزل عليهم بالوحي صباحا ومساء، وفي كل ساعة وطرفة عين،
    والملائكة لا ينقطع فوجهم، فوج ينزل وفوج يصعد، وإن الله تبارك وتعالى كشط لإبراهيم عليه السلام عن السماوات حتى أبصر العرش وزاد الله في قوة ناظره، وإن الله زاد في قوة ناظرة محمد وعلى فاطمة والحسن والحسين صلوات الله عليهم وكانوا يبصرون العرش ولا يجدون لبيوتهم سقفا غير العرش، فبيوتهم مسقفة بعرش الرحمن، ومعارج معراج الملائكة والروح فوج بعد فوج لا انقطاع لهم وما من بيت من بيوت الائمة منا إلا وفيه معراج الملائكة لقول الله: " تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم بكل أمر سلام " قال: قلت: من كل أمر ؟ قال: بكل أمر قلت: هذا التنزيل ؟ قال نعم .


    * وينزلون أيضاً ملائكة الرحمان على اهل بيت النبي " صلوات الله عليهم اجمعين" من اجل خدمتهم ومداراة أطفالهم وحفظهم وصونهم من كل شر كما جاء في المروي عن ابن
    سنان عن مسمع كردين البصري قال: كنت لا أزيد على أكلة في الليل والنهار، فربما استأذنت على أبي عبد الله (عليه السلام) وأخذت المائدة لعلي لا أراها بين يديه، فإذا دخلت دعا بها فأصبت معه من الطعام ولا أتأذى بذلك، وإذا عقبت بالطعام عند غيره لم أقدر على أن أقر ولم أنم من النفخة، فشكوت ذلك إليه وأخبرته بأني إذا أكلت عنده لم أتأذ به فقال: يا أبا سيار إنك لتأكل طعام قوم صالحين تصافحهم الملائكة على فرشهم قال: قلت: يظهرون لكم ؟ قال: فمسح يده على بعض صبيانه فقال: هم ألطف بصبياننا
    منا بهم ))..
    المصادر
    1 - الانوار اللامعة في شرح الزيارة الجامعة : شرح ال كاشف الغطاء – السيد عبد الله الشبر ص 48 .
    2 - بصائر الدرجات: 26.
    3 - الكافي ج 1 ص 393.
    اللّهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم يا كريم..
    أحسنتم النشر أختنا القديرة وبارك الله بجهودكم..
    نسأل الله تعالى أن يجعلها في ميزان أعمالكم الصالحة وتكون رافعة لدرجاتكم وماحية لذنوبكم بجاه محمد وآل محمد عليهم السلام..

    تعليق


    • #3
      اللّهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X