إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هؤلاء اصدقائي / علي الغزي / خلايا الحشد الشعبي ارهبت داعش في عقر داره

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هؤلاء اصدقائي / علي الغزي / خلايا الحشد الشعبي ارهبت داعش في عقر داره

    خلايا الحشد الشعبي المقدس ارهبت داعش في عقر دارهعلي الغزي



    .. علي الجميلي شاب من عائلة فقيره فقد العمل كغيره من العراقيين الذين تاثروا بغزو داعش لمدنهم .
    الشرقاط مدينة معروفه بطيبة ووفاء اهلها المدينة التي انجبت علي لاتخلوا من الشرفاء والغيارى الذين عينهم على العراق بالرغم من احتلال داعش لمدينتهم ، نعم هنالك نفر من ضعاف النفوس من تلك المدينة انضموا لصفوف داعش بسبب الترهيب والترغيب وهذا لايعني ان جميع ابناء المدينة تعاطفوا وانضموا الى داعش فمنهم من هاجر خارج اسوار الشرقاط وانظم الى الحشد المقدس او التحق في القوات المسلحة وقاتلوا داعش في جميع الجبهات ، ومنهم من هجر في الشتات ، ومنهم من بقى وابى ان لايترك الارض .
    فانتخى ثلة منهم لتشكيل خلايا جهادية تقاوم داعش فكان الشهيد علي احد تنظيمات هذه الخلايا فقاتلوا داعش في المضافات واغتالوا قسما من قادتها ليلا ، ورفعوا علم العراق على احد الابراج وكتبوا على الجدران يتوعدون داعش ، فجن جنون الدواعش وفي احد المهمات تم الاعتراف على الشهيد علي فاقتيد فورا الى البرج المرفوع عليه علم العراق واصدرت له الاوامر برمي علم العراق ورفع علم داعش .
    وبعد ان جهزوه ببدلة الاعدام صعد البرج فخورا بنفسه شجاعا لايخاف الموت فقام من اعلى البرج برمي علم داعش على الارض ورفع علم العراق .
    فجن جنون الدواعش واردوه شهيدا بصليات من بنادقهم الغبراء فسقط ارضا مخضب بدماءه الزكيه التي كتبت باحرف من نور ان ابناء العراق الشرفاء سيهزمونكم قريبا .. وتيقى مدينة الشرقاط حرة ابية بابنائها الشرفاء .. والخزي والعار لكل العملاء والخونه وما النصر الا من عند الله ..
    - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=....6XUyKfQq.dpuf
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X