إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إمام العصر لا أدري أرضوى = يحل بها ويبقى كالشريد(للشاعر محمد عبد الرضا الحرزي)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إمام العصر لا أدري أرضوى = يحل بها ويبقى كالشريد(للشاعر محمد عبد الرضا الحرزي)

    لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    +++++++++++++++
    إمام العصر لا أدري أرضوى***يحل بها ويبقى كالشريد
    وهل عند البقيع تراه جاث ***فيندب كل ذي قبر وهيد
    ولا أدري إذا في جنب فاطم*** إذاً صار البعيد إلى البعيد
    فأطنب في المغيب فإن شعري***سيسهب في المقالة والغريد
    وسافر في الفلاة وحيد ركب*** سأخطو إثر قافلة الوحيد
    قد هد ركن الضحى فالليل مقتحم***وبالأسى سيقت الأيام والأمم
    والحادثات بركب النائبات معاً***وكلما أفصحت عن حالها بُهم
    وكل عين ترى قد أبصرت عدماً***وكل سمع به قد حكّم الصمم
    والناس ما إن ترى فالشكل إنسان***وهم بواقعهم الذئب والغنم
    أحكامهم عن هوى أحلامهم نطقت***ودينهم عن هوى دنياهم حكموا
    وشهوة كلما بالأمر غايتهم***وموتهم أفضل الأعمال لو علِموا
    أرزاقهم قصُرت خيراتهم نفَذت***أشكالهم حسُنت والقبح ما كتموا
    أعرافهم نكرت أرحامهم قطعت***ألبابهم فهمت والجهل ما فهموا
    فما تعلُل قلبي وهو ذو كمد*** وما تعلل دمعي وهو ينسجم
    وما تواتر شعري غير في خلجٍ***تحيي لواعجه الأهوال والألم
    قد يصبِر المرء عن بلواه محتسباً***والصخر يبكيه حزنا وهو يبتسم
    وربما غرّد القمْري أغنية ***وقلبه بالأسى والشجو يكتدم
    وربما ظاهرٌ للشعر متسق ***قد كان باطنه كالنار يضطرم
    من منكم آخذاً شكوى أبث بها***لصاحب الأمر قلباً شفّه السقم
    ومقلة قد على إنسانها رمد ***ومدمع قد جرى في ذابليه دم
    ونفثة من لهيب القلب أطلَقها*** حالٌ تساوى به الإيماء والكلم
    يا ايها الوتر فينا النائبات غدت***شفعاً على عدة الأيام تقتسم
    وضاق منا فسيح المشرقين وكم***منا غدى صارم الطغيان ينتقم
    والأرض قد فسدت حقاً بما كسبت***أكف قوم على العصيان تعتزم
    بلى مددنا لك الأيدي فمد يداً*** فمن سواك لنا منجاً ومعتصم
    وفرج الهم يا فراج كربتها ***بهمة تُستقى من نبعها الهمم
    ولتملأ الأرض عدلاً بعدما ملأت***ظلما وجوراً وشتّت شمل من ظلموا
    يا من بقبضته الأكوان طائعة*** يذري ويبقي وما قد شاء يستلم
    ومن له الدهر عبد والزمان له***مولىً وكل الورى في أمره خدم
    من معشر خير خلق الله جدهم***وخير فاطمة في الناس أمهم
    هم معشر من ضياء الله نورهم***وخلقهم قبل خلق الخلق كلهم
    فالمرتضى لا فتى إلاه والدهم*** والفخر يوم إرتقاء الفخر فخرهم
    وأمهم فاطم لا شك فاطمة ***عن الجحيم أناس حبها لزموا
    وكل شيء سواهم خاضع لهم*** وكل هذا البرى لولاهم عدم
    هم معشر بالفدى تحيا حياتهم*** ودون نيل العوالي موتهم شمم
    هم معشر ضيفهم رحم وضيفهم*** في يوم عيد الوغى الوحش والرخم
