إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مَوَاهبُ الرَّحمنِ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مَوَاهبُ الرَّحمنِ


    نور ومريم مصطفى محمد مهدي الحائري، توأم تبلغان من العمر عشر سنوات، طالبتان في مدرسة العميد الابتدائية للبنات،

    وقد نمت لديهما مواهب متعددة منها حفظ القرآن الكريم، وخطب المعصومين عليهم السلام، ورسم اللوحات الفنية،

    وقراءة القصائد الحسينية، وتميزتا بحفظ ثلاثة أجزاء من القرآن الكريم، ولديهما طموح في حفظ القرآن الكريم كاملاً،

    وبحسب قولهما: كلّما نكمل حفظ جزء من القرآن الكريم نرتق سُلماً في الجنة، وهو نور يُضيء حياة الإنسان ويهديه إلى الصراط المستقيم،

    وكذلك كانت لهما مشاركات في مسابقات عدّة، منها تلك التي أقامتها العتبة الحسينية المقدسة (مركز الحوراء زينب عليها السلام) لحفظ خطبة

    السيّدة زينب عليها السلام في الشام، والمسابقة التي أقامتها مدرسة فدك الزهراء عليها السلام الدينية لحفظ الخطبة الفدكية

    للسيّدة فاطمة الزهراء عليها السلام، وكانتا من الفائزات بمراتب متقدمة، كما أنّ لديهما نشاطاً في مدرستهما التي تُقيم احتفالاً

    رسمياً في كلّ مناسبة خاصة بأهل البيت عليهم السلام من ولادة أو وفاة، إذ تقدّمان فقرات منها قراءة القصائد الشعرية،

    مع تقديم مشاهد تمثيلية تخصّ المناسبة أيضاً.

    وكان دور الوالدين مهما في صقل هذه المواهب، إذ تصحبهما الوالدة منذ الصغر إلى المجالس الحسينية،

    حيث نما نمو العلم والإيمان في نفوسهما، وكان له الأثر الايجابي في حياتهما، وسبباً لتفوقهما في الحياة،

    ولهما نصيحة للفتيات اللاتي بأعمارهنّ:

    إنّ عمرنا هو أثمن ما نملك، وكلّ ما نعمله سنحاسب عليه يوم القيامة، فليكن اهتمامنا كيف نرضي الله عز وجل،

    كيف نكون أنصاراً لإمام زماننا عجل الله تعالى فرجه الشريف بحفظنا للقرآن الكريم، وبمعرفة الأحكام الشرعية،

    وتطبيقنا للتعاليم الإسلامية على أكمل وجه، هكذا نُفرح قلب إمام زماننا عجل الله تعالى فرجه الشريف.

    ضحى حسن ضياء الدين

    تم نشره في رياض الزهراء العدد94

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم.
    اللهم صل على محمد وآل محمد.
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    ما أجمل هذه التربية وأن يعرف الإنسان نفسه وما له وما عليه من أول سنين عمره كي يبقى ناجحاً في حياته.
    وفقهما الله ووفق والديهما, وجزاكم خيراً على هذه الرعاية والتحفيز لمثل هذه المواهب.
    بوركتم.
    أحب أن يحلّقَ حرفي بجناحين من فكر و أدب، ليحاكي الإنسان بحقيقته الكاملة.

    و الكتابة هي عالمنا الداخلي الذي نعيد ترتيبه على الورق، فيا مَن ستقرأ حروفي،تمهّلْ، أمامكَ جزء مني والجزء الآخر اعجز عن صياغته....

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة محمد الطالب مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم.
      اللهم صل على محمد وآل محمد.
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
      ما أجمل هذه التربية وأن يعرف الإنسان نفسه وما له وما عليه من أول سنين عمره كي يبقى ناجحاً في حياته.
      وفقهما الله ووفق والديهما, وجزاكم خيراً على هذه الرعاية والتحفيز لمثل هذه المواهب.
      بوركتم.

      عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      اللهم صل على محمد وال محمد

      اهلا بكم اخي الكريم شكرا لاهتمامكم

      بورك فيكم

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X