إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سند صحيح بشرط ابن أبي حاتم نزول آية التبليغ في علي وباسناد حسن اكمال الدين بالتبليغ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سند صحيح بشرط ابن أبي حاتم نزول آية التبليغ في علي وباسناد حسن اكمال الدين بالتبليغ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    اليك أخي القارئ التوثيق ولمن يتتبع رجال الإسناد نقول له ابن ابي حاتم إشترط على نفسه صحة ماأخرجه من روايات في تفسيره وكما قال الشيخ صالح آل الشيخ أن قواعد أهل الحديث لاتنطبق على أسانيد التفسير




    http://www5.0zz0.com/2015/03/07/04/234979038.jpg
    وبعد التبليغ نزلت آية إكمال الدين


    - من صام يومَ ثمانِ عشرةَ من ذي الحجةِ كُتِب له صيامُ ستينَ شهرًا ، وهو يومُ غديرِ خُم ، لما أخذ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ بيدِ عليِّ بنِ أبي طالبٍ ، فقال : ألستُ وليَّ المؤمنين ؟ قالوا : بلى يا رسولَ اللهِ ، قال : من كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه ، فقال عمرُ بنُ الخطابِ : بخٍ بخٍ لك يا ابنَ أبي طالبٍ ! أصبحت مولايَ ومولى كلِّ مسلمٍ ، فأنزل اللهُ : { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ } ومن صام يومَ سبعةٍ وعشرينَ من رجبٍ ، كُتِب له صيامُ ستينَ شهرًا ، وهو أولُ يومٍ نزل جبريلُ عليه السلامُ على محمدٍ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ بالرسالةِ

    الراوي : أبو هريرة | المحدث : الخطيب البغدادي | المصدر : تاريخ بغداد الصفحة أو الرقم: | خلاصة حكم المحدث : له متابعة


    نقل التوثيق من موسوعة جوامع الكلم من موقع إسلام ويب ( إسناد حسن )

    http://s30.postimg.org/p3p16bcg1/758...48134.jpg[
    ( إسناد حسن ) آخر كما ترى في ا
    لحكم على السند :

    http://store2.up-00.com/2015-02/1423750170221.jpg
    - أنَّ عليًّا كان يقولُ في حياةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يقولُ { أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ} واللهِ لا ننقَلِبُ على أعقابِنا بعدَ إذ هدانا اللهُ تعالى واللهِ لئن مات أو قُتِلَ لأُقاتِلَنَّ على ما قاتَل عليه حتَّى أموتَ واللهِ إنِّي لَأَخوه ووَليُّه وابنُ عمِّه ووارثُه فمَن أحقُّ به منِّي
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/137
    خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح

    قال أبو بكر الباقلاني في مناقب الائمة الاربعة :

    والقول بتفضيل علي رضوان الله عليه مشهور عند كثير من الصحابة ، كالذي يروى عن عبد الله بن عباس ، وحذيفة بن اليمان ، وعمار ، وجابر بن عبد الله ، وأبي الهيثم بن التيهان ، وغيرهم
    للتذكير :
    قال العلامه ابن عثيمين في التعليق على صحيح مسلم ص80 :
    لايمكن أن نخطئ الصحابة رضي الله عنهم في بيعة أبي بكر رضي الله عنه ، ونصوب علي بن أبي طالب رضي الله عنه فيما رأىلأن مارآه علي رضي الله عنه مخالف لما جاءت به السنة وهو أنه أحق من أبي بكر رضي الله عنه وغيره لقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم .)اهـ
    وقد قال الإمام علي عليه السلام لأبي بكر عندما أنكر عليه عدم البيعه له :
    ..استبددْتَ علينا بالأمرِ، وكنا نرى لقرابتِنا من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نصيبًا، حتى فاضتْ عينا أبي بكرٍ ..

