إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نسمات البر ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نسمات البر ...

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    كلما غادرنا مفردة البر رجعنا لها مرة اخرى لاهميتها وعظمتها وآثارها في الدنيا والاخرة

    وننقل لكم من درر اهل البيت عليهم السلام بهذا الباب ونبدأ


    عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّه قال:

    "قم عن مجلسك لأبيك ومعلّمك ولو كنت أميرًا"

    (مستدرك الوسائل، الميرزا النوري، ج 15، ص 203).


    عن أبي جعفر عليه السلام قال:

    "إنّ أبي عليه السلام نظر إلى رجل ومعه ابنه يمشي، والابن متّكئ على ذراع الأب،

    قال عليه السلام: فما كلّمه أبي مقتًا له حتّى فارق الدنيا"

    (بحار الأنوار، العلّامة المجلسي ّ، ج71، ص65)..


    وعن الإمام الصادق (عليه السلام)انه قال:

    ( بروا آبائكم يبركم أبناؤكم. وعفوا عن نساء الناس تعف نساؤكم )

    وقد ورد في روايات أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام

    آثار بر الوالدين في الدنيا والآخرة، نورد بعضاً منها:

    1 ـ زيادة العمر، وسعة الرزق، والمحبة:

    عن الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله أنه قال:

    (من يضمن لي بر الوالدين وصلة الرحم، أضمن له كثرة المال، وزيادة العمر، والمحبة في العشيرة)

    وقال رسول الله صلى الله عليه وآله:

    (من سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أجله فليصل رحمه)


    وقال عليه السلام : لمّيسر يا ميسر ! قد حضر أجلك غير مرة ولا مرتين، كل ذلك يؤخر الله أجلك لصلتك قرابتك،
    [وإن كنت تريد أن يزاد في عمرك فبر شيخيك، يعني أبويه]


    2 ـ يُكتب له ثواب حجة مبرورة:


    3 ـ الحفظ والصون


    وعنه (صلى الله عليه وآله):

    (إن لله ملكين يناجي أحدهما الآخر ويقول: اللهم احفظ البارين بعصمتك، والآخر يقول: اللهم أهلك العاقين بغضبك)


    4 ـ تخفيف سكرات الموت والحساب:
    عن الصادق (عليه السلام) قال:

    (من أحب أن يخففَ اللهُ عنه سكرات الموت فليكن بقرابته وَصولاً، وبوالديه باراً،
    فإذا كان كذلك هوّن الله عليه سكرات الموت ولم يصبه في حياته فقرٌ أبداً)



    ولكل ذلك وللحصول على سعادة الدنيا والاخرة علينا ببر الوالدين

    حيين وميتين

    وذلك بايصال المبرات لهما من بعد الموت واداء الحقوق عنهما

    ونسأل الله ان نكون واياكم من الابرار والبارين بحق محمد واله الاطيبين











  • #2
    جعلنا الله واياكم من البارين احسنتي

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة مصباحُ الهدى مشاهدة المشاركة
      جعلنا الله واياكم من البارين احسنتي
      بسم الله الرحمن الرحيم

      قال تعالى في كتابه المجيد :

      {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ

      لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً *

      وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً}


      (الإسراء : 23و 24)


      للوالدَين منزلةٌ عظيمة عند الله عزَّ وجلَّ ، حيث قرن طاعته وعبادته وشكره ورضاه بذكرهما

      وأوصى الأولاد بهما خيراً، وجعل لهما حقوقاً واجبة في رقاب الأولاد

      وحذّرهم من عقوقهما، والذي عُدّ في الروايات الشريفة من الكبائر الموجبة لدخول النار


      وأنّ العاقّ قد جعله الله (سبحانه وتعالى) في كتابه المجيد جبّاراً شقيّاً

      كما قال تعالى عن لسان نبي الله عيسى عليه السلام ، {وَبَرّاً بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّاراً شَقِيّاً}











      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X