إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نور الهادي (ع

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نور الهادي (ع

    السلام عليكم
    عظم الله أجوركم باستشهاد سيدي ومولاي الامام الهادي ع




    كانت تجري المناورات العقائدية والحوارات الفقهية بين الامام وبين المعادين والمحبين ومن جملة هذه المناظرات المفيدة التي جرت في سامراء نذكر منها:


    مرض المتوكل يوما فنذر إن عافاه الله تعالى أن يتصدق بدنانير كثيرة، ولما عوفي من مرضه سأل الفقهاء عن قدر ما يتصدق لأنه لم يعين المبلغ وإنما قال (دنيانير كثيرة) فكم هو مقدار الكثير؟


    فاختلف الفقهاء في ذلك، كل واحد منهم يذكر رقما معينا بلا دليل، فاستفتى المتوكل الإمام الهادي، فقال له الإمام: عليك أن تتصدق بثلاث وثمانين دينارا، فعجب المتوكل والفقهاء وقالوا: من أين هذا؟، فقال الإمام: إن الله تعالى يقول: (لقد نصركم الله في مواطن كثيرة)، وقد روي أن المواطن في السرايا كانت ثلاثة وثمانين موطنا.


    إجابة الإمام عن أسئلة يحيى بن أكثم:


    وطلب المتوكل من يحيى بن أكثم أن يوجه مجموعة من الأسئلة المحرجة على الإمام الهادي، فكان منها:


    أنه سأله عن قوله تعالى: (قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك) أن السائل هو سليمان والمسؤول هو آصف فهل كان سليمان وهو نبي محتاجا إلى علم آصف؟


    فقال الإمام: إنه لم يعجز سليمان عن معرفة ما عرف آصف لكنه أحب أن يعرف أمته من الجن والإنس أن الحجة من بعده وذلك من علم سليمان أودعه آصف بأمر الله ففهمه ذلك لئلا يختلف في إمامته وولايته من بعده ولتأكيد الحجة على الخلق.


    فقال يحيى: قال تعالى: (ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا) كيف سجد يعقوب وولده ليوسف وهو أنبياء؟


    فقال الإمام: أما سجود يعقوب لولده فإنه السجود لم يكن ليوسف وإنما كان ذلك من يعقوب وولده طاعة لله تعالى وتحية ليوسف كما أن السجود من الملائكة لم يكن لآدم فسجد يعقوب وولده ويوسف معهم شكرا لله تعالى باجتماع الشمل.


    فقال يحيى: أخبرني لماذا قتل الإمام علي أهل صفين وامر جيشه بقتلهم مقبلين ومدبرين وحتى الجرحى، ولم يفعل في حرب الجمل؟


    فقال الإمام: لأن أهل الجمل لم يكن لهم إمام يرجعون إليه، وإنما رجع القوم إلى منازلهم متحاربي ولا محتالين ولا متجسسين ولا متبارزين فقد رضوا بالكف عنهم وكان الحكم فيه دفع السيف...، وأهل صفين يرجعون إلى فئة مستعدة وإمام منتصب يجمع لهم السلاح من الرماح والدروع والسيوف ويستعد لهم ويسني لهم العطاء ويهيئ لهم الأموال ويعود مريضهم ويجبر كسيرهم... فيرجعون على محاربتهم. فهذه الأسئلة والأجوبة نماذج من مجموعات كثيرة.


    بعدها قال يحيى بن أكثم للمتوكل بشكل منفرد وحوار خاص: ما نحب أن تسأل هذا الرجل عن شيء بعد مسائلي فإنه لا يرد على شيء بعدها إلا دونها وفي ظهور علمه تقوية للرافضة.


    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة المستغيثه بالحجه; الساعة 11-04-2016, 04:44 AM.
    sigpic

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( المستغيثه بالحجه )
    مشكوره على هذا الموضوع القيم
    جعله الله تعالى في ميزان اعمالك وجزاكِ الله خير الرجزاء .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X