    ولكنا نرى لنا في هذا الأمر نصيبًا، فاستبدَّ علينا، فوجَدْنا في أنفُسنا ..
    الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4240
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
    [ صحيح البخاري ]
    الكتاب : الجامع الصحيح المختصر
    المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو عبدالله البخاري الجعفي
    الناشر : دار ابن كثير ، اليمامة - بيروت
    الطبعة الثالثة ، 1407 - 1987
    تحقيق : د. مصطفى ديب البغا أستاذ الحديث وعلومه في كلية الشريعة - جامعة دمشق
    عدد الأجزاء : 6
    مع الكتاب : تعليق د. مصطفى ديب البغا
    [ ش ( فوجدت ) من الموجدة وهي الغض وحصل ذلك لها على مقتضى البشرية ثم سكن بعد ذلك لما علمت وجه الحق . ( فهجرته ) لم تلتق به . ( يؤذن ) يعلم . ( وجه ) عذر في عدم مبايعته لاشتغاله ببنت رسول الله صلى الله عليه و سلم وتسلية خاطرها . ( استنكر . . ) رآها متغيرة وكأنها تنكر عليه . ( كراهية لمحضر عمر ) أي مخافة أن يحضر عمر رضي الله عنه معه وإنما كره ذلك لأن حضوره قد يكثر المعاتبة . ( لم ننفس ) لم نحسدك على الخلافة . ( استبددت ) من الاستبداد وهو الاستقلال بالشيء أي لم تعطنا شيئا من الإمارة أو الولاية ولم تأخذ رأينا فيها .( بالأمر ) بأمر الخلافة
    http://islamport.com/w/mtn/Web/3007/6953.htm

    أقول : حري بالإمام الذي لم يشرك بالله طرفة عين لأن الشرك هوالظلم العظيم أن ينال هذه المنزله و الإمامه لاينالها الظالم لنفسه ولالغيره


    قال تعالى : (وَإِذِ ابْتَلَى ° إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ) (124) – البقرة

    قال الشيخ المنجد في الدرس 66 من دروسه : " فالظالم يتبع الهوى ، والظالم قد حرم من الإمامة ، فمتبع الهوى قد حرم من الإمامة في الدين ، فلا يمكن أن يجعله الله عز وجل إماماً يؤتم به في الدين وهو متبع للهوى ، فهو ليس بأهل لأن يطاع ، ولا أن يكون إماماً ولا متبوعاً في الخير . "


    - ماهي الكلمات التامات وماهو تفسير الآيه الكريمه السابقه:

    روى ابن المغازلي الشافعي عن الغندجاني بإسناده عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله سلّم أنا دعوة أبي إبراهيم . قلت: يا رسول الله وكيف صرت دعوة أبيك إبراهيم؟ قال (صلى الله عليه وآله وسلّم): (أوحى الله عزّ وجلّ إلى إبراهيم ((إِنِّي جاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِماماً)) فاستخف إبراهيم الفرح قال ((وَمِنْ ذُرِّيَّتِي)) أئمة مثلي؟ فأوحى الله عزّ وجلّ: أنْ يا إبراهيم إني لا أعطيك عهداً لا أفي لك به (قال) يا رب وما العهد الذي لا تفي لي به؟ (قال) لا أعطيك لظالم من ذريتك عهداً (قال) إبراهيم عندها: (واجبنبني وبني أنْ نعبد الأصنام رب إنهن أضللن كثيراً من النّاس).فقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم)، فانتهت الدعوة إليّ وإلى علي، لم يسجد أحدنا لصنم قط، فاتخذني نبياً واتخذ علياً وصياً " (1) و الكلمات التي أتهمن إبراهيم عليه السلام نجدها فيما رواه القندوزي الحنفي باسناده عن المفضل قال: «سألت جعفر الصادق عليه السّلام عن قوله عزّوجل: (وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَات)(18) الآية، قال: هي الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب عليه وهو انه قال: يا رب اسألك بحق محمّد وعلي وفاطمة والحسن والحسين الا تبت علي فتاب عليه أنه هو التوّاب الرحيم. فقلت له: يا ابن رسول الله فما يعني بقوله (فَأَتَمَّهُنَّ) قال: يعني اتمهن الى القائم المهدي، اثنا عشر اماماً تسعة من ولد الحسين( (2)


    وجاء أيضآ في تفسير الدر المنثور : " وأخرج إبن النجار عن : إبن عباس قال : سالت رسول الله (ص) ، عن : الكلمات التى تلقاها آدم من ربه فتاب عليه قال : سال بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين إلاّ تبت على فتاب عليه ".اهـ

    وهنا التعوذ بكلمات الله التامات :

