إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التمر

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التمر

    { التمر على الريق وعند النوم }}

    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

    مسألة: يستحب أكل التمر على الريق

    وعند النّوم

    عن رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) أنّه قال:

    «من أكل سبع تمرات عند منامه

    عوفي من قولنج وقتلت الدّود في بطنه»



    وفي طبّ النّبيّ (صلى الله عليه وآله) قال:

    «كلوا التّمر على الرّيق فإنّه يقتل الدّود»


    وقال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله):

    «من تصبّح بتمرات من عجوة

    لم يضرّه ذلك اليوم سمّ ولا سحر»



    وقال (عليه السلام): «من تصبّح بعشر تمرات عجوة

    لم يضرّه ذلك اليوم سحر ولا سم»[



    وعن عليّ بن أبي طالب (عليه السلام):

    «من أكل سبع تمرات عجوة عند مضجعه قتل الدّود في بطنه»



    وعنه (عليه السلام) أنّه قال:

    «كل العجوة فإنّ تمرة العجوة تميتها وليكن على الرّيق»


    .........................................


    عن النّبيّ (صلى الله عليه وآله) قال:
    «العجوة[من الجنّة
    وفيها شفاء من السّمّ».




    وعن جعفر بن محمّد (عليه السلام) أنّ رجلا من أصحابه
    أكل عنده طعاماً فلمّا رفع الطّعام

    قال جعفر بن محمّد (عليه السلام):
    «يا جارية ايتنيا بما عندك»

    فاتته بتمر،

    فقال الرّجل: جعلت فداك هذا زمان الفاكهة والأعناب وكان صيفاً،
    فقال: «كل فإنّه خلق من رسول اللّه (صلى الله عليه وآله)



    قال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله): العجوة لا داء ولا غائلة».




    وقال زيد بن عليّ بن الحسين (عليه السلام):

    (صفة ذلك أن يؤخذ تمر العجوة فينتزع نواه ثمّ يدقّ دقّاً بليغاً

    ويعجن بسمن بقر عتيق

    ثمّ يرفع فإذا احتيج إليه أكل للسّمّ،

    وتقدّم عن الغارات: أنّ العجوة كانت تحمل إليه،

    يعني أمير المؤمنين (عليه السلام) من المدينة)




    وسأل عبّاد البصريّ أبا عبد اللّه (عليه السلام)
    فيما كفّن رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) إلى أن قال:
    فقال أبو عبد اللّه (عليه السلام): «يا عبّاد أ تدري ما النّخلة

    الّتي أنزلت على مريم (عليها السلام) ما كانت»
    قال: لا فأخبرنا بها يا أبا عبد اللّه،

    قال: «هي العجوة فما كان من فراخها

    فهنّ عجوة وما كان من غير ذلك فهو لون»




    وفي الحديث: إنّ رسول اللّه (صلى الله عليه وآله)
    دخل هو وسهل بن حنيف وخالد بن أيّوب الأنصاريّ

    .
    حائطاً من حيطان بني النجّار،
    إلى أن قال: فلمّا دنا رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) إلى النّخل
    تدلّت العراجين فأخذ منها رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) فأكل وأطعم،

    ثمّ دنا من العجوة فلمّا أحسّته سجدت،
    فبارك عليها رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) قال:

    .
    «اللّهمّ بارك عليها وانفع بها»
    فمن ثمّ روت العامّة:
    «أنّ الكمأة من المنّ وماءها شفاء للعين والعجوة من الجنّة»
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X