إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معنى علي معى القران والقران مع علي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معنى علي معى القران والقران مع علي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وردت روايات صحيحة ومشهورة بين الشعية والسنة ولو تدبر بها المسلم لوجد الحق ناصعا وجليا بلا ادنى شك
    ومن بين هذه الاحاديث هذا الحديث الذي قاله رسول الله صلى الله عليه واله
    (( علي مع الحقّ والحقّ مع علي))
    وهذا الحديث من الأحاديث القطعيّة الثابتة عن رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم)، وقد رواه أكثر من عشرين صحابياً، منهم: أمير المؤمنين، أبو بكر، أبو ذر، عمّار، عبد اللّه بن عبّاس، أبو سعيد الخدري، سلمان، أبو أيّوب الأنصاري، جابر بن عبد اللّه، سعد بن أبي وقّاص، عائشة، أُمّ سلمة وغيرهم ... .
    ورواه أكثر من مئة حافظ ومحدّث وعالم . . . من أهل السنّة: فمن رواته الأعلام والثقات عند القوم:
    الترمذي، في حديث بسنده عن علي عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، والحاكم النيسابوري، رواه بسنده كذلك، وقال: «هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
    هل يدركون أنه عندما يقول النبي صلى الله عليه وآله : علي مع القرآن ، والقرآن مع علي، ويقرؤون معه وصف الله للقرآن بأنه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولامن خلفه.. فإن معناه بمقتضى هذا الحديث الصحيح عند الجميع، أن العصمة الكبرى التي ثبتت للنبي صلى الله عليه وآله هي ثابتة لعلي عليه السلام ! وأن منكر ذلك خارج عن التسنن وعن التشيع ؟!
    علي مع القرآن ، والقرآن مع علي.. ومعنى ذلك أن كل ماهناك من علم ، فهو في القرآن ، وهو في صدر علي عديل القرآن !نعم كل ماهناك من علم! لايستثنى منه إلا علم الله تعالى المختص به فهو العلم الربوبي الوحيد المستثنى من ذلك ، أما ما دونه فهو في صدر علي !

    وبما أن القرآن تبيان كل شئ ، فإنه فيه علم الأولين والآخرين ، وعلم ما كان وما يكون ، وكل علوم نظام التكوين ونظام التشريع .. فكلها في القرآن ، وكلها في قلب علي عليه السلام !
    فالغريب لهذه الامة انهم يعلموا هكذا حقائق قطعية الصدور من رسول الله صلى الله عليه واله ولايعتقدوا بها بل ويذهبوا الى الذي اقروا على انفسهم بالعجز عن معرفه بدهيات القران الكريم ليتبعوهم ؟





    ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

  • #2
    اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
    الشكر الجزيل لك اخي الفاضل الصريح ونسال الله تعالى ان لايحرمنا من علي بن ابي طالب في الدنيا والاخرة انه ارحم الراحمين
    التعديل الأخير تم بواسطة الهادي; الساعة 24-04-2016, 03:26 PM.
    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

    تعليق


    • #3
      أحسنتم أخي الفاضل الصريح على ماتفضلتم به من الشرح

      عليٌّ مع القرآنِ، والقرآنُ مع عليٍّ، لن يفترِقا حتى يرِدا عليَّ الحوضَ
      الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 5594
      خلاصة حكم المحدث: حسن

      هذا الحديث يدل على أن عليآ عليه السلام من العترة وأنه أحد الثقلين وانه الخليفه العالم بكتاب الله ودقائقه والمختص به والعامل به والذي لايفارقه حتى يردا على رسول الله صلى الله عليه واله الحوض وفيه دلاله على عدم انقطاع نسله صلى الله عليه واله بوجود المهدي عليه السلام من ولده

