إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حقيقة الشيعي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حقيقة الشيعي


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك

    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته حقيقة الشيعي:

    وفي الحديث عن أبي جعفر محمد الباقر(ع) قال:
    "يا فضيل، أبلغ ما لقيت من موالينا عنّا السّلام". ونحن من مواليهم، وهذا السلام يصلنا، لأن الإمام(ع) يتّصل بمواليه في زمانه وفي المستقبل، لأنّه إمام الحاضر والمستقبل. "وقل لهم إنّي لا أغني عنهم من الله شيئاً إلا بالورع"[1]، فلا يقول الشيعي إنّني أحب الأئمة، ولا مشكلة إذا زنيت، وسرقت، وتعاملت مع الظالمين، وتجسست لحسابهم، انطلاقاً من مقولة: "حبّ علي حسنة لا يضرّ معها سيّئة"، بل لا بدّ من أن يفهم ذلك على ضوء المنهج القرآني: {لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا}[2]. وهذا المفهوم أكّده أهل البيت(ع) كما عن الباقر(ع)، "من كان وليّاً لله فهو لنا وليّ، ومن كان عدواً لله فهو لنا عدوّ. والله، ما معنا براءة من النار وما تنال ولايتنا إلا بالورع".

    ونرجع إلى وصيّة الإمام الباقر(ع) لفضيل: "
    وقل لهم إنّي أقول إني لا أغني عنكم من الله شيئاً إلا بالورع"، كونوا الورعين، وسأكون شفيعكم في يوم القيامة، أمّا الحب المجرّد، فلا يكفي. وفي حديث للإمام الباقر(ع): "حسب الرّجل أن يقول أحبّ علياً وأتولاه، ثم لا يكون فعالاً!"[3]. والله تعالى يقول: {وَقُلِ اعْمَلُواْ}[4]. وقال: {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي}[5]، فالحبّ في الإسلام ـ كما أكّدنا مراراً ـ ليس فقط نبضة قلب، بل هو موقف، بأن يكون موقفك في خطّ الرّسالة، فالفرزدق يقول للإمام الحسين(ع): "قلوبهم معك وسيوفهم عليك". وفي السيرة الحسينيّة، أنّ عمر بن سعد عندما جاءته زينب(ع)، رأته يبكي، لأنه يحب الحسين(ع)، لكنه يحبّ جيبه وأطماعه أكثر من حبّه للحسين.

    "فاحفظوا ألسنتكم"، فأنتم جزء من مجتمع ومن خطّ، فلاحظوا تأثير كلماتكم السلبي أو الإيجابي في الخطّ الّذي تنتهجونه، فعندما تنطلق كلمتك من خلال انعكاسها السلبي على مجتمعك، وعلى من يماثلك في الانتماء، فعليك أن تتحفّظ في كلماتك، "وكفّوا أيديكم، وعليكم بالصّبر والصّلاة إنّ الله مع الصّابرين"[6].

    وعن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه(ع)، إن رسول الله(ص) قال:
    "إن على لسان كلّ قائل رقيباً، فليتّق الله العبد، ولينظر ما يقول"[7]، ليحدّد ما يقول، وليفكّر في ما يقول.
    ------------------------


    [1] بحار الأنوار، العلامة المجلسي، ج 67، ص 308.

    [2] [النساء: 123].

    [3] بحار النوار، ج 67، ص 98.

    [4] [التوبة: 105].

    [5] [آل عمران: 31].

    [6] بحار الأنوار، ج 79، ص 233.

    [7] وسائل الشيعة، ج 12، ص 196.






المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X