    من كل متخذ للحرب أُهبتها*** بالقب مدرع بالفأس ملتثم
    يجري على وجهه ماء الحياء كما***يجري على سيفه في الجحفلين دم
    ما خالط الضيم أجفانٌ له أبداً*** كريم نفس ومن أخلاقه الكرم
    ترى نواديهمُ بالجود باسمة ***كما مواضيهم في الحرب تبتسم
    يا شبل هاشم للهيجاء بأسكم*** وللقنى والصفاح البيض كفكم
    قد أشهدت عنكم البطحاء معتركا***وعن جزيل الثنى تحكيكم الرجم
    أنتم مطاعنها أنتم بواسلها ***أنتم أصايدها والطود والقمم
    أنتم ضراغمها أنتم بواسلها*** أنتم أصايدها بل سيلها العرم
    قد مل سيفك غيضاً أنت كاظمه***كما بصدرك قلب مل يحتدم
    لم تبق أسيافكم قِدْما عدوكم*** ولم يدع ذكركم ذكرا لغيركم
    فمن لدهم الجياد السابقات إذا*** تغيب عنها ومن للهوج يرتحم
    ومن لحد الظبى تبكي قواضبها***ومن لسمر القنى بالبؤس تتسم
    أسرج جواداُ لجام الفتك صولته***لتجعل الخيل فوق الخيل ترتكم
    وأنجع السيف من أعناق باقية***لآل حرب التي أجرت دمائكم
    وأطعن بحيث التقى منكم بوادرها*** وأنهض البأس حيث القوم قد جثموا
    والتلبس الدين ثوباً سرده علق***وكفه البطش والأشفار فيهم فم
    لا بأس قتل الرجال الصيد في وغل*** فالليث شيمته الإقدام والشمم
    فما التصبر هذا يا ابن حيدرة*** والقوم ما صبروا كلا ولا حلموا
    وما اعتذارك يا عرنين هاشمها*** إذا سمعت بأرض الطف ما هشموا
    يوم به قد بكى وجه السماء دماً***وأنجب الدهر خطباً ليس ينصرم
    قم في ثرى كربلا وأنشد مآثرها ***عن بلغة كلّ في تبليغها الكلم
    ولوحة من مداد الدم يرسمها*** سيف على حده الأعناق ترتسم
    ترى ليوثا غداة الموت آنسهم*** حتفٌ فمن دونه الأجساد تنحطم
    نيف وكل الهدى قد كان فعلهم***ففردهم أمة وجمعهم أمم
    مشوا على إلى مضجع رغد به الضجع***وخلفوا مدمع الأيام يلتطم
    باتوا بظل القنا عطشى مواردهم***فيه دمائهم رياً لما قسموا
    فيشهد الموت فيهم حينما قتلوا***أن لم تمت منهم الأخلاق والذمم
    فأنظر إلى قمر عند الفرات قضى***وكم بكت بعده الأسحار والظلم
    تقطع يداه بحد المرهفات وكم*** قد بات في راحها البأس والكرم
    وانظر إلى الرأس رأس الدين مرتفعاً*** إذ حف أن يرتفع في كفك العلم
    وانظر إلى جسد أكفانه نسجت***من حافر الخيل عدواً فهي تلتحم
    وانظر إلى خدر من من خدرها سلبت***لجدها شتموا لركنها هدموا
    ألم ترى متنها فالزجر آلمها*** حتى إذا ما نضى في متنها ورم
    أذاك صبر ومل الصبر صابره***والقوم قِدماً على الزهراء قد هجموا
    يا صاحب الأمر هذا شجو شاجرة *** في القلب تنثر جمراً وهو ينتظم
    نظم هَتكْت به ستر البيان بما***يوم به تهتك الأستار والحرم
    نظم بروح الدجى قهراً أكابده***لأجعل النجم في ألفاظه كلم
    فاقبل سجية مفؤود الفؤاد ففي***سواك لم تنطق الآيات والحكم
    صلى الإله عليكم كلما سجعت***ورقاء أو خط في أفضالكم قلم
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X