      - لما رجعَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عن حجةِ الوداعِ ونزلَ بغديرِ خُمّ أمرَ بدوْحاتٍ فقمِمْنَ ثم قال كأنّي قد دُعيتُ فأجبتُ إني قد تركتُ فيكُم الثقلينِ أحدهما أكبرُ من الآخرَ كتابُ اللهِ عز وجل وعتْرتِي أهل بيتي فانظروا كيفَ تخلفُونِي فيهما فإنّهما لن يتفرّقَا حتى يردَا علي الحوضَ ثم قال إن الله عز وجلَمولاي وأنا وَلِيّ كل مؤمنٍ ثم أخذَ بيد عليّ فقال من كنتُ وليّهُ فهذا وليّه اللهمّ والِ من والاهُ وعادِ من عاداهُ فقلت لزيدٍ سمعتَهُ من رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قال ما كانَ في الدوحاتِ أحدٌ إلا رآهُ بعينيهِ وسمع بأذنيهِ

      الراوي : زيد بن أرقم | المحدث : الطحاوي | المصدر : شرح مشكل الآثار الصفحة أو الرقم: | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

      قال العلامه ابن الأثير : " سماهما الثقلين لإن الأخذ بهما والعمل بهما ثقيل ويُقال لكل خطير نفيس ثَقَل فسماهما ثقلين إعظاماً لهما وتفخيماً لشأنهما " (1)

      - قال رسولُ اللهِ إني تارِكٌ فيكم الخَلِيفَتَيْنِ من بَعْدِي كتابَ اللهِ وعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي وإنهما لن يَتَفَرَّقا حتى يَرِدَا عَلَىَّ الحَوْضَ
      الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 754
      خلاصة حكم المحدث: صحيح


      ــــــــــــــــــــــــــ
      (1) النهاية في غريب الحديث والأثر ج1 ص 216




      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة الهادي مشاهدة المشاركة
        اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
        الشكر الجزيل لك اخي الفاضل الصريح ونسال الله تعالى ان لايحرمنا من علي بن ابي طالب في الدنيا والاخرة انه ارحم الراحمين
        اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين
        مشرفنا الفاضل مرورك اسعدني وازاد همتي في البحث للدفاع عن اهل البيت
        فجزاك اله خيرا ووفقك لمرضاته بحق محمد واله الطاهرين

        ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة وهج الإيمان مشاهدة المشاركة
          أحسنتم أخي الفاضل الصريح على ماتفضلتم به من الشرح

          عليٌّ مع القرآنِ، والقرآنُ مع عليٍّ، لن يفترِقا حتى يرِدا عليَّ الحوضَ
          الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 5594
          خلاصة حكم المحدث: حسن

          هذا الحديث يدل على أن عليآ عليه السلام من العترة وأنه أحد الثقلين وانه الخليفه العالم بكتاب الله ودقائقه والمختص به والعامل به والذي لايفارقه حتى يردا على رسول الله صلى الله عليه واله الحوض وفيه دلاله على عدم انقطاع نسله صلى الله عليه واله بوجود المهدي عليه السلام من ولده

          - لما رجعَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عن حجةِ الوداعِ ونزلَ بغديرِ خُمّ أمرَ بدوْحاتٍ فقمِمْنَ ثم قال كأنّي قد دُعيتُ فأجبتُ إني قد تركتُ فيكُم الثقلينِ أحدهما أكبرُ من الآخرَ كتابُ اللهِ عز وجل وعتْرتِي أهل بيتي فانظروا كيفَ تخلفُونِي فيهما فإنّهما لن يتفرّقَا حتى يردَا علي الحوضَ ثم قال إن الله عز وجلَمولاي وأنا وَلِيّ كل مؤمنٍ ثم أخذَ بيد عليّ فقال من كنتُ وليّهُ فهذا وليّه اللهمّ والِ من والاهُ وعادِ من عاداهُ فقلت لزيدٍ سمعتَهُ من رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قال ما كانَ في الدوحاتِ أحدٌ إلا رآهُ بعينيهِ وسمع بأذنيهِ

          الراوي : زيد بن أرقم | المحدث : الطحاوي | المصدر : شرح مشكل الآثار الصفحة أو الرقم: | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