    - أتاني جِبريلُ ، فقالَ : يا مُحمَّدُ ! قُل ، قلتُ : وما أقولُ ؟ قالَ : قُلْ : أَعوذُ بكلِماتِ اللهِ التامَّاتِ ، الَّتي لا يُجاوِزُهُنَّ بَرٌّ ولا فاجرٌ ، مِن شرِّ ماخلقَ ، وذرأَ ، وبرأَ ، و مِن شرِّ ماينزِلُ مِن السَّماءِ و مِن شرِّ ما يعرُجُ فيها و مِن شرِّ ما ذرأَ في الأرضِ وبرأَومِن شرِّ ما يَخرجُ مِنها ، ومِن شرِّ فِتَنِ اللَّيلِ والنَّهارِ ، ومِن شرِّ كلِّ طارقٍ يطرُقُ ، إلَّا طارقًا يطرقُ بِخَيرٍ ، يا رَحمنُ !
    الراوي : عبدالرحمن بن خنبش |المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
    الصفحة أو الرقم: 74 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

    وهنا التعوذ برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو من الكلمات التامات الكاملات اللاتي يستعاذ بها :

    - بعَثَتْ صفيةُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بطعامٍ قَدْ صَنَعَتْهُ لَهُ وَهُوَ عِنْدِي فلَمَّا رَأَيْتُ الجارِيَةَ أَخَذَتْنِي رِعْدَةٌ حَتَّى اسْتَقْبَلَتْنِي أَفْكَلٌ فَضَرَبْتُ الْقَصْعَةَ فَرَمَيْتُ بِهَا قالَتْ فنظَرْتُ إِلَى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فعَرَفْتُ الغَضَبَ في وجهِهِ فقلْتُ أعُوذُ برسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أنْ يَلْعَنَنِي اليومَ
    الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
    الصفحة أو الرقم: 4/324 | خلاصة حكم المحدث : رجاله ثقات

    وقال تعالى : (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ) (35) - إبراهيم



    فقد كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الإمام لأنه دعوة أبيه إبراهيم عليه السلام فهو من بنيه:

    - إنِّي عندَ اللَّهِ لمَكتوبٌ خاتمِ النَّبيِّينَ وإنَّ آدمَ لمنجَدلٌ في طينتِهِ سأنبئِّكُم بأوَّلِ أمري دعوةُ أبي إبراهيمَ وبُشرى عيسى ورُؤيا أمِّيَ رأَت حينَ ولدَتني كأنها خرجَ منها نورٌ أضاءَتْ لَه قصورُ الشَّامِ
    الراوي: العرباض بن سارية المحدث:ابن تيمية - المصدر: الرد على البكري - الصفحة أو الرقم: 61
    خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن


    وجعل الله ذريته صلى الله عليه وآله وسلم وهم أهل الإمامه في صلب علي عليه السلام :
    - إنَّ الله عز وجل جعلَ ذريةَ كل نبيٍّ في صلبِه وإنَّ اللهَ تعالى جعلَ ذريتي في صلبِ عليِّ بن أبي طالبٍ رضي الله عنه
    الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: السخاوي - المصدر: الأجوبة المرضية - الصفحة أو الرقم: 2/424
    خلاصة حكم المحدث: صالح للحجة






    - عليٌّ إمامُ البررةِ، وقاتلُ الفجرةِ، منصورٌ من نصرهُ، مخذولٌ من خذلهُ
    الراوي : جابر بن عبدالله المحدث : السيوطي
    المصدر : الجامع الصغير الصفحة أو الرقم: 5591 خلاصة حكم المحدث : حسن




    وقد أوضح رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم منزلة الإمام علي عليه السلام لأصحابه في أنه يخلفه من بعده حتى بعد ذهابه الى الرفيق الأعلى :
    أنت مني بمنزلة هارون من موسى ألا إنك لست نبيا أنه لا ينبغي أن أذهب إلا و أنت خليفتي في كل مؤمن من بعدي
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني المصدر: تخريج كتاب السنه- الصفحة أو الرقم: 1188
    خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن



    أقول : والعبره بعموم اللفظ وليس بخصوص السبب كما قرر في أصول الفقه فلايقول قائل قصد استخلافه في حادثه معينه وليس بعد رحيله






    - قال رسولُ اللهِ إني تارِكٌ فيكم الخَلِيفَتَيْنِ من بَعْدِي كتابَ اللهِ وعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي وإنهما لن يَتَفَرَّقا حتى يَرِدَا عَلَىَّ الحَوْضَ
    الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 754
    خلاصة حكم المحدث: صحيح





    وقد ورد في الطبقات الكبرى : " قال سمعت الحسن بن الحسن يقول لرجل ممن يغلو فيهم :.... إلى قوله ....‏‎‎‏ فقال له الرافضي : ألم يقل رسول الله عليه السلام لعلي من كنت مولاه فعلي مولاه ؟‎‎
    ‎‎
    ‏ فقال : أما والله أن لو يعني بذلك الإمرة والسلطان لأفصح لهم بذلك كما أفصح لهم بالصلاة والزكاة وصيام رمضان وحج البيت ولقال لهم أيها الناس‎ ‏‎‏ هذا وليكم من بعدي ‏‎‎‏ فإن أنصح الناس كان للناس رسول الله صلى الله عليه وسلم " . (3)







    ‎‎
    أقول : هذا ماقاله رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو يعني الإمارة والسلطان اليك هذه الروايه :





    - بعث رسول اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بَعثَينِ إلى اليمنِ على أحدِهما عليُّ بنُ أبي طالبٍ . . . . . لا تقَعْ في عليٍّ فإنه مني وأنا منه وهووليُّكم بعدي وإنه مني وأنا منه وهووليُّكم بعدي
    الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 5/262
    خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن





    - أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أخذ بيدِ عليٍّ فقال ألستُ أولَى بالمؤمنينَ من أنفسِهم مَن كنتُ وليُّه فعليٌّ وليُّه
    الراوي : سعد بن أبي وقاص |المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
    الصفحة أو الرقم: 9/110 | خلاصة حكم المحدث : رجاله ثقات

    # في معنى أنه صلى الله عليه وآله وسلم ولي المؤمنين بأنه الولي أي الأمير المتولي للأمر ( الوالي ) الذي يأخذ الزكاه ويأخذها من يتولى الأمر من بعده
    جاء في (شرح الحديث الشريف - أحاديث متفرقة - الدرس (020 - 127 ) : النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم.
    لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1990-09-23 ) :

    إذاً يقول عليه الصلاة و السلام:
    ((أَنَا أَوْلَى بِكُلِّ مُؤْمِنٍ مِنْ نَفْسِهِ))
    أي يجب أن توقن يقيناً قطعياً أن أرحم الخلق بالخلق هو النبي صلى الله عليه وسلم:
    لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ [ سورة التوبة: الآية 128]
    ويجب أن تعلم علم اليقين أن النبي صلى الله عليه وسلم لا ينطق إلا بالحق، محب لك، أولى بك من نفسك، لا ينطق إلا بالحق، هنا تظهر بطولة سيدنا سعد ثلاثة أنا فيهن رجل، و فيما سوى ذلك فأنا واحد من الناس، ما سمعت حديثاً من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا علمت أنه حق من الله تعالى، ومن ترك دينًا أو ضياعًا فإلي وعلي، وأنا ولي المؤمنين
    ((مَنْ تَرَكَ مَالًا فَلِأَهْلِهِ وَمَنْ تَرَكَ دَيْنًا أَوْ ضَيَاعًا فَإِلَيَّ وَعَلَيَّ))، هنا النبي من هو ؟ في أية صفة يتكلم ؟ النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((...أَنَا أَوْلَى بِكُلِّ مُؤْمِنٍ مِنْ نَفْسِهِ مَنْ تَرَكَ مَالًا فَلِأَهْلِهِ وَمَنْ تَرَكَ دَيْنًا أَوْ ضَيَاعًا فَإِلَيَّ وَعَلَيَّ ، و أنا ولي المؤمنين)) النبي صلى الله عليه وسلم حينما يتكلم له صفة، سأقربها لكم، لما ربنا عز وجل قال : خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا [ سورة التوبة: الآية 103]
    يخاطب النبي على أنه نبي أم على أنه الولي ؟ على أنه الولي، الأمير، أي الزكاة يجب أن تؤخذ لا أن تعطى، لم يقل للمؤمنين ادفعوا الزكاة، لا، قال له خذ من أموالهم، إذاً أي إنسان تولى الأمر من بعد النبي مكلف أن يأخذ الزكاة، هنا حينما يقول النبي الكريم ) اهـ
    وقال أيضآ في معنى ولي المؤمنين أنه الإمام ( الوالي ) :
    ((مَنْ تَرَكَ مَالًا فَلِأَهْلِهِ وَمَنْ تَرَكَ دَيْنًا أَوْ ضَيَاعًا فَإِلَيَّ وَعَلَيَّ) وأنا ولي المؤمنين ))
    لاحظ إذا اغتنى الإنسان وجد شيء من التكافل الاجتماعي، ونحن لا ندري، رجل ميسور حال يساعد كل أفراد أسرته، إذاً النبي عليه الصلاة و السلام في هذا الحديث بوصفه الإمام، بالفقه يوجد عندنا مصطلح الإمامة الكبرى، النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث هو الإمام، ومن مهمات الإمام أن يتحمل أعباء المواطنين، أموالهم لهم، وأولادهم، وديونهم على الإمام، بهذا يغتني الفرد، فإذا اغتنى الفرد تغتني معه الأمة، واغتنت معه الحكومة، و أنا ولي المؤمنين، أي إنسان له مرجع ) اهـ
    وفي روايه للبخاري ومسلم : مَا مِنْ مُؤْمِنٍ إِلَّا وَأَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ، اقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ (النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ) ، فَأَيُّمَا مُؤْمِنٍ تَرَكَ مَالًا فَلْيَرِثْهُ عَصَبَتُهُ مَنْ كَانُوا ، فَإِنْ تَرَكَ دَيْنًا أَوْ ضَيَاعًا فَلْيَأْتِنِي فَأَنَا مَوْلَاهُ


    - منزلة الأئمه عليهم السلام

    جاء في كتاب ( ينابيع المودة ) للحافظ القندوزي الحنفي عن المناقب بسنده إلى جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : \" يا جابر إن أوصيائي وأئمة المسلمين من بعدي أولهم علي , ثم الحسن , ثم الحسين ثم علي بن الحسين , ثم محمد بن علي المعروف بالباقر ستدركه يا جابر فإذا لقيته فأقرأه مني السلام , ثم جعفر بن محمد , ثم موسى بن جعفر , ثم علي بن موسى , ثم محمد بن علي , ثم علي بن محمد , ثم الحسن بن علي , ثم القائم اسمه اسمي وكنيته كنيتي محمد بن الحسن بن علي ذاك الذي يفتح الله تبارك وتعالى على يديه مشارق الأرض ومغاربها , ذاك الذي يغيب عن أوليائه غيبة لا يثبت على القول بإمامته إلا من امتحن الله قلبه للإيمان ) (4)

    قال الشيخ محمد أبوزهرة : " الإمام جعفر الصادق ( من سنة 80 هـ إلى 148 هـ ) بيته : 416- في آخر القرن الاول الهجري ونصف القرن الثاني ، كان البيت العلوي مصدر النور والعرفان بالمدينة المنورة ، فانه منذ نكبة الاسلام بمقتل الشهيد ابن الشهيد ، وأبي الشهداء الحسين بن علي رضي الله عنهما انصرف آل علي الى العلم النبوي يتدارسونه وفيهم ذكاء آبائهم ، وهداية جدهم ، والشرف الهاشمي الذي علا بهم عن سفاسف الامور ، فاتجهوا الى معاليها وبعدوا عن السياسة وقد ذاقوا مرارتها ولم يعرفوا حلاوتها ، وتوارثوا ذلك الاتجاه العلمي ، فتوارثوا فيه الامامة كابرا عن كابر فعلي زين العابدين ( ت 94 هـ ) كان امام المدينة نبلا وعلما ، وكان ابنه محمد الباقر وريثه في إمامة العلم ، ونبل الهداية ... فكان مقصد العلماء من كل بلاد العالم الإسلامي ، ومازار أحد المدينة إلا عرج على بيت محمد الباقر يأخذ عنه (5)
    وقال الأستاذ عبد الحليم الجندي في كتابه جعفر الصادق : " والدرس السادس: يتعلق بوظيفة التاريخ. فهو يصحح العوج ويصوب الانحراف، بالاستقامة على الجادة، خضوعا للعدل. - وهو قانون السماء. إن الغلام المريض الذى بقى في خيمة أبيه يوم كربلاء (زين العابدين) سيحيا ثلاثة وثلاثين عاما حتى عام 94، لتتسلسل في عقبه ذرية ترفع أعلام الإسلام عالية في ضمائر البشر. في حين أن الطاغية الذى يرسل النار والدمار على البيت العتيق بالحجاز وعلى أهل البيت، في صحراء العراق، سيزول ملكه - هو - وينقطع دابره - هو - بعد ثلاث سنين بتنازل من ابنه عن ذلك الملك. لينقطع اسم معاوية بن أبى سفيان، ويزيد بن معاوية، من سجل الحوادث. وتخلد آثار أهل البيت ما تعاقب الجديدان، آية من السماء على أن دولة القتلة لم تعش. وأن دولة القتلى ستعيش أبدا. وأن دولة الظلم لا تبقى بمقاييس الزمن إلا ساعة أو هنية –أما دولة العدل فتبقى إلى قيام الساعة. وأنه تعالى صادق الوعد (كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين). وما أكثر ما كانت الغلبة ببقاء أسباب الانتصار، يتحقق بها النصر في مكان آخر أو زمان آخر، بقوم يحبهم الله فينصرهم مهما كان عددهم، ويحبونه فيجودون بأرواحهم" اهـ


    و جاء في كتاب الروضه النديه للقنوجي
    : " انظر أمهات العترة الطاهرة، الذين هم قدوة السادة وأسوة القادة في كل خير ودين، من كن؟ فأم أبي العترة الإمام زين العابدين علي بن الحسين: شهريانو بنت يزدجرد ابن شهريار بن شيرويه بن خسروبرويز بن هرمز بن نوشيروان - ملك الفرس - وأم الإمام موسى الكاظم أم ولد؛ اسمها حميدة. وأم الإمام علي الرضا بن موسى الكاظم أم ولد أيضا؛ اسمها تكتم. (2/150) وأم الإمام علي بن محمد بن علي المذكور الملقب بالجواد والتقي أم ولد؛ اسمها خيزران، وقيل: ريحانة. وأم الإمام علي بن محمد الملقب بالهادي والعسكري أم ولد، اسمها سمانة. وأم الإمام حسن بن علي الملقب بالزكي والخالص والعسكري أم ولد؛ اسمها سوسن. وأم الإمام محمد بن حسن الملقب بالحجة والقائم والمهدي أم ولد؛ اسمها نرجس ".(6)


    وقد خلق الله عزوجل النجوم في السماء وجعلها وسيله ميسره لإهتداء خلقه ، فالنجوم لاتنكسف كالقمر و لايحتجب نورها فهي تظهر بثبات في السماء

    قال تعالى : ( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الْآياتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (97) – الأنعام
    وقال تعالى : (وَعَلَامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ ) (16) – النحل

    - النجومُ أمانٌ لأهلِ السماءِ وأهلُ بيتي أمانٌ لأمتي
    الراوي : سلمة بن الأكوع | المحدث : محمد جار الله الصعدي | المصدر : النوافح العطرة
    الصفحة أو الرقم: 423 | خلاصة حكم المحدث : حسن

    فالإمام له مقام الهدايه والإرشاد فهم عليهم السلام كالنجوم وفي الآيتين الكريمتين في كلامه تعالى عن الأئمه من ذرية هارون عليه السلام قال تعالى : (وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآَيَاتِنَا يُوقِنُونَ (24) - السجدة ، وقال تعالى : (وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ )(73 ) - الأنبياء


    - عن ابنِ عباسٍ قال : لما نزلت هذهِ الآيةُ في قولِه وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ وضع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يدَه على صدرِه وقال : أنا المنذرُ وأومأَ إلى عليٍّ وقال : أنت الهادي بكَ يهتدي المهتدون بعدي
    الراوي : سعيد بن جبير | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : فتح الباري لابن حجر
    الصفحة أو الرقم: 8/226 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

    وورد أيضآ أن الهادي يكون رجل من بني هاشم ففي كل زمان يوجد رجل من بني هاشم يهدي الناس :

    - في قولِه إِنَّما أَنْتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المنذرُ والهادي رجلٌ من بني هاشمٍ
    الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
    الصفحة أو الرقم: 7/44 | خلاصة حكم المحدث : رجاله ثقات


    - ماهو دليل الإصطفاء للنبي صلى الله عليه وآله وسلم وللأئمه عليهم السلام :


    - إنَّ اللَّهَ اصطفى كنانةَ من بني إسماعيلَ ، واصطَفى قريشًا من كِنانةَ واصطفى بني هاشمٍ من قُريشٍ واصطفاني من بني هاشِمٍ فأنا خيرُكم نفسًا وخيرُكم نسَبًا
    الراوي : - المحدث : ابن تيمية
    المصدر : مجموع الفتاوى الصفحة أو الرقم: 19/29 خلاصة حكم المحدث : ثابت