          قال العلامه ابن الأثير : " سماهما الثقلين لإن الأخذ بهما والعمل بهما ثقيل ويُقال لكل خطير نفيس ثَقَل فسماهما ثقلين إعظاماً لهما وتفخيماً لشأنهما " (1)

          - قال رسولُ اللهِ إني تارِكٌ فيكم الخَلِيفَتَيْنِ من بَعْدِي كتابَ اللهِ وعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي وإنهما لن يَتَفَرَّقا حتى يَرِدَا عَلَىَّ الحَوْضَ
          الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 754
          خلاصة حكم المحدث: صحيح


          ــــــــــــــــــــــــــ
          (1) النهاية في غريب الحديث والأثر ج1 ص 216

          الشكر الجزيل الى الاخت الفاضلة وهج الايمان وجزاك الله تعالى تمام الايمان بصحبة محمد واله خيرة الاكوان
          واشكرك على هذه الاضافة القيمة والتعليق المبارك

          ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة الصريح مشاهدة المشاركة
            بسم الله الرحمن الرحيم
            اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            وردت روايات صحيحة ومشهورة بين الشعية والسنة ولو تدبر بها المسلم لوجد الحق ناصعا وجليا بلا ادنى شك
            ومن بين هذه الاحاديث هذا الحديث الذي قاله رسول الله صلى الله عليه واله
            (( علي مع الحقّ والحقّ مع علي))
            وهذا الحديث من الأحاديث القطعيّة الثابتة عن رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم)، وقد رواه أكثر من عشرين صحابياً، منهم: أمير المؤمنين، أبو بكر، أبو ذر، عمّار، عبد اللّه بن عبّاس، أبو سعيد الخدري، سلمان، أبو أيّوب الأنصاري، جابر بن عبد اللّه، سعد بن أبي وقّاص، عائشة، أُمّ سلمة وغيرهم ... .
            ورواه أكثر من مئة حافظ ومحدّث وعالم . . . من أهل السنّة: فمن رواته الأعلام والثقات عند القوم:
            الترمذي، في حديث بسنده عن علي عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، والحاكم النيسابوري، رواه بسنده كذلك، وقال: «هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
            هل يدركون أنه عندما يقول النبي صلى الله عليه وآله : علي مع القرآن ، والقرآن مع علي، ويقرؤون معه وصف الله للقرآن بأنه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولامن خلفه.. فإن معناه بمقتضى هذا الحديث الصحيح عند الجميع، أن العصمة الكبرى التي ثبتت للنبي صلى الله عليه وآله هي ثابتة لعلي عليه السلام ! وأن منكر ذلك خارج عن التسنن وعن التشيع ؟!
            علي مع القرآن ، والقرآن مع علي.. ومعنى ذلك أن كل ماهناك من علم ، فهو في القرآن ، وهو في صدر علي عديل القرآن !نعم كل ماهناك من علم! لايستثنى منه إلا علم الله تعالى المختص به فهو العلم الربوبي الوحيد المستثنى من ذلك ، أما ما دونه فهو في صدر علي !

            وبما أن القرآن تبيان كل شئ ، فإنه فيه علم الأولين والآخرين ، وعلم ما كان وما يكون ، وكل علوم نظام التكوين ونظام التشريع .. فكلها في القرآن ، وكلها في قلب علي عليه السلام !
            فالغريب لهذه الامة انهم يعلموا هكذا حقائق قطعية الصدور من رسول الله صلى الله عليه واله ولايعتقدوا بها بل ويذهبوا الى الذي اقروا على انفسهم بالعجز عن معرفه بدهيات القران الكريم ليتبعوهم ؟





            أخي الفاضل الصريح فقط ملاحظه المتأمل للعنوان يجده يختلف عن المحتوى فالعنوان معنى علي مع القرآن والقرآن مع علي ، لكن الحديث الذي تفضلتم بشرحه كما هو في الموضوع علي مع الحق والحق مع علي
            وشرحتم معنى علي مع القرآن والقرآن مع علي




            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X