    جاء في كتاب البداية للعلامه ابن كثير
    : وفي التوراة البشارة بإسماعيل عليه السلام ، وأن الله يقيم من صلبه اثني عشر عظيما ، وهم هؤلاء الخلفاء الاثنا عشر المذكورون في حديث ابن مسعود وجابر بن سمرة (7)
    فهم من بني هاشم ذكر القندوزي الحنفي في ينابيعه التالي : " وفي المودة العاشرة من كتاب ( مودة القربى ) للسيد علي الهمداني ( قدس الله سره ) وأفاض علينا بركاته وفتوحه عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة قال : كنت مع أبي عند النبي (ص) فسمعته يقول بعد اثنى عشر خليفة ثم اخفى صوته ، فقلت لأبي : ما الذي أخفى صوته ؟ قال : قال :كلهم من بني هاشم (8)
    والفرقه التي تدعو لأمر الإمام علي عليه السلام هي على الهدى فهو ولي الأمر الخليفه الشرعي بعد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم :
    - بينا نحنُ حولَ حذيفَةَ إذْ قال كَيْفَ أنتم وقدْ خرجَ أهلُ بيتِ نبيِّكُمْ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فِرْقَتَيْنِ يضْرِبُ بعضهُم وجوهَ بعضٍ بالسيفِ فقلْنا يا أبا عبدِ اللهِ وإنَّ ذلِكَ لَكَائِنٌ فقال بعضُ أصحابِهِ يا أبا عبدِ اللهِ فكيفَ نصنَعُ إنْ أدْرَكَنَا ذَلِكَ زمانٌ قال انظروا الفِرْقَةَ التي تدعو إلى أَمْرِ عَلِيٍّ فَالْزَمُوهَا فإِنَّها علَى الهُدَى
    الراوي : زيد بن وهب الجهني |المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
    الصفحة أو الرقم: 7/239 | خلاصة حكم المحدث : رجاله ثقات‏‏

    وهم من طهرهم الله من الذنوب :
    - إن اللهَ قسم الخلقَ قسمينِ فجعلني في خيرهما قسمًا فذلك قولُه وأصحابُ اليمينِ وأصحابُ الشمالِ فأنا من أصحابِ اليمينِ وأنا خيرُ أصحابِ اليمينِ ثم جعل القسمينِ أثلاثًا فجعلني في خيرها ثلثًا فذلك قولُه فأصحابُ الميمنةِ وأصحابُ المشأمةِ والسابقون السابقون فأنا من السابقينَ وأنا خيرُ السابقين ثم جعل الأثلاثَ قبائلَ فجعلني في خيرها قبيلةً وذلك قولُه وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوْا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ وأنا أتقى ولدِ آدمَ وأكرمهم على اللهِ ولا فخرَ ثم جعل القبائلَ بيوتًا فجعلني في خيرها بيتًا فذلك قولُه إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا فأنا وأهلُ بيتي مطهَّرون من الذنوبِ
    الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث :الشوكاني | المصدر : فتح القدير
    الصفحة أو الرقم: 4/394 | خلاصة حكم المحدث : يصلح للتمسك به


    و لاتنسَ حادثة الكساء المشهوره والتي وردت في كتبكم فقد جلل المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم فاطمه وعلي والحسن والحسين وخصصهم بهذا التشريف من الأحياء :

    - أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم جَلَّلَ على الحَسَنِ والحُسَيْنِ وعليٍّ وفاطمةَ كساءً ثم قال اللهم هؤلاءِ أهلُ بيتي وخاصَّتِي أَذْهِبْ عنهم الرِّجْسَ وطَهِّرْهم تطهيرًا فقالت أُمُّ سلمةَ وأنا معهم يا رسولَ اللهِ قال إنكِ على خيرٍ
    الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3871
    خلاصة حكم المحدث: حسن وهو أحسن شيء روي في هذا الباب
    أما الدليل على دخول غيرهم من الأئمة في الكساء وشمولهم بالتطهير لاحظ هنا الإمام زين العابدين عليه السلام يقول أنه ممن طهره الله من الرجس وهو من اهل البيت عليهم السلام :

    جاء في تفسير الطبري وهو أصح التفاسير كما قال الشيخ ابن تيميه : حدثني محمد بن عمارة قال : ثنا إسماعيل بن أبان قال : ثنا الصباح بن يحيى المري ، عن السدي ، عن أبي الديلم قال : قال علي بن الحسين لرجل من أهل الشام : أما قرأت في الأحزاب ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) قال : ولأنتم هم ؟ قال : نعم . (9)

    والأرض التي خلقها عزوجل لاتخلو من ظاهر منهم فينشهر أو من خائف منهم فينغمر :
    جاء في حديث كميل بن زياد النخعي أن الإمام علي عليه السلام قال : اللهم بلى لا تخلوا الأرض من قائم لله بحجة إما ظاهر مشهور وإما خائف مغمور لئلا تبطل حجج الله وبيناته (10)

    وجاء في كتاب فتح الباري بشرح صحيح البخاري للعلامه ابن حجر العسقلاني
    : " وفي صلاة عيسى خلف رجل من هذه الأمة مع كونه في آخر الزمان وقرب قيام الساعة دلالة للصحيح من الأقوال أن الأرض لاتخلو من قائم لله بحجة والله أعلم " (11)


    دمتم برعاية الله
    كتبته : وهج الإيمان

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
    (1) مناقب علي بن أبي طالب، ص276.
    (2) ينابيع المودة الباب 24 ص97. والقندوزي والحمويني من أهل السنه بإعتراف مركز الفتوى السني وهذا إعتراف مركز الفتوى السني بأن القندوزي والحمويني من أهل السنه رقم الفتوى 52163: ويرويها القندوزي المتوفى سنة 1294هـ أو أبو إسحاق الحمويني المتوفى سنة 722هـ وكل منهما يرويها في كتاب له يُشَك في نسبته إليه لا سيما وأنهما سنيان
    (3) أخرجه ابن سعد في ( الطبقات) (5/ 319) واللفظ له ، واللالكائي في (إعتقاد أهل السنة) (2690) وابن عساكر (13/ 67 -68 ، 70) وإسناده حسن

    (4) راجع كتاب ( ينابيع المودة ) للقندوزي الحنفي (الباب 94) وكذلك فرائد السمطين للحمويني الشافعي وهذه الروايه وردت في سؤال وجه لمركز الفتوى السني وأقر بأن من ألفهما من أهل السنه كما مر عليك
    (5) تاريخ المذاهب الإسلامية الإمام محمد أبو زهرة
    (6) الروضة الندية (ومعها: التعليقاتُ الرَّضية على «الرَّوضة النّديَّة» )المؤلف: أبو الطيب محمد صديق خان بن حسن بن علي ابن لطف الله الحسيني البخاري القِنَّوجي
    التعليقات بقلم: العلامة المحدِّث الشيخ محمَّد نَاصِر الدّين الألبَاني
    (7) ج6
    (8) ص533 .
    (9) ج20
    (10) كنز العمال الإصدار 2.01 - للمتقي الهندي المجلد العاشر كتاب العلم من قسم الأفعال باب في فضله والتحريض عليه
    (11 )ص92 -93
    التعديل الأخير تم بواسطة وهج الإيمان; الساعة 20-04-2016, 12:48 AM.





  • #2
    اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
    الشكر الجزيل لك اختي المواليه على هذا المجهود المبارك التي خطته اناملك في نصرة اهل البيت صلوا الله وسلامه عليهم اجمعين
    فاسال الله تعالى لك ان يرزقك عنايتهم في الدنيا وشفاعتهم في الاخرة انه ارحم الراحيم
    ولاتبخلوا علينا في مثل هذه الابحاث القيمة وشكرا لكم
    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

    تعليق


    • #3
      ما شاء الله بحث مبارك ومفصل
      جعله الله في ميزان حسناتك ايتها المحترمة
      ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

      تعليق


      • #4
        ممتنه لكما أخي الهادي وأخي الصريح

        جزاكما الله كل الخير ووفقكما




        تعليق


        • #5
          نشهد يارسول الله صلى الله عليك وعلى آلك أنك بلغت الرساله وأديت الأمانه وإكتمل بتبليغك الدين وظهر زيف الغاوين




          تعليق


          • #6
            أنقل التالي عن ابن ابي حاتم الذي إشترط صحة أسانيده في مقدمة كتابه ولايطبق على أسانيد التفسير قواعد أهل الحديث كما قال الشيخ السني صالح آل الشيخ : قال ابن أبي حاتم في تفسيره ج4 / 1172 ، طبع مكتبة نزار مصطفى الباز ، ط1 ، سنة 1417هـ / 1997م ، مكة المكرمة ، عند تفسير قوله تعالى {بلغ ما أنزل إليك من ربك} ما نصه :
            6609 – حدثنا أبي ، ثنا عثمان بن حرزاد ، ثنا إسماعيل بن زكريا ، ثنا علي بن عابس ، عن الأعمش [وأبي الجحّاف] ، عن عطية العوفي ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : نزلت هذه الآية {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك} في علي بن أبي طالب . انتهى




            وبعد التبليغ نزلت آية إكمال الدين من موسوعة جوامع الكلم من موقع إسلام ويب ( إسناد حسن) :




            (
            إسناد حسن ) آخر كما ترون في الحكم على السند من موسوعة جوامع الكلم - إسلام ويب - :







            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            يعمل